الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الاول| 018

من أكله (1). 36 – وقال صلى الله عليه وآله: لرد (2) دانق من حرام (3) يعدل عند الله سبحانه سبعين ألف حجة مبرورة (4). 37 – وقال صلى الله عليه وآله: إذا وقعت اللقمة من حرام في جوف العبد لعنه كل ملك في السموات وفى الارض (5). 38 – وفى والتوراة يقول الله عزوجل للعبد: انك متى ظللت (6) تدعوني على عبد من عبيدى من أجل انه ظلمك، فلك من عبيدى من يدعو عليك من أجل أنك ظلمته، فان شئت أجبتك وأجبت (7) فيك، وان شئت أخرتكما الى يوم القيامة (8). 39 – وقال الصادق عليه السلام: يقول الله: وعزتي وجلالى، لا اجيب دعوة مظلوم دعاني في مظلمة، ولاحد من خلقي عنده مظلمة مثلها (9).

(1) عنه البحار: 103 / 11 ح 50، وفى ج 66 / 314 ح 6 عن روضة الواعظين ص 527 وعن مكارم الاخلاق ص 150. (2) في نسخة – ب -: أد. (3) في نسخة – ب -: حلال. (4) عنه البحار: 103 / 12 ح 51 والمستدرك: 2 / 344 ب 78 ح 7 وأخرجه في البحار: 93 / 373 عن عدة الداعي ص 129. (5) عنه البحار: 103 / 12 ح 52، وفى البحار: 66 / 314 ضمن ح 6 عن مكارم الاخلاق ص 150 وعن روضة الواعظين ص 527. (6) في نسخة – أ -: ظلت. (7) في البحار: وأجبته. (8) عنه البحار: 93 / 326 ح 10 والمستدرك: 1 / 379 ب 61 ح 4. (9) عنه البحار: 93 / 372.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى