الرسائل والکتب

الرسالة ٢٠: إلى زياد بن أبيه

ومن كتاب له (عليه السلام)

إلى زياد بن أبيه

وهو خليفة عامله عبدالله بن العباس على البصرة، وعبد الله عامل أميرالمؤمنين(عليه السلام)يومئذ عليها وعلى كور الاهواز[١] وفارس وكرمان:

وَإِنِّي أُقْسِمُ بِاللهِ قَسَماً صَادِقاً، لَئِنْ بَلَغَني أَنَّكَ خُنْتَ مِنْ فَيْءِ[٢] الْمُسْلِمِينَ شَيْئاً صَغِيراً أَوْ كَبِيراً، لاََشُدَّنَّ عَلَيْكَ شَدَّةً تَدَعُكَ قَلِيلَ الْوَفْرِ[٣]، ثَقِيلَ الظَّهْرِ[٤]، ضَئِيلَ الاَْمْرِ[٥]، وَالسَّلاَمُ.
——————————————
[١] . كُوَر: جمع كُورة وهي الناحية المضافة إلى أعمال بلد من البلدان. والاهواز: تسع كُوَر بين البصرة وفارس.
[٢] . فيئهم: ما لهم من غنيمة أو خراج.
[٣] . الوَفْر: المال.
[٤] . ثقيل الظهر: أي مسكين لا تقدر على مؤونة عيالك.
[٥] . الضَئِيل: الضعيف النحيف. وضئيل الامر: الحقير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى