مسائل متفرقة

ما هو المسخ ؟

مضمون السؤال:
ذكرتم في جواب سابق أن الحالة الفلانية قد تكون مما يطلق عليه بالمسخ وعليه فليسارع للعلاج .
السؤال : ما هو العلاج لحالة المسخ لو تسافل أحد إليها ؟
الثاني : لو رأى الإنسان أن محور قلبه دائما والهم الغلاب عليه هو الشيطان والشهوات المحرمة او غيرها … فهل هذا هو المسخ ؟
مضمون الرد:
المراد بحالة المسخ ان يتحول الانسان الى موجود لا يرى الامور كما هي عليها في واقعها ، وخاصة في المفاهيم التي يترتب عليها الحلال والحرام .. بل يؤول امره بالتدريج الى معرفة الامور عكس ما هي عليها ، وهي مرحلة متقدمة في الضلالة ، ومن الواضح أن من وصل لهذه الحالة فإنه من الصعب ان ينسلخ منها إلا ان تتداركه رحمة الهية غامرة إما لسابقة له في خدمة دينه أو لمجاهدة كبرى في سبيله ، أو لتأمل عميق في مجرى حياته .. وكما أشرت في سؤالك فإن اكتشاف محور القلب امر ضروري في كل مرحلة من المراحل ، فإن المشاعر القلبية تدور حول ذلك المحور ، والارادة تنبثق من تلك المشاعر ، والاعضاء تابعة لتلك الارادة .. وهذا هو باختصار هرم القيادة في الوجود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى