الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثالث في ذكر المرض ومنافعه | 157

452 – وقال صلى الله عليه وآله: أربع من كنوز الجنة: كتمان الفاقة، وكتمان الصدقة وكتمان المصيبة، وكتمان الوجع (1). 453 – وروى أن موسى عليه السلام قال: يا رب دلنى على عمل إذا أنا عملته نلت به رضاك، فأوحى الله إليه (يا ابن عمران ان رضاى في كرهك (2) ولن تطيق ذلك) قال: فخر موسى عليه السلام ساجدا باكيا، فقال: يا رب خصصتني بالكلام ولم تكلم بشرا قبلى، ولم تدلني على عمل أنال به رضاك. فأوحى الله إليه (ان رضاى في رضاك بقضائي) (3). 454 – وسئل زين العابدين عليه السلام عن الزهد، فقال: الزهد عشرة أجزاء فأعلى درجات الزهد أدنى درجات الورع، وأعلى درجات الورع أدنى درجات اليقين، وأعلى درجات اليقين أدنى درجات الرضى ألا وان اجماع الزهد في آية من كتاب الله عزوجل (لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم) (4). فقال الرجل: لا اله الا الله فقال على بن الحسين عليه السلام: وأنا أقول: لا اله الا الله والحمد لله رب العالمين (فإذا قال أحدكم لا اله الا الله فليقل والحمد لله رب العالمين لان الله تبارك وتعالى يقول (فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين) (5).

(1) عنه البحار: 81 / 208 صدر ح 23 والمستدرك: 1 / 81 صدر ح 3. (2) في نسخة – ب -: كرمك. (3) عنه البحار: 13 / 358 ح 68 وج 82 / 134 وأخرجه في البحار: 82 / 143 والمستدرك: 1 / 138 ح 12 عن مسكن الفؤاد: 54 نحوه. (4) الحديد: 23. (5) صدره في البحار: 70 / 310 ح 5 عنه وعن معاني الاخبار. 252 ح 4 وذيله في البحار: 93 / 208 ح 13 وأخرجه في البحار: 73 / 50 ح 22 عن الكافي: 2 / 128 ح 3، وفى البحار: 78 / 136 ح 11 عن تحف العقول: 278 وفى الوسائل: 11 / 312 ح 6 عن الكافي والمعاني والخصال: 2 / 437 ح 24 وأورده في تنبيه الخواطر: 2 / 191، وما بين المعقوفين سقط من نسخة – أ – والاية من سورة المؤمن: 65.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى