الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 095

الكبير الاعلى (من شر ما رأت عينى وما لم تر، استعيذ بالله والواحد الفرد) (1) من شر من أرادنى بأمر عسير، اللهم صل على محمد وآل محمد، واجعلني في جوارك وحصنك الحصين العزيز الجبار الملك القدوس (2) السلام المؤمن المهيمن الغفار عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال هو الله، هو الله، هو الله لا شريك له، محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كثيرا دائما. عوذة يوم الخميس: بسم الله الرحمن الرحيم، اعيذ نفسي برب المشارق والمغارب من كل شيطان مارد وقائم وقاعد، وعدو حاسد ومعاند، (وينزل عليكم من السماء ماءا ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الاقدام) (3) (اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب) (4) (وأنزلنا من السماء ماءا طهورا لنحيى به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسى كثيرا) (5) (الان خفف الله عنكم…) (6) (ذلك تخفيف من ربكم ورحمة) (7) (يريد الله أن يخفف عنكم..) (8) فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم) (9) لا اله الا الله ولا غالب (10)

(1 و 2) ما بين المعقوفين من البحار. (3) الانفال: 11. (4) ص: 42. (5) الفرقان: 48، 49. (6) الانفال: 66. (7) البقرة: 178. (8) النساء: 28. (9) البقرة: 137. (10) في نسخة – ب -: خالق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى