الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الرابع في أحوال الموت وأهواله | 251

السماء ملك الا بكى رحمة لصوته (1). 740 – وكان زين العابدين عليه السلام إذا رأى جنازة قد أقبلت (2): (الحمد لله الذى لم يجعلني من السواد المخترم) (3). 741 – وعن عمار الساباطى، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الجنازة إذا حملت كيف (يقول) (4) الذى يحملها؟ قال: يقول: (بسم الله صلى الله على محمد وآل محمد اللهم اغفر لى وللمؤمنين والمؤمنات) (5). 742 – وقال أبو عبد الله عليه السلام: من شيع جنازة مؤمن حط عنه خمس وعشرون كبيرة فان ربعها اخرج من الذنوب (6). 743 – وعن الرضا عن آبائه عليهم السلام ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: شارب الخمر ان مرض فلا تعودوه، وان شهد فلا تقبلوه (وان ذكر فلا تزكوه) (7) وان خطب فلا تزوجوه، وان حدث فلا تصدقوه، وان مات فلا تشهدوه، وشارب الخمر لقى الله عزوجل كعابد وثن، ان شرب الخمر يعلو كل ذنب كما ان شجرته تعلو

(1) عنه البحار: 81 / 266 وأخرجه في الوسائل: 2 / 830 ح 2 عن الكافي: 3 / 167 ح 3 والتهذيب: 1 / 452 ح 116. (2) في البحار والمستدرك (يقول) بدل (قد أقبلت قال). (3) عنه البحار: 81 / 266 والمستدرك: 1 / 120 ح 2 وأخرجه في الوسائل: 2 / 830 ح 1 عن الكافي: 3 / 167 ح 1 والفقيه: 1 / 177 ح 525 والتهذيب: 1 / 452 ح 117 مثله. (4) ما بين المعقوفين من الوسائل والتهذيب. (5) عنه البحار: 81 / 267 صدر ح 25 وأخرجه في الوسائل: 2 / 831 ح 4 عن التهذيب: 1 / 454 ح 123 باسناده عن عمار الساباطى مثله. (6) عنه البحار: 81 / 259 صدر ح 6 وعن الهداية للصدوق: 25. (7) ما بين المعقوفين من نسخة – ب -.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى