ولائيات اهل البيت (ع)

ولائيات اهل البيت (ع) – 5

41 ام علي

لماذا البكاء على سيد الشهداء
لماذا البكاء على سيد الشهداء
هذا السؤال طرحه صديق، وقال إن الحسين عليه السلام قد استشهد وإن الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون، والحسين الآن في مقعد صدق عند مليك مقتدر، ويجب أن نفرح له بدل أن نبكي عليه.
قلت لنفسي : هذا سؤال منطقي، لماذا أبكي على الحسين!.. هل لأن الأحاديث المروية عن النبي (ص) والأئمة الأطهار عن فضل البكاء على سيد الشهداء وما له من أجر وثواب، هي التي تدفعني للبكاء؟.. وهل أن البكاء أمر اختياري، مثل الصلاة والصوم وغيرها من الواجبات والمستحبات التي أقوم بها بإرادتي واختياري، فإذا قلت اليوم سأحزن وأبكي كثيرا لمصيبة الحسين، حتى أنال الأجر الكثير، فإنني أحزن وأبكي بإرادتي، وبعد ذلك أقول يكفي ما آخذه اليوم من أجر، فأتوقف عن الحزن هكذا أيضا بإرادتي؟.. وهذا أمر غير معقول ولا أحد يصدقه أيضا, إذن فأمر الحزن والبكاء أمر غير اختياري وهو يحصل نتيجة تأثري بأمر محزن، فيمتلأ قلبي حزنا، ويفيض هذا الحزن من عيني على شكل دمع..
إذن الآن سأبدأ بإقناع نفسي بمنطق صديقي، حتى تستبدل هذا الحزن بالفرح، لذلك قلت لها : يا نفسي، إن الحسين شهيد وهو ضحى بنفسه لإعلاء كلمة الإسلام، وهو الآن حي يرزق عند ربه في مقعد صدق، ويجب أن تفرحي له!.. وقد كررت هذا مرارا، وكادت تنجح المحاولة عند ذكر الجنة، وحي عند ربه، ولكن المشكلة كلما قلت الحسين أو الشهيد، فإن نفسي ينتابها الحزن والألم!.. فدارت بيني وبينها هذه المحاورة :
ما بالك يا نفسي؟!.. أنا أقول لك إن الحسين عليه السلام حي عند ربه، وقد ارتاح من هذه الدنيا، وفي أعلى درجات الجنة، فلماذا تحزنين؟!..
أجابتني وقالت : ليس الأمر بيدي!.. كلما قلت الحسين يمر أمامي كل أحداث كربلاء، وما جرى فيها من مصائب على آل البيت، كأنها شريط سينمائي، فلا أستطيع إلا أن أحزن!..
فقلت لها : حسنا تذكري كل ذلك، ولكن لا تحزني، بل يجب أن تمتلئي فخرا وشجاعة وحماسا، فكربلاء كلها دروس للشجاعة والإيثار والصبر والحماسة، فاذكري كل ذلك، ودعي الحزن جانبا!..
أجابتني نفسي وقالت : يا هذا أنت كمن يعرض أمامي لوحة كبيرة، ثم يقول انظري إلى كل اللوحة، ولكن لا تنظري إلى الشجرة الكبيرة التي في وسط اللوحة!.. أو كالذي يعرض تاجا ذهبيا مرصع بأجمل المجوهرات، ثم يقول انظري إلى الذهب فقط، ولا تنظري إلى المجوهرات!.. وها أنت تذكر الحسين ومصيبة كربلاء، وتقول لي استلهمي الدروس والعبر فقط منها، ولا تحزني أو تبكي, هل يعقل هذا؟!.. بل أنت عليك أن تنسى الحسين وكربلاء وتمحوه من ذاكرتك، وعند ذلك سأطيعك فيما تطلب!.. فإما هذا، أو تتركني وشأني أحزن وأبكي وألطم الصدر لسيد الشهداء، فقد أتعبتني بطرحك!..
قلت لها : يا نفسي، هل جننت!.. كيف تريديني أن أنسى الحسين وهو روحي حياتي، ونبض قلبي، والدم الذي يجري في شراييني، هو الهواء الذي أتنفسه!..
فقالت لي : بل أنت الذي جننت!.. تريد مني أن لا أحزن على الحسين، وأنت تقول أنه قلبك الذي ينبض، ودمك الذي يجري في شرايينك، وهوائك الذي تتنفسه، فكيف تريدني أن أقطع الهواء الذي تتنفسه والدم الذي يجري في عروقك، وإن أوقف نبضات قلبك؟!..
حينئذ انتبهت وقلت لها : صدقت يا نفسي!.. أنت على حق، وأقر لك بالانتصار، وأعتذر عما بدر مني, وصحيح أنه ورد في الحديث (إن أعدى
أعدائك نفسك التي بين جنبيك!) ولكنك الآن من أوفى أصدقائي، فقد صدقتي النصح لي, شكرا لك!..

أما أنت يا صديقي السائل المحترم فأقول لك : إن حزني على الحسين ليس بيدي، وأنا بحزني لا أفعل حراما، أو حتى مكروها، بل على العكس، فأنا مأجور على حزني هذا، وأستن بسنة النبي محمد (ص) الذي بكى على الحسين (ع) وهو طفل صغير، فهل أتوقف عن البكاء عليه بعد استشهاده؟!.. أما إذا كنت أنت قد أقنعت نفسك بمنطقك، فتقبل تعازيّ، فقد قتلت نفسك، ولا أدري كيف تعيش!.. أما أنا فسأظل أبكي سيد الشهداء طيلة حياتي، ولو أذن لي ربي لبكيته حتى بعد مماتي، ولولا أن الله عزوجل يقول : (لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) لبكيته حتى في الجنة، ولكن قدرة الله عزوجل فقط هي التي تبدل هذا الحزن إلى فرح في الجنة، عندما ألتقي بسيد الشهداء, وسأظل أردد طيلة حياتي : يا حبيبي يا حسين, نور عيني يا حسين، أنا لا أنسى الحسين وهو دامي الودجين، يا حبيبي يا حسين!..

42 فواز

التعصب للأئمة الأخيار (ع)
عن الإمام الرضا (ع) : (أفضل ما يقدّمه العالم من محبينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذلّه ومسكنته، أن يُـغيث في الدنيا مسكيناً من محبينا من يد ناصبٍ عدو لله ولرسوله، يقوم من قبره والملائكة صفوفٌ من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله، فيحملونه على أجنحتهم، يقولون : مرحباً طوباك طوباك، يا دافع الكلاب عن الأبرار، ويا أيها المتعصب للأئمة الأخيار)
التعصب للوطن والقبيلة والأفراد (مُحرّم في الإسلام)، لكن التعصب هنا ممدوح عندما تتعلق المسألة بدفع الشبهات عن فاطمة الزهراء (ع)، وعن أمير المؤمنين (ع)، وعن أبنائهم الطاهرين.. عندما تتعلق المسألة ببيان أن لهم مقامات من الله تعالى فوق تصورات البشر، ودفع الشبهات حول ذلك، يكون الجزاء تبديل (الفقر والفاقة والخوف) إلى (استقبال وجنة نعيم)، وكل ذلك على قدر عقولنا، حيث أن الروية تقول : (ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر) وبتعبير آخر أنه : (الحد الأقصى من الخيال).. وهناك أيضا مزيد : {وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ} ق : 35

43 leila

وصف للامام علي (ع)
من أجمل ما قرأت واطلعت في وصف شخصية أمير المؤمنين حينما قال ضرار بن ضمرة الكناني وهو يصف الإمام علي بن أبي طالب حينما قال :
(كان والله بعيد المدى، شديد القوى، يقول فصلاً، ويحكم عدلاً، يتفجر العلم من جوانبه، وتنطق الحكمة من نواحيه، يستوحش من الدنيا وزهرتها، ويأنس بالليل ووحشته، كان غزير الدمعة، طويل الفكرة، يعجبه من اللباس ما خشن، ومن الطعام ما جشب، وكان فينا كأحدنا يدنينا إذا أتيناه، ويجيبنا إذا سألناه، ونحن والله مع تقريبه إيانا وقربه منا لا نكاد نكلمه هيبة له، يعظم أهل الدين، ويقرب المساكين، لا يطمع القوي في باطنه، ولا ييأس الضعيف من عدله).

وقال فيه الناشئ الصغير :
علي الدر والذهب المصفى *** وباقي الناس كلهـم تراب
إذا لم تبر من أعدا علي *** فمالك في محبتـه ثواب
إذا نادت صوارمـه نفوسا *** فليس لها سوا نغم جواب
فبين سنانـه والدرع سلم *** وبين البيض والبيض اصطحاب
هو البكاء في المحراب ليلا *** هو الضحاك إن جد الضراب

44 الفنار

ولائيات فاطمية
ولائيات فاطمية

إلهي سمّيتني فاطمة
عن محمد بن مسلم الثقفي قال : سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول : لفاطمة (عليها السلام) وقفة على باب جهنّم، فإذا كان يوم القيامة كتب بين عيني كلّ رجل مؤمن أو كافر، فيؤمر بمحبّ قد كثرت ذنوبه إلى النار فتقرأ فاطمة بين عينيه محبّاً، فتقول :
إلهي وسيدي سمّيتني فاطمة وفطمت بي من تولاني وتولّى ذرّيتي من النار، ووعدك الحقّ وأنت لا تخلف الميعاد.
فيقول الله عز وجل : صدقت يا فاطمة، إني سميتك فاطمة وفطمت بك من أحبّك وتولاك وأحب ذريتك وتولاهم من النار، ووعدي الحقّ وأنا لا أخلف الميعاد.
وإنّما أمرت بعبدي هذا إلى النار لتشفعي فيه فأشفّعك ليتبيّن لملائكتي وأنبيائي ورسلي وأهل الموقف موقفك منّي ومكانتك عندي، فمن قرأت بين عينيه مؤمناً فخذي بيده وأدخليه الجنة.
الصلاة على فاطمة (عليها السلام)
قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا فاطمة من صلى عليك غفر الله له وألحقه بي حيث كنت من الجنة.

العطر المخصوص لفاطمة (عليها السلام)
لما أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) نسائه أن يزّينّ ويصلحن من شأن فاطمة، قالت أم سلمة : فسألت فاطمة : هل عندك طيب ادّخرتيه لنفسك؟ قالت : نعم، فأتت بقارورة فسكبت منها في راحتي فشممت منها رائحة ما شممت مثلها قطّ، قلت : ما هذا؟ فقالت :
كان دحية الكلبي يدخل على رسول الله (صلى الله عليه وآله) فيقول لي : يا فاطمة هات الوسادة فاطرحيها لعمّك، فأطرح له الوسادة فيجلس عليها، فإذا نهض سقط من بين ثيابه شيء فيأمرني بجمعه.
فسأل عليّ (عليه السلام) رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن ذلك، فقال : هو عنبر يسقط من أجنحة جبرئيل.

من حنوط الجنة
إن جبرئيل أتى النبي (صلى الله عليه وآله) لما حضرته الوفاة بكافور من الجنة فقسّمه أثلاثاً، ثلث لنفسه، وثلث لعليّ وثلث لي، وكان أربعين درهماً.
فقالت : يا أسماء ايتيني ببقيّة حنوط والدي من موضع كذا وكذا فضعيه عند رأسي، فوضعته، ثمّ تسجّت بثوبها وقالت : انتظريني هنيهة ثمّ ادعيني فإن أجبتك وإلاّ فاعلمي أني قد قدمت على أبي (صلى الله عليه وآله).
فانتظرَتْها هنيهة ثمّ نادتها فلم تجبها فنادت : يا بنت محمد المصطفى، يا بنت أكرم من حملته النساء، يا بنت خير من وطئ الحصا، يا بنت من كان من ربّه قاب قوسين أو أدنى.
قال : فلم تجبها، فكشفت الثوب عن وجهها فإذا بها قد فارقت الدنيا، فوقعت عليها تقبّلها وهي تقول : فاطمة، إذا قدمت على أبيك رسول الله (صلى الله عليه وآله) فأقرئيه عن أسماء بنت عُميس السلام.

حين الاحتضار
إن فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما احتضرت نظرت نظراً حادّاً ثمّ قالت :
السلام على جبرئيل، السلام على رسول الله، اللهمّ مع رسولك، اللهمّ في رضوانك وجوارك ودارك دار السلام.
ثمّ قالت : أترون ما أرى؟
فقيل لها : ما ترين؟
قالت : هذه مواكب أهل السماوات، وهذا جبرئيل وهذا رسول الله ويقول : يا بُنيّة أقدمي فما أمامك خير لك.

المفضلة على النساء
إنما سمّيت فاطمة محدّثة لأنّ الملائكة كانت تهبط من السماء فتناديها كما تنادي مريم بنت عمران، فتقول : يا فاطمة! (إنّ الله اصطفيك وطهّرك واصطفيك على نساء العالمين – يا فاطمة – اقنتي لربّك واسجدي واركعي مع الراكعين) فتحدثهم ويحدثونها، فقالت لهم ذات ليلة :
اليست المفضّلة على نساء العالمين مريم بنت عمران؟
فقالوا : إنّ مريم كانت سيدة نساء عالمها،
وإن الله عز وجل جعلكِ سيدة نساء عالمك وعالمها، وسيدة نساء الأولين والآخرين.

طعام من الجنّة
إن النبي (صلى الله عليه وآله) دخل على فاطمة (عليها السلام) وهي في مصلاها، وخلفها جفنة يفور دخانها، فأخرجت فاطمة الجفنة فوضعتها بين أيديهما، فسأل علي (عليه السلام): أنّى لك هذا؟ قالت :
هو من فضل الله ورزقه (إن الله يرزق من يشاء بغير حساب).
الشفاعة صداق الزهراء (عليها السلام)
لما سمعت فاطمة (عليها السلام) بأنّ أباها زوّجها وجعل الدارهم لها مهراً قالت : يا أبة! إنّ بنات سائر الناس يزوّجهن على الدراهم والدنانير، فما الفرق بينك وبين سائر الناس، فاسأل من الله تعالى أن يجعل مهري شفاعة عصاة أمّتك.
فنزل جبرائيل (عليها السلام) من ساعته وبيده حريرة فيها مكتوب :
جعل الله تعالى مهر فاطمة الزهراء ابنة محمد المصطفى (صلى الله عليه وآله) شفاعة أمّته العصاة.
وأوصت فاطمة (عليها السلام) وقت خروجها من الدنيا أن يجعل ذلك الحرير في كفنها.
وقالت : إذا حشرت يوم القيامة أرفع هذا إلى يدي وأشفع في عصاة أمّة أبي.
نور فاطمة الزهراء (عليها السلام)
روي عن حارثة بن قدامة، قال : حدثني سلمان، قال : حدثني عمار، قال : أخبرك عجباً؟ قلت : حدثني يا عمّار! قال : نعم، شهدت علي بن أبي طالب (عليه السلام) وقد ولج على فاطمة (عليها السلام)، فلمّا أبصرت به نادت :
ادنُ لأحدّثك بما كان، وبما هو كائن، وبما لم يكن إلى يوم القيامة حين تقوم الساعة.
قال عمار : فرأيت أمير المؤمنين (عليه السلام) يرجع القهقرى، فرجعت برجوعه إذ دخل على النبي (صلى الله عليه وآله)، فقال له : ادنُ يا أبا الحسن، فدنا، فلمّا اطمأنّ به المجلس، قال له :
تحدّثني أم أحدّثك؟ قال : الحديث منك أحسن يا رسول الله.
فقال : كأنّي بك وقد دخلت على فاطمة وقالت لك : كيت وكيت فرجعت.
فقال علي (عليه السلام): نور فاطمة من نورنا؟ فقال (صلى الله عليه وآله): أولا تعلم؟
فسجد علي (عليه السلام) شكراً لله تعالى.
قال عمّار : فخرج أمير المؤمنين (عليه السلام) وخرجت بخروجه، فولج على فاطمة (عليها السلام) وولجت معه، فقالت : كأنّك رجعت إلى أبي (صلى الله عليه وآله) فأخبرته بما قلته لك.
قال : كان كذلك يا فاطمة.
فقالت : اعلم يا أبا الحسن! إن الله تعالى خلق نوري وكان يسبّح الله جلّ جلاله.
ثمّ أودعه شجرة ً من شجر الجنّة، فأضاء ت، فلمّا دخل أبي الجنّة أوحى الله تعالى إليه إلهاماً : أن اقتطف الثمرة من تلك الشجرة، وأدرها في لهواتك. ففعل.
فأودعني الله سبحانه صلب أبي (صلى الله عليه وآله)، ثمّ أودعني خديجة بنت خويلد، فوضعتني، وأنا من ذلك النور، اعلم ما كان وما يكون وما لم يكن، يا أبا الحسن! المؤمن ينظر بنور الله تعالى.

45 الفنار

الإيثار
الإيثار
من أبرز المفاهيم والدروس المستقاة من واقعة الطف هو (الإيثار). فالإيثار يعني الفداء وتقديم شخص آخر على النفس، وبذل المال والنفس فداء لمن هو أفضل من ذاته. وفي كربلاء شوهد بذل النفس في سبيل الدين، والفداء في سبيل الإمام الحسين عليه السلام، والموت عطشا لأجل الحسين. فالإمام الحسين ضحى بنفسه في سبيل الدين، وأصحابه ما داموا على قيد الحياة لم يدعوا أحداً من بني هاشم يبرز إلى ميدان القتال. وما دام بنو هاشم أحياء لم يسمحوا بأي أذى يصيب الحسين.
وفي ليلة عاشوراء لمّا رفع الإمام عنهم التكليف لينجوا بأنفسهم، قاموا الواحد تلو الآخر، وأعلنوا عن استعدادهم للبذل والتضحية قائلين : لا نخذلك ولا نختار العيش بعدك (موسوعة كلمات الإمام الحسين397و467).
ولمّا سقط مسلم بن عوسجة على الأرض أوصى حبيب بن مظاهر في آخر لحظات حياته ((.. أوصيك أن تقاتل دون الإمام الحسين حتّى تموت))(بحار الأنوار20 : 45).
ووقف بعض أصحاب الإمام الحسين ظهيرة يوم عاشوراء – عندما وقف لصلاة الظهر – يقونه سهام العدو بصدورهم وخاض العباس نهر الفرات بشفاه عطشى، ولمّا أراد تناول الماء تذكّر عطش الحسين والأطفال، فلم يشرب منه، وقال لنفسه : أتشربين الماء والحسين عطشان، وهو على مشارف الموت. (بحار الأنوار : 41).
ورمت زينب بنفسها بالخيمة المشتعلة بالنار، لإنقاذ الإمام السجاد منها. وحينما صدر الأمر في مجلس يزيد بقتل الإمام السجّاد، فدته زينب بنفسها.
وهناك أيضا عشرات المشاهد الأخرى التي يعتبر كل واحد منها أروع من الآخر، وهو ممّا يعطي درس الإيثار للأحرار، فإذا كان المرء على استعداد للتضحية بنفسه في سبيل شخص آخر، أو في سبيل العقيدة، فهذا دليل على عمق إيمانه بالآخرة والجنة وبالثواب الإلهي، قال الإمام الحسين في بداية مسيره إلى كربلاء : (من كان باذلا فينا مهجته.. فليرحل معنا) (بحار الأنوار366 : 44).
وهذه الثقافة نفسها هي التي دفعت بفتى كالقاسم لأن يخاطب الحسين في يوم عاشوراء قائلا : (روحي لروحك الفداء، ونفسي لنفسك الوقاء) (موسوعة كلمات الإمام الحسين397، 467).
كما أشارت زيارة عاشوراء إلى صفة الإيثار عند أصحاب الحسين، فوصفتهم بالقول : (الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام) (بحار الأنوار 98 : 296 و293، مفاتيح الجنان، زيارة عاشوراء).

46 امل

الكلام الطيب
السؤال : سمعنا من بعض علمائنا وقرأنا في الكتب عما يدور عن رؤية الإمام المهدي سلام الله عليه ؛ وما استقر في أذهاننا هو صحة ذلك الأمر.. فلو ادعى شخص ما رؤية الامام (ع).. فهل يحمل ذلك دلالة على أنه وصل الى كمال ما؟

الرد : ان رؤية الامام (ع) امر ممكن، وقد وقع خارجا طوال زمان الغيبة ؛ واما ما ورد من تكذيب المدعي فإنه ناظر الى من يدعي السفارة.. وعليه فلا مانع من رؤيته، وذلك لمن اشتدّ شوقه الى اللقاء كعلي بن مهزيار، أو لمن وقع في ورطة شديدة كشيعة البحرين ومسألة الرمّانة.
وما اريد ان اؤكد عليه هنا، هو ان نكون على مستوى من التقوى يجعل الامام (ع) يرعانا برعايته : تسديدا وتوفيقا.. وإلا فما فائدة اللقاء لمن لا تقوى له؟ وها هو النبي (ص) طالما التقى بمن لم تنفعه صحبته شيئا!.. وما ضرر الاحتجاب لمن هو قريب الى قلبه الشريف؟.. رزقنا الله وإياكم رؤيته والطافه في زمان الغيبة.

47 خادمة للحسين

قصة حرة بنت حليمة السعدية والحجاج, وقول
قصة حرة بنت حليمة السعدية والحجاج, وقولها له : إني أفضل عليا على الأنبياء

– الفضائل * الروضة : مما روي عن جماعة ثقات أنه لما وردت حرة بنت حليمة السعدية على الحجاج بن يوسف الثقفي، فمثلت بين يديه، قال لها : أنت حرة بنت حليمة السعدية؟
قالت له : فراسة من غير مؤمن!
فقال لها : الله جاء بك فقد قيل عنك إنك تفضلين عليا على أبي بكر وعمر وعثمان.
فقالت : لقد كذب الذي قال : إني أفضله على هؤلاء خاصة!
قال : وعلى من غير هؤلاء؟
قالت : أفضله على آدم ونوح ولوط وإبراهيم وداود وسليمان وعيسى بن مريم.
فقال لها : ويلك إنك تفضلينه على الصحابة، وتزيدين عليهم سبعة من الأنبياء من أولي العزم من الرسل؟!.. إن لم تأتيني ببيان ما قلت، ضربت عنقك!
فقالت : ما أنا مفضلته على هؤلاء الأنبياء، ولكن الله عز وجل فضله عليهم في القرآن بقوله عز وجل في حق آدم : (وعصى آدم ربه فغوى) وقال في حق علي : (وكان سعيكم مشكورا).
فقال : أحسنت يا حرة، فبما تفضلينه على نوح ولوط؟
فقالت : الله عز وجل فضله عليهما بقوله : (ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين) وعلي بن أبي طالب كان ملاكه تحت سدرة المنتهى، زوجته بنت محمد فاطمة الزهراء التي يرضى الله تعالى لرضاها، ويسخط لسخطها.
فقال الحجاج أحسنت يا حرة، فبما تفضلينه على أبي الأنبياء إبراهيم خليل الله؟
فقالت : الله عز وجل فضله بقوله : (وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي) ومولاي أمير المؤمنين قال قولا لا يختلف فيه أحد من المسلمين : لو كشف الغطاء ما ازددت يقينا، وهذه كلمة ما قالها أحد قبله ولا بعده.
فقال : أحسنت يا حرة، فبما تفضلينه على موسى كليم الله؟
قالت : يقول الله عز وجل : (فخرج منها خائفا يترقب) وعلي أبي طالب بات على فراش رسول الله لم يخف، حتى أنزل الله تعالى في حقه : (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله).
قال الحجاج : أحسنت يا حرة، فبما تفضلينه على داود وسليمان؟
قالت : الله تعالى فضله عليهما بقوله عز وجل : (يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله)
قال لها : في أي شيء كانت حكومته؟
قالت : في رجلين رجل كان له كرم والآخر له غنم، فنفشت الغنم بالكرم فرعته، فاحتكما إلى داود، فقال : تباع الغنم وينفق ثمنها على الكرم حتى يعود إلى ما كان عليه، فقال له ولده : لا يا أبه، بل يؤخذ من لبنها وصوفها، قال الله تعالى : (ففهمناها سليمان) وإن مولانا أمير المؤمنين عليا قال : سلوني عما فوق العرش، سلوني عما تحت العرش، سلوني قبل أن تفقدوني، وإنه دخل على رسول الله يوم فتح خيبر، فقال النبي للحاضرين : أفضلكم وأعلمكم وأقضاكم علي.
فقال لها : أحسنت، فبما تفضلينه على سليمان؟
فقالت : الله تعالى فضله عليه بقوله تعالى : (رب هب ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي) ومولانا أمير المؤمنين علي قال : طلقتك يا دنيا ثلاثا لا حاجة لي فيك، فعند ذلك أنزل الله تعالى فيه : (تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فساد).
فقال : أحسنت يا حرة، فبما تفضلينه على عيسى بن مريم؟
قالت : الله تعالى عز وجل فضله بقوله تعالى : (إذ قال الله يا عيسى بن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب * ما قلت لهم إلا ما أمرتني به..) فأخر الحكومة إلى يوم القيامة، وعلي بن أبي طالب لما ادعوا النصيرية فيه ما ادعوه، قتلهم ولم يؤخر حكومتهم، فهذه كانت فضائله لم تعد بفضائل غيره.
قال : أحسنت يا حرة خرجت من جوابك، ولولا ذلك لكان ذلك، ثم أجازها وأعطاها وسرحها سراحا حسنا رحمة الله عليها.

48 بنت الهدى

أقوال في حق أمير المؤمنين (علي) عليه الس
قال روح الله الخميني قدس سره : (إن المصيبة التي حلت بأمير المؤمنين عليه السلام وبالتالي بالإسلام هي أعظم من المصيبة التي حلت بسيد الشهداء عليه السلام)

قال ميخائيل نعيمة :
(وأما فضائله (عليه السلام) فإنها قد بلغت من العظم والجلال والإنتشار والإشتهار مبلغاً يسمج معه التعرض لذكرها، والتصدي لتفصيلها، فصارت كما قال أبو العيناء لعبيد الله بن يحيى بن خاقان، وزير المتوكل والمعتمد :
(رأيتني فيما أتعاطى من وصف فضلك كالمخبر عن ضوء النهار الباهر والقمر الزاهر، الذي لا يخفى على الناظر، فأيقنت أني حيث انتهى بي القول منسوب إلى العجز، مقصر عن الغاية، فانصرفت عن الثناء عليك إلى الدعاء لك، ووكلت الإخبار عنك إلى علم الناس بك).

قال جبران خليل جبران : (إن علي بن أبي طالب (ع) كلام الله الناطق، وقلب الله الواعي، نسبته إلى من عداه من الأصحاب شبه المعقول إلى المح! سوس، وذاته من شدة الإقتراب ممسوس في ذات الله)

49 سراجي

حقائق تفّرد بها أمير المؤمنين
حقائق تفّرد بها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)

1 – علي هو الوحيد الذي سبقَه رسول الله الأكرم (ص) إلى الإيمان، وكل من جاء بعده فسيبقى علي (ع) سابقه.

2 – علي هو الوحيد الذي كان دائما قائد قوات رسول الله الأكرم (ص،) في كل غزوة من غزوات النبـي الأكرم (ص).

3 – علي هو الوحيد الذي فدى رسول الله الأكرم (ص) ليلة الهجرة.

4 – علي هو الوحيد الذي هاجر مع عياله الفواطم، علانية في وضح النهار جهرة أمام المشركين.

5 – علي هو الوحيد الذي قام بتبليغ سورة التوبة (براء ة).

6 – علي هو الوحيد الذي قتل بسيفه قادة المشركين الثلاثة يوم بدر : (شيبة وعتبة والوليد).

7 – علي هو الوحيد الذي كان نصف قتلى المشركين في يوم بدر بسيفه، حيث كان مجموع القتلى (70 قتيل) من المشركين : منهم (35 قتيل) بسيف علي (ع) و (35 قتيل) بسيوف باقي المسلمين ومعهم الملائكة (3000).

8 – علي هو الوحيد الذي قتلَ قادة المشركين في يوم أُحدْ الواحد بعد الآخـر، وكانوا (تسعة من بنـي عبد الدار).

9 – علي هو الوحيد الذي نادى جبرائيل (ع) باسمه المبارك : (لا فتـى إلا علي ولا سيف إلا ذو الفقار)).

10 – علي هو الوحيد الذي برز من بين كل المسلمين يوم الخندق لعمرو بن عبد ود العامري (فارس يَلْيَلْ) المعروف.

11 – علي هو الوحيد الذي مَثَّلَ الإيمان كله بشهادة رسول الله الأكرم (ص) في وقت خروجه لعمرو في الخندق.

12 – علي هو الوحيد الذي قاتل، وكان لوحده سبب انكسار جيوش المشركين (وليس جيشا واحدا) يوم الخندق.

13 – علي هو الوحيد الذي استطاع فتح خيـبر بعد فشل الشيخين.

14 – علي هو الوحيد الذي استطاع قلع باب خيـبر.

15 – علي هو الوحيد الذي استطاع قتل (مرحب) الخيبري فارس اليهود وبطلها المعروف وبطلها.

16 – علي هو الوحيد الذي كانت خلافته موافقة : لنظرية الشيعة (النص)، ولنظرية السنة (الشورى) حيث أنه اجتمع له النص من رسول الله الأكرم (ص)، وكذلك الشورى من المسلمين جميعا في تنصيبه خليفة بعد مقتل عثمان بن عفان الأموي.

17 – علي هو الوحيد الذي كانت بيعته نستطيع تسميتها (ديمقراطية) و (انتخاب) أو (استفتاء شعبـي حـر) حيث أنه لم يرضَ (ع) بغير البيعة العلنية في مسجد رسول الله الأكرم (ص).

18 – علي هو الوحيد الذي تولى تغسيل وتكفين رسول الله الأكرم (ص).

19 – علي هو الوحيد الذي قَبِلَهُ رسول الله الأكرم (ص) زوجا لحبيبته الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (ع) سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، روحي فداء تراب نعليها.

20 – علي هو الوحيد الذي اتَّخَذَهُ رسول الله الأكرم (ص) أخا من دون كل الصحابة في المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار.

21 – علي هو الوحيد من بين كل الصحابة الذي بين أيدينا كتاب من تأليفه وهو كتاب (نهج البلاغة).

22 – علي هو الوحيد الذي سأله الصحابة عن أمور الدين ولم يسأل أحدا.

23 – علي هو الوحيد الذي جاء مدحه في القرآن الكريم بأكثر من ثلاثمئة آية قرآنية (حسب تعبير عبد الله بن عباس) وفي زهاء (700 آية قرآنية) بحسب مصادر إخواننا أهل السنة.

24 – علي هو الوحيد من بين الصحابة الذي يطلق عليه لقب (الإمام).

25 – علي هو الوحيد الذي وُلِدَ في المسجد واستشهدَ في مسجد.

26 – علي هو الوحيد الذي شاع عنه تلقيبه بلقب (كرم الله وجهه).

27 – علي هو الوحيد من بين كل الصحابة الذي نادى (سلونـي قبل أن تفقدونـي).

28 – علي هو الوحيد الذي كانت رجالات قريش ترى الهزيمة من أمامه ليست عارا على المهزوم.

29 – علي هو الوحيد الذي إذا ذكر الرجل اسـمه وهو واضع يده على جهة اليمين من بطن زوجته الحامل في شهرها الرابع وهما مستقبلين القبلة، وقال الرجل : (اللهمّ إنّي أسـميته عليا – أو يقول – محمّدا) فيكون المولود ذكرا بإذنِ الله تعالى، إكراما له ولابن عمه (ص) ولكم التجربة واذكروني.

30 – علي هو الوحيد الذي قال عنه القرآن الكريم بأنه نفس محمد (ص).

31 – علي هو الوحيد الذي أولاده سادة شباب أهل الجنة (ع).

32 – علي هو الوحيد الذي بقي بابه مفتوحا إلى فناء المسجد النبوي المطهر من بين كل المسلمين.

33 – علي هو الوحيد الذي دُعيَ ليأكل من الطائر المشوي، الذي جاء بهِ جبرائيل (ع) من طعام الجنة إلى رسول الله الأكرم (ص).

34 – علي هو الوحيد الذي كان وصي رسول الله الأكرم (ص).

35 – علي هو الوحيد الذي أصبح باب مدينة العلم.

36 – علي هو الوحيد الذي أصبح باب مدينة الحكمة.

37 – علي هو الوحيد الذي أعلن الله سبحانه وتعالى ولايته وسلطانه على المسلمين.

38 – علي هو الوحيد الذي أصبح حبه هو الحد الفاصل بين الإيمان والنفاق.

39 – علي هو الوحيد الذي غدا من رسول الله الأكرم (ص)، شبيه هارون من موسى (ع).

40 – علي هو الوحيد الذي كان يرى رسول الله الأكرم (ص)، في أثناء تعبده في غار حِراء.

41 – علي هو الوحيد الذي رباه رسول الله الأكرم (ص).

42 – علي هو الوحيد الذي تصدق ليلا ونهارا، سرا وعلانية، بنص القرآن الكريم.

43 – علي هو الوحيد الذي نزلت سورة قرآنية كاملة تمدحه هو وأهله، وهي سورة : (هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر).

44 – علي هو الوحيد الذي سن الفصاحة للعرب، ووضع قواعد لغة الضاد.

45 – علي هو الوحيد الذي استطاع أن يلقي خطبة خالية من النقاط.

46 – علي هو الوحيد الذي استطاع أنْ يلقي خطبة خالية من حرف الألف.

47 – علي هو الوحيد الذي صار قسيم الجنة والنار.

48 – علي هو الوحيد الذي عُقِدَ قِرانهُ على الزهراء (ع) في السماء ِ.

49 – علي هو الوحيد الذي بحبهِ يُعْرَفْ ابن الحلال من ابن الحرام.

50 – علي هو الوحيد الذي صمد لـ (كبش الكتيبة) طلحة ابن أبي طلحة العبدري، وقتله يوم أحد.

51 – علي هو الوحيد الذي رقى على صدر (عمرو بن عبد ود العامري) بشهادة الأخير.

52 – علي هو الوحيد الذي يعطي جوازات المرور للجنة.

53 – علي هو الوحيد الذي يذود أعداء ه عن حوض الكوثر يوم القيامة، ويسقي محبيه.

54 – علي هو الوحيد الذي يحضر مع الرسول الأكرم وفاطمة والحسن والحسين (ع) عند قبض أرواح الناس، مؤمنين أو كفرة.

هل عرفت الآن من علي الآن؟

50 حيدر الدجيلي

أسئلة وأجوبة حول المهدي ع
أسئلة وأجوبة حول صاحب العصر والزمان (عج):

س1 / ما هي العلامات الكبرى لظهور الإمام المهدي (عج)؟..
جـ 1 / خروج اليماني، خروج السفياني، قتل ذو النفس الزكية، الصيحة، خروج الآيات من المشرق.

س 2 / هل يظهر الإمام (عج) في سنة فردية أو سنة زوجية؟..
جـ2 / من ظاهر الروايات هي سنة فردية (وترية).

س 3 / ما هي أحوال الناس قبل ظهور الإمام (عج)؟..
جـ3 / عن الرسول (ص) : (يأتي على الناس زمان إذا قبلت شهادة الزور، وردت شهادة العد، واستخف الناس بالدماء، وارتكب الزنا، وأكل الربا، واتقي الأشرار مخافة ألسنتهم، وعلامة ذلك إذا أمات الناس الصلاة وأضاعوها، وأضاعوا الأمانة، واستحلوا الكذب، وأخذوا الرشى، وشيدوا البنيان، وباعوا الدين بالدنيا، واستعملوا السفهاء، وشاورا النساء، وقطعوا الأرحام، واتبعوا الأهواء….. الخ).

س 4 / متى سيكون ظهور الإمام المهدي (عج)؟..
جـ4 / يكون ظهوره بعد الصيحة من جبرائيل في الثالث والعشرين من شهر رمضان، ويكون هذا الظهور غير معلن – أي متخفي – فينتقل من مكة إلى المدينة، إلى أن يبايعه أصحابه بين الركن والمقام في شهر محرم، عند ذلك يكون ظهوره علنا.

س5 / كم عدد أصحاب الإمام (عج)، وما في مواصفاتهم؟..
جـ5 / عددهم 313 رجلا، كأنهم ليوث خرجوا من غابة، قلوبهم مثل زبر الحديد، لو هموا بإزالة الجبال لأزالوها عن موضعها، الزي واحد، واللباس واحد.

س6 / من أي المناطق هم؟..
جـ6 / تخبر النصوص أن منهم : (الأبدال) من أهل الشام، و (النجباء) من مصر، و (عصائب) من العراق، و (عصائب) من أهل المشرق، ونصير أهل اليمن (اليماني).

س7 / من هو ذو النفس الزكيه؟..
جـ7 / هو غلام من ذرية أهل البيت (ع) يرسله الإمام المهدي (عج) برسالة ليلقيها في بيت الله الحرام، فيذبحونه ذبحا بين الركن والمقام، ويغضب الله لذلك، وذلك قبل خروج الإمام (عج) بـ 14 يوما.

س8 / ما السبب في ذبح ذو النفس الزكية؟..
جـ8 / السبب يعود في إن هناك مراسلة بين السفياني وحاكم مكة، يأمره أن يأخذ المهدي (عج) فيقتله إلا أن سلطة مكة لا تتمكن من المهدي (عج)، لذا فإنها تأخذ رسول المهدي فتذبحه.

س9 / متى تتم البيعة بين المهدي وأنصاره؟..
جـ9 / تتم يوم التاسع من المحرم بعد صلاة العشاء بين الركن والمقام، وفي اليوم الثاني – أي العاشر من المحرم – يلقي الإمام (عج) الخطاب الأول للعالم.

س10 / من هو اليماني، ومتى يكون ظهوره؟..
جـ10 / هو رجل من اليمن، ويعد من خواص أصحاب المهدي (عج)، يكون على اتصال بالمهدي (عج) وقت ظهوره الخاص، وإنه يهيئ ذلك الجيش، أما وقت ظهوره فيكون في رجب.

س11 / ما هو دور اليماني قبل الظهور؟..
جـ11 / يكون دوره في العراق حيث يعمل على استتباب الأمن، وإعادة الأمور إلى الهدوء، وإنهاء الفتن الموجودة فيه.

س12 / من هو السفياني، ومتى يكون ظهوره؟..
جـ12 / هو رجل يظهر من سوريا إثر انقلاب يحدث هناك، وهو من المعادين لأهل البيت (ع) وشيعتهم، ويكون ظهوره مع اليماني في نفس الشهر.

س13 / ما هو دور السفياني؟..
جـ13 / يقوم السفياني بانقلاب في سوريا إلى أن يسيطر على الوضع ويستتب له الأمر، وذلك بعد حرب طاحنه ينتصر فيها السفياني ويحوز عرش دمشق. وبعد ذلك يرسل جيشه لمصر والعراق، حتى يسيطر على الوضع فيهما، ويقوم بعمل إجرامي إلى حد مذهل، فهو يقتل ويذبح ويغتصب ويحرق بالنار ويفعل الأفاعيل، فيتبع شيعة علي بن أبي طالب حتى يعيث في المنطقة فساد.. ومن ثم يرسل جيشه إلى المدينة بعد ظهور خبر المهدي (عج) حتى يخسف الله بجيشه في البيداء (بين مكة والمدينة).

س14 / متى يخسف بجيش السفياني في البيداء؟..
جـ 14 / من ظاهر الروايات يكون الخسف قبل ذبح ذو النفس الزكية، حيث ينجو منهم اثنان يذهبون للسفياني، ليخبروه ما جرى على الجيش من خسف.

س15 / من هو الخراساني؟..
ج15 / زعيم خراساني – إيران – ديني وسياسي، يقود جبهة أهل الحق الخراسانية في آخر الزمان، ويصمد في وجه الطغيان العالمي، ويوطئ للمهدي (عج) سلطانه.

س16 / قيام الثورة الإسلامية في إيران، هل هي علامة الظهور الإمام (عج) أم لا؟..
جـ16 / نعم فهذه الثورة ورغم كل الضغوط العالمية والإقليمية عليها، إلا أنها تبقى قوة ونفوذ في وجه من يريدون إزالتها.

س 17 / ما هي الأوضاع التي تحدث في إيران قبل الظهور؟..
جـ17 / يضغط الغرب على الخراساني تارة بالتلويح بالحرب، وتارة بالضغط السياسي، ويعمل على زعزعة النظام من الداخل، فيلاقي بعض المؤيدين له إلا أن هذه المحاولات تذهب أدراج الرياح.

س18 / ما هو الحق الذي يطلبه الإيرانيون ولا يعطونه؟..
جـ18 / يبدو من خلال الأحداث الحالية وظهور الكثير من علامات الظهور على إنه البرنامج النووي، حيث يطلبونه ثلاث مرات، وفي كل مرة يرفضه أعدائهم، حتى يسلمه في المرة الثالثة للمهدي (عج)، والله أعلم.

س19 / هل تحدث مواجهة بين الخرساني والسفياني؟..
جـ19 / تشير بعض المتون إلى أن هذا القائد الخراساني يدخل العراق لمحاربة السفياني، وتقع جملة من الأحداث المعقدة قبل وبعد ذلك. ومن هناك يبعث بالبيعة للمهدي (عج) فيما المهدي يكون في مكة. على أن هناك رواية تتحدث عن نزول المهدي (عج) في منطقة (اصطخر) الإيرانية أو قريبا منها، بعد المعركة الهائلة التي يتبدد فيها جيش السفياني على يد الخراسانيين.

س20 / من هو السيد الحسني، ومن أين يظهر؟..
جـ20 / شخصية عظيمة، يكون في عصر الظهور من أبرز أصحاب المهدي (عج) يخرج من منطقة (طبرستان) مناصرا للسيد الخراساني، يظهر على أثر فتنة داخلية تقع في خراسان، ويكون له يد مباركة في الانتصار لآل محمد، وتدمير جبهة المنحرفين الانقلابيين المدعومين من أهل الكفر والنفاق.

س21 / من يحرر القدس؟..
جـ21 / الخراسانيين.

س22 / هل للترك دور لظهور المهدي (عج)؟..
جـ22 / نعم، وذلك بعد أن يدخلوا العراق إلا أن يصلوا الموصل ويرابطون فيها.

س23 / هل يكون الترك مع المهدي (عج)، أم مع أعدائه؟..
جـ23 / يكونون مع أعدائه، وذلك بتحالفهم مع الروم وقتالهم الخراسانيين.

س24 / من يقتل السفياني؟..
جـ24 / يقتله الإمام المهدي (عج).

س25 / كم هي مدة حكم السفياني؟..
جـ25 / مدة حكمه 15 شهرا، تبدأ من رجب.

س26 / ما هي أوضاع فلسطين في آخر الزمان؟..
جـ26 / أولاً : الخراساني بعد حرب كبيرة يفتح بيت المقدس. إلا أنه لا يبقى فيها، فينسحب بعد فترة من المعارك الضارية وبالأخص بعد مهاجمة الترك لبعض الأراضي الخراسانية.
ثانيا : أن المهدي (عج) يحرر بيت المقدس إلى الأبد، ويعلنها أرضا مقدسة مفتوحة لأهل الدين والإيمان.

س 27 / هل يؤمن اليهود بالإمام المهدي (عج) بعد فتح القدس؟..
جـ 27 / عندما يستخرج الإمام (عج) الزبور والتابوت من جبل أنطاكيا وبحيرة طبرية، فيها مما ترك آل موسى وهارون، ويكون ذلك مدعاة لإيمان بعض اليهود الباقيين في تلك الأصقاع.

س28 / ما الذي يحدث للعرب في العالم في آخر الزمان؟..
جـ 28 / تحدثنا الروايات عن خريطة مؤلمة في آخر الزمان من بلاء وكوارث، وتكثر الفتن والحروب والمعارك، ويكثر الزلازل وارتفاع في درجة الحرارة وانتشار الأمراض.

س29 / كيف يكون حكم الإمام المهدي (عج) عند ظهوره؟..
جـ29 / إذا ظهر المهدي (عج) أقام القسط والعدل العالمي، بعد جور وظلم هائل، وإنه (عج) ينشر الرزق والخير والنعم والعلم والبركات، وإن الأرض تخرج كنوزها، كما أن السماء تنزل بركاتها.

س30 / كيف يحكم بين مختلف الديانات؟..
جـ 30 / يحكم بين أهل التوراة بتوراتهم، وبين أهل الإنجيل بإنجيلهم، وبين أهل القرآن بقرآنهم ؛ ويكرس الإسلام دينا تقوم الأرض والنواحي على أساسه.

س31 / هل يرضى الناس بحكم الإمام (عج)؟..
جـ31 / يفرح الناس به فرحا عظيما، ويرضى عنه سكان السماء والأرض، حتى الطير في الهواء، والحيتان في البحار، حتى يصلح الله به أمر الأمة وشعوب الدنيا.

س32 / هل ينتهي الظلم في عصر الإمام (عج) بين الناس؟..
جـ32 / يرفع الإمام (عج) الاختلاف بين بني البشر، ويؤلف بين قلوبهم، ويدل على الرشاد، وخير العباد، ويقود الناس إلى خير المعاد.

س33 / ما هي عاصمة الإمام (عج)؟..
جـ 33 / الكوفة.

س34 / هل تظهر علوم جديدة غير العلوم الحالية؟..
جـ 34 / نعم، حيث أن العلوم التي يستخدمها الناس علمان، ولكن الإمام (عج) يأتي بـ25 علما جديدا.

س35 / هل تظهر عوالم أخرى غير عالم الأرض؟..
جـ 35 / نعم.

س36 / كم يدوم حكم الإمام (عج)؟..
جـ 36 / هناك روايات تتحدث عن سبع سنوات، وبعضها عن تسع سنوات، ولكن الصحيح من الروايات تتحدث عن سنيين طويلة يحكمها كما جاء في الدعاء : (حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى