التقية

التقية | عملنا في الرسالة

أول شئ عملناه في هذه الرسالة هو إخراج نصها بصورة صحيحة، فاعتمدنا في تحقيقنا لها: على الرسالة المطبوعة آخر كتاب الطهارة للمؤلف المطبوعة سنة 1298 ه‍، ورمزنا لها بحرف (ط). وعلى الرسالة المطبوعة آخر كتاب المكاسب للمؤلف المطبوعة سنة 1375 ه‍ بخط طاهر خوش نويس، ورمزنا لها بحرف (ك). ثم شرعنا بتخريج أقوال الكتاب و رواياته من مصادرها الرئيسية. فضبطنا نص الكتاب بمقابلته على النسختين و مصادره، وأثبتنا الاختلافات التي لها معنى. ثم ترجمنا الاعلام الواردين في الرسالة، وعرفنا الكتب الورادة فيها. سائلين الله سبحانه وتعالى القبول والتوفيق والسداد. قم المشرفة 17 – ربيع الاول – 1410 ه‍ ذكرى ميلاد الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله وسلم فارس محمد رضا الحسون

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين. التقية: اسم لاتقى يتقي، والتاء بدل عن الواو كما في التهمة والتخمة. والمراد هنا: التحفظ عن ضرر الغير بموافقته في قول أو فعل مخالف للحق.. والكلام تارة يقع في حكمها التكليفي، وأخرى في حكمها الوضعي. والكلام في الثاني تارة من جهة الآثار الوضعية المترتبة على الفعل المخالف للحق، وأنها تترتب على الصادر تقية كما تترتب على الصادر اختيارا، أم وقوعه تقية يوجب رفع تلك الآثار، وأخرى في أن الفعل المخالف للحق هل تترتب عليه آثار الحق بمجرد الاذن فيها من قبل الشارع أم لا؟ ثم الكلام في آثار الحق الواقعي قد يقع في خصوص الاعادة والقضاء إذا كان الفعل الصادر تقية من العبادات، وقد يقع في الآثار الاخر، كرفع الوضوء الصادر تقية للحدث بالنسبة إلى جميع الصلوات، وإفادة المعاملة الواقعة تقية الآثار المترتبة على المعاملة الصحيحة. فالكلام في مقامات أربعة:

* * *

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى