الرسائل والکتب

الرسالة ١٩: إلى بعض عماله

 

ومن كتاب له (عليه السلام)

إلى بعض عماله

أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ دَهَاقِينَ[١] أهْلِ بَلَدِكَ شَكَوْا مِنْكَ غِلْظَةً وَقَسْوَةً، وَاحْتِقَاراً وَجَفْوَةً، وَنَظَرْتُ فَلَمْ أَرَهُمْ أَهْلاً لاََنْ يُدْنَوْا[٢] لِشِرْكِهِمْ، وَلاَ أَنْ يُقْصَواْ[٣] وَيُجْفَوْا[٤] لِعَهْدِهِمْ، فَالْبَسْ لَهُمْ جِلْبَاباً مِنَ اللِّينِ تَشُوبُهُ[٥] بِطَرَف مِنَ الشِّدَّةِ، وَدَاوِلْ[٦] لَهُمْ بَيْنَ الْقَسْوَةِ وَالرَّأْفَةِ، وَامْزُجْ لَهُمْ بَيْنَ التَّقْرِيبِ وَالاِْدْنَاءِ، وَالاِْبْعَادِ وَالاِْقْصَاءِ، إِنْ شَاءَاللهُ.

———————————————–
[١] . الدَهَاقين: الاكابر، الزعماء أرباب الاملاك بالسواد، واحدهم دِهقان ـ بكسر الدال ـ ولفظه معرّب.
[٢] . يُدْنَوا: يقرّبوا.
[٣] . يُقْصَوْا: يبعدوا.
[٤] . يُجْفَوا: يعاملوا بخشونة.
[٥] . تشوبه: تخلطه.
[٦] . داول: اسلك فيهم منهجاً متوسطاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى