الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الرابع في أحوال الموت وأهواله | 270

802 – وقال بعضهم: رأيت ابنتى وقد ماتت فقالت: يا أبت هو ذا يمهد لرجل في قبره من أهل النار، فسلهم أن ينحوه عنى، قال: فبكرت بكرة وجئت والحفار يحفر فمنعته وقال: تمنعني وهى مقابر المسلمين، قال: فأخبرته برؤياى قال: فاغتنم أهل الميت، فحفروا ناحية اخرى، فلما كان الليل رأيت ابنتى في المنام أيضا، فقالت: يا أبت (انك) (1) تهتك رجلا من المسلمين فان الله قد رحمه بهتك اياه (2). 803 – وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تسبوا الاموات فانهم قد أفضوا الى ما قدموا (3). 804 – وقال عليه السلام: لا تسبوا الاموات فتؤذوا الاحياء (4). 805 – وقال أمير المؤمنين عليه السلام: من صلى ليلة النصف من شهر رمضان مائة ركعة يقرأ في كل ركعة بقل هو الله أحد عشر مرات أهبط الله عند موته ثلاثين ملكا يؤمنونه من النار، وثلاثين يعصمونه من أن يحصى عليه خطيئة (5). 806 – وقال الصادق عليه السلام: من جلس مجلسا يحيى أمرنا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب (6).

في نسخة – ب -: بياض.
……
أخرجه في كنز العمال: 20 / 178 ح 1037، وفى شهاب الاخبار: 1 ح 616 وفيه (قدم لهم) بدل قدموا.
(4) أخرجه في كنز العمال: 20 / 178 ح 1037 وشهاب الاخبار: 112 ح 615.
(5) وأخرجه في البحار: 98 / 40 عن اقبال الاعمال: 150 باختلاف يسير
(6) وأخرجه في البحار: 1 / 199 ح 3 والوسائل: 10 / 392 ح 4 عن أمالى الصدوق ص 68 قطعة من ح 4 وفى ص 200 ح 6 عن عيون الاخبار: 1 / 229 ذ ح 48 باسناده عن الرضا عليه السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى