الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 093

وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا، وزينها للناظرين، وحفظا من كل شيطان رجيم، وجعل في الارض رواسي جبالا أوتادا، أن يوصل الى سوء، أو فاحشة أو بلية (حم حم حم، تنزيل من الرححمن (1) (الرحيم، حم حم حم) (2) (عسق كذلك يوحى اليك والى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم) (3) وصلى الله على محمد وآله. عوذة يوم الاثنين: بسم الله الرحمن الرحيم، اعيذ نفسي بربي الاكبر، مما يخفى و (ما) (4) يظهر، ومن شر كل انثى وذكر، ومن شر ما وارت الشمس (والقمر) (5) قدوس قدوس، رب الملائكة والروح، أدعوكم ايها الجن ان كنتم سامعين مطيعين، وأدعوكم أيها الانس الى اللطيف الخبير، وأدعوكم أيها الجن والانس الى الذى ختمته بخاتم رب العالمين، وخاتم جبرئيل وميكائيل واسرفيل، وحاتم سليمان بن داود، وخاتم محمد سيد المرسلين والنبيين – صلى الله على محمد وآله وعليهم – (أخر) (6) عن فلان بن فلان كل ما يغدو ويروح من ذى حى أو عقرب أو ساحر أو شيطان رجيم أو (شيطان) (7) عنيد أخذت عنه ما يرى وما لا يرى، وما رأت عين نائم

(1) السجدة: 1 – 2. (2) ما بين المعقوفين من نسخة – ب – والبحار. (3) الشورى: 1 – 3. (4) ما بين المعقوفين من البحار. (5) ما بين المعقوفين من نسخة – ب – والبحار. (6) اثبتناه من البحار. حفظا لقوله: (عن) وفى الاصل: أجر من (أجار فلانا يجير). (7) في البحار: سلطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى