الخطب

الخطبة ٢٤٠: قاله لعبد الله بن العباس

ومن كلام له (عليه السلام)

قاله لعبد الله بن العباس

وقد جاء برسالة من عثمان بن عفان وهو محصور يسأله فيها الخروج إلى ماله بينبُع، ليقلّ هتف[١] الناس باسمه للخلافة، بعد أن كان سأله مثل ذلك من قبل.

فقال (عليه السلام):

يَابْنَ عَبَّاس، مَا يُرِيدُ عُثْـمَانُ إِلاَّ أَنْ يَجَعَلَنِي جَمَلاً نَاضِحاً بِالْغَرْبِ[٢]، أَقْبِلْ وَأَدْبِرْ! بَعَثَ إِلَيَّ أَنْ أَخْرُجَ، ثُمَّ بَعَثَ إِليَّ أَنْ أَقْدُمَ، ثُمَّ هُوَ الاْنَ يَبْعَثُ إِلَيَّ أَنْ أَخْرُجَ! وَاللهِ لَقَدْ دَفَعْتُ عَنْهُ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ أَكُونَ آثِماً.

آخر الخطب، و يتلوه المختار من كتبه و رسائله.

———————————–
[١] . الهَتْف: مصدر هتف يهتف إذا نادى.
[٢] . نَضَحَ الجملُ الماءَ: حمله من بئر أونهر ليسقي به الزرع فهو ناضح. الغَرْب ـ بفتح فسكون ـ: الدلو العظيمة، والكلام تمثيل للتسخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى