الرسائل والکتب

الرسالة ٣٠: إلى معاوية

ومن كتاب له (عليه السلام)

إلى معاوية

فَاتَّقِ اللهَ فِيَما لَدَيْكَ، وَانْظُرْ في حَقِّهِ عَلَيْكَ، وَارْجِعْ إِلَى مَعْرِفَةِ مَا لاَ تُعْذَرُ بَجَهَالَتِهِ، فَإِنَّ لِلطَّاعَةِ أَعْلاَماً وَاضِحَةً، وَسُبُلاً نَيِّرَةً، وَمَحَجَّةً[١] نَهْجَةً[٢]، وَغَايَةً مُطَّلَبَةً[٣]، يَرِدُهَا الاَْكْيَاسُ[٤]، وَيُخَالِفُهَا الاَْنْكَاسُ[٥]، مَنْ نَكَبَ[٦] عَنْهَا جَارَ[٧] عَنِ الْحَقِّ، وَخَبَطَ[٨] فِي التِّيهِ[٩]، وَغَيَّرَ اللهُ نِعْمَتَهُ، وَأحَلَّ بِهِ نِقْمَتَهُ.

فَنَفْسَكَ نَفْسَكَ! فَقَدْ بَيَّنَ اللهُ لَكَ سَبِيلَكَ، وَحَيْثُ تَنَاهَتْ بِكَ أُمُورُكَ، فَقَدْ أَجْرَيْتَ إِلَى غَايَةِ خُسْر[١٠]، وَمَحَلَّةِ كُفْر، وَإِنَّ نَفْسَكَ قَدْ أَوْحَلَتْكَ شَرّاً، وَأَقْحَمَتْكَ[١١] غَيّاً[١٢]، وَأَوْرَدَتْكَ الْمَهَالِكَ، وَأَوْعَرَتْ[١٣] عَلَيْكَ الْمَسَالِكَ.

——————————————
[١] . المَحَجّة: الطريق المستقيم.
[٢] . النَهْجَة: الواضحة.
[٣] . مُطّلَبة ـ بالتشديد ـ: مساعفة لطالبها بما يطلبه.
[٤] . الاكياس: العقلاء، جمع كَيّس كسيّد.
[٥] . الانكاس ـ جمع نِكْس بكسر النون ـ: الدنيء الخسيس.
[٦] . نَكَب: عدل.
[٧] . جَار: مال.
[٨] . خَبَطَ: مشى على غير هداية.
[٩] . التيه: الضلال.
[١٠] . أجرَيْت إلى غاية خُسْر: أجريت مطيتك مسرعاً إلى غاية خسران.
[١١] . أقحمتك: رمت بك.
[١٢] . الغَيّ: ضد الرشاد.
[١٣] . أوْعَرَت: أخشنت وصعبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى