الاحاديث الملفتة

الاحاديث الملفتة – 16

151 فتية آمنوا بربهم

الــــذنـــب
النبي (ص): إن المؤمن ليرى ذنبه كأنه تحت صخرة، يخاف أن تقع عليه.. وإن الكافر ليره ذنبه كأنه ذباب، مر على أنفه.
الإمام علي (ع): مجاهرة الله – سبحانه – بالمعاصي، تعجل النقم.
الإمام علي (ع): أعظم الذنوب عند الله، ذنب صغر عند صاحبه.
الإمام علي (ع): جهل المرء بعيوبه، من أكبر ذنوبه.
الإمام زين العابدين (ع): إياك والابتهاج بالذنب، فإن الإبتهاج به أعظم من ركوبه!..

152 فتية آمنوا بربهم

أهـــل الجـــنـــة
النبي (ص): أول من يدخل الجنة شهيد.
النبي (ص): ثلاثة أول من يدخل الجنة : الشهيد في سبيل الله، والمملوك لم يشغله رقه عن طاعة ربه، وفقير ذو عيال متعفف.

153 فتية آمنوا بربهم

أصحاب الدرجات المخصوصة في الجنة
النبي (ص): إن في الجنة منازل لا ينالها العباد بأعمالهم، ليس لها علاقة من فوقها ولا عماد من تحتها، قيل : يا رسول الله من أهلها؟!.. فقال : البلايا والهموم.
النبي (ص): إن في الجنة قصراً لا يدخله إلا صوام رجب.
النبي (ص): إن لله – عز وجل – جنة لا يدخلها إلا ثلاثه : رجل حكم على نفسه بالحق، ورجل زار أخاه المؤمن في الله، ورجل آثر أخاه المؤمن في الله.
النبي (ص): إن في الجنة غرفاً يرى ظاهرها من باطنها، يسكنها من أمتي من أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وأفشى السلام، وصلى بالليل والناس نيام.

154 فاعل خير ( فتية آمنوا بربهم )

روايات في صلاة الليل
1 – عن الرسول (ص): قال : ” خيركم من أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وصلى بالليل والناس نيام “.
2 – عن الإمام علي (ع): ” قيام الليل مصحة للبدن، ومرضاة للرب عز وجل، وتعرض للرحمة، وتمسك بأخلاق النبيين “.
3 – عن الإمام الصادق (ع) أنه أوصى أحد أصحابه بقوله : ” لا تدع قيام الليل، فإن المغبون من حُرِمَ قيام الليل “.
4 – عن الرسول (ص): ” من صلى بالليل، حسُن وجههُ بالنهار “.
5 – جاء رجل إلى أمير المؤمنين، وقال لهُ : إني محروم من صلاة الليل، فأجابه : ” أنت رجل قد قيدتك ذنوبك “.
6 – عن الإمام الصادق (ع): ” إن الرجل ليكذب الكذبة، ويحرم بها صلاة الليل.. فإذا حرم بها صلاة الليل، حُرم بها الرزق “.
7 – عن الرسول الأكرم (ص) أنه قال لجبرئيل (ع): ” عظني، فقال جبرائيل لرسول الله (ص): يامحمد، عشت فإنك ميت، وأحبب ما شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك ملاقيه.. واعلم أن شرف المؤمن صلاة الليل، وعزه كفه عن أعراض الناس “.
8 – عن الإمام الصادق (ع) قال : ” ما من عمل ٍ حسن يعملهُ العبد إلا ولهُ ثواب في القرآن، إلا صلاة الليل، فإن الله لم يبين ثوابها لعظيم خطرها عنده، فقال : تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا {ومما رزقناهم يُنفقون * فلا تعلم نفسٌ ما أخفي لهم مِن قرة أعين جزاء ً بما كانوا يعملون}.
9 – عن الإمام الصادق (ع): ” إن من روح الله تعالى ثلاثة : التهجد بالليل، وإفطار الصائم، ولقاء الإخوان “.
10 – عن الإمام الصادق (ع): ” أيضاً في تفسير (إن الحسنات يذهبن السيئات) قال : ” صلاة الليل تذهب بذنوب النهار “.
11 – عن النبي (ص) أنه قال : ” أشراف أُمتي حملة القرآن وأصحاب الليل “.
12 – عن النبي (ص) يوصي علياً إذ قال أربع مرات : عليك بصلاة الليل!..
13 – ينقل عن الإمام الصادق (ع) في تفسير الآية : {كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون} أنه قال : ” كانوا أقل الليالي تفوتهم لا يقومون فيها “.
14 – ورد عن النبي (ص) أنه قال : ” الركعتان في جوف الليل، أحب إلي من الدنيا وما فيها “.

إن الروايات في هذا الصدد كثيرة، ويلاحظ فيها تعابير مثيرة وطريفة جداً، ولا سيما التعبير بأن صلاة الليل وسيلة : (محو الذنوب) و (تيقظ الفكر) و (إشراق القلب) و (جلب الرزق) و (الصحة).. ولو جمعنا هذا الروايات، لحصلنا على كتاب مستقل.

155 بنت علي ع

دعوة من الباري
يا بن آدم!.. أنا غنيٌ لا أفتقر، أطعني فيما أمرتك، أجعلك غنيّا لا تفتقر.
يا بن آدم!.. أنا حيٌّ لا أموت، أطعني فيما أمرتك، أجعلك حيّا لا تموت.
يا بن آدم!.. أنا أقول للشيء : كن!.. فيكون، أطعني فيما أمرتك، أجعلك تقول للشيء : كن!.. فيكون.

156 ام مرتضى الحلو

التسبيح والزواج من الحور العين
التسبيح والزواج من الحور العين

قيل : كيف صار مهر السُنة خمسمائة درهم؟..
فقال الإمام الرضا – عليه السلام -: إن اللَّـه – تبارك وتعالى – أوجب على نفسه، أن لا يكبره مؤمن مائة تكبيرة.. ويحمده مائة تحميدة.. ويسبحه مائة تسبيحة.. ويهلله مائة تهليلة.. ويصلي على محمد وآل محمد مائة مرة.. ثم يقول : اللهم!.. زوجني من الحور العين، إلا زوجه اللَّـه حوراء من الجنة، وجعل ذلك مهرها.. فمن ثم أوحى اللَّـه – عز وجل – إلى نبيه (ص) أن يسن مهور المؤمنات خمسمائة درهم، ففعل ذلك رسول اللَّـه (ص).

157 المواليه

حسن الظن بالله
حسن الظن بالله :
توفي رجل في عهد رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – وكان مسرفا على نفسه، معروفا بكثرة ذنوبه.. وفي لحظاته الأخيرة، رفع رأسه فوجد أبويه يبكيان عند رأسه، فقال : ما يبكيكما؟..
قالا : نبكي لإسرافك على نفسك.
قال : لا تبكيا، فما عند الله خير لي، مما في أيديكما.. ثم مات.
عند ذلك أتى جبرائيل (ع) إلى النبي (ص) وأخبره : بأن فتى توفي اليوم، فاشهده.. فإنه من أهل الجنة.
فسأل رسول الله أبويه عن عمله؟..
فقالا : ما علمنا عنده شيئا من خير، إلا أنه قال لنا عند الموت كذا وكذا.
فقال رسول الله (ص): (إن حسن الظن بالله، من أفضل الأعمال عنده).

158 ابو الحسن الداوو….

ثواب من آثر رضى الله عز و جل على هواه
عن أبي حمزة الثمالي، عن زين العابدين (ع) يقول :
إن الله – عز وجل – يقول : وعزتي!.. وعظمتي!.. وجلالي!.. وبهائي!.. وعلوي وارتفاع مكاني!.. لا يؤثر عبد هواي على هواه، إلا جعلت : همه في آخرته، وغناه في قلبه، وكففت عليه صنيعته، وضمنت السموات والأرض رزقه، وآتيه الدنيا وهي راغمة.

159 ابو الحسن الداوو….

ثواب إدخال السرور على المؤمن
عن أبي عبد الله (ع) قال : أوحى الله – عز وجل – إلى داود (ع):
أن العبد من عبادي، ليأتيني بالحسنة ؛ فأبيحه جنتي.. قال : فقال داود (ع): يا رب، وما تلك الحسنة؟..
قال : يدخل على عبدي المؤمن سرورا، ولو بتمرة.
فقال داود (ع): يا رب، حق لمن عرفك، أن لا يقطع رجاء ه منك.

160 ابو الحسن الداوو….

الرجال أربعة
من أقوال الإمام علي (ع):
الرجال أربعة :
رجل يدري، ويدري أنه يدري ؛ فذلك العالم فاتبعوه!..
ورجل يدري، ولا يدري أنه يدري ؛ فذلك الناسي فذكروه!..
ورجل لا يدري، ويدري أنه لا يدري ؛ فذلك الجاهل فعلموه!..
ورجل لا يدري، ولا يدري أنه لا يدري ؛ فذلك الأحمق فتجنبوه!..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى