الهواجس والأوهام

الإحساس بالجن

مضمون السؤال:
أريد جوابا حول وجود الجن .. وهل الشخص الذي يرى اشياءا أو
شخصا ما حوله يلاحقه يكون قد رآه فعلا ؟!.
مضمون الرد:
الجن وجود في قبال الإنس ، وهم أمة من الامم خلقت من نار ، منهم الصالحون ، ومنهم القاسطون ، منهم الذكور والاناث ، وهم يتناسلون ، كانوا طرائق قددا .. ولسنا مكلفين بالبحث عنهم ، ولا التحرش بهم ، ولا تسخيرهم .. ولم يسلطهم الله عز وجل على بني آدم بشكلٍ جزافي .. وعلينا ان نعلم أن ما يتراءى للبعض أنه الجن كثيرا ما يكون ضربا من الخيال والوهم ، يلازم عادة الوحدة وبعض الظروف الحرجة .. وفي بعض الحالات من مناشيء هذا الوهم ، بعض الأمراض النفسية ، فيرى الانسان ما لا واقع له .ومن موجباته التلقين النفسي وخاصة عند من يكثرون الاستماع للقصص في هذا المجال ، ويعيشون هذا الهاجس من اثر التلقين المستمر .. وكثيرا ما يعزي البعض إحباطهم في الحياة لمثل هذه الامور ، متنصلين عن تحمل المسؤولية والتفكير الواقعي .. وعلى فرض الخشية من هذا الامر ، عليكم الالتزام يقوارع القرآن كآية الكرسي ، والمعوذتين والتوحيد والكافرون والإكثارمن الحوقلة ( لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم )، فإنها دافعة لكل شر مادي ومعنوي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى