الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 9

فأوصلها (1) ثم إذا أوصلت رزقها إليها خرجت من ثقب الصخرة الى فيها فتخرجني من البحر. قال سليمان: (وهل) (1) سمعت لها من تسبيحة؟ قالت: نعم، تقول: يامن لا ينساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين بفضلك (3). 265 – وقال أبو عبد الله عليه السلام: جعل (الله) (4) أرزاق المؤمنين من حيث لم يحتسبوا وذلك ان العبد إذا لم يعرف وجه رزقه كثر دعاؤه (5). 266 – وعن أمير المؤمنين عليه السلام: نظفوا بيوتكم من غزل العنكبوت، فان تركه يورث الفقر (6). 267 – وشكى رجل الى أبى عبد الله عليه السلام (الفقر) (7) فقال: أذن كلما سمعت الاذان كما يؤذن المؤذنون (8).

(1) في البحار: وأدخلها. (2) ما بين المعقوفين من البحار، وفى نسختي الاصل: أهل. (3) عنه البحار: 14 / 97 ح 4 وج 103 / 36 ح 76 وفيهما: برحمتك بدل بفضلك. (4) ما بين المعقوفين من نسخة – أ – والبحار. (5) أخرجه في الوسائل: 12 / 32 ح 1 عن الكافي: 5 / 84 ح 4 والفقيه 3 / 165 ح 3608 والتهذيب: 6 / 328 ح 26 مسندا عن أبى عبد الله عليه السلام. (6) عنه البحار: 76 / 316 صدر ح 6 أخرجه في البحار: 76 / 175 ح 3 عن قرب الاسناد ص: 25 وفى البحار: 76 / 177 ح 12 عن المحاسن: 2 / 624 ح 78 والوسائل 3 / 574 ح 2 عن قرب الاسناد والمحاسن عن أمسر المؤمنين عليه السلام. (7) ما بين المعقوفين من البحار والمستدرك. (8) عنه البحار: 76 / 316 قطعة من ح 6 وج 84 / 174 ح 2 والمستدرك: 1 / 255 ح 2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى