الرسائل والکتب

الرسالة ٧: إليه أيضاً

ومن كتاب منه (عليه السلام)

إليه أيضاً

أَمَّا بَعْدُ، فَقَدْ أَتَتْني مِنْكَ مَوْعِظَةٌ مُوَصَّلَةٌ[١]، وَرِسَالَةٌ مُحَبَّرَةٌ[٢]، نَمَّقْتَهَا[٣] بِضَلاَلِكَ، وَأَمْضَيْتَهَا[٤] بِسُوءِ رَأْيِكَ، وَكِتَابُ امْرِىء لَيْسَ لَهُ بَصَرٌ يَهْدِيهِ، وَلاَ قَائِدٌ يُرْشِدُهُ، قَدْ دَعَاهُ الْهَوَى فَأَجَابَهُ، وَقَادَهُ الضَّلاَلُ فَاتَّبَعَهُ، فَهَجَرَ[٥] لاَغِطاً[٦]، وَضَلَّ خَابِطاً.

ومن هذا الكتاب

لاَِنَّهَا بَيْعَهٌ وَاحِدَةٌ لاَ يُثَنَّى فِيهَا النَّظَرُ[٧]، وَلاَ يُسْتَأْنَفُ فِيهَا الْخِيَارُ، الْخَارِجُ مِنْهَا طَاعِنٌ، وَالْمُرَوِّي[٨] فِيهَا مُدَاهِنٌ[٩].

———————————-
[١] . مُوَصّلة ـ بصيغة المفعول ـ: ملفّقة من كلام مختلف وصل بعضه ببعض على التباين، كالثوب المرقع.
[٢] . مُحَبّرَة: أي مزيّنه.
[٣] . نَمّقتها: حسنت كتابتها.
[٤] . أمضيْتها: أنفذتها وبعثتها.
[٥] . هَجَرَ: هَذَى في كلامه ولغا.
[٦] . اللغط: الجَلَبة بلا معنى.
[٧] . لا يُثني: لا ينظر فيها ثانياً بعد النظر الاول.
[٨] . المُرَوِّي: هو المتفكر هل يقبل الشيء أوينبذه.
[٩] . المُداهن: المنافق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى