حكم ووصايا

حكم ووصايا – 42

411 فاطمه محمد حسن

مَثلُ العالِم مَثلُ النخلة
رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السَّلام ) يَقُولُ : ” إِنَّ مِنْ حَقِّ الْعَالِمِ أَنْ لَا تُكْثِرَ عَلَيْهِ السُّؤَالَ ، وَلَا تَأْخُذَ بِثَوْبِهِ .. وَإِذَا دَخَلْتَ عَلَيْهِ وَعِنْدَهُ قَوْمٌ فَسَلِّمْ عَلَيْهِمْ جَمِيعاً ، وَخُصَّهُ بِالتَّحِيَّة ِ .. وَاجْلِسْ بَيْنَ يَدَيْهِ ، وَلَا تَجْلِسْ خَلْفَهُ .. وَلَا تَغْمِزْ بِعَيْنِكَ ، وَلَا تُشِرْ بِيَدِكَ .. وَلَا تُكْثِرْ مِنَ الْقَوْلِ : قَالَ فُلَانٌ ، وَقَالَ فُلَانٌ ؛ خِلَافاً لِقَوْلِهِ .. وَلَا تَضْجَرْ بِطُولِ صُحْبَتِه ؛ فَإِنَّمَا مَثَلُ الْعَالِمِ مَثَلُ النَّخْلَة ِ حَتَّى يَسْقُطَ عَلَيْكَ مِنْهَا شَيْء .. وَالْعَالِمُ أَعْظَمُ أَجْراً مِنَ الصَّائِمِ الْقَائِمِ ، الْغَازِي فِي سَبِيلِ اللَّهِ “.

412 فاطمه محمد حسن

الرئاسة لا تصلح إلا لأهلها !..
رُوِيَ عن الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : ” مَنْ طَلَبَ الْعِلْمَ لِيُبَاهِيَ بِهِ الْعُلَمَاء ، أَوْ يُمَارِيَ بِهِ السُّفَهَاء ، أَوْ يَصْرِفَ بِهِ وُجُوهَ النَّاسِ إِلَيْهِ ؛ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّار !.. إِنَّ الرِّئَاسَة َ لَا تَصْلُحُ إِلَّا لِأَهْلِهَا .

413 فاطمه محمد حسن

نعمة الموت
قال الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السَّلام ): ” إِنَّ قَوْماً فِيمَا مَضَى قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمْ : ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يَرْفَعُ عَنَّا الْمَوْتَ ، فَدَعَا لَهُمْ .
فَرَفَعَ اللَّهُ عَنْهُمُ الْمَوْتَ ، فَكَثُرُوا حَتَّى ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْمَنَازِلُ وَكَثُرَ النَّسْلُ .. وَيُصْبِحُ الرَّجُلُ يُطْعِمُ أَبَاهُ وَجَدَّهُ وَأُمَّهُ وَجَدَّ جَدِّهِ وَيُوَضِّيهِمْ وَيَتَعَاهَدُهُمْ ، فَشَغَلُوا عَنْ طَلَبِ الْمَعَاشِ .
فَقَالُوا لنبيهم : سَلْ لَنَا رَبَّكَ أَنْ يَرُدَّنَا إِلَى حَالِنَا الَّتِي كُنَّا عَلَيْهَا .
فَسَأَلَ نَبِيُّهُمْ رَبَّهُ ، فَرَدَّهُمْ إِلَى حَالِهِمْ .

414 فاطمه محمد حسن

كل الكمال في التفقه
قالَ الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السلام): ” الْكَمَالُ كُلُّ الْكَمَالِ : التَّفَقُّهُ فِي الدِّينِ، وَالصَّبْرُ عَلَى النَّائِبَة ِ، وَتَقْدِيرُ الْمَعِيشَة.

415 فاطمه محمد حسن

طالب الموعظة
قَالَ لِلْجَوَادِ (عليه السَّلام ) رَجُلٌ : أَوْصِنِي ؟..
قَالَ : ” وتَقْبَلُ “؟..
قَالَ : نَعَمْ .
قَالَ : ” تَوَسَّدِ الصَّبْرَ ، وَاعْتَنِقِ الْفَقْرَ ، وَارْفَضِ الشَّهَوَاتِ ، وَخَالِفِ الْهَوَى .. وَاعْلَمْ أَنَّكَ لَنْ تَخْلُوَ مِنْ عَيْنِ اللَّهِ ، فَانْظُرْ كَيْفَ تَكُونُ !..

416 فاطمه محمد حسن

كلام أبي ذر على قبر ابنه ذر
لَمَّا مَاتَ ذَرُّ بْنُ أَبِي ذَرٍّ – رَحْمَة ُ اللَّهِ عَلَيْهِ – وَقَفَ أَبُو ذَرٍّ عَلَى قَبْرِهِ ، فَمَسَحَ الْقَبْرَ بِيَدِهِ .
ثُمَّ قَالَ : رَحِمَكَ اللَّهُ يَا ذَرُّ ، وَاللَّهِ إِنْك كُنْتَ بِي لَبَرّاً ، وَلَقَدْ قُبِضْتَ وَإِنِّي عَنْكَ لَرَاضٍ ، وَاللَّهِ مَا بِي فَقْدُكَ ، وَمَا عَلَيَّ مِنْ غَضَاضَة ٍ ، وَمَا لِي إِلَى أَحَدٍ سِوَى اللَّهِ مِنْ حَاجَة ٍ ، وَلَوْ لَا هَوْلُ الْمُطَّلَعِ لَسَرَّنِي أَنْ أَكُونَ مَكَانَكَ .. وَلَقَدْ شَغَلَنِي الْحُزْنُ لَكَ عَنِ الْحُزْنِ عَلَيْكَ ، وَاللَّهِ مَا بَكَيْتُ لَكَ ، وَلَكِنْ بَكَيْتُ عَلَيْكَ ، فَلَيْتَ شِعْرِي مَا قُلْتَ وَمَا قِيلَ لَك ؟!..
اللَّهُمَّ إِنِّي قَدْ وَهَبْتُ لَهُ مَا افْتَرَضْتَ عَلَيْهِ مِنْ حَقِّي ، فَهَبْ لَهُ مَا افْتَرَضْتَ عَلَيْهِ مِنْ حَقِّكَ ، فَأَنْتَ أَحَقُّ بِالْجُودِ مِنِّي وَالْكَرم .

417 فاطمه محمد حسن

ليس الشأن أن تصلي!..
كان مما أوصى به الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) لكميل أنه قال :
” يَا كُمَيْلُ!.. لَيْسَ الشَّأْنُ أَنْ تُصَلِّيَ، وَتَصُومَ، وَتَتَصَدَّقَ.. الشَّأْنُ أَنْ تَكُونَ الصَّلَاة ُ بِقَلْبٍ نَقِيٍّ، وَعَمَلٍ عِنْدَ اللَّهِ مَرْضِيٍّ، وَخُشُوعٍ سَوِيٍّ.. وَانْظُرْ فِيمَا تُصَلِّي، وَعَلَى مَا تُصَلِّي، إِنْ لَمْ يَكُنْ مِنْ وَجْهِهِ وَحِلِّهِ فَلَا قَبُولَ.
يَا كُمَيْلُ!.. اللِّسَانُ يَنْزَحُ الْقَلْبَ، وَالْقَلْبُ يَقُومُ بِالْغِذَاء، فَانْظُرْ فِيمَا تُغَذِّي قَلْبَكَ وَجِسْمَكَ ؛ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ حَلَالًا لَمْ يَقْبَلِ اللَّهُ تَسْبِيحَكَ وَلَا شُكْرَك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى