أحكام النساء

أحكام النساء | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: إذا کانت أمی من السلالة النبویة الشریفة، فهل أکون أنا أیضاً من السادة؟ فأجعل عادتی الشهریة حیضاً إلی سنّ الستین فلا أصلی ولا أصوم خلالها؟
الجواب : تعیین سن الیأس محل تأمل و احتیاط؛ یمکن النساء الرجوع فی هذه المسألة إلی مجتهد آخر جامع للشرائط.

السؤال ٢: ما هو تکلیف المرأة التی تحیض حال کونها صائمة لنذر معین؟
الجواب : یبطل صومها بعروض الحیض، ولو فی جزءٍ من نهار الصوم ویجب علیها القضاء بعد أن تطهر.

السؤال ٣: ما هو حکم البقع التی تراها المرأة بعد إطمئنانها بأنها طهرت، علماً بأن تلک البقع لیست بصفة الدم ولا الدم الممزوج بالماء؟
الجواب : إذا لم تکن دماً فلیس لها حکم الحیض، واذا کانت دماً ـــ ولو بصورة بقع صفراء ـــ ولم تتجاوز عن عشرة أیام(١) فالجمیع محکوم بالحیض، وتشخیص الموضوع علی عهدة المرأة.

السؤال ٤: ما حکم منع العادة‌ الشهریة‌ باستعمال الدواء من أجل صیام شهر رمضان؟

الجواب . لامانع منه.

السؤال ٥: لو أصاب المرأة نزف دموی ضعیف أثناء حملها إلاّ أنّه لم یسقط حملها، فهل یجب علیها الغسل أم لا؟ وماذا یجب أن تفعل؟
الجواب : ما تراه المرأة أثناء حملها من الدم إن کان بصفات الحیض وشرائطه أو کان فی ایام عادتها واستمر ثلاثة ایام ولو فی الباطن فهو حیض، وإلا فهو استحاضة.

السؤال ٦: إمرأة کانت لها عادة معینة کسبعة أیام ثم أصبحت تری الدم فی کل مرة إثنی عشر یوماً بسبب زرع اللولب المانع من الحمل، فهل الدم الزائد عن السبعة حیض أم إستحاضة؟
الجواب : إذا لم ینقطع الدم عن العشرة فأیام عادتها حیض والباقی إستحاضة.

السؤال ٧: هل یجوز للمرأة الحائض أو النفساء الدخول الی مراقد أولاد الائمة(ع)؟
الجواب : یجوز لها ذلک.

السؤال ٨: هل المرأة التی خضعت لعملیة الإجهاض (کورتاج) نفساء أم لا؟
الجواب : إذا رأت بعد سقوط الجنین ـــ حتی ولو کان علقةً ـــ دماً فهو محکوم بالنفاس.

السؤال ٩: ما هو حکم الدم الذی تراه المرأة بعد سنّ الیأس؟ وما هی وظیفتها الشرعیّة؟
الجواب : محکوم بالاستحاضة.

السؤال ١٠: إحدی طرق منع الحمل لاجتناب الولادات غیر المرغوب فیها إستعمال أدویة منع الحمل، وعلیه فالنساء اللواتی یستعملن ذلک یرین بقعاً من الدم فی أیام العادة وفی غیرها فما هو حکم هذه البقع؟
الجواب : إذا لم تکن هذه البقع واجدةً للشرائط الشرعیّة للحیض فلیس لها حکمـه، بل هی محکومة بالإستحاضة.

١- یرجع فی تحدید الیوم إلی العرف، وبناء علیه یحسب من طلوع الشمس إلی الغروب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى