الخطب

الخطبة ١٠١: تجري هذا المجرى

ومن خطبة له (عليه السلام)

تجري هذا المجرى

[وفيها ذكر يوم القيامة وأحوال الناس المقبلة]
[يوم القيامة]
وَذلِكَ يَوْمٌ يَجْمَعُ اللهُ فِيهِ الاَْوَّلِينَ والاْخِرِينَ لِنِقَاشِ الْحِسَابِ[١] وَجَزَاءِ الاَْعْمَالِ، خُضُوعاً، قِياماً، قَدْ أَلْجَمَهُمُ الْعَرَقُ[٢]، وَرَجَفَتْ بِهِمُ الاَْرْضُ[٣]، فَأَحْسَنُهُمْ حَالاً مَنْ وَجَدَ لِقَدَمَيْهِ مَوْضِعاً، وَلِنَفْسِهِ مُتَّسَعاً.

منها: [في حال مقبلة على الناس] فِتَنٌ كَقِطَعِ الْلَّيْلِ الْمُظْلِمِ[٤]، لاَ تَقُومُ لَهَا قَائِمَةٌ، وَلاَ تُرَدُّ لَهَا رَايَةٌ، تَأْتِيكُمْ مَزْمُومَةً مَرْحُولَةً[٥]: يَحْفِزُهَا قَائِدُهَا[٦]، وَيَجْهَدُهَا[٧] رَاكِبُهَا، أَهْلُهَا قَوْمٌ شَدِيدٌ كَلَبُهُمْ[٨]، قَلِيلٌ سَلَبُهُمْ[٩]، يُجَاهِدُهُمْ فِي اللهِ قَوْمٌ أَذِلَّةٌ عِنْدَ الْمُتَكَبِّرِينَ، فِي الاَْرْضِ مَجْهُولُونَ، وَفِي السَّماءِ مَعْرُوفُونَ.

فَوَيْلٌ لَكِ يَا بَصْرَةُ عِنْدَ ذلِكَ، مِنْ جَيْش مِنْ نِقَمِ الله! لاَ رَهَجَ[١٠] لَهُ، وَلاَ حَسَّ[١١]، وَسَيُبْتَلَى أَهْلُكِ بِالْمَوْتِ الاْحْمَرِ، وَالْجُوعِ الاَْغْبَرِ[١٢]!

——————————————–
[١] . نقاش الحساب: الاستقصاء فيه.
[٢] . ألْجَمَهُمُ العرقُ: سال منهم حتى بلغ إلى موضع اللّجام من الدّابة، وهو الفم.
[٣] . رَجَفَتْ بهم الارض: تحرّكت واضطربت.
[٤] . قِطَع الليل: جمع قِطْع ـ بكسر القاف ـ وهو الظلمة.
[٥] . مَزْمُومة مَرْحُولة: تامة الادوات كاملة الالات، كالناقة التي عليها زمامها ورَحْلها، قد استعدّت لان تُرْكَبَ.
[٦] . يحْفزُهَا: يحُثّها.
[٧] . يَجْهَدُهَا: يحمل عليها في السير فوق طاقتها.
[٨] . الكَلَب ـ بفتح اللام ـ: الشر والاذى والشدّة في كل شيء.
[٩] . السّلَب ـ محركةً ـ: مايأخذه القاتل من ثياب المقتول وسلاحه في الحرب.
[١٠] . الرّهَج ـ بالتحريك وسكون الهاء ـ: الغبار.
[١١] . الحَسّ ـ بفتح الحاء ـ: الجَلَبة والاصوات المختلطة.
[١٢] . الجوع الاغْبَر: كناية عن المَحْل والجَدْب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى