الخطب

الخطبة ٦٥: في تعليم الحرب والمقاتلة

ومن كلام له (عليه السلام)

[في تعليم الحرب والمقاتلة]

في بعض أيام صفين
مَعَاشِرَ الْمُسْلِمِينَ: اسْتَشْعِرُوا الْخَشْيَةَ[١]، وَتَجَلْبَبُوا[٢] السَّكِينَةَ، وَعَضُّوا عَلَى النَّوَاجِذِ[٣]، فَإِنَّهُ أَنْبَى لِلْسُّيُوفِ[٤] عَنِ الْهَامِ[٥]، وَأَكْمِلُوا اللاَّْمَةَ[٦]، وَقَلْقِلُوا السُّيُوفَ[٧] فِي أَغْمَادِهَا[٨] قَبْلَ سَلِّهَا، وَالْحَظُوا الْخَزْرَ[٩]، وَاطْعُنُوا الشَّزْرَ[١٠]، وَنَافِحُوا بِالظُّبَا[١١]، وَصِلُوا السُّيُوفَ بَالْخُطَا[١٢]، وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ بِعَيْنِ اللهِ، وَمَعَ ابْنِ عَمِّ رَسُولِ اللهِ(صلى الله عليه وآله)، فَعَاوِدُوا الْكَرَّ، وَاسْتَحْيُوا مِنَ الْفَرِّ[١٣]، فَإِنَّهُ عَارٌ فِي الاَْعْقَابِ[١٤]، وَنَارٌ يَوْمَ الْحِسَابِ، وَطِيبُوا عَنْ أَنْفُسِكُمْ نَفْساً، وَامْشُوا إِلَى الْمَوْتِ مَشْياً سُجُحاً[١٥]، وَعَلَيْكُمْ بِهذَا السَّوَادِ الاَْعْظَمِ، وَالرِّوَاقِ المُطَنَّبِ[١٦]، فَاضْرِبُوا ثَبَجَهُ[١٧]، فإِنَّ الشَّيْطَانَ كَامِنٌ فِي كِسْرِهِ[١٨]، قَدْ قَدَّمَ لِلْوَثْبَةِ يَداً، وَأَخَّرَ لِلنُّكُوصِ رِجْلاً; فَصَمْداً صَمْداً![١٩] حَتَّى يَنْجَلِيَ لَكُمْ عَمُودُ الْحَقِّ (وَأَنْتُمُ الاَْعْلَوْنَ وَاللهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ)[٢٠]

——————————————
[١] . اسْتَشْعِرُوا الخَشْيَةَ: اجعلوها من شِعاركم. والشعار هو ما يلي البدنَ من الثياب.
[٢] . تَجَلْببَ: لبِسَ الجِلْبَابَ، وهو ما تغطي به المرأة ثيابها من فوق.
[٣] . النواجذ: جمع ناجذ، وهو أقصى الاضراس. ولكلّ إنسان أربعة نواجذ وهي بعد الارْحاءِ. ويسمى الناجذ ضرْسَ العقل. وإذا عضضت على ناجِذك تصلّبَتْ أعصابك وعضلاتك المتصلة بدماغك.
[٤] . أنْبَى للسيوف: أبعد عنها.
[٥] . الهام: جمع هامة، وهي الرأس.
[٦] . اللاْمَة: الدّرع. وإكمالها أن يُزَاد عليها البَيْضَةُ ونحوها. وقد يراد من اللامة آلات الحرب والدفاع، وإكمالها على هذااستيفاؤها.
[٧] . قَلْقِلُوا السيوف: حرّكوها في أغمادها.
[٨] . الاغْماد: جمع غمد وهو بيت السيف.
[٩] . الخزَر ـ محركةً، وسكّنها مراعاةً للسجعة الثانية ـ: النظر من أحد الشقّين، وهو علامة الغضب.
[١٠] . الشّزْر ـ بفتح الشين ـ: الطعن في الجوانب يميناً وشمالاً.
[١١] . نافحوا بالظّبا; نافحوا: كافحوا وضاربوا، والظّباـ بالضم ـ: جمع ظبة، وهي طرف السيف وحدّه.
[١٢] . صِلُوا السّيوفَ بالخُطَا: صِلوا من الوصل أي: اجعلوا سيوفكم متصلةً بخطا أعدائكم، جمع خطوة.
[١٣] . الفَرّ: الفرار.
[١٤] . عَارٌ في الاعْقاب: هنا الاولاد، لانهم يُعْيّرُون بفرار آبائهم.
[١٥] . السُجُح ـ بضمتين ـ: السهل.
[١٦] . الرِّوَاق المُطَنّب; الرواق ـ ككتاب وغراب ـ: الفسطاط، والمُطَنّب: المشدود بالاطْنَاب جمع طُنُب ـ بضمتين ـ وهو حبل يشدّ به سُرَادِقُ البيت.
[١٧] . الثَبَجَ ـ بالتحريك ـ: الوسط.
[١٨] . كِسْرُه ـ بالكسر ـ: شِقّه الاسفل، كناية عن الجوانب التي يفر إليها المنهزمون.
[١٩] . الصَّمْد: القصد، أي: فاثبتوا على قصدكم.
[٢٠] . (لن يَتِرَكُم أعمالكم): لن ينقصكم شيئاً من جزائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى