الرسائل والکتب

الرسالة ٧٧: لَهُ لما بعثه للا حتجاج على الخوارج

ومن وصيته (عليه السلام) لَهُ

لما بعثه للا حتجاج على الخوارج

لاَ تُخَاصِمْهُمْ بِالْقُرْآنِ، فَإِنَّ الْقُرْآنَ حَمَّالٌ[١] ذُو وُجُوه، تَقُولُ وَيَقُولُونَ، وَلكِنْ حاجّهُمْ بالسُّنَّةِ، فَإِنَّهُمْ لَنْ يَجِدُوا عَنْهَا مَحِيصاً[٢].

—————————————-
[١] . القرآن حَمّال أي: يحمل معاني كثيرة.
[٢] . مَحِيصاً أي: مَهْرَباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى