تاملات جميلة

تاملات جميلة – 30

291 فتاة

كلمات
أجمل ما في الرجل : الرجولة!..
أجمل ما في المرأة : الأمومة!..
أجمل ما في الطفل : البراء ة!..
أجمل ما في الليل : الهدوء!..
أجمل ما في البحر : أنه بحر!..
أقوى لغات العالم : الصمت!..
وأبلغ لغات العالم : الدمع!..
الإفراط في اللين : ضعف!..
الإفراط في الضحك : خفة!..
الإفراط في الراحة : خمول!..
الإفراط في المال : تبذير!..
الإفراط في الحذر : وسواس!..
الإفراط في الغيرة : جنون!..
أكرم النسب.. حسن الأدب!..
أصعب كلمة.. هي الكمال!..
أحلى كلمة.. هي السلام!..
آخر كلمة.. هي الموت!..
أفضل الانتقام.. هو الغفران!..
أقصى نار.. هي الشوق!..
أعظم كنز.. الفضيلة!..
أقوى عذاب.. هو الضمير!..
أحلى الحب.. حب الحبيب!..
أحسن الحب.. حب الزوجة!..
أدوم الحب.. حب الأم!..
أفضل المعرفة.. معرفة الرجل نفسه!..
أفضل العلم.. وقوف المرء عند علمه!..
أفضل المروء ة.. إبقاء الرجل ماء وجهه!..

292 بهاء ألموسوي

قطرة طريق
{يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه}، لابد للإنسان من يوم يلاقي به خالقه شاء الإنسان أم أبى، فالورود على الله جبار السماوات والأرض، حتمي الوقوع ولاشك ولا إشكال فيه.
إلا أن المسألة : كيف نرد على الله، هل بوجه أبيض، أم – لا سمح الله – بوجه أسود؟.. وكيف يمكن لنا أن نرد بوجه أبيض؟..
يجيب أهل المعرفة عن هذا السؤال المهم، ويقولون : أن الحل يعتمد على ثلاث ركائز أساسية، تمكنك من الوصول مفلحا منجحا إلى الله جل وعلا :
أولها : عمل الإنسان، وهو ما نسميه بالمقتضي، وهو المؤهل للركيزة الثانية : وهي رحمة الله – جل وعلا – فبالعمل تستحق الرحمة، وبالرحمة تثبت على الطريق.. ومن ثم الركيزة الثالثة : وهي ولاية أهل البيت.
فهذه الركائز التي بها نصل إلى الله بوجوه مبيضة، الثالوث المنجي : العمل، والرحمة، والولاية.

293 بهاء ألموسوي

قطرة تصور
شقشق الروح : يقول الله تعالى : {ألم تر كيف ضرب الله مثلآ كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء}.. تباني شخصية الإنسان المسلم من ركيزتين أساسيتين، وهما عمق تكوين الشخصية الرسالية التي تحمل هم الإصلاح :
أما الركيزة الأولى فهي : الإيمان، وهو ما يسمى بالقاعدة، وهي مرحلة التصور عند الإنسان.
أما الركيزة الثانية فهي : الإرادة، التي تجسد التصورات، كسلوك في الواقع العملي {ألذين آمنوا وعملوا الصالحات…}.
وهذه الإرادة لا تأتي أكلها إلا بعد أن تعتمد على التصور الحقيقي، وهو الإيمان والتقوى، {افمن اسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير ام من اسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين}.. والقرآن يرى أن كل حياة الإنسان من شؤون وشجون، قائمة على هذين الركنين.
والقرآن يريد أن يصنع الإنسان الكامل، ويقصد بالإنسان الكامل أن الإنسان الذي يرتكز على أساس إلهي، والذي تتكون شخصيته من ركنين : الإيمان (التصور)، الإرادة (السلوك).. فكيف أنت من هذين الركنين ياشقيق الروح؟!..

294 بنت علي ع

الثقة بالنفس
سُـئِل نابليون :
كيف استطعت أن تولد الثقة في نفوس أفراد جيشك؟!..
فأجاب : كنت أرد على ثلاث بثلاث :
– من قال : لا أقدر.. قلت له : حاول!..
– من قال : لا أعرف.. قلت له : تعلم!..
– من قال : مستحيل.. قلت له : جرب!..

295 بنت علي ع

علمتني كربلاء
علمتني كربلاء كيف أكون مظلوما فانتصر!..
علمتني كربلاء أن الدم ينتصر على السيف!..
علمتني كربلاء أنه ما ضاع حق وراء ه مطالب!..
علمتني كربلاء أن الصبر مفتاح الفرج!..
علمتني كربلاء أن أصرخ بوجه كل ظالم ومغتصب لحقوقنا!..
علمتني كربلاء أن النصر من الله، وأن العزة للمسلمين!..
علمتني كربلاء أن اكون من الذين يعطون الدم من أجل المبدأ، وأكون من الحسينيين الذين حملوا صوت الحسين (ع).

296 سميرة الموسوي

الاثار الايجابية في شهر رمضان
* قال الله سبحان وتعالى : {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون}.. البقرة 183
الصوم يعمق التقوى في ذات الإنسان، فهو تقييد للانسياق وراء الغرائز والشهوات، وتهذيب لسلوك الإنسان، ليتجنب جميع ما يلوث خلقه وسيرته وصحته النفسية.
قال الإمام الصادق عليه السلام : (إن الصيام ليس من الطعام والشراب وحده، إن مريم (ع) قالت : {إني نذرت للرحمن صوما}؛ أي صمتا، فاحفظوا ألسنتكم، وغضوا أبصاركم، ولا تحاسدوا، ولا تنازعوا).
والصوم وسيلة هامة، تساهم في تنمية الضمير، وتنمية الحياء من فعل القبيح، وإحياء الوازع والرادع الداخلي، وهو ضروري في إصلاح النفس وتغييرها.
والصوم مرتع خصب لنمو القيم الروحية، لأنه يساهم مساهمة فعالة في الارتباط بالمطلق العليم المهيمن، عن طريق العبادات المندوبة، وعن طريق القرآن، والدعاء.. وبهذه القيم الروحية، يتعالى الصائم على جميع ألوان المغريات التي تريد له الانحراف والانحطاط.. والصوم أحد الوسائل المساعدة على التكافل والتراحم، المعمقة للروابط الإنسانية التي يتحرك من خلالها الإنسان ؛ مطمئنا لا يشعر بالإحباط والحرمان ما دام يعيش مظاهر التعاون والتآزر مع غيره.
والصوم يربي الإنسان على الصبر، وهو سلاح المؤمن في مقاومة العقبات، والهموم، والآلام.. وبه يتغلب على جميع أثقال الحياة من : جوع، وحرمان، وأذى، وتعذيب.. لينطلق مع مفاهيمه وقيمه ؛ متوجها نحو السمو والتكامل.

297 سميرة الموسوي

اشعار
* قد مضى العمر وفات *** يا اسير الغفلات
* فأغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات
______ ___ _____ ____
* كن كالشمس في استنادك الى نفسك ** فأن نور الشمس يشع من نفشه
_________________________-
* الحازم من حفظ ما في يده ** ولم يؤخر شغل يومه لغده
________ _________________
* يا من يشتري الدار الفردوس ويعمرها ** بركعة في ظلام الليل ويخفيها

298 تراب قدم الإمام المهدي (عج)

هل أنت صاحب تجربة ؟.. لا أعتقد !..
هل أنت صاحب تجربة؟.. لا أعتقد!..
الكاتبة : اليد البيضاء

هل إضطررت يوماً أن تشرب ماء المستنقعات الملوث بالطين، وبعض الطفيليات من شدة العطش؟!.. لا!..
– إذاً لم تشعر بالعطش الحقيقي يوماً في حياتك!..

هل إضطررت أن تأكل كسرة خبز يابسة بحجم كف يدك، لمدة ثلاثة أيام؟!.. لا!..
– إذاً لم تذق طعم الجوع الحقيقي يوماً في حياتك!..

هل أهانتك أمك يوماً، وأطلقت عليك كل عبارات السخرية والشتم والذم (ما فيك وما ليس فيك)، وأنت ملتزم للصمت والسكوت؟!.. لا!..
– إذاً لست حليماً، ولا من أهل البر بوالديك!..

هل جرحك عمك أمام الناس، ونسيت إهانته عندما مرض وبادرت بزيارته؟!.. لا!..
– إذاً لست ممن يقابلون السيئة بالحسنة!..

هل دخلت بيت أحد أقربائك يوماً، ولم يكن فيه أحد، وسلمت على نفسك؟!.. لا!..
– إذاً لست من أهل السلام، الذين يسلمون على أنفسهم تحية من الله مباركة!..

هل كنت في قمة الضيق والألم، وتحتاج بشدة للراحة والإسترخاء.. وآثرت من تحبهم على نفسك، وكتمت حزنك في قلبك ؛ لتريح أحبائك، وتمنحهم السعادة والهدوء والراحة؟!.. لا!..
– إذاً أنت لست ممن يؤثرون على أنفسهم، ولو كان بهم خصاصة!..

هل كنت مريضاً يوماً ما، وتأن من شدة الألم، ورأيت شخصاً آخر يتألم بجوارك.. فشعرت بألمه رغم تألمك؟!.. لا!..
– إذاً لست ممن يشعر بآلام الآخرين!..

هل كنت بحاجة شديدة للسكن والمال، ولم تعطاه.. وفي نفس الوقت حصل رفيقك على سكن ومال، ولكنك قنعت بما آتاك الله، وتمنيت لرفيقك الخير والسعادة؟!.. لا!..
– إذاً لست ممن يتمنون الخير لغيرهم دائماً، ولا يحسدون ولا يكرهون!..

هل أضررت أن تخفي دموعك يوماً، رغم وجع قلبك ؛ حرصاً على مشاعر من تحبهم؟!.. لا!..
– إذاً لم تذق طعم التضحية من أجل سعادة الآخرين!..

هل طعنت في ظهرك يوماً من أقرب الناس إليك، وقابلت طعنته بالإحسان؟!.. لا!..
– إذاً لم تتجرع كأس الصبر على ألم القريب!..

299 سميرة الموسوي

الحق والباطل في وجود الجميع
إن جميع ما هو موجود في العالم الكبير، موجود في العالم الصغير.. أي في وجود الشخص ذاته، ينطوي وجودك على محمد، كما ينطوي وجودك على أبي جهل، كما في وجودك هابيل وقابيل.
أبو جهل فيك، هو جهلك وغرورك.. ومحمد (ص) فيك، هو في خضوعك للحق.. فاحذر أن تسلط أبا جهل على محمد!.. وعلي فيك، وهو العدل والحق.. وأعداؤه فيك، هو الظلم والباطل.. فاحذر أن تسلط الظلم والباطل على العدل والحق!..

300 ملتمس النور

متى تطالع وأين ؟.. قواعد عملية مفيدة للبدء
متى تطالع وأين؟.. قواعد عملية مفيدة للبدء بالمطالعة :

– أوقات المطالعة :
من الممكن أنك ظننت عندما طالعك عنوان : (أوقات المطالعة) أنني سأقوم بتحديد أوقات محددة تتقيد بها عندما ترغب في مطالعة كتاب ما.. لكن في الحقيقة إن ما سأقدمه لك بالدرجة الأولى، هو بعض المعايير التي تساعدك في تحديد الأوقات المناسبة، بحسب الظروف والأجواء المحيطة بك.. وسأعرض عليك الأوقات المفيدة للمطالعة، التي حددت من خلال التجربة، إلا أنها أوقات عامة لا تراعي وتناسب كافة الظروف.
المعيار الأول : هو معيار أساسي، يتلخص في أن يكون الذهن وخاطر الشخص الذي يريد أن يطالع، خالياً من أي تشويش فكري أو علمي.
فمن غير المفيد أن تطالع مباشرة بعد الانتهاء من مناقشات ومباحثات علمية بعيدة عن الموضوع الذي تود قراء ته.. أو بعد أن تكون حضرت ثلاثة أو أربعة دروس متتالية، لأن في هذه الحالة يكون الذهن متعباً ومشوشاً بكثير من الأفكار والمواضيع.
المعيار الثاني : يتلخص في أن لا تكون متعباً من الناحية الجسدية، بحيث تشعر أنك بحاجة للنوم أو الاستلقاء على الفراش.. لأنه في هذه الحالة، لن يكون تركيزك مئة بالمئة في ما تطالع.
– الأوقات العامة :
إليك هذه الأوقات العامة للمطالعة، التي حددت بناء على التجربة :
1 – الساعة الأخيرة من النهار، والتي تمتد تقريباً في فصل الصيف : من الساعة الثالثة إلى السابعة مساء، وفي فصل الشتاء : من الثانية حتى الخامسة.
2 – ساعات الليل التي تسبق السحر، والتي تمتد تقريباً من بعد العشاء إلى منتصف الليل.
– مكان المطالعة :
ما هو أفضل مكان للمطالعة؟..
قد يجيب البعض بأنه المكان الذي جُهِّز وأعدّ بشكل مناسب لأجل ذلك، وعادة ما يكون المكتبة العامة أو الغرفة المخصصة للدرس في المنزل.
– هذا صحيح، لكن لا ينبغي أن تتحول هذه القناعة إلى حجة تمنعك من المطالعة في الأماكن الأخرى.. وهنا ننصحك أن تصطحب معك كتابك من فترة إلى أخرى، وتطالع خارج الغرفة أو المكان الذي اعتدت على القراء ة فيه.. كأن تذهب – مثلاً – إلى قرب شاطئ البحر أو إلى الطبيعة أو حتى إلى الحديقة.
– وإذا كنت تريد أن تطالع موضوعاً مهماً وحساساً، وتريد أن يبقى في ذاكرتك لمدة طويلة.. ينصح أحد المتخصصين في عالم ترويج وتطوير عملية المطالعة، باختيار مكان تكون ظروفه وأجواؤه مذكرة بالشيء الذي طالعته.. ويقترح كمثال على ذلك : الخروج في ليلة ماطرة حاملاً مظلتك، وبيدك مصباح قوي، مختاراً مكاناً معيناً تطالع فيه لفترة قصيرة.. ويعلل اقتراحه هذا : بأن ما يُقرأ في هذا الجو، يرتبط بشكل وثيق به.. بحيث عندما تتذكر ذلك الجو الماطر – مثلاً – ينتقل ذهنك مباشرة، ليتذكر ما قرأه حينها.
– عليك أيضاً اجتناب الأماكن التي يوجد فيها صوت موسيقى صاخبة، أو كل صوت يدفعك إلى الإنصات إليه، بحيث تجد نفسك تنساق معه شيئاً فشيئاً.. فإن كل ذلك يشتت قدرتك على التركيز.
– حاول قدر الإمكان أن لا تجلس في الغرف التي اعتدت على أخذ الراحة فيها، أو الأكل، أو مشاهدة التلفاز.. فهذه الغرف تدعوك لأخذ قسط إضافي من الراحة أو اللهو.
– ينبغي عليك أن تسمح للهواء بالدخول إلى الغرفة التي تطالع فيها، لأن توجه الحواس يرتبط إلى حد كبير بالوضعية الجسدية والروحية للإنسان.. لذا فالغرفة التي لا توجد فيها الكمية اللازمة من الأوكسجين، تقلل من الاستعداد الجسدي.. وقد ثبت بالتجربة أن غرفة المطالعة، ينبغي أن لا تكون فيها نسبة الرطوبة أعلى من 50 بالمائة.
– حاول أن تكون الغرفة التي تطالع فيها ذات إضاء ة مناسبة، تساعدك على زيادة مدة القراء ة.. فالإضاء ة الخفيفة، تجهد عينيك عند تقصي الكلمات.. كما أن الضوء الوهاج، يؤدي إلى النتيجة نفسها، فضلاً عن أنه يؤدي إلى حالات صداع، ويحسن أن تجعل النور عن يسارك وإلى الخلف.
– من المفيد أن تجلس، وفي مقابلك نافذة، أو إلى جانبك باب.. وذلك لتريح نظرك من فترة إلى أخرى بالنظر إلى مجالس أوسع.
– قواعد علمية مفيدة للبدء بالمطالعة :
1 – من المفترض أن يكون وجه الطاولة غير عاكس للضوء، وإذا كان كذلك.. حاول وضع قطعة قماش داكنة اللون، أو أي شيء آخر، يمنع انعكاس الضوء.. لأن ذلك يؤدي إلى تمركزه في عين المطالع، ويسبب بالتالي التعب المبكر.
2 – عند جلوسك للمطالعة، إبدأ بالقراء ة مباشرة من دون أن تشغل نظرك، بالنظر إلى هذا الشيء أو ذاك.. لأنه عند شروعك في عملية المطالعة، تتوجه الحواس بشكل سريع إلى ما هو موجود بين يديك.. على عكس ما إذا نظرت إلى هذا الجانب أو ذاك الجانب، عندها لن تتوجه حواسك بشكل تام إلى ما تقرأه، بسبب انشغال الخيال بما انطبع فيه من صور أخرى مختلفة.
3 – قبل البدء بالمطالعة، هيِّئ ما يمكن أن تحتاجه لقراء ة الكتاب الذي بين يديك، من قبيل : قاموس لغة، دفتر ملاحظات، قلم لوضع الاشارة على الأمور المهمة أو غير المفهومة.. لأن كثرة القيام أثناء المطالعة، تؤدي إلى تشت الذهن، ونسيان الفكرة التي كنت تقرأها.
4 – من العوامل التي تساعدك على توجه الحواس بشكل جيد أثناء المطالعة، هي القراء ة جلوساً.. فكلما قلّت الحركة، ازدادت الحواس توجهاً.. ومن الخطأ أن تقرأ وأنت في حالة حركة ؛ وحسب آراء الأطباء، فإن ذلك يؤذي العين كثيراً.
5 – إن تناول الطعام الثقيل على المعدة، يسبب تدفق الدم إليها بشكل كبير، مما يؤدي إلى تقليل كمية الدم التي تصل إلى الدماغ وبقية أعضاء الجسد.. وهذا الأمر يجعل جسدك يميل لأخذ قسط من الراحة، ويضعف استعدادك الذهني عن قراء ة أي نوع من الكتب.
6 – إن الارتخاء على الكرسي أثناء المطالعة، أو اختيار الاستلقاء على الفراش، يمنعك من تحقيق مطالعة جدية.. نعم، ينبغي أن تكون مرتاحاً في وضعية جلوسك، لكن لا إلى مستوى تفقد معه القدرة المطلوبة للاستمرار في المطالعة المفيدة.
7 – في فصل الصيف : لا تضع المروحة في مقابلك، أو قربك.. وذلك لأنها تجهد العينين وتؤذيهما، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المكيف.
8 – لا تبعد الصفحة إلى امتداد ذراعيك، ولا تجعلها تحت أنفك.. بل ينبغي أن تكون المسافة الفاصلة بينك وبين الكتاب من 30 إلى 40 سنتيمتر.
– إنتبه :
عندما تود شراء كتاب، لا تأخذ رأي كل شخص :
– بل اقتصر بذلك على الأشخاص المختصين، والبعيدين عن الأغراض التجارية والنفسية.
– قبل شرائك لأي كتاب : طالع فهرسه، وحياة مؤلفه إن وُجِدَت.. ولا تكتفي فقط بعنوانه، فهناك الكثير من العناوين البراقة والجذابة، التي من الممكن أن تجذبك.. وهنا لا يصح العمل وفق المثل القائل : (المكتوب يعرف من عنوانه).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى