الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثالث في ذكر المرض ومنافعه | 178

511 – وكان أمير المؤمنين عليه السلام إذا أصابه المطر مسح به صلعته وقال: بركة من السماء لم يصبها يد ولا سقاء (1). 512 – وقا لا لصادق عليه السلام: لو ان مريصا عرف قدر (2) أبى عبد الله عليه السلام اخذ له من طين قبر الحسين عليه السلام مثل رأس الانملة كان له دواء وشفاء (3). 513 – وقال عليه السلام: حنكوا أولادكم بتربة الحسين عليه السلام فانها أمان (4). 514 – وسئل عليه السلام عن الطين الارمني يؤخذ للكبس (5) أيحل أخذه؟ قال: لا بأس به، اما أنه من طين قير ذى القرنين، وطين قبر الحسين بن على عليهما السلام خير منه (6).

(1) عنه البحار: 59 / 384 ح 29 وج 62 / 270 ذ ح 67 والمستدرك: 1 / 440 ب 18 ح 2. (2) في نسخة – ب -: حق. (3) أخرج نحوه في البحار: 101 / 122 ح 10 و 11 عن مصباح الطوسى: 510 وعن كامل الزيارات: 277، وفى الوسائل: 10 / 415 ح 4، والمستدرك: 2 / 219 ح 7 عن كامل الزيارات. (4) عنه البحار: 104 / 115 ح 36 وعن كامل الزيارات: 278 وأخرجه في البحار: 101 / 136 ح 79 عن مصباح الطوسى: 510 ومصباح الزائر وفى ص 124 عن كامل الزيارات ومصباح الطوسى وفى الوسائل: 10 / 410 ح 8 عن التهذيب: 6 / 74 ح 12 ورواه المفيد في مزاره: 83 عن كامل الزيارات ورواه في روضة الواعظين: 478. (5) في البحار: (للكسير والمبطون) والكبس من كبس الرجل رأسه في ثوبه إذا أخفاه. (6) عنه البحار: 60 / 155 ح 18 وعن مكارم الاخلاق: 169 ومصباح المتهجد: 510 وأخرجه في البحار: 62 / 174 ح 8 والوسائل: 16 / 399 ح 3 عن المصباح ومكارم الاخلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى