سيرة الإمام علي (عليه السلام)

أمير المؤمنين عليه السلام | الفصل الثالث من مظاهر شخصية الإمام عليّ ((عليه السلام)) | 001

الفصل الثالث من مظاهر شخصية الإمام عليّ ((عليه السلام))

«اجتمع للإمام عليّ بن أبي طالب ((عليه السلام)) من صفات الكمال ومحمود الشمائل وسناء الحبّ وعظيم الشرف مع الفطرة النقيّة والنفس المرضيّة ما لم يتهيّأ لغيره من أفذاذ الرجال».
«تحدّر من أكرم المناسب وانتمى الى أطيب الأعراق، فأبوه أبو طالب عظيم المشيخة من قريش، وجدّه عبدالمطلب أمير مكّة وسيّد البطحاء، ثمّ هو قبل ذلك من هامات بني هاشم وأعيانهم».
وبنو هاشم ـ كما وصفهم الجاحظ ـ ملح الأرض ـ وزينة الدنيا وحلي العالم والسنام الأضخم والكاهل الأعظم ولُباب كلّ جوهر كريم، وسرّ كلّ عنصر شريف، والطينة البيضاء والمغرس المبارك والنصاب الوثيق ومعدن الفهم وينبوع العلم.
واختص بقرابته القريبة من الرسول ((صلى الله عليه وآله وسلم))، فكان ابن عمّه وزوج ابنته وأحبّ عترته إليه، كما كان كاتب وحيه، وأقرب الناس الى فصاحته وبلاغته، وأحفظهم لقوله وجوامع كلمه.
أسلم على يديه صبيّاً قبل أن تمسّ قلبه عقيدة سابقة، أو يخالط عقله شوبٌ من شرك ، ولازمه فتىً يافعاً في غدوّه ورواحه وسلمه وحربه حتى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى