سيرة الإمام علي (عليه السلام)

أمير المؤمنين عليه السلام | الفصل الثاني انطباعات عن شخصيّة الإمام عليّ بن أبي طالب | 002

1 ـ فعن ابن عباس: انه كان مع عليّ بن أبي طالب أربعة دراهم لا يملك غيرها، فتصدّق بدرهم ليلاً وبدرهم نهاراً وبدرهم سرّاً وبدرهم علانيةً، فأنزل الله سبحانه وتعالى: (الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرّاً وعلانية فلهم أجرهم عند ربّهم ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون)(1).
2 ـ وعن ابن عباس أيضاً: أنّ عليّاً ((عليه السلام)) تصدّق بخاتمه وهو راكع، فقال النبيّ ((صلى الله عليه وآله وسلم)) للسائل: من أعطاك هذا الخاتم؟ قال: ذاك الراكع، فأنزل الله: (إنّما وليّكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)(2).
3 ـ وعن ابن عباس: أنّ المقصود في الآية التالية (والذي جاء بالصدق وصدّق به اُولئك هم المتقون)(3) هو عليّ بن أبي طالب.
4 ـ وقد اعتبرت آية التطهير(4) عليّاً ((عليه السلام)) من أهل بيت الوحي المطهَّرين من كلّ رجس، واعتبرته آية المباهلة(5) نفس النبي ((صلى الله عليه وآله وسلم)).
5 ـ وشهدت سورة الإنسان بإخلاص عليّ وأهل بيته وخشيتهم من الله، وتضمّنت الشهادة الربّانية لهم بأنّهم من أهل الجنّة(6).
وعقد أرباب الصحاح وغيرهم من المحدّثين فصولاً خاصة بفضائل عليّ ((عليه السلام)) في أحاديث رسول الله ((صلى الله عليه وآله وسلم)) ولم تعرف الإنسانية في تأريخها الطويل رجلاً أفضل من عليّ ((عليه السلام)) بعد رسول الله ((صلى الله عليه وآله وسلم))، ولم يسجّل لأحد من الفضائل ما سجّل لعليّ بن أبي طالب بالرغم من كلّ ما ناله عليّ ((عليه السلام)) من سب

(1) البقرة: 2 / 274. راجع: ينابيع المودّة: ص92.
(2) المائدة: 5 / 55. راجع: تفسير الطبري: 6 / 165 والبيضاوي وغيرهما.
(3) الزمر: 39 / 33.
(4) الاحزاب: 33 / 33 . راجع: صحيح مسلم فضائل الصحابة.
(5) آل عمران: 3 / 61 ، صحيح الترمذي: 2 / 300.
(6) راجع: الكشّاف للزمخشري، والطبري في الرياض النظرة: 2 / 207.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى