سيرة الإمام علي (عليه السلام)

أمير المؤمنين عليه السلام | المرحلة الثانية : من البعثة الى الهجرة | 065

«اُدعوا لي أخي وصاحبي» وعاوده الضعف فقالت عائشة: لو بعثت الى أبي بكر، وقالت حفصة: لو بعثت إلى عمر، فاجتمعوا عنده جميعاً فقال ((صلى الله عليه وآله وسلم)): «إنصرفوا فإن تك لي حاجة أبعث اليكم»(1).
ثمّ دُعي عليّ ((عليه السلام)) فلمّا دنا منه أومأ إليه، فأكبَّ عليه، فناجاه الرسول ((صلى الله عليه وآله وسلم)) طويلاً، ثمّ ثقل النبيّ وحضره الموت، فلمّا قارب خروج نفسه قال لعليّ ((عليه السلام)): «ضع رأسي في حجرك، فقد جاء أمر الله تعالى، فإذا فاضت نفسي فتناولها بيدك، وامسح بها وجهك، ثمّ وجّهني الى القبلة وتولّ أمري وصلِّ عليَّ أوّل النّاس، ولا تفارقني حتى تواريني في رمسي، واستعن بالله تعالى»(2).
وهكذا انتقل الرسول الأكرم الى جوار ربّه راضياً مرضياً بعد أن أدّى رسالته بأحسن وجه، وأوضح السبيل للاُمّة من بعده.

* * *

(1) تأريخ الطبري: 4 / 150.
(2) الارشاد للمفيد: 1 / 186.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى