الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 097

(ورجعهم) (1) وكيدهم وشرهم وشر ما يأتون به تحت الليل وتحت النهار من القرب والبعد، ومن شر الغائب والحاضر والشاهد والزائر أحياءا وأمواتا (و) (2) أعمى وصيرا ومن شر العامة والخاصة، ومن نفسي ووسوستها، ومن شر الدناهش (3) والحس واللمس واللبس، ومن عين الجن والانس وبالاسم الذى اهتز له عرش بلقيس. واعيذ دينى ونفسي وجميع ما تحوطه عنايتي، ومن شر كل صورة وخيال وبياض أو سواد أو مثال، أو معاهد أو غير معاهد ممن يسكن الهواء والسحاب والظلمات والنور، والظل والحرور، والبر والبحور، والسهل والوعور، والخراب والعمران، والاكام والاجام، والمغائض والكنائس والنواويس والفلوات والجبانات من الصادرين والواردين، وممن يبدو بالليل وينتشر بالنهار وبالعشي والابكار والغدو والاصال والمريبين والاسامرة والافاتنة والفراعنة والابالسة. ومن جنودهم وأزواجهم وعشائرهم وقبائلهم و (من) (4) همزهم ولمزهم ونفثهم ووقاعهم وأخذهم وسحرهم وضربهم (وعبثهم) (5) ولمحهم واحتيالهم (واختلافهم) (6) وأخلاقهم ومن شر كل ذى شر من السحرة، والغيلان، وأم الصبيان

(1) ما بين المعقوفين من البحار وفى نسختي الاصل: ورجعتهم. (2) ما بين المعقوفين من البحار. (3) في البحار: الدياهش، والدناهش: جنس من أجناس الجن (مجمع البحرين) 4 / 138 (دنهش). (4) ما بين المعقوفين من البحار. (5) ما بين المعقوفين من البحار، وفى نسختي الاصل: وعينهم. (6) ما بين المعقوفين من البحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى