الوضوء

أحكام عامة في الوضوء

س100: توضأت بنیة الطهارة لصلاة المغرب، فهل یجوز لی مس القرآن الکریم والإتیان بصلاة العشاء؟

ج: بعدما تحقق الوضوء الصحیح فما لم یبطل یجوز الإتیان معه بکل عمل مشروط بالطهارة.

س101: هناک رجل یضع علی رأسه شعراً اصطناعیاً ، وإذا رفعه یقع فی الحرج، فهل یجوز له أن یمسح علی الشعر الاصطناعی؟

ج: لا یجوز المسح علی الشعر الاصطناعی إذا کان شعراً مستعاراً، بل یجب رفعه للمسح علی البشرة إلا إذا کان مزروعاً فی جلدة الرأس و کان فی رفعه حرج ومشقة لا تتحمل عادة، فیجزی المسح علیه حینئذٍ.

س102: زید من الناس قال: إنه لا بد حال الوضوء من صب الماء علی الوجه غرفتین فقط والثالثة تبطل الوضوء، فهل هذا صحیح؟

ج: غسل اعضاء الوضوء مرة واجب والثانیة جائزة والأزید من ذلک غیر مشروع، ولکن المناط فی تعیین عدد المرات هو القصد فلو صبّ عدة مرات قاصداً المرة الواحدة فقط فلا إشکال فیه.

س103: هل یجوز فی الوضوء الإرتماسی إدخال الید والوجه عدة مرات فی الماء أم یجوز مرتین فقط؟

ج: یجوز له رمس الوجه والیدین فی الماء مرتین، الأولی واجبة والثانیة جائزة والزائد علی ذلک غیر مشروع، نعم یجب فی الیدین قصد الغسل حین إخراجهما من الماء لکی یتمکن بذلک من المسح بماء الوضوء.

س104: الدهون التی یفرزها الجسم بشکل طبیعی علی الشعر أو البشرة هل تعد حاجباً؟

ج: لا تعد حاجباً إلاّ إذا کانت بمقدار یراها المکلَّف مانعة من وصول الماء الی البشرة أو الشعر.

س105: منذ مدة لم یکن مسحی للرجلین من أطراف الأصابع، بل کنت أمسح ظاهر القدم ومقداراً من مؤخر الأصابع، فهل هذا المسح صحیح؟ وإذا کان فیه إشکال، فهل یجب قضاء الصلوات التی أتیتها أم لا؟

ج: إن لم یکن المسح مستوعباً لأطراف الأصابع فالوضوء باطل، ویجب قضاء الصلوات، ولکن لو کان لدیه شک فی أنه کان یمسح إلی أطراف الأصابع أم لا فإن کان عالماً بالمسألة و یحتمل المسح من أطراف الأصابع فوضوؤه وصلاته محکومان بالصحة.

س106: ما هو الکعب الذی یُنتهی إلیه عند المسح علی الرِجل؟

ج: یجب إنهاء المسح الی مفصل الساق.

س107: ماهو حکم الوضوء فی المساجد والمراکز والدوائر الحکومیة التی تبنیها الدولة فی سائر البلاد الإسلامیة؟

ج: لا بأس به، ولا مانع منه شرعاً.

س 108: إذا أردنا أن نجرّ میاه عین بالأنابیب الی منطقة تبعد عدة کیلومترات، إستلزم ذلک مرور الأنابیب علی أراضٍ یملکها أشخاص، ففی صورة عدم رضاهم هل تجوز الإستفادة من ماء العین للوضوء والغسل وأعمال التطهیر الأخری؟
ج:إذا کانت العین محاذیة لملک الغیر وخارجه، وکان ماؤها قد فار من تلقاء نفسه، وقبل جریانه علی الأرض أدخل فی الأنبوب لجرّه إلی منطقة أخری؛ فإذا کان استخدام الماء لا یعدّ عرفا تصرّفا فی ملک الغیر فلا إشکال فیه.

س109: إن مؤسسة المیاه تعارض نصب المضخات و لکن فی بعض المحلات ضغط المیاه ضعیف بحیث اضطر بعض السکان إلی نصب مضخة للاستفادة من الماء فی الطبقات العلیا، وعلی هذا نتقدم بالسؤالین التالیین:
(أ) هل نصب المضخة للاستفادة من ماء اکثر جائز شرعاً؟
(ب) مع فرض عدم الجواز فما هو حکم الوضوء والغسل حال تشغیل المضخة؟

ج: نصب المضخة والإستفادة منها فی مفروض السؤال غیر جائز، والغسل والوضوء معه محل إشکال.

س110: فی إحدی الإستفتاءات تفضلتم قائلین بأنه فی صورة وقوع الوضوء فی زمن قریب من أول وقت الصلاة تصح الصلاة به، فما هو المقدار الذی تقصدونه بالقرب من أول وقت الصلاة؟
ج: المناط هو الصدق العرفی علی القرب من دخول وقت الصلاة فلا إشکال لو توضأ فیه لتلک الصلاة.

س111: هل یستحب للمتوضئ فی مسح الرجل أن یمسح أسفل الأصابع أی الموضع الذی یلامس الأرض عند المشی علیها؟

ج: محل المسح هو ظاهر القدم من أطراف الأصابع الی مفصل الساقین، وأما استحباب مسح أسفل الأصابع فغیر ثابت.

س112: لو قام المتوضئ عند غسل الیدین والوجه بقصد الوضوء بفتح وإغلاق حنفیة المیاه، فما هو حکم هذا اللمس؟

ج: لا إشکال فیه، ولا یضر بصحة الوضوء، ولکن بعد الفراغ من غسل الید الیسری وقبل المسح بها لو وضع یده علی الحنفیة المبللة بالماء یُشْکل صحة وضوئه لو فرض اختلاط ماء وضوء کفه بالماء الخارج.

س113: هل یمکن المسح بغیر ماء الوضوء؟ وهل یشترط فی مسح الرأس أن یکون بالید الیمنی ومن الاعلی الی الأسفل؟

ج: یشترط أن یکون مسح الرأس والرجلین بالرطوبة المتبقیة علی الید من ماء الوضوء واذا لم یبق فیها رطوبة للمسح أخذ الرطوبة من لحیته او حاجبیه ومسح بها والأحوط أن یکون مسح الرأس بالید الیمنی، نعم لا یشترط أن یکون المسح من الأعلی الی الأسفل.

س114: بعض النساء یدّعین بأن وجود الصبغ علی الأظافر لا یمنع من الوضوء، وأنه یجوز المسح علی الجورب الشفاف فما هو رأیکم الشریف؟

ج: إذا کان للصبغ جرم فهو یمنع من وصول الماء الی الأظافر و الوضوء باطل، والمسح علی الجورب غیر صحیح مهما کان شفافاً.

س115: هل یجوز لجرحی الحرب الذین سبَّب لهم قطع النخاع الشوکی سلس البول الإستماع الی خطبة الجمعة والمشارکة فی صلاة الجمعة والعصر بوضوء المسلوس؟

ج: لا إشکال فی مشارکتهم فی صلاة الجمعة ولکن حیث إنه یجب علیهم الشروع بالصلاة بعد الإتیان بالوضوء من دون فاصل زمنی، یکفیهم الوضوء قبل خطبة الجمعة لصلاتها إذا لم یُحدثوا بعد الوضوء.

س116: غیر القادر علی الوضوء یستنیب شخصاً لوضوئه وینوی الوضوء بنفسه ویمسح بیده، وإذا لم یکن قادراً علی المسح أخذ النائب بیده ومسح بها، وإن عجز عن ذلک أخذ النائب الرطوبة عن یده ومسح بها، فإذا لم یکن للمستنیب ید فما هو الحکم؟

ج: إن لم یکن له کف أخذ الرطوبة عن الذراع، وإن لم یکن له ذراع أخذ الرطوبة عن اللحیة أو الحاجبین ومسح بها الرأس والرجلین.

س117: یقع بالقرب من مکان صلاة الجمعة مکان للوضوء تابع للمسجد الجامع، والمبلغ الذی یدفع ثمناً لمائه یتم تأمینه من غیر میزانیة المسجد، فهل یجوز لمقیمی صلاة الجمعة الإستفادة منه أم لا؟

ج: لا إشکال فیه بعدما کان الماء مسبَّلاً لوضوء المصلّین علی الإطلاق.

س118: هل یکفی الوضوء الذی أُتی به قبل صلاة الظهرین لصلاتَی المغرب والعشاء أیضاً؟ علماً بأنه لم یأتِ بما یستوجب نقضه خلال تلک المدة. أم أنه یجب لکل صلاة علی حدة نیة ووضوء؟

ج: لا یجب التوضؤ لکل صلاة، بل یجوز أن یصلی بوضوء واحد ما شاء من الصلوات ما لم یبطل.

س119: هل یجوز الوضوء لفریضة قبل دخول وقتها؟

ج: لا مانع من الوضوء لإقامة الفریضة إذا کان قُبیل دخول وقتها.

س120: أصیبت رِجلای بالفلج فأمشی بمساعدة الحذاء الطبی وعکازتین خشبیتین، وحیث إنه لا یمکننی بأی شکل نزع الحذاء عند الوضوء، فالرجاء أن تبیّنوا لی تکلیفی الشرعی فیما یرجع الی مسح الرجلین.

ج: إذا کان نزع الحذاء لأجل مسح الرجلین صعباً جداً وحرجاً علیک فالمسح علیه مجزٍ وصحیح.

س121: إذا وصلنا الی مکان ثم بحثنا عن الماء علی بعد عدة فراسخ فوجدنا ماءاً وسخاً، فهل یجب التیمم فی هذه الحالة أم التوضؤ بذلک الماء؟

ج: إذا کان الماء مطلقاً وطاهراً ولا ضرر من استعماله و لا خوف الضرر أیضاً وجب الوضوء به ولا تصل النوبة الی التیمم.

س122: هل الوضوء مستحب فی نفسه، وهل یصح الوضوء بنیة القربة قبل دخول وقت الصلاة ثم الصلاة بذلک الوضوء؟

ج: الوضوء لغرض الکون علی الطهارة مستحب ومطلوب شرعاً، وتجوز الصلاة بالوضوء الإستحبابی.

س123: کیف یذهب الی المسجد ویصلی ویقرأ القرآن الکریم ویزور المعصومین^ مَن هو دائم الشک بوضوئه؟

ج: لا اعتبار للشک فی الطهارة بعد الوضوء، ویجوز له ما لم یتیقن بانتقاض وضوئه أن یأتی بالصلاة وقراءة القرآن الکریم ویذهب للزیارة ایضاً.

س124: هل یشترط فی صحة الوضوء جریان الماء علی کل مواضع الید أم یکفی المسح بالید الرطبة علیها؟

ج: المناط فی صدق الغَسل إیصال الماء الی تمام العضو، وإن کان إیصال الماء الی تمام العضو بمسح الید، ولکن مسح أعضاء الوضوء بالید الرطبة وحده غیر کافٍ.

س125: هل یکفی فی مسح الرأس أن یصیر الشعر رطباً أم أنه یجب وصول رطوبة الید الی جلدة الرأس ایضاً؟

ج: یمکنه المسح علی بشرة‌ الرأس أو علی مقدم شعر الرأس؛‌ نعم لو کان شعر المناطق الأخری من الرأس متجمعاً فی مقدّمه أو کان مقدّم شعر الرأس طویلاً بحیث انتشر علی الوجه أو الکتفین فلایکفی المسح علیه بل یجب تفریق الشعر و المسح علی بشرة‌ الرأس أو منتهی شعره.

س126: کیف یمسح علی رأسه من یستعمل الشعر الاصطناعی؟ وما هی وظیفته بالنسبة للغسل؟

ج: إذا کان الشـعر مزروعاً ولا یمکن نزعه أو کان نزعه مستلزماً للضرر أو المشـقة ولم یمکن ایصال الرطوبة الی بشرة الرأس مع وجود هذا الشـعر یجزی المسـح علی الشعر المذکور وهکذا الحکم بالنسبة للغسل.

س127: ما هو حکم إیجاد فاصل زمانی بین أعضاء الوضوء أو الغسل؟

ج: الفاصل الزمانی (عدم الموالاة) لا إشکال فیه فی الغسل، وأما فی الوضوء فإذا أدی تأخیر إتمام الوضوء الی جفاف الأعضاء السابقة فالوضوء باطل.

س128: ما هی الوظیفة تجاه الوضوء والصلاة للشخص الذی یخرج منه ریح دائماً (أی المبطون) ولکن بمقدار قلیل؟

ج: إذا لم یکن لدیه فترة یحفظ فیها وضوءه الی آخر الصلاة، وکان تجدید الوضوء له فی أثناء الصلاة حرجاً علیه، فلا مانع من أن یصلّی بوضوء واحد صلاة واحدة، أی یکتفی بوضوء واحد لکل صلاة ولو بطل وضوؤه فی أثناء الصلاة.

س129: عدة من الأشخاص یقیمون فی مُجَمّع سکنی ویمتنعون عن بذل تکالیف الخدمات التی یستفیدون منها کالماء البارد والحار والتکییف والحراسة وأمثالها، فهل الصلاة والصیام وبقیة الأعمال العبادیة لهؤلاء الذین یجعلون العبء المالی للخدمات المذکورة علی عاتق جیرانهم مع عدم رضاهم باطلة بنظر الشرع الإسلامی؟

ج: کلّ واحد منهم مدین شرعاً بما یجب علیه دفعه من تکالیف الاستفادة من الإمکانات المشترکة، وإذا قصد عدم دفع ثمن الماء؛ فوضوؤه وغسله باطلان.

س130: إغتسل شخص غسل الجنابة، وبعد 3 الی 4 ساعات أراد الصلاة ولکنه لا یدری بأن غسله بطل أم لا، فهل یوجد إشکال إذا توضأ احتیاطاً أم لا؟

ج: فی الفرض المذکور الوضوء غیر واجب، ولکن لا مانع من الإحتیاط.

س131: هل یکون الصغیر غیر البالغ محدثاً بالأصغر، وهل یجوز تمکینه من مس کتابة القرآن الکریم؟

ج: نعم یصیر الصغیر بعروض نواقض الوضوء محدثاً، ولکن لا یحرم علیه مسّ کتابة القرآن ولا یجب علی المکلَّف منع الصغیر من مس کتابة القرآن الکریم.

س132: لو تنجس عضو من أعضاء الوضوء بعد غسله وقبل إتمام الوضوء فما حکمه؟

ج: لا یضر ذلک بصحة الوضوء، نعم یجب تطهیر ذلک العضو تحصیلاً للطهارة من الخبث للصلوات.

س133: هل یضر وجود بعض القطرات علی الرِجلین عند المسح علیهما؟

ج: یجب تجفیف محل المسح من القطرات حتی یکون التأثیر من الماسح علی الممسوح دون العکس.

س134: هل یسقط المسح علی الرِجل الیمنی إذا کانت الید الیمنی مقطوعة من أصلها؟

ج: لا یسقط، بل یجب علیه المسح بالید الیسری.

س135: شخص یوجد علی اعضاء وضوئه جرح أو کسر فما هی وظیفته؟

ج: إذا کان الجرح أو الکسر مکشوفاً ولم یکن الماء مضراً به فیجب علیه غسله، وأما إذا کان الماء مضراً به فیجب علیه غسل ما حوله، والأحوط مع ذلک أن یمسحه برطوبة الید إن لم یکن فیه ضرر.

س136: إذا کان علی أعضاء المسح جرح فما هی الوظیفة الشرعیة؟

ج: إن لم یمکنه المسح علیه برطوبة الید فتکلیفه التیمم بدلاً من الوضوء، ولکن لو أمکنه أن یضع علیه خرقة ویمسح علیها فالاحوط أن یضم الی التیمم الوضوء مع المسح المذکور.

س137: ما هو حکم مَن کان جاهلاً ببطلان وضوئه وعلم بذلک بعد فراغه؟

ج: یجب علیه إعادة الوضوء للأعمال المشروطة بالطهارة وکذا إعادة ‌الصلوات التی أتی بها بالوضوء الباطل.

س138: إذا کان فی مواضع الوضوء جرح نازف دائم النزف حتی ولو وضع علیه جبیرة فکیف یتوضأ؟

ج: یجب علیه اختیار جبیرة لا ینـزف الدم من خلالها، مثل «النایلون».

س139: هل تجفیف الرطوبة بعد الوضوء مکروه، وفی المقابل هل یستحب عدم التجفیف؟

ج: إذا عیَّن لذلک العمل مندیلاً أو قطعة قماش خاصة فلا إشکال فیه.

س140: هل اللون الإصطناعی الذی تستعمله النساء فی تلوین شعر رؤوسهن وحواجبهن مانع عن الوضوء والغسل أم لا؟

ج: إذا لم یکن له جرم یمنع من وصول الماء الی الشعر، وکان مجرد لون، فالوضوء والغسل صحیحان.

س141: هل الحبر من الحواجب التی یبطل الوضوء بوجودها علی الید؟

ج: إذا کان للحبر جرم یمنع من وصول الماء الی البشرة فالوضوء باطل، وتشخیص الموضوع بید المکلَّف.

س142: إذا اتصلت رطوبة مسح الرأس برطوبة الوجه فهل یبطل الوضوء؟

ج: حیث إنه یجب فی مسح الرجلین أن یکون بالرطوبة الباقیة من الوضوء فی الکفین، فلذلک یجب عند المسح عدم ایصال الید الی أعلی الجبهة بحیث تصل الی رطوبة الوجه لکی لا تختلط رطوبة الید المحتاج الیها فی مسح الرجل برطوبة الوجه.

س143: الشخص الذی یستغرق وضوؤه وقتاً أزید من الوقت الذی یستغرقه الوضوء المتعارف عند الناس ماذا یفعل کی یتیقن بغسل الأعضاء؟

ج: یجب الإجتناب عن الوسوسة، ولأجل أن ییأس الشیطان منه لا یعتنی بوسواسه، ویسعی للإقتصار علی المقدار الواجب شرعاً کسائر الأشخاص.

س144: فی بعض أجزاء بدنی یوجد وشم، ویقولون: إن غسلی ووضوئی وصلاتی باطلة، ولا صلاة لی، فأرجو منکم إرشادی فی هذا الأمر.

ج: إذا کان الوشم مجرد لون، ولم یکن علی ظاهر البشرة شیء مما یمنع من وصول الماء إلیها فالوضوء والغسل صحیحان، وکذا الصلاة.

س145: إذا خرج بلل مشتبه بین البول والمنیّ بعد أن بال واستبرأ وتوضأ، فما حکمه؟

ج: یجب فی مفروض السؤال الجمع بین الوضوء والغسل لأجل تحصیل الیقین بالطهارة.

س146: الرجاء بیان الفرق بین وضوء الرجال ووضوء النساء؟

ج: لا فرق بین المرأة والرجل فی أفعال وکیفیة الوضوء، إلاّ أنه یُستحب للرجل عند غسل المرفق أن یبدأ بظاهره، ویستحب للمرأة أن تبدأ بباطنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى