ابيات أو اشعار

ابيات أو اشعار – 10

91 سراجي

فن النصيحة
فن النصيحة
تعمَّدني بنصحك في انفرادي *** وجنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نـوع *** من التوبيخ لا ارضى استماعه
وإن خالفتني وعصيت قولي *** فلا تجزع إذا لم تعط طاعـة

92 سراجي

لمن نعطي رأينا
لمن نعطي رأينا
ولا تعطين الرأي من لا يريده *** فلا أنت محمود ولا الرأي نافعه

93 سراجي

التوكل على الله
التوكل على الله
توكلت في رزقي على الله خـالقي *** وأيقنـت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني *** ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه *** ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة *** وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

94 سراجي

القناعة رأس الغنى
القناعة رأس الغنى
رأيت القناعة رأس الغنى *** فصرت بأذيالها ممتســك
فلا ذا يراني على بابـه *** ولا ذا يراني به منهمــك
فصرت غنيا بلا درهـم *** أمر على الناس شبه الملك

95 سراجي

تول أمورك بنفسك
تول أمورك بنفسك
ما حك جلدك مثل ظفرك *** فتـول أنت جميع أمرك
وإذا قصدت لحـاجــة *** فاقصد لمعترف بفضلك

96 سراجي

آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
يا آل بيت رسول الله حبكم *** فرض من الله في القرآن أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكم *** من لم يصل عليكم لا صلاة له

97 احمد ابو مؤمل

قصائد خالدة
أيها الرملة التي حضنت *** جسم الحسين ولطعته رداء ا
بلغي عني السلام حسينا *** واحمليني استغاثة ونداء ا
واسكبي دمعا على رملك *** الأسمر واجري محبة وولاء ا
وامزجيني بآهة نفثتها *** زينب يوم قاست الأرزاء ا
وبآهات نسوة منذ يوم *** الطف للآن ألهبت كربلاء ا
خبريه بأنني لم أعد أقوى *** على حمل ما أردت أداء ا
لم أعد ذلك النعيت، قولي *** يحمل ذكراه لوعة وشجاء ا
ويناغي بوجده ساجعات *** كم حملن الحنين والأصداء ا
وأواسي به النبي وأشجي *** لعلي وأسعد الزهراء ا
عشرات السنين وهو بثغري *** نغم عاش يسحر الأجواء ا
ويحدث الدنيا لتزرع أغلى *** تضحيات وتحصد الآلاء ا
يا حسين يا من شدوت به صبحا *** وناديته بوجدي مساء ا
لك مني رسالة أنين ** في تضاعيفه سكبت الرجاء ا
أتقرى بها جداك ملحا *** وأرجي من الحضور الدعاء ا
وأنادي يا من ثفضت الضحايا *** سلم المجد سادة شهداء ا
إن أجواء نا ظلام فعلمنا *** بأن نسرج الدماء ضياء ا
وتقبل منا مواسم قامت *** لتواسي الأئمة الأصفياء ا
وأعنا للصاعدات وألهمنا *** بأن نحمل الحسين لواء ا

98 هدى سنية

هذه ما يجمعنا
قال رسول الله محمد – صلى الله عليه واله وسلم -: (لا فرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى)؛ فكيف إذ جمعنا دم ريحانة رسول الله (ص)، دم أحب الخلق لأحب مخلوقات الله نبينا محمد (ص)، إنه الحسين (ع).. فلنصل، وندع، كي يجمع الله أمتنا على ما يرضاه الله وما يريد..
هذه زهرة من أهل السنة لأهلنا الشيعة.. أرجو إن تجمع هذه الكلمة ولا تفرق :
أنا لست شيعيا لأن على فمي ذكر الحسين أعيد فيه وأطنب
ولأن في قلبي عصارة لوعة لأساه تذكرها العيون فتسكب
ولأن أمي أرضعتني حبه ولأنه لأبي وجدي مذهب
لكنني أهوى الحسين لأنه للسالكين طريق خير أرحب
وأحبه لعقيدة يفنى لها إن ديس جانبها ودين يغضب
ودم يراق لأنه يغذو به جوع الضمائر إذ تجف فتجدب

99 سراجي

دواء قسوة القلب
دواء قلبك خمس عند قسوته *** فدم عليها تفز بالخير والظفر
خلاء بطن وقرآن تدبره *** كذا تضرع باك ساعة السحر
كذا قيامك جنح الليل أوسطه *** وأن تجالس أهل الخير والخبر

100 حسين

الفرج القريب
عن أمير المؤمنين (ع):
إذا اشتملت على اليأس القلوب *** وضاق بما به الصدر الرحيب
و أوطنت المكاره واطمأنت *** وأرست في أماكنها الخطوب
ولم تر لانكشاف الضر وجها *** ولا أغنى بحيلته الأريب
أتاك على قنوط منك غوث *** يمن به اللطيف المستجيب
و كل الحادثات إذا تناهت *** فموصول بها فرج قريب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى