الاحاديث الملفتة

الاحاديث الملفتة – 2

11 ثائرس

النبي ادم
النبي آدم و الكلمات الأربع !
رُوِيَ عَنْ الإمامِ جَعْفَر بْنِ محمدٍ الصَّادقِ (عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : ” أَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى آدَمَ (عليه السَّلام ) أَنِّي سَأَجْمَعُ لَكَ الْكَلَامَ فِي أَرْبَعِ كَلِمَاتٍ .
قَالَ : يَا رَبِّ وَ مَا هُنَّ ؟
قَالَ : وَاحِدَة ٌ لِي ، وَ وَاحِدَة ٌ لَكَ ، وَ وَاحِدَة ٌ فِيمَا بَيْنِي وَ بَيْنَكَ ، وَ وَاحِدَة ٌ فِيمَا بَيْنَكَ وَ بَيْنَ النَّاسِ .
قَالَ : يَا رَبِّ بَيِّنْهُنَّ لِي حَتَّى أَعْلَمَهُنَّ .
قَالَ : أَمَّا الَّتِي لِي فَتَعْبُدُنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئاً ، وَ أَمَّا الَّتِي لَكَ فَأَجْزِيكَ بِعَمَلِكَ أَحْوَجَ مَا تَكُونُ إِلَيْهِ ، وَ أَمَّا الَّتِي بَيْنِي وَ بَيْنَكَ فَعَلَيْكَ الدُّعَاء ُ وَ عَلَيَّ الْإِجَابَة ُ ، وَ أَمَّا الَّتِي بَيْنَكَ وَ بَيْنَ النَّاسِ فَتَرْضَى لِلنَّاسِ مَا تَرْضَى لِنَفْسِكَ ، وَ تَكْرَهُ لَهُمْ مَا تَكْرَهُ لِنَفْسِكَ “

12 إلهي هبني كمال الإنقطاع إليك

ما هو الكنز
عن أمير المؤمنين علي عليه السلام في قول الله عز وجل : (وكان تحته كنز لهما) قال : كان ذلك الكنز لوحا من ذهب فيه مكتوب :
بسم الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله، محمد رسول الله، عجبت لمن يعلم أن الموت حق، كيف يفرح؟! عجبت لمن يؤمن بالقدر، كيف يحزن؟! عجبت لمن يذكر النار، كيف يضحك؟! عجبت لمن يرى الدنيا وتصرف أهلها حالا بعد حال، كيف يطمئن إليها؟!

13 كريمه عبيد محيسن

دعاء الغريق
عن عبد الله بن سنان قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : ستصيبكم شبهة فتبقون بلا علم يرى، ولا إمام هدى، ولا ينجو منها إلا من دعا بدعاء الغريق.
قلت : كيف دعاء الغريق؟
قال : يقول : يا الله، يا رحمن يا رحيم، يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك.
فقلت : يا الله يا رحمن يا رحيم، يا مقلب القلوب والابصار، ثبت قلبي على دينك
قال : إن الله عز وجل مقلب القلوب والابصار، ولكن قل كما أقول لك :
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

14 كريمه عبيد محيسن

من سره أن يكون من أصحاب القائم (عج)
من سره أن يكون من أصحاب القائم (عج)!
عن أبى بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال ذات يوم : ألا اخبركم بما لا يقبل الله عز وجل من العباد عملا إلا به؟
فقلت : بلى.
فقال : شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، والاقرار بما أمر الله، والولاية لنا، والبراء ة من أعدائنا – يعني الائمة خاصة – والتسليم لهم، والورع والاجتهاد والطمأنينة، والانتظار للقائم (عليه السلام).
ثم قال : إن لنا دولة يجيء الله بها إذا شاء.
ثم قال : من سره أن يكون من أصحاب القائم، فلينتظر، وليعمل بالورع ومحاسن الاخلاق، وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده، كان له من الاجر مثل أجر من أدركه، فجدوا وانتظروا، هنيئا لكم أيتها العصابة المرحومة.

15 كريمه عبيد محيسن

أولئك أولياء الله
في كمال الدين، عن أبي بصير قال :
قال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام في قول الله عز وجل : يَوْمَ يأتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا، يعني خروج القائم المنتظر منا.
ثم قال عليه السلام : يا أبا بصير طوبى لشيعة قائمنا المنتظرين لظهوره في غيبته، والمطيعين له في ظهوره، أولئك أولياء الله : أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء َ اللهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ).

16 شذره عبيد

ادع الله في ظلم الليل تجده قريب مجيب
عن الامام الصادق عن أبيه عليهما السلام قال : كان فيما أوحى الله إلى موسى بن عمران عليه السلام : كذب من زعم أنه يحبني فإذا جنه الليل نام عني!.. يا ابن عمران لو رأيت الذين يصلون لي في الدجى، وقد مثلت نفسي بين أعينهم، يخاطبوني وقد جليت عن المشاهدة، ويكلموني وقد عززت عن الحضور!.. يا ابن عمران هب لي من عينيك الدموع، ومن قلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع، ثم ادعني في ظلم الليالي تجدني قريبا مجيبا.

17 نوريه زويد

اداب الطعام
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الطعام إذا جمع أربع خصال فقد تم : إذا كان من حلال، وكثرت الايدي، وسمي في أوله، وحمد الله عز وجل في آخره.

18 ح

غسل اليدين قبل وبعد الطعام
عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قال أمير المؤمنين (عليه السلام): غسل اليدين قبل الطعام وبعده، زيادة في العمر، وإماطة للغمر عن الثياب ويجلو البصر.

19 ح

ملك الموت والنبي ابراهيم عليه السلام
قال علي (ع) :
لما أراد الله تبارك وتعالى قبض روح إبراهيم (ع) أهبط الله مَلَك الموت،
فقال : السلام عليك يا إبراهيم!..
قال : وعليك السلام يا ملك الموت!..
أداعٍ أم ناعٍ؟..
قال :
بل داعٍ يا إبراهيم!.. فأجب..
قال إبراهيم :
فهل رأيت خليلا يُميت خليله؟..
فرجع ملك الموت حتى وقف بين يدي الله جلّ جلاله،
فقال :
إلهي!.. قد سمعتَ ما قال خليك إبراهيم،
فقال الله جلّ جلاله : يا ملك الموت!.. اذهب إليه وقل له : هل رأيت حبيباً يكره لقاء حبيبه؟..
إنّ الحبيب يحبّ لقاء حبيبه!
المصدر : أمالي الصدوق

20 علي نجيب عبيد

محاسبة النفس
كيف تحاسب نفسك؟!

عن علي (عليه السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال :
أكيس الكيسين من حاسب نفسه، وعمل لما بعد الموت،
فقال رجل : يا أمير المؤمنين كيف يحاسب نفسه؟
قال : إذا أصبح ثم أمسى رجع إلى نفسه فقال : يا نفس إن هذا يوم مضى عليك لا يعود إليك أبدا، والله تعالى يسألك عنه فيما أفنيته، فما الذي عملت فيه؟
أذكرت الله أم حمدتيه؟
أقضيت حوائج مؤمن؟
أنفست عنه كربة؟
أحفظتيه بظهر الغيب في أهله وولده؟
أحفظتيه بعد الموت في مخلفيه؟
أكففت عن غيبة أخ مؤمن بفضل جاهك؟
أأعنت مسلما؟
ما الذي صنعت فيه؟
فيذكر ما كان منه.
فان ذكر أنه جرى منه خير، حمد الله تعالى، وكبره على توفيقه،
وإن ذكر معصية أو تقصيرا، إستغفر الله تعالى، وعزم على ترك معاودته، ومحا ذلك عن نفسه بتجديد الصلاة على محمد وآله الطيبين، وعرض بيعة أمير المؤمينن علي (عليه السلام) على نفسه، وقبوله لها، وإعادة لعن أعدائه وشانئيه ودافعيه عن حقه.
فاذا فعل ذلك قال الله عزوجل : لست أناقشك في شئ من الذنوب مع موالاتك أوليائي، ومعاداتك أعدائي./ تفسير الامام العسكري (ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى