حكم ووصايا

حكم ووصايا – 2

11 علي

الفرح
ان الذي يفرح بفضل الله ورحمته عند رؤية اهل الدنيا مقبلين على دنياهم، يعيش حال : (لكم فرحكم ولي فرحي).

12 الكوثر

كلمات جميلة
– ما أجمل القلوب التي كلما ضاقت عليها الدنيا، قالت (يا رب)!

– لا تذهب إلى الصلاة وأنت تظن أنك قدمت شيئاً تستحق المكافأة عليه، وإنما هي ذاتها المكافأة، بأن الله وفقك وسمح لك بدخول بيته.

– الأمنية تنمو كـنبتة.
– كلما أكثرت إلحاحك على الله بالدعاء، قربت أمنيتك من الفرج.

– صفحتين من القرآن يومياً، كفيلة بأن تبعدنا عن مسمى هاجري القرآن.

– كما تدور عقارب الساعة حول جميع أرقامها، تدور بنا الحياة حول جميع الظروف. فلا تيأس وترقب الخير من ساعة إلى ساعة.

– في دعاء سليمان عليه السلام : {ربِّ اغفر لي وهب لي مُلكًا} كأنه يُشير أن الذنوب سدٌّ في طريق الإجابة!

13 مرج

حكم
لا تذهب الى حيث تاخذك الحياة بل خذ الحياة الى حيث انت ذاهب وتذكر دائما انك ولدت لتحيا ولست حيا لانك ولدت…

14 سراجي

كلمات جميلة
– كم مؤلم أن تمر عليك لحظة تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك!
– كم مؤلم أن تجلس مع نفسك، فلا تجدها!
– كم مؤلم أن يتغير الذين من حولك فجأة، وبلا مقدمات تؤهلك نفسيا لتقبل الأمر!
– كم مؤلم أن تفني نصف عمرك لزراعة الورد في طريقهم، وتفني نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التي زرعوها في طريقك!

– الانتقام : أن تعض كلبا لأنه عضك!
– رفع الأثقال : يمارسها الأقوياء في الملعب، ويتمرس عليها الفقراء في الحياة!
– الاقتصاد : أن تحرم نفسك من الضروريات، حتى يستمتع ورثتك بالكماليات!
– المقهى : مكان يجتمع فيه صديقان، ليغتابا صديق ثالث!

15 هدى العقيلي

كيف تكسب قوة الشخصية
المؤلف السيد هادي المدرسي, من سلسلة فنون السعادة, إصدار المركز الثقافي العربي, الطبعة الأولى 2005, عدد الصفحات 124

ملخص الكتاب / مقدمة :
مقومات الشخصية القوية جملة من السلوكيات والأفكار والرؤى والمواقف والقرارات، يذكرها المؤلف في كتابه الجميل والمفيد الذي يستحق القراء ة, ليس فقط لمادته المفيدة، بل أيضاً لأسلوبه المميز والرائع في الكتابة, حيث الجمل والكلمات تنساب لتدخل في الوجدان بقوة وعفوية وصدق.
ملخص الكتاب :
* الالتزام بالصدق والإيمان والعدالة والحرية والأخلاق، تصبح قوة في الذات.
* كن ذاتك, كن دائماً نفسك وفي أفضل حالاتك, لا تغير شخصيتك بين ظرف وأخر, ولتكن نبرة صوتك وإيماء اتك متناسقة مع كلامك, انسجم مع ذاتك ولتكن لك شخصيتك الخاصة بك.
* احترم نفسك وأحترم الناس, وافعل ما تريد فعله لا ما يريد فعله الآخرون, فأنت عبد لله وحده.
* تصرف وكأنك قوي الشخصية.
* أستجمع طاقتك وركزها في عملك, ركز فكرك وعواطفك على ما تريد, فسرعان ما ستشعر بالقوة المطلوبة لتحقيقه.
* ليكن لك ردة فعل معقول تجاه المواقف, ابدأ رد الفعل بالسلوك لا بالكلام, وأرفض تنفيذ أمور تكرهها، خاصة إذا كانت من مسئوليات الآخرين.
* صرح بما يضايقك، وافرض إرادتك ايجابياً, واتبع السلوك الذي يتسم بالإلحاح وكثرة الإصرار لأخذ حقك.
* اتخذ قراراتك بنفسك, ولا تدع غيرك يقرر عنك, شاور الآخرين، ثم أتخذ قرارك شخصياً, ثم أبدأ فوراً بالتنفيذ بعد التوكل على الله.
لكي تأخذ قرار سليم اتبع الخطوات التالية :
* ضع المسالة في إطارها الصحيح.
* تستقص الحقائق.
* ابحث عن مختلف الحلول.
* تستنجد بالحدس.
* لا تخش اتخاذ القرار الصعب.
* نفذ القرارات الكبرى خطوة فخطوة.
* لا تبالغ في نتائج القرارات.
* لا ترتاح إلى القرارات السهلة دائماً.
* حدد موعداً مناسباً لأخذ قرارك.
* تستنجد بالطاقة الإضافية في ذاتك, وكن جازماً من غير عنف, هناك مثل فارسي يقول : (قل كلمتك بليونة والتزم بها بعنف), فالأقوياء جازمون في أقوالهم ومواقفهم، والضعفاء مترددون.
* حاول أن يكون لك دور ومكانة, وزكي نفسك، وترفع عن الدنيا والتوافه، واطلب لنفسك مكانة تليق بها, من حيث الموقع والمكانة والدور اللذين تختارهما لها.
* كن مكافحاً عنيداً، فالمكافحين يملكون بمرور الزمن نوعاً من القدرة على الحياة، لا يملكها غيرهم, ويتمتعون بجموح عارم للإفادة من الحياة حتى الثمالة, ولتجاوز الصعاب.
* أنجز اعمالاً, فللنجاح سرور ينعش الروح, وانجازات الإنسان هي الأدلة القاطعة على قوة شخصيته, فكلما زادت أضافت رصيداً إلى قوته في عينه وأعين الناس.
* اختل بنفسك بين آونة وأخرى, وتعرف عليها أكثر، واعتن بها أكثر، وانسجم معها أكثر.
* قف وراء كلمتك، ولا تطلق الكلام على عواهنه, وتجنب التهديدات الجوفاء، وكن قدوة حسنة للآخرين, كن مبتهجاً، فالناس تهرب من المتذمرين.
* كن وقوراً, فالوقار خير من الطيش والحماقة, والوقور يفرض احترامه على الناس, تكلم بوقار لا بالصراخ ولا بالهمس، بل بالهدوء الرزين.
* أعتني بمظهرك وملبسك, والتزم بالنظافة.

* في العلاقة بالآخرين تعلم فن المجاملة, وهناك تسع طرائق لذلك :
1 – أروي للآخرين ما يحبوا سماعه.
2 – امدح بصدق وإخلاص.
3 – تذكر الأسماء والوجوه.
4 – اكتم أسرار الآخرين.
5 – لا تسخر من الآخرين.
6 – سلم بخطاك.
7 – استمع أكثر مما تتكلم.
8 – لا تنتحل قط العذر لنفسك.
9 – لا تشعر الآخرين بالنقص.

* قال الإمام علي : (عنوان العقل مداراة الناس).
* تعلم كيف تشكر الناس، فإذا كنت تريد من الناس أن يقدروك، فأن عليك أن تمنحهم تقديرك المخلص أولاً.

* تعلم فن المحادثة، فالقدرة على كسب الآخرين أمر مهم جداً, وإذا لجئنا إلى أساليب الإقناع نستطيع شق حياتنا اليومية بمقدار أوفر من النجاح, وهناك طرق تعين على أن نكون أكثر أقناعاً للآخرين وهي :
* امنح نفسك خير مظهر.
* تعاطف مع المستمع قبل طرح رأيك عليه.
* أعكس تجارب المستمع، وأبدي تعاطفك مع قلق المستمع، وأشع جو من الثقة بينك وبينه أولاً.
* الجأ إلى ذكر الأمثلة، وأذكر قصص الآخرين وتجاربهم.
* الإصغاء الحسن إلى رأي المستمع، قبل أن تدلي برأيك.
* كن صريحا في لباقة، وقل لا بلباقة كاملة، لا تتردد لكن بشرط أن تحفظ ماء وجه الإنسان الأخر.
* الإصغاء أفضل وسيلة لاستيعاب الآخرين, والصمت والإصغاء يجب أن يسبق الكلام.
* استخدم جوارحك، وانظر إلى عيون الأشخاص حينما تتكلم إليهم. كن مبتسماً.
* واجه الآخرين في موقعك, فمن الأفضل مقابلة الشخص الآخر في مكتبك أو دارك، فهذا أفضل للإقناع, أو في مكان محايد على الأقل.
* اعرض عن الجاهلين ولا تصاحب الجهلة، وتدخل معهم في مواجهة، لان أي ارتباط سلبي او ايجابي مع الجاهلين يؤدي إلى سقوط شخصيتك.
* لا تعط الآخرين عذراً جاهزاً, مثلاً تقول لابنك : أعرف أنك تعب لكن المذاكرة مهمة, أو تقول عن نفسك : أنك غير بارع أو لا تفهم, هذه رخصة للآخرين لاستغلالك.

معوقات الشخصية القوية :
– التعصب الروحي
التعب النفسي يحطم الإنسان أكثر من التعب الجسمي وعلاجه, فعلينا أن نشخص سبب هذا التعب النفسي ونعالج مصدره. والحل في معظم الحالات هو : توجيه الاهتمام والمثابرة إلى معالجة أمورنا، وعدم تأجيلها بكل عزم وقوة.

– الأخلاق السيئة
مثل الغرور والحسد والكسل والطمع والشراهة, يقول الإمام علي : (الحسد حبس للروح) ويقول : (أن الأشياء لما ازدوجت أزدوج الكسل والعجز فنتج منهما الفقر) ويقول : (عليك بإدمان العمل في النشاط والكسل) ويقول : (الغضب شر أن أطلقته دمر) فلا تغضب ولا تتظاهر بالغضب أو تظهره, وعالج أسباب غضبك بحكمة، فقد يكون من أسباب توترك أو مشاكلك الحياتية, واشغل نفسك بالأعمال، وانغمس فيها للتخلص من التوتر والقلق, وفكر منطقياً، وأصفح، وفكر كما يفكر الطرف الاخر.

16 يامهدي ادرکني

الغيبه
يوم الحساب إنك لن تعطي أمك أو أبيك، أي حسنة، مع حبك لهم.. لكنك ستعطي حسناتك رغماً عنك، لمن كرهته، ذاك الذي اغتبته!

17 نور المشكاة

حكم متنوعة للامام علي عليه السلام
1) الكبر يساور القلوب مساورة السموم القاتلة.
2) أمنع حصون الدين التقوى.
3) من تواضع قلبه لله لم يسأم بدنه من طاعة الله.
4) إنكم في زمان ؛ القائل فيه بالحق قليل واللسان عن الصدق كليل.

18 يامهدي ادرکني

الاعتماد على الله
من اعتمد على الناس ملّ ، ومن اعتمد على ماله قلّ ، ومن اعتمد على علمه ضلّ ، ومن اعتمد على سلطانه ذلّ ، ومن اعتمد على الله فلا ملّ ولا قلّ ولا ضلّ ولا ذلّ !

19 سهام الخليفة-عاشقة آل البيت

خواطر وحكم
كن راقيا باسلوبك بالحياة، كن مرموقا بتفكيرك متزنا، كن حكيما بكلامك ونصحك، كن مميزا بإنجازاتك وطموحك، كن جميلا ترى الجمال من حولك، كن واثقا وانت تخطو أمامك، كن صبورا فالحياة لا ترحم العجول، كن متسامحا، ودع العتاب جانبا، تكسب أخوة واصدقاء كثر..
كن ودودا محبا، فلا تجد القسوة طريقا لقلبك..
كن كما السحاب بعيد عن المتناول، لكن أمطاره تغمر كل مكان.. وكالجبال والوديان ينتفع بها كل إنسان.. كن إنسانا يحترم الآخرين، لكن لا تسمح لهم بالنيل منك واحتقارك بكل حين…
كن مؤمنا بربك، متكلا عليه، تربح آخرتك وتهون دنياك..
كن مع نفسك مراقبا محاسبا، تلقى ربك طاهرا بلا ذنب يحرمك جناته ورضاه..
وختاما : كن لربك ذاكرا عابدا، ولنعمه حامدا شاكرا، ولهدايته ورضاه ضارعا.. ولا تكن عند المصيبة جزوعا هلوعا، وجاهلا عجولا، ومن الشيطان كن لاعنا عائذا، ومن الذنوب مستغفرا، تكن لك الجنة دارا ومستقرا ومقاما مع النبي وآله.

20 يامهدي ادرکني

حمه اعجبتني
كل الطرق مراقبة بأجهزة ضبط السرعة، إلا الطريق إلى الله تعالى مكتوب عليه : (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم).. فأسرع فيه كما شئت، فإن منتهاه الجنة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى