اجتماعيات

اجتماعيات – 9

81 الشيخ محمد قانصو/ جنوب لبنان

كيف نفهم الحياة الزوجية .. محاولة اقتراب
انطلاقا من قوله تعالى : (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة)، نفهم أن العلاقة الزوجية هي في البداية وقبل كل شيء، علاقة اندماج وتماه بين روحين ونفسين، أرادا بملء اختيارهما وتراضيهما، بناء حياة زوجية قائمة على أسس ثابتة ومستديمة، وهذه الأسس أشار إليها القرآن الكريم وسماها السكنى والمودة والرحمة، والتي عليها تقوم العلاقة الزوجية وتبقى الأمور الأخرى مجرد تفاصيل.
من هنا فإنه لا بد قبل الإقدام على الزواج كمشروع مستقبلي وخيار مصيري، أن يفهم كل من الذكر والأنثى الثقافة التي تحكم الحياة الزوجية سواء في الدائرة الروحية أو في دائرة الحقوق والواجبات، وأن يدرك الشريكان أن الحياة الزوجية ترتب مجموعة من المسؤوليات المشتركة التي لا بد لكل منهما أن يتحملها بروح المسؤولية العالية، كما لا بد لكل من الشريكين من أن يتمتع بروح الوعي والإدراك بما يمكنه من إدارة حياته الزوجية إدارة ناجحة..
لأن قلة الوعي أو عدم الإلمام بثقافة الحياة الزوجية، من شأنه أن يدفع إلى تبني ثقافة بديلة تبتني على الجهل وتبني الموروثات الشعبية القديمة، التي تقدم الحياة الزوجية بصورة بدائية، تبتعد بها عن كل معاني السمو الإنساني، وتفرغها من أي مضمون روحي أو معنوي.. فعلى سبيل المثال، تصبح الحياة الزوجية رهينة المعتقدات الخرافية، التي تلبس الزوج صورة السيد الحاكم المطلق، وتجعل من الزوجة أمة أو جارية ليس عليها إلا تقديم طقوس الولاء والطاعة المطلقة للسيد الزوج، ويصبح العنف والإلغاء والسيطرة لغة تخاطب بين الزوجين، وأسلوبا في التعامل اليومي بين الشريكين.. وعلى المقلب الآخر فإن ثقافة الموروثات البديلة، تدفع بالزوجة إلى توسل الخرافة والشعوذة، أسلوبا معتمدا في حل المشكلات أو الاختلافات الطبيعية، التي تنشأ بين الزوجين، انطلاقا من التسليم بالإثنينية، والاعتراف بالأخر والقبول به.
إن الزواج الذي اعتبره الله عز وجل أحب البناء ات في الأرض إليه، وأكد عليه الرسول الأعظم (ص) واعتبره نصف الدين أو ثلثيه، لا بد أن يكون مسبوقا بالتخطيط الكامل والدقيق في كل مرحلة من مراحله وفي كل مفصل من مفاصله، ولا بد أن يكون هذا التخطيط مراعيا للخطوط الدينية والعقلية التي تضمن نجاحه وديمومته، وهذا أمر في غاية الأهمية، لأن التخطيط الواعي يجنبنا الكثير من الانتكاسات المستقبلية التي تنتهي بإعلان الفشل أو النهاية الحتمية للعلاقة الزوجية، فيما نسميه الطلاق.
لا بد لنا أن نضع نصب أعيننا النهاية المرة لزواج فاشل لم يبن على أسس متينة، وما يترتب على هذه النهاية من مفاعيل وآثار سلبية تترك بصماتها على الزوجين أولا ومن ثم على الأولاد وبالتالي على المجتمع.. إن دراسة النتائج السلبية المترتبة على زواج فاشل، تشكل دافعا وحافزا إضافيا، على ضرورة إشراك العقل إلى جانب القلب، في التخطيط المتمهل لزواج ناجح ودائم.
من هنا فإنني أدعو غالى مؤسسة الوعي الزوجي وتعميمه وتنظيمه، وذلك من خلال دعوة هيئات المجتمع كافة، وعلى رأسها الدولة والجمعيات الأهلية والبلديات وغيرها، إلى تبني مشروع التوعية والتأهيل الزوجي وتوظيف الإمكانات اللازمة لذلك، وإعداد الورش والأنشطة الداعمة، واعتبار هذا المشروع مدماكا أساسيا من مداميك تحصين المجتمع وحفظ وحدته وترابطه وصونه عن التفكك والشرذمة.. كما أن تبني هذا المشروع لا يقل أهمية أن لم نقل أنه يفوق أي مشروع آخر، يراد به خير الإنسان وسعادته والرقي به إلى مراتب الإنسانية الفضلى.

82 fawzia-london

لغة الجسد
يقسم المختصون لغة الجسد على أربعة أنواع :
تعابير الوجه :
بحسب داروين فإن البشر بمختلف خلفياتهم و ثقافاتهم متشابهين فيما يختص بتعابير الوجه لكن الباحثين اليوم يعتقدون أنها ليست دائما عفوية غريزية بل أنها أحياناً مكتسبة و أحياناً أخرى مزيفة

العين (Eye Contact)
العين تعطي رسائل قوية و مباشرة.. و قيل أن العين شفافة لدرجة أنه يمكنك رؤية الروح من خلالها

الإيماء ات :
مثل حركات اليد، لمس الأنف، هز الكتفين

الوضعيات :
طريقة الوقوف و الجلوس و الميل نحو أو بعيداً عن الشخص المقابل

المسافات :
و تعتمد على الحدود و النطاقات الغير مرئية التي نصنعها حولنا و تنقسم النطاقات إلى أربعة أساسية.. المنطقة الحميمة، المنطقة الشخصية، المنطقة الاجتماعية و أخيراً المنطقة العامة.

من منكم يفهم هذه اللغة و يستخدمها بشكل واعي في حياته اليومية؟

يعتقد علماء النفس بأن 60 % من حالات التخاطب والتواصل بين الناس تتم بصورة غير شفهية
أي عن طريق الإيماء ات والإيحاء ات والرموز،
لا عن طريق الكلام واللسان (ويقال إن هذه الطريقة ذات تأثير قوى، أقوى بخمس مرات من ذلك التأثير الذي تتركه الكلمات)
ومن الأخطاء الجسيمة التي نقع فيها جميعاَ هي تجاهلنا للغة الجسد والإيماء ات في محاولتنا فهم ما يقوله لنا أحدهم أو إحداهم أو إحداهن وقراء ة أفكاره أو أفكارها بل إننا نمضي ساعات في تحليل الكلمات التي قيلت لنا من دون أن ندرك مغزاها لأننا لا نحسب بالشكل الكافي لغة الإيماء ات.

والدراسات وضحت أن لغة الجسد هي الجزء الأهم من أي رسالة تنتقل إلى الشخص الآخر وإن ما بين (50 – 80 %) من المعلومات يمكن أن تنقل بهذه الطريقة وأن الرسالة غير الشفوية المنقولة هي غنية, ومعقدة في طبيعتها, وتحتوي على تعابير الوجه والقرب من الشخص المتكلم, وحركات اليدين والقدمين, وملابس الشخص المتكلم ونظراته, وتوتره, وانفعالاته وما إلى ذلك.

التحكم في تعابير الوجه و رسائل الجسد (فن) يدرس لرجال و سيدات الأعمال لكي يجنبهم بعض الأخطاء التي يقع بها كثير من الناس، و قد يكون لها تأثير سلبي الاجتماعات وعقد الصفقات وغيرها من المقابلات…
من الأخطاء الشائعة
1 – الدخول المتردد :-
لا تجر قدميك أو تتسلل إلى الغرفة. تحرك مباشرة وفي نقة كما لو كان هناك هدف تبتغيه.

2 – النظرات المسدله :-
لا تجعل نظراتك مسدلة أو مكتئبة. ابدأ التخاطب بالعيون واحتفظ به قائما طوال الوقت.

3 – إمالة الذقن إلى أسفل :-
إن هذه الطريقة لا تؤدي إلى استحالة ممارسة لغة التخاطب بالعين فقط بل تؤدي أيضا إلى أن يكون السخص في وضع دفاعي.

4 – مصافحة الأيدي ببرود :-
وهي تعني قلة الاهتمام بالشخص الآخر.

5 – سحق الأيدي عند المصافحة :-
لن تستفيد بأي شكل إذا جعلت الشخص الذي تصافحه يشعر بعدم الراحة.

6 – التململ :-
إن التململ مثل التثاؤب ينتقل بالعدوى. تململ وسيبدأ الجميع من حولك يشعرون بالعصبية والإحباط والرغبة في الرحيل.

7 – التــنــهــد :-
إن التنهد يدق ناقوس الإنذار وهو يعني أن الموقف سوف يخيم عليه اليأس.

8 – التثاؤب :-
انقل الاهتمام ولا تنقل الملل.

9 – هرش الرأس :-
ويعتبر دليلا على الارتباك.

10 – عض الشفة :-
وهي إشارة قوية على القلق.

11 – فرك مؤخرة الرأس أو العنق :-
وهذه إيماء ة تنقل الأحباط ونفاد الصبر.

12 – تضييق العينين :-
إيماء ة سلبية قوية وتعني عدم الموافقة والاستياء أو الغضب. أما العينين المغمضتين بالكامل فتعني الحيرة.

13 – رفع الحاجبين :-
لا ترفع الحاجبين كثيرا. إن ذلك يعني عدم التصديق بمعنى أنك لا تصدق ما يفوله الشخص الآخر.

14 – النظر إلى الشخص الآخر من فوق قمة نظارتك :-
وهذه يعني أيضا عدم التصديق.

15 – تقاطع اليدين أمام الصدر :-
إن هذا الوضع الشائع هو رسالة قوية للتحدي وانغلاق التفكير، وكلما كان تقاطع اليدين قويا وإلى أعلى كانت درجة العدوانية في الرسالة.

16 – فرك العينين والآذنين أو جانب الأنف :-
كل هذه الإيماء ات تعني الشك وعدم الثقة بالذات. وهي إيماء ات يمكن أن تدمر أي رسالة.

فالعين وحدها تتخطى كل اللغات وتغزو كل الحصون فتلتقي في لحظة لتحكي بلمحة ما يعجز عنه اللسان وتتسلل إلى أعماق النفس لتقول كلماتها الخاصة جدا والصادقة جدا، فهي لغة لا تعرف الكذب ولا الرياء لغة ليست بلغة لكنها مرآه صافيه تعكس مباشرة كل المشاعر وتبوح بالأسرار تمنحك واحدا من أكبر مفاتيح الشخصية التي تدلك بشكل حقيقي على ما يدور في عقل من أمامك، و تعرفين من خلال عينيه ما يفكر فيه حقيقة.
من الإشارات التي يمكن قراء تها في العين..
– إذا اتسع بؤبؤ العين وبدا للعيان فإن ذلك دليل على أنه سمع منك توا شيئا أسعده، أما إذا ضاق بؤبؤ العين فالعكس هو الذي حدث
– إذا ضاقت عيناه، ربما يدل على أنك حدثته بشيء لا يصدقه.
– إذا اتجهت عينه إلى أعلى جهة اليمين، فأنه ينشئ صورة خيالية مستقبلية.
– أذا اتجه بعينه إلى أعلى اليسار، فإنه يتذكر شيئا من الماضي له علاقة بالواقع الذي هو فيه.
– إذا نظر إلى أسفل، فإنه يتحدث مع أحاسيسه وذاته حديثا خاصا ويشاور نفسه في موضوع ما.

فالإيماء ات جديرة بأن تقول ذلك ببلاغة أشد من الكلام.. وهذه بعض الإيماء ات والإيحاء ات التي تحدث في حياتنا اليومية وقد لا نكون مدركين للمغزى أو التأثير النفسي المسبب لها.
فمثلا ً الحديث، أمر مرتبط بالكذب، وكذلك الحال عند لمس الأنف أثناء الكلام.

– وقد يلجأ البعض إلى لمس الأذن، عند التشكيك بكلام يقال أمامهم.

– عندما يعقد اجتماع ما لمؤسسة أو إدارة ويلقي المدير نكتة عرضية، نجد أن كلاً من الحاضرين يصطنع ابتسامة مزيفة تظهر بوضوح في عضلات زاويتي فمه التي تُشَدّ وتُرخى في اتجاه الأعلى.. أما في الابتسامة الحقيقية فإن عضلات أطراف العينين تتقلّص أيضاً.

– وإذا شبكت المرأة يديها بشكل لين، فهذا دليل انفتاحها على الجو المحيط بها.

– عندما يهز البعض رؤوسهم، في إشارة إلى التأييد والاهتمام، نجد أن الشخص المتكلم يزيد من سرعة كلامه.

– بينما يشير تشابك الذراعين وتباطؤ رفرفة العينين، إلى الملل أو إلى عدم الموافقة، ما يحتمل أن يجعل المتكلم يبطئ في كلامه.

– أن يكون الإبهامان متلاصقين، فهذا يعني أن المتحدث عقلاني وكريم ومثقف، ويستطيع التأقلم مع الظروف العامة.

– عندما يجري تعريف بعض الناس إلى بعضهم الآخر، يظهر مستوى ما، من الاهتمام يُعبّر عنه بازدياد رفرفة أجفان العينين
من 18 مرة إلى أكثر من 25 مرة في الدقيقة.

83 batul

آداب تربية الأولاد
أواعلم إن من نعم الله تعالى عليك نعمة الأولاد والذرية الصالحة.. وهذه نعمة وأمانة من الله تعالى متوجهة إليك وقد جعلك وليّا عليها، فعليك أن ترعاها حق رعايتها، وإلا كان لصاحبها الحق في مؤاخذتك على تضييع أمانته، كما أن له إكرامك لو رددت أمانته إليه كما أرادها منك. فإذا رأيت حياء في وَلدك، فاعلم أن ذلك علامة من علامات العقل، فابذل جهدك في تربيته، لئلا تكون مقصراً في تضييع فطرته، فإن نفس الطفل خالية من أي نقش، ولا رأي ولا عزيمة له في شيء.
وإليك بيان ما يجب عليك تجاه الأبناء :
لاً : الترغيب في الآداب الشرعية، وما تقتضيه السنة النبوية.

ثانيا : مدح الصالحين عنده، بل ومدحه على أفعاله الحسنة، وذمّه عند صدور أدنى قبيح منه، لئلا يعاود الذنب مرة أخرى.

ثالثا : منعه من الإسراف في الماكل والمشرب بل في مطلق اللذائذ.. فعليك أن تفهمه أن الغرض من الطعام هو كسب القوة لا اللذة، فإن الغذاء كالدواء جُعل لدفع ألم الجوع، ومنع الأسقام.. فالمطلوب هنا تحقير أمر التلذذ بالطعام عنده، ومن المناسب – في هذا المجال – تعويده على صنف واحد منه وأفضله اللحم.. ومنعه من الأطعمة المتنوعة، فإنها تورث المرض والكسل.

رابعا : تشجيعه على الإيثار في المأكل وغيره من مباهج الزينة في الحياة.

خامسا : النهي عن معاشرة من هم على خلاف أسلوبك في تربيته، وإذا رأيت فيه مخالفة لأمرك، فإياك وإياك والتوبيخ والتقريع، وخصوصاً إذا رأيت مخالفته لك في السر لا في العلن!.

سادسا : تعليمه محاسن كلام أهل البيت (ع) والشعر الهادف، وتحذيره من الشعر الذي يولّد فيه الهوى والعشق، فإنها مفسدة ٌ للأحداث.

سابعا : تعليمه الآداب الواردة في الطعام مما ذكره الفقهاء العظام في كتبهم الفقهية : كعدم التعجيل في الأكل، وعدم النظر في وجوه الآكلين، والأكل مما يليه، وتصغير اللقمة، وجودة المضغ، وغيرها من الآداب المذكورة في محلها.

ثامنا : تعليمه آداب النوم، ومنعه من النوم في النهار، لئلا يصير بليد الفهم، وكذلك منعه من النوم بين الطلوعين، ليكون مؤثراً في تحسين لونه، وتعديل مزاجه، وتقوية ذكائه، وزيادة رزقه.

تاسعا : تعويده على شيء من الخشونة في المعيشة، ليشتد صلبه ويقوى عوده.

عاشرا : تعويده على إكرام الغير كبيراً كان أو صغيراً.. ومراعاة أدب المجالس كعدم القهقهة، والتثاوب، والتربع، والهذر، والابتداء بالكلام قبل السؤال وغير ذلك.

الحادي عشر : تعويده على الصدق والصمت، و ترك الوعود الكاذبة، وعدم الحلف كاذباً أو صادقاً، وتجنب خبث القول والسب واللعن واللغو والتغني، بل تعويده على حسن القول وجميله.

الثاني عشر : تعويده على أن يخدم نفسه بنفسه، وأن يخدم معلمه ومن هو أكبر منه سناً، وتحذيره من إيذاء الغير، بل أمره بالرفق والمداراة.. ومنعه من قبول الأموال، لئلا يتعود على الطمع في الدرهم والدينار، ضرورة أن حب الذهب والفضة من السموم المهلكة.

الثالث عشر : أن يأذن له في اللعب الذي لا ضرر فيه، ليستريح من تعب التـأديب، فلا ينبغي أن يتوقع من الصغير ما يتوقعه من الكبير الذي حنّكته التجارب.

الرابع عشر : مراعاة الآداب الشرعية الواردة من الختان، والعقيقة، والتوسعة في الإنفاق وغير ذلك.

84 fawzia – london

كيف تقوي ذاكرتك
يقول ” سكوت بورنستاين “، وهو مؤسس كلية بورنستاين للإدارة، وأحد المحاضرين البارزين دولياً في مجال تدريب الذاكرة : ركز على خمس طرق سهلة لتقوية الذاكرة :
1. ثق بنفسك
لا تدع التوقعات السلبية تهزمك. إذا توقعت الفشل فلن تخوض التجربة، وإذا طرأ على ذهنك ” لا أستطيع تذكر الأسماء “، فاستبدلها بـ ” ربما أنسى بعض الأسماء، ولكن بعد المؤتمر سيكون الحال أفضل “.

2. ركز إنتباهك على ما تريد أن تتذكره فعلاً
لا يستطيع أحد أن يتذكر كل شيء، فضع مجهودك وطاقتك في الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لك. الكثير مما يسمى ” النسيان ” يعتبر قلة تركيز، فقبل أن تلوم ذاكرتك، اسأل نفسك إن كنت في حالة تركيز أم لا.

3. استرخي
التوتر يتدخل مع مهام الذاكرة، فالاسترخاء عادة ما يساعد على استرجاع الذاكرة. عندما تشعر بالتوتر حول احتمال النسيان، من الممكن أن تصبح مشغول البال بعدم القدرة على التذكر أو استرجاع المعلومات التي تحتاجها. الحل هو أن تسترخي وتأخذ نفساً عميقاً. عادة ما تتمكن من استرجاع المعلومات.

4. امنح نفسك المزيد من الوقت
الناس في جميع مراحل العمر يتعرضون للنسيان أكثر عندما يكونوا على عجله من أمرهم. على العموم إذا كان لديك وقت كاف للتفكير فيما تريد تحقيقه أو إنجازه، فتعرضك للنسيان يكون أقل. ربما تكتشف أنك تحتاج لمزيد من الوقت لاكتساب معلومات جديدة، أو استرجاع معلومات من الذكريات البعيدة. فأعطي لنفسك وقتاً إضافياً وترقب إمكانية فك شفرة المعلومات واسترجاعها.

5. كن منظماً
هناك مقولة قديمة تقول :” هناك مكان لكل شيء، وكل شيء له مكان “، وهي نصيحة جيدة لتحسين الذاكرة. قم باتخاذ قرار للقيام بتطوير مهاراتك التنظيمية طبقا لأي طريقة حسب أهميتها لك. فمثلا إذا كنت معتاداً على وضع مفاتيحك، نظارتك، فواتيرك، ومحفظتك في نفس المكان، فلن تضيع وقتك بحثاً عنها.

85 batul

آداب السلوك مع المرأة
وأما السلوك مع المرأة فعليك أن تتحمل الأذى منها بكظم الغيظ، والعفو عند صدور الخطيئة.. وعليك أن ترد الجفاء بالوفاء، والإساء ة بالإحسان، وأن تدفع اللجاجة والجهل بحسن الخلق..

ومع ذلك كله لا تبّرئ نفسك من أي عيبٍ أو تقصـيرٍ ولو كان أصل الحق في جانبك، فإن لك السلطنة عليها، وما هي إلا كالأسـيرة بين يـديك، والأسير أولى بالمراعاة وأحق بالإحسان من الغير، فيجب عليك بذل النفقة والكسوة اللائقة بحالها على ما بُيّن في الكتب الفقهيــة..
كما أن عليك أن تكرمَها وتعزّزها عند أهلك وعشيرتك.

وإياك أن تعمل بما يرفع سلطانك عليها، فتفقد سيطرتك في الأمور كلها.. وقد أوصى أمير المؤمنين (ع) قائلاً :
وإن استطعت أن لا يعرفن غيرك من الرجال، فافعل.. فإن المرأة ريحانة وليست بقهرمانة. شرح النهج 16 / 121..

وقد روي عن النبي (ص) أنه قال : سعد غيور، وأنا أغير من سعد، والله تعـالى أغير مني، ومن غيرته حرّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن. الطرائف 1 / 223..
فالمؤمن غيور ولكن لا ينبغي أن يُعملَ غيرتَه في غير رضا مولاه كالجلوس مع المحارم..

وأما من حيث آداب المعاشرة فإن خير الأمور أوسطها، فإنه وإن ورد النهي عن معاشرة النساء إلا أن للزوجة حقوقا لا ينبغي تجاوزها.
والحاصل أن تعامله مع الأولاد والنساء والأصدقاء وسائر المؤمنين، ينبغي أن يكون كتعامل الطبيب المشفق، فيراعي في معاملته لهم ما هو الأصلح لدينهم ودنياهم

86 سراجي

لن تلوث أيها القلب الطيب
لن تلوث أيها القلب الطيب
القلب الطيب بطبيعته يتواجد داخل الإنسان الحساس.. إنسان يشعر بألم وأحزان غيره، ويؤلمه أن يراهم يعانون.. لذلك يشاركهم هذه المشاعر، وكأنه هو من يعاني هذه الآلام.
ولكنه في نفس الوقت، سريع الأذى.. لأنه يملك إحساسا مرهفا، ومشاعر رقيقة، وقلب طيب.. ويعتقد أن كل من حوله مثله، فإذا به يفاجأ بطعنات، من أقرب الناس إليه.. يتألم.. يحزن.. ويبكي.. لأنه لم يحسن الاختيار، ولم يحسن التقدير.
لا نقول أنه ملاك، فجل من لا يخطأ!.. لكنه إنسان لا يعرف الحقد، ولا يعرف الضغينة، ولا ينتقم، ويسامح بسهولة.. يطوي الصفحات السوداء داخل قلبه، ويجعل من دمعاته البيضاء، غطاء لهذا السواد، حتى لا يلوث السواد قلبه، وطيات أحاسيسه النقية.
لا يمكن أن نحذف أي صفحة من قاموس حياتنا مهما فعلنا، فهي راسخة في وجداننا قبل ذاكرتنا، ولن تمحى بسهولة.. لذا فلنحاول إدخال البياض على سطورها السوداء، حتى تبقى في ذاكرتنا نسمة لطيفة مع شريط الذكريات.
ميزة القلب الطيب أنه لا يملك صفحات سوداء, ولا يمكن تلويثه مع كل ما يعانيه من سواد حوله.. سواد يحاول أن يمد غيومه القاتمة، ليغطي بياضه.. سواد يريد أن يسرق البسمة التي تظهر رغم الألم.. سواد يريد أن يسرق من قلبه، الطيبة، التي تشع من عينيه..
لا أيها السواد!.. لن تأخذ منه الطيبة!.. بل سيجعل من بياضه وطيبته سحابة نقية، تعلو فوق الغيوم السوداء، الملبدة بالحقد والكره والأنانية، لتمطر عليها طيبة ومحبة وطهارة وصفاء، لعلها تزيل من القلوب السوداء، بعض ما خلفته الأيام من سواد..
وسيدع الرذاذات المعطرة بالحب، تتطاير على كل من حوله.. حتى ولو كانت هذه الرذاذات تأخذ من قلبه، وتجعله يموت قبل أوانه.. لكنه سيموت، وهو يعطي دون أن يأخذ.. يموت بقلب طيب.. فلتفرح يا صاحب القلب الطيب!.. لن يلوثوك!.. فأنت أنت مهما حاولوا تغييرك!..

87 سراجي

نصائح زوجية
نصائح زوجية
عزيزي الزوج :
زوجتك بحكم تكوينها تتصرف وتفكر بطريقة مختلفة عنك.. وحتى تفهم نفسيتها، وتكسب ودها، فهذه عشرين وصية، ابتعد عنها بقدر الإمكان :
– لا تفترض أنها تتصرف كما تتصرف أنت، لأنها تختلف عنك.

– لا تهملها وامنحها الحب والعطف والأمان، لأنها بطبيعتها تحتاج إليها.

– لا تستهن بشكواها، فهي تبحث حتى عن مجرد التأييد العاطفي والمعنوي.

– لا تبخل عليها بالهدايا والخروج من حينٍ لآخر، فهي لا تحب الزوج البخيل.

– لا تتذمر من زيارة أهلها، لأنك بذلك تفقد حبها، فالمرأة أكثر ارتباطاً بأهلها.

– لا تغفل عن إبراز غيرتك عليها من حينٍ لآخر، فهذا يرضي أنوثتها.

– لا تظهر عيوبها بشكلٍ صريح، فهي لا تحب النقد.

– لا تنصرف عنها، لأن المرأة تحب من يستمع لها.

– لا تخنها ؛ فإن أصعب شيء ٍ على المرأة الخيانة الزوجية.

– لا تستهزئ بها أو بمشاعرها، لأنها كائن رقيق لا يتحمل التجريح.

– لا تنس ما تطلبه منك، فهذا يولد إحساساً لديها بأنها لا قيمة لها لديك.

– لا تخذلها، فهي بحاجة دائمة إلى شخص تثق به وتعتمد عليه، حتى تشعر بالراحة.

– لا تهمل في واجباتك والتزاماتك الأسرية، فتحقيق هذا يشعرها بحبك لها.

– لا تستخف باقتراحاتها لحل المشاكل التي تواجهكما، فهذا يشعرها بعدم أهميتها.

– لا تتوقع منها أن تحل المشاكل بطريقة عقلانية ومنطقية، لأنها أكثر ميلاً إلى استخدام العاطفة.

– لا تتدخل كثيراً في شؤون البيت، وامنحها الثقة، فإن هذا يشعرها بأنها ملكة متوجة داخل منزلها.

– لا تغفل عن امتداحها، وتغزل في ملبسها وزينتها وطبخها حتى في ترتيب المنزل، فهذا يرضي أنوثتها.

– لا تنس أن المرأة تمر بظروف نفسية صعبة : (الولادة، الحمل، الطمث)، ولابد أن تراعي مشاعرها أثناء تلك الفترات.

– لا تحد كثيراً من حريتها الشخصية، خاصة في علاقاتها الاجتماعية، فهي بطبيعتها اجتماعية تحب الصداقات الكثيرة.

عزيزتي الزوجة :
انتبهي لطبيعة زوجك، وافهمي نفسيته جيدا، حتى تستقر حياتكما، وتنعما بالرضا والسعادة.. وهذه تسع عشرة وصية، تجنبي الوقوع فيها.

– لا تقارني نفسك به، فهو مختلف عنك.

– لا تقتحمي عزلته، لأنه يفضل أن ينعزل عن الآخرين، إذا كانت لديه مشكلة يحاول حلها.

– لا تستفزيه، فهو بطبيعته حاد الطباع، عصبي المزاج، ينفذ صبره بسرعة.

– لا تتوقعي منه أن يقوم بما ترغبين في أن يقوم به، لأنه لا يفكر بأسلوبك نفسه.

– لا تفرضي أسلوبك أو تفكيرك عليه، لأنه يغضب إذا شعر بنديتك له.

– لا تثقلي عليه بالحديث، فهو لا يحب المرأة الثرثارة.

– لا تنتظري أن يقول لك آسف، لأنه لا يحب الاعتذار، وأن أراد فإنه يتبع طرقاً أخرى غير مباشرة في التعبير عن ذلك.

– لا تشعريه بعدم حاجتك إليه، حتى لا تفقدي عطاء ه ورعايته لك.

– لا تسمعيه كلاماً لا يرضى عنه، لأن هذا يؤذيه ويعكر صفو مزاجه.

– لا تقللي من قيمة ما يقوم به من أجلك ومن أجل أولادكما، حتى لا تفقديه.

– لا تنتقديه أمام أهله وأصدقائه، لأنه يشعر بأنك تنتقمين من رجولته.

– لا تلحي عليه في السؤال عند خروجه، فهو يرغب في أن يكون كالطائر الحر.

– لا تنفريه منك أثناء المعاشرة الزوجية، حتى لا يبحث عن المتعة في مكان آخر.

– لا تنشري أسرار حياتكما، لأن الرجل بطبيعته كتوم.

– لا تزيدي من طلباتك، فهو يحب الزوجة القنوع.

– لا تشعريه بأنك أفضل منه، حتى لا تفقدي حبه واحترامه.

– لا تقللي من حبك وحنانك له، فإن هذا يشعره بالرضا.

– لا تنتظريه دائماً أن يكون المبادر، فإن كرم الزوج في ردود أفعاله.

– لا تهتمي بأولادك علي حساب اهتمامك به، فهو يحب أن يكون مصدر الاهتمام والرعاية طوال وجوده بالبيت.

88 سراجي

عادات غريبة
عادات غريبة
ضرب الأزواج
في الهند الصنية يقام مهرجان لضرب الأزواج، حيث تقوم الزوجات بحمل ما تيسر من العصي والحجارة في ساحة عامة، ينتظرون مرور الأزواج، لينهالوا عليهم ضربا طوال النهار على الظهر والرأس.. وعلى الزوج أن يتحمل الألم مهما كان!.. ومن يشتكي، يوصف بالجبان طوال حياته، ويعيش ذليل بالقرية!.

أغلى الزوجات بالعالم
نساء (سابو) بولايه (ما نيسور) الهنديه هن اغلى الزوجات في العالم كله اذ يجب على الرجل ان يكرر دفع المهر كل سنه لزوجته طوال حياته

مومباسا
في جزيرة (مومباسا) قبالة السواحل الصومالية، ينص القانون هناك على أن كل فتاة يجب أن يطلب يدها رجلان، ويتقابل الاثنان في صراع مميت، ينتهي بأن يفوز المنتصر بيد فتاة أحلامه!.

إنجاب الأطفال
في قندهار بأفغانستان، هناك قبيلة تعيش في سهول جبل (شهل سين)، وعلى الراغبات في إنجاب الأولاد : أن تصعد الجبل مئة مرة ذهابا وعودة، لكي تنجب بنت.. أما التي ترغب في الحصول على ولد، فلابد أن تصعد الجبل خمسين مرة على ركبتيها!.

يصبح عبدا للعائلة
في (انجولا) الشرقية، إذا ماتت المرأة عند الوضع، فعلى الزوج أن يدفع تعويضا لأهلها، أن يصبح عبدا لعائلة زوجته مدى الحياة!.

500 زوجة في عصمة رجل
في عام 1952 كان ملك البيكوم بالكاميرون بافريقيا في عصمته 500 زوجة!..
يعني بعد ما يطلع من زوجته الأولى، يعود لها بعد سنة ونصف تقريبا.. والغريب بالموضوع أن الـ 500 زوجة يعيشون بسعادة!.

89 سراجي

التعامل مع المرأة
التعامل مع المرأة
1 – لا تحاول الكذب على المرأة!.. فإنها ستعرف أنك تكذب من صوتك!..

2 – لا تهمل المرأة، وهي في قمة حاجتها لك!..

3 – لا تسألها عن مدى حبها لك، إلا عندما تعبر أنت عن حبك لها أولاً!..

4 – لا تخون المرأة!.. فإن قلبها كالزجاج، إن انكسر فلا يعود لحالته السابقة أبداً!..

5 – إن ضحكت المرأة، فاعلم أنها ارتاحت بصحبتك!.

6 – إن اتصلت بك، فاعلم أنها كانت حزينة، وأنها أرادت أن تسمع صوتك، لترتاح حتى لو لم تعبر عن حزنها!..

7 – إن كانت المرأة سعيدة، فشاركها سعادتها.. وإن كانت حزينة، فاسألها لتريحها، لا لتعطيها حلولاً.

8 – قلب المرأة لا يحب الرجل، إلا إذا وثق به.

9 – من الصعب على المرأة أن تعبر عن ضيقها.. فإن نزلت من عينيها دمعه، فاعلم أنها بأشد حالات الضيق!.

10 – وفي النهاية، كن لهذه المرأة الصديق المخلص، والأب العطوف، والأخ الحنون.. فإن ارتبطت بك، فإنها بذلك قد ضحت بأغلى الأشخاص لديها، واختارت مصاحبتك عن مصاحبتهم.. واعلم أنه إن أحبتك المرأة، فإنك ستعيش في سعادة أبديه!.. وإن سلمتها قلبك، فستحافظ عليه أشد من حفظك له!..

90 سراجي

هذا الرجل تكرههُ جميع النساء
هذا الرجل تكرههُ جميع النساء
الرجل الذي تكرهه جميع النساء هو أحد هؤلاء :
الذي لا يغض بصره عن النساء :
يسترق النظر إلى حرمات الآخرين، دونما احترام لزوجته.. فتجد عينيه تدور في محاجرهما، بحثا عن النساء وهو يجالسها.. أو يلاحقهن في الأسواق، ويقيم العلاقات معهن، تحت شعار (الرجل حامل لعيبه!).. وفي حماية مجتمع، يبرر للرجل جرائمه المخلة بالشرف والآداب العامة.

الشكاك :
الذي يقتفي أثر كل شيء، لعله يصل إلى ما يصدق ظنه، ويدور في عقله.. حتى يكاد يحسب الأنفاس على زوجته، ويدمر البيت بسبب شكه.

الغيور
الذي يغار غيرة نارية، غير محمودة، تحرقه وتحرق زوجته معه، وتهدم البيت، وتشرد الأطفال.. رغم أنه لا يوجد ما يدعو لذلك.

المزواج :
الذي يستبدل النساء، استبداله ملابسه وسقط متاعه، دون اعتبار لإنسانية زوجته ومشاعرها، ضاربا عرض الحائط بأسرته، والتزاماته.

البخيل :
الذي يحبس ماله ويعدده، حارما نفسه وأولاده من لذة الحياة ومتع الدنيا، خوفا من مستقبل لن يعشيه.. فما ذكر الزمان بخيلا، استمتع بماله!..

المنان :
الذي يعطي، فيعود بالمن والأذى على من ينفق أو يعطي.. وبئس الرجل، هو الذي يعير الناس بما أعطاهم وأنفقه عليهم.

ضعيف الشخصية :
الذي يسلم قياده للمرأة، من أم إلى زوجة، دون رقابة.. فالرجل قوام، وحينما يتنازل عن ذلك، لا يستحق شرف الرجولة.

غير جدير بالمسؤولية :
لا يُعتمد عليه، يعدك بالتنفيذ وهو عاجز عن تحمل مسؤوليات ما وعد به، تاركا من هم في مسؤوليته للضياع، وفتن الشارع.

خائن العهد :
الذي يعدك بالشيء، ويعود عنه، مرتدا بذلك عن سيرة الرجال المحترمين.. وكم أبكاني فقدي رجلا، كان وعده سيفا قاطعا، لا عودة عنه إلا بالموت.

الخبيث المنافق :
الذي يبطن ما لا يعلن، ويصور نفسه في أحسن صورة، وهو أسوء الرجال.

النمام المغتاب :
الذي يمشي بين الناس بالنميمة، ويغتاب صحبه.. بل ويجالس النساء، مستمتعاً بنميمتهن غير البريئة، مساهما في نشرها.

الناعم المترف :
الذي يتشبه بالنساء في رقتهن وميوعتهن، فتجده مسخا لا يستحق الاحترام، بل هو (مخنث) لا يستحق حتى النظر إليه.

المهمل :
الذي يهمل في هيئته الشخصية، فتجده قذرا وغير مرتب بحجة أن الاهتمام بذلك من شأن المرأة وحدها!.. ولا يلتفت لكلام رسولنا الكريم (ص): (إن الله جميل يحب الجمال).

الديوث :
الذي يقبل بالدنس في بيته، وانحراف زوجته، تحت أي ظرف أو مسمى.. وأسفي على ذكور اكتفوا بهذه الصفة، وابتعدوا عن فضائل الرجل العظيمة!..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى