تاملات جميلة

تاملات جميلة – 27

261 عطر الياسمين

ســـأرحل ولـن أعـود
في أحد الأيام اجتمع المال، والعلم، والشـرف.. ودار بين الثلاثة الحوار التالي :

قال المال :
أنا سحري على الناس عظيم
وبـريقي يجـذب الكبيــر والصغيـر
بي تفــرج الأزمــات
وفــي غيـابي تحـل التعـاســة
والنكبــــات.

قال العلم :
إنني أتعامل مـع العقــــول
وأعـالج الأمور بالحكمة والمنطق
والقـــوانين المدروســـة
إنني في صراع مستمر من أجل الإنسان
ضـــد أعداء الإنســانية
الجـهل والفقــر والمرض.

وقال الشــرف :
أمــا أنـا فثمنــي غـــــالِ
ولا أبــاع ولا أشــترى
مـن حـرص علي شرفتـــه
ومـن فرط بـي حطمتــه وأذللته.

وعندمــا أراد الثلاثـة الإنصــراف
تسـاء لوا : كيــف نتــلاقــى؟.. وأيــن؟..

قـــال المـــال : إن أردتـم زيـارتي يـا أخــواتي
فابحثوا عني في ذلك القصر العظيم.

وقال العـلم : أما أنا فابحثوا عني في تلك الجامعة ومجالس الحكماء

وبقي الشـرف صامتـاً
فسأله زملاؤه :
لمَ لا تتكــلم؟.. وأيـن نجـدك؟..
فقـال :
أما أنا إن ذهبــت فلن أعـود!..

262 طيف المحبة

ضيعتموني، فضيعكم الله!..
في تلك الليلة الظلماء والجو المظلم

في ذلك البيت حيث يسكنه الهدوء والأمن والطمأنينة، في تلك البقاع التي يحفها الأمن والاستقرار.. في تلك البقعة، حيث توقف ناظري على مشهد مثير، حصلت وقائعه في بيت مريب.
تعالوا لتشاهدوا، وتتخيلوا معي ماهية هذا المنظر المريب!..
وصلت إلى تلك البلاد، فرأيت فيها بيتا مثيرا للدهشة : إنه مظلم ومغطى من جميع الجهات.. دخلت إليه، وبدأت أتفقده من الداخل والخارج.. إنه بيت غريب بجميع المواصفات.. بدأت بالتجول داخله، حتى وصلت إلى جهة منه.. فجأة سمعت صوت جلبة آتية من إحدى الغرف، فآثرت الاختباء في أحد الصناديق القريبة من ذلك المكان.. بعد قليل رأيت رجلا يخرج من الغرفة، وهو يترنح وفي يده مصباح.. وحين حاولت تبيُّنَ شكله، لم أستطع لشدة الظلمة، فجأة قام الرجل بإنارة المصباح، فتبينت معالمه إنه رجل عجوز!..
نعم، رجل عجوز قد خط الشيب في رأسه، فهو يمشي ويكاد يسقط.. مر هذا الرجل من أمامي، ولم ينتبه لي.. فقررت أن أتبعه، ومشيت ورائه.
فجأة توقف الرجل أمام أحد الأبواب، وفتحه ودخله.. إنه مكان للوضوء!.. تعجبت من هذا العجوز، كيف يتوضأ الآن والجو في شدة البرودة!..
قلت : لابد وأنه يمشي وهو نائم، فعذرته!.. بعد أن فرغ العجوز من وضوئه، رأيته يحمل مصباحه، ويخرج من البيت.. فهنا توثق في نفسي، أنه نائم ولا يدري عما يحدث من حوله.. قررت اتباعه، والمضي ورائه ؛ لأرى ما الذي سيفعله في هذا الليل المظلم؟..
بدأ هذا العجوز بالسير في الطرقات، حتى وصل إلى أقرب الأحياء التي يقطنها السكان.. بدأ العجوز بطرق الأبواب باباً باباً، ولكن لا أحد يرد عليه.
فقلت لنفسي : الكل نيام، ما الذي يريده هذا الرجل في هذا الوقت؟..
فقلت : لعل به سقما أو مرضا أو ضائقة، فقلت : لأتْبَعْهُ وأرى مصيره!..
مشينا ومشينا وقتا طويلا، حتى انتهى الرجل من جميع البيوت، وجميع البيوت لا أحد يرد عليه.. توجه الرجل نحو بيت من البيوت، الذي يشبه قصور هذا الزمان.. فطرق الباب، فخرج إليه شاب مفتول العضلات.. فقلت في نفسي : خيرا سيساعده إن شاء الله.. ولكن حصل ما لم يخطر ببالي، لقد قام هذا الشاب بدفع العجوز دفعة ً كاد يغشى عليه منها.. قام العجوز متثاقلا وهو يردد : هداك الله, هداك الله!..
تبعت العجوز حتى توقف على أحد الأرصفة، وسقط على أقرب كرسي على الرصيف، وبدأ يردد : ضيعتموني، فضيعكم الله!.. ضيعتموني، فضيعكم الله!..
هنا قررت الذهاب إلى هذا العجوز، وأريد الاستفسار منه.
فقلت له : ويلك من أنت؟!..
فقال : ألا تعرفني, إنه أنا!..
أنا الذي يقوم علي العباد الصالحون، والعلماء الخاشعون.
فقلت له : لم أعرفك!..
قال : أنا قيام الليل, أنا التهجد, أنا الوقت الذي ينزل فيه الله – عز وجل – إلى السماء الأولى، فينادي ويقول : هل من مستغفر، فأغفر له؟..
قلت : الآن عرفتك، وسألته : ومن ذلك الشاب الذي دفعك؟..
قال : إنه سلطان النوم، نعم إنه السبب وراء مصيبتي.. انظر إلى جسدي كيف أصبح؟.. وإلي نظري كيف ضعف؟.. وإلى سمعي كيف قلّ؟..
نعم، إنه من آثره الناس علي، فأكرموه وألبسوه أحلى الحلل!.. ورموني على قارعة الطريق، وألبسوني ثياب الذل والضعف.
وهذا هو حالي – يا بني – أجوب الطرقات، لعل الله أن يهدي أناسا، أو أن يخرج من أصلابهم من يحفظني ويرعاني.
وهذا هو الحال : أصبحت حياة الناس نكدا وهما وتعبا، لقد ضيعوني فضيعهم الله.. وهذا الذي سمعته مني، وأنا الآن أستأذنك فدعني أكمل المسير، لعل اليوم الذي يطلبني فيه الناس قد صار بالقريب.
هنا تركني الرجل وذهب في حال سبيله، وجلست أتفكر في نفسي : يا ترى إلى متى هذا النوم والضعف؟.. لماذا تركنا قيام الليل هكذا؟.. لماذا ضيعناه؟..
ننام يوميا 10 ساعات متتالية، ألا نستطيع أن نقوم منها عشر دقائق فقط لأداء ركعتين؟!.. ألا نستطيع أن نقوم خمس دقائق، لندعو الله في دقيقتين؟!..
ينزل ربنا يوميا إلى السماء الأولى، ونحن نيام يا سبحان الله!..
ألن نتخلص من النوم، لعل وعسى أن يأتي اليوم الموعود، فيعود الناس إلى ربهم، ويعبدونه حق عبادته!..
ننتظرك، فعجل علينا، لعل الله أن يفرج به عنا مصائبنا وكرباتنا!..

263 ام محمد

كلام تقشعر منه الأبدان
كلام تقشعر منه الأبدان
تذكرة :
عجبا لك يا ابن آدم!..
1 – عندما تولد يؤذن فيك من غير صلاة، وعندما تموت يصلى عليك من غير أذان!..
2 – عندما تولد لا تعلم من الذي أخرجك من بطن أمك، وعندما تموت لا تعلم من الذي حملك على الأكتاف!..
3 – عندما ولدت تغسَّل وتنظَّف، وعندما تموت تغسَّل وتنظَّف!..
4 – عندما تولد يفرح بك والديك وأهلك، وعندما تموت يبكي عليك والديك وأهلك!..
5 – خلقت يا ابن آدم من تراب، فسبحان من يجعلك بعد الموت تُدخل في التراب!..
6 – عندما كنت في بطن أمك كنت في مكان ضيِّق وظلمة، وعندما تموت تكون في مكان ضيِّق وظلمة!..
7 – عندما وُلِدت يغطى عليك بالقماش لكي يستروك، وعندما تموت تكفن بالقماش لكي يستروك!..
8 – عندما ولدت وكبرت يسألك الناس عن شهادتك وخبراتك، وعندما تموت لا تسأل إلا عن عملك الصالح فقط!.. فماذا أعددت؟..

264 جمال الروح

أرقــــــام قرآنيـــة
في القرآن الكريم ” 114 ” سورة وأكثر من ستة آلاف آية – 6236 آية – كل ذلك في
” 30 ” جزء اً ينقسم كل منها إلى حزبين، وبذلك يضم القرآن الكريم ” 60 ” حزباً

1 – عدد النقاط في القرآن الكريم ” 1015030 ” نقطة – تقريباً – أما حروفه فيبلغ عددها ” 323670 ” تكوّن بمجموعها ” 77934 ” كلمة قرآنية.
2 – كل سورة تتكون من جمل أو مقاطع يسمى كل منها آية.
3 – سور القرآن الكريم : ” 87 ” منها مكية و ” 27 ” منها مدنية.
4 – كل السور تبدأ بالبسملة سوى سورة ” التوبة ” المباركة، وسورة النمل المباركة فيها بسملتان.
5 – ست سور من القرآن الكريم تحمل أسماء ستة أنبياء، وهي سورة : يونس – هود – يوسف – ابراهيم – محمد – نوح.
6 – أطول السور سورة البقرة المباركة بـ ” 286 ” آية، وأقصرها سورة الكوثر بـ ” 3 ” آيات.
7 – سورة التوحيد – الإخلاص – هي السورة الوحيدة التي تحتوي على كسرة واحدة، هذا بغير البسملة.
8 – سورة الحمد المباركة : هي أول سورة، وسورة الناس آخر سورة، وفقاً للترتيب المعروف في المصاحف الشريفة، لا وفقاً لنزول السّور.. ففي هذه الحالة ستكون العلق أول السور النازلة على صدر نبينا محمد ” صلى الله عليه وسلم “، فيما كانت سورة النصر آخرها.
9 – لفظ الجلالة ” الله ” جل وعلا، ورد في القرآن الكريم ” 2707 ” مرات، ” 980 ” في حالة الرفع و ” 592 ” في حالة النصب و ” 1135 ” في حالة الجر.
10 – أقصر الآيات هي :
” يس ” في السورة المسماة بهذا الاسم.. وقيل ” مدهامتان ” في سورة الرحمن، لكن أطول آية هي : الثانية والثمانون!.. بعد المائتين من سورة البقرة.
11 – تسع وعشرون سورة تبدأ بالحروف المقطعة.
12 – خمس سور تبدأ بـ ” الحمد لـ…..” وهي : الفاتحة، والأنعام، والكهف، وسبأ، وفاطر.
13 – سبع سور تبدأ بتسبيح الخالق جل وعلا ” سبح – يسبح – سبحان ” وهي : الإسراء، والأعلى، والتغابن، والجمعة، والصف، والحشر، والحديد.
14 – ثلاث سور تبدأ بـ ” يا أيّها النبي ” وهي : الأحزاب، والطلاق، والتحريم.
15 – ثلاث سور تبدأ بـ ” يا أيها الذين آمنوا ” وهي : المائدة، والحجرات، والممتحنة.
16 – خمس سور تبدأ بـ ” قل ” وهي : الجن، والكافرون، والتوحيد، والإخلاص، والفلق، والناس.
17 – سورتان تبدأن بـ ” يا أيها الناس ” وهما : النساء، والحج.
18 – أربع سور تبدأن بـ ” إنّا ” هي : الفتح، ونوح، والقدر، والكوثر.
19 – خمسة عشر سورة تبدأ بصيغة القسم وهي : الذاريات، والطور، والنجم، والمرسلات، والنازعات، والبروج، والطارق، والفجر، والشمس، والليل، والضحى، والتين، والعاديات، والعصر، والصافات.
20 – تحتوي (15) من سور القرآن الكريم على سجدة، (4) منها واجبة، وذلك في سور ” حم فصلت ” و ” حم السجدة ” والنجم والعلق، و (11) مستحبة في سور الأعراف، والنحل، ومريم، والحجّ – سجدتان – والنّمل، والانشقاق، والرّعد، والاسراء، والفرقان، وص.
21 – المواضيع القرآنية : تناول القرآن الكريم في آياته الشريفة مواضيع كثيرة، وقد توصلت بعض الاحصاء ات إلى تصنيف المواضيع في الآيات وفقا للشكل التالي :
العقائد – (1443) آية
التوحيد – (1102) آية
التوراة – (1025) آية
العبادات – (4110) آية
النظام الاجتماعي – (848) آية
الدين – (826) آية
تهذيب الأخلاق – (803) آيات
بشأن سيدنا محمد ” صلى الله عليه وسلم “- (405) آيات
التبليغ – (400) آية
القرآن الكريم – (390) آية
ماوراء الطبيعة – (219) آية
النصارى – (161) آية
بني اسرائيل – (110) آيات
النصر – (71!) آية
الشريعة – (29) آية
التاريخ – (27) آية
التجارب – (9) آيات

265 بنت البتول

الرقـــــ (7) ــــم
الرقم (7) يحير العلماء!.. لماذا رقم (7)؟..
لعل هناك حكمة نحن نجهلها!.. قال تعالى : {وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ}.. سورة الفاتحة والمسماة (السبع المثاني).
أحاديث كثيرة ذكر الرسول – صلى الله عليه وآله وسلم – الرقم (7) أو مضاعفاته.. (سبعين خريفاً)، (سبعون ألف قدم)، (سبعون ألف ملك)، (سبعين سنة).. قال الرسول – صلى الله عليه وآله وسلم -: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : إمام عادل.. وشاب نشأ في عبادة الله.. ورجل قبله معلق بالمساجد.. ورجلان تحابا في الله، اجتمعا عليه وتفرقا عليه.. ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال : إني أخاف الله.. ورجل تصدق بصدقة فأخفاها ؛ حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه.. ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه).
إن شهادة التوحيد عدد كلماتها سبعة، والطواف حول الكعبة 7 أشواط.. والسعي أيضاً 7 أشواط.. الأعضاء التي يجب أن تلامس الأرض عند السجود 7 : القدمان، والركبتان، والجبهة، والكفان.. القمر يمر بسبعة مراحل أو أطوار.. السماوات سبعة، والأرضين سبعة.. العلم يتوصل إلى سبعة أنواع أساسية من النجوم.. ويتوصل أيضاً إلى 7 مستويات مدارية للإلكترون، تلك الـ7 مستويات حول النواة.. وتوصل أيضاً لـ7 ألوان للضوء المرئي، وإلى 7 إشعاعات للضوء غير المرئي.. وأطول 7 لموجات تلك الإشعاعات.
ألوان الطيف الرئيسية 7.. وعدد قارات الأرض 7.. والمحيطات 7.. وأيام الأسبوع 7..
توصل العلم أيضاً إلى أن الإنسان يتكون من 7 : ذرة + جزئية + جين + كروموسوم + خلية + نسيج + عضو.. من المؤكد أن هناك رابطا قويا بين الكثير منها والله أعلم!..
فلله في ذلك حكمة، وهو على كل شيء قدير.. والكثير الكثير الذي لا يعلمه إلا الله سبحانه {وما أُتيتم من العلم إلا قليلاً}.. وإليكم المزيد من عجائب ومعجزة الرقم 7 كما أن الله – تعالى – خلق 7 سماوات و7 أراضين، وجعل أيام الأسبوع 7، كذلك أنزل القرآن ونظّمه بشكل مذهل يتناسب مع الرقم 7 كدليل على إعجاز القرآن في هذا العصر، عصر الأرقام والتكنولوجيا الرقمية.
* فأول سورة في القرآن، هي الفاتحة عدد آياتها 7، والشيء المبهر في هذه السورة العظيمة التي سمّاها الله تعالى بـ (السبع المثاني) أن عدد حروف اسم (الله) فيها هو سبعة في سبعة!.. أي أن عدد حروف الألف واللام والهاء هو 49 حرفاً، وهذا العدد يساوي بالتمام والكمال (7 × 7)!.. ولو أحصينا عدد النقط في هذه السورة، لرأينا بالضبط (56) نقطة، أي سبعة في ثمانية.. ولو درسنا تركيب سورة الفاتحة، لوجدنا أنها تركيب أساساً من (21) حرفاً أبجدياً، أي سبعة في ثلاثة، وهنالك سبعة أحرف لم تُذكر في هذه السورة، وهي (ث، ج، خ، ز، ش، ظ، ف) فيكون عدد الحروف الأبجدية في سورة الفاتحة (21) حرفاً.. وهذا العدد أيضاً من مضاعفات السبعة :
* ولو بحثنا عن كلمة (جهنّم) في القرآن كلّه، نجد أنها تكررت 77 مرة، وهذا العدد من مضاعفات السبعة، فهو يتألف من 7 و 7، وعدد أبواب جهنم 7 فتأمل!..
* عدد حروف أبجدية القرآن هو 28 حرفاً ؛ أي 7 × 4.
* عدد كلمات أول آية وآخر آية في القرآن هو 7 كلمات!..
* عدد كلمات أول سورة وآخر سورة في القرآن، هو 49 كلمة أي 7 × 7.
* السور التي عدد آياتها من مضاعفات الرقم 7 هي 14 سورة أي 7 × 2.
* أول سورة منها هي الفاتحة 7 آيات، وآخر سورة منها هي الماعون 7 آيات، لاحظ أن كلمة (الفاتحة) 7 أحرف، وكلمة (الماعون) 7 أحرف!..
* عاش الرسول الكريم – صلى الله عليه وآله وسلم – 63 سنة ؛ أي 7 × 9 – أوصى الرسول – صلى الله عليه وسلم – بالجار السابع.
” حديث “- بنى ابراهيم البيت الحرام على سبعة أذرع.
أنهار الجنة : ماء – لبن – خمر – عسل – سلسبيل – رحيق – كوثر.
أبواب النار : جهنم – لظى – الحُطَمة – السعير – سَقَر – الجحيم – الهاوية.
عجائب الدنيا :
1 – الحدائق المعلقة ببابل : بناها ” نبوخذ نصر “.
2 – منارة الإسكندرية : ارتفاعها 58م.
3 – أهرامات مصر : ومنها هرم خوفو ارتفاعه 147م، وهو الوحيد الموجود إلى الآن.
4 – سور الصين العظيم : يبلغ طوله 3500 كيلومتر.
5 – برج بيزا المائل : يبلغ ارتفاعه حوالي 58م.
6 – تمثال زيوس : ” جبل الأولمب “.
7 – تاج محل في الهند.
ألوان قوس قوح.. منازل القمر.. عدد نجوم الدب الأكبر والأصغر.. فقرات الرقبة عند الإنسان والحيوان.
حروف الاستعلاء في التجويد : ص ض ط ظ ق غ خ.
سبع سور في القرآن فيها سجدة واحدة : الفرقان – النمل – السجدة – فصلت – النجم – الانشقاق – العلق..
المعلقات السبعة.

266 بنت البتول

تأملات جميلة
نعم، هل تأملت الوردة يوما؟!..
لرأيتها تشبه الإنسان في حياته : فعند ولادتها تكون برعما صغيرا، لا حول ولا قوة.. ولا يعرف ملامحها، فتكبر شيئا فشيئا، برعاية زارعها.. وإن حظيت برعاية جيدة، كبرت بسرعة، وبقوة، وجمال أكثر!.. وإن لم تحظ كانت ضعيفة، وسرعان ما تذبل.. وحين تبلغ أشدها، تكون في غاية الجمال والقوة والصلابة، فتنشر عبيرها على من حولها.. وقد يكون بها شوك، ولكن لا تؤذي صاحبها ؛ لأنه الوحيد من يعرف كيف يلمسها!..
وحين يأتي الغريب، قد تأذيه الأشواك، وقد يتحطم ويسب ويلعن.. بعكس من يرعاها، فحتى لو جرحته، فهو يواصل العناية بها.
فحين تكبر تبدأ بالذبول، فيأخذها صاحبها، ويجففها لتكون ذكرى عطرة له.. ويتذكر أنها كانت في أجمل حلة!..
فالإنسان في شبابه مثل هذه الوردة، يكون في أوج عطائه وقوته.. فليعط ما استطاع من حوله، حتى تكون له ذكرى طيبة في كبره.. وليكون وجهه نظرا بابتسامته الدائمة، ولتكون رائحته طيبة ببشاشته، وبتواجده الدائم بين الناس.
ينشر عطره هنا وهناك، ويترك بصمته في كل وادي.. فالعطر قد ينفذ من الزجاجة، ولكن تبقى الرائحة عالقة في الزجاجة.

267 بنت البتول

حكم ووصايا
(جمل رائعة، ومعان ضائعة)
إذا سجدت فأخبره بأمرك سراً!..
فإنه يعلم السر وأخفى!..
ولا تسمع من بجوارك ؛ لإن المحبة أسرار!..
وابعث رسائل وقت السحر، مدادها الدمع، وقراطيسها الخدود، وبريدها القبول!..
لا تهتم بالغد!.. فأنت بماذا سيقع لك اليوم!..
تريد أن تقول الحقيقة للأخرين.. قلها لنفسك أولاً!..
ما أقسانا على أخطاء غيرنا!.. وأرافنا بأخطائنا!..
كثيرون يؤمنون بالحقيقة.. وقليلون ينطقون بها!..
إننا لا نصنع المعاناة.. ولكن المعاناة تصنعنا!..
لن تستمتع بالسعادة.. إلا إذا تقاسمتها مع الآخرين!..
إذا خدعك مرة، فهو مجرم.. وإذا خدعك مرتين، فأنت مغفل!..
أسعد القلوب التي تنبض بالله تمثل للأخرين!..
لا الفقر ولا الغنى يضمنان السعادة!..

268 أم علي

جولة بالأرقام في (غدير) الإمام
وقعت حادثة الغدير بتاريخ :
18 \ 12 \ 10 هجرية
ولو أجرينا عمليات حسابية بين هذه الأرقام، لرأينا أنها تعطينا نتائج مهمة، تتعلق بأمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب – عليهما السلام -.. صاحب بيعة الغدير، والمتوّج فيه بإمارة المؤمنين، والوصي بعد رسول رب العالمين – صلى الله عليه وآله -.. وتكاد تنطق بولاية علي أمير المؤمنين عليه السلام :

لو جمعنا الارقام :
18 + 12 + 10 = 40
وهي سنة شهادة أمير المؤمنين عليه السلام!..
18 + 12 = 30
وقد ولد عليه السلام بعد عام الفيل ب 30 عاماً!..
و سنة 30 هي سنة توليه عليه السلام الخلافة!..
وهي المدة التي عاشها أمير المؤمنين – عليه السلام – بعد شهادة النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله -.. 30 عاماً!..
18 12 = 6
وهي عدد حروف كلمة المناسبة : (غدير خم) 6 حروف!..

لو جمعنا الأرقام بشكل أحادي :
8 + 1 + 2 + 1 + 0 + 1 = 13
وهو يوم ولادة أمير المؤمنين عليه السلام!..

لو طرحنا أول رقمين من بعضهما :
8 – 1 = 7
وهو شهر ولادة أمير المؤمنين عليه السلام (شهر رجب الشهر السابع)!..
كما أن 7 هو مجموع حروف اسم النبي واسم الوصي عليهما السلام : محمد علي (7 حروف).
18 + 12 تقسيم 10 = 3
وهي عدد كلمات اسمه المبارك عليه السلام : ع ل ي
وهو رقم آية إكمال الدين في سورة المائدة، والتي نزلت في ذلك اليوم المبارك : {.. اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام ديناً}.
وهو رقم الشهر الذي جرت فيه واقعة الغدير، حسب التقويم الميلادي (شهر مارس الشهر الثالث)!..
18 في 10 تقسيم 12 = 15
وهو تاريخ يوم الغدير حسب التقويم الميلادي!..
حيث جرت حادثة الغدير بتاريخ (15 3 632 ميلادي)!..

لو جمعنا أرقام التاريخ الميلادي :
5 + 1 + 3 + 2 + 3 + 6 = 21
وهو يوم شهادة أمير المؤمنين – عليه السلام – في ليلة القدر (21 رمضان)!..
لو قسمنا 18 لنصفين = 9
وهو رقم شهر رمضان الذي استشهد فيه أمير المؤمنين – عليه السلام – على يد اللعين عدو الرحمن بن ملجم!..

269 بهاء الموسوي

قطرة تذكير
أشقاء الروح!..
إن الانصياع الكامل والتام، وبدون نقاش في تطبيق الأوامر الإلهية، يعطي الفرد : راحة البال، والاطمئنان، والاستقرار، وعدم الانشغال بأشياء لافائدة فيها، بل لعلها تحمل الضرر.. والانصياع الذي ذكرناه يسمى (الشفافية)، ولذلك سمانا الله بالعباد ؛ كي يتعبدنا كالطريق عند أمرنا بطاعة أو نهينا عن شيء.

270 بنت علي ع

دعاء الحروف الابجدية
اللهم!.. ارزقنا بالألف ألفة، وبالباء بركة، وبالتاء توبة، وبالجيم جملاً، وبالحاء حكمة، وبالدال دليلاً، وبالذال ذكاء ً، وبالراء رحمة، وبالزاي زهداً، وبالسين سعادة، وبالشين شفاء، وبالضاء ضياء، وبالطاء طاعة، وبالظاء ظفراً، وبالعين علماً، وبالغين غنى، وباللام لطفا، وبالميم موعظة، وبالنون نوراً، وبالهاء هداية، وبالواو وداً، وبالياء يقيناً بالله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى