الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 092

الى خير، ولا تقل بلسانك الا معروفا (1). 232 – عوذة الاسبوع عوذة يوم السبت: بسم الله الرحمن الرحيم، ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم، اللهم رب الملائكة والروح والنبيين والمرسلين، وقاهر من في السموات والارضين، كف عنى بأس الاشرار، وأعم أبصارهم وقلوبهم، واجعل بينى وبينهم حجابا انك (انت) (2) ربنا، ولا قوة الا بالله، توكلت على الله توكل عائذ به من شر كل دابة ربى آخذ بناصيتها، ومن شر ما سكن في الليل والنهار، ومن شر كل سوء، وصلى الله على محمد وآله وسلم. عوذة يوم الاحد: بسم الله الرحمن الرحيم، الله أكبر، الله أكبر، استوى الرب على العرش، وقامت السماوات والارض بحكمته (وزهرت النجوم بأمره) (3) ورست الجبال باذنه، لا يجاوز اسمه من في السماوات والارض، الذى دانت له الجبال وهى طائعة، وانبعثت له الاجساد وهى بالية. وبه احتجب عن كل باغ، وطاغ، وعاد (4)، وجبار وحاسد، وبسم الله الذى جعل بين البحرين حاجزا، واحتجب بالله الذى جعل في السماء بروجا

(1) عنه البحار: 77 / 168 ح 5 قى أسد الغابة: 1 / 82: أخرجه ثلاثتهم. (2) ما بين المعقوفين من البحار. (3) في البحار: ومدت البحور، وظهرت النجوم بأمره. (4) في نسختي الاصل: وغاو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى