العلاقة بالله تعالى

ما معنى معرفة النفس؟

مضمون السؤال:
(من عرف نفسه فقد عرف ربه) .. فما المقصود بمعرفة النفس؟.. وكيف تتم معرفة النفس؟.. وماذا اعمل مع المنكرين للدرجات الروحية ؟!
مضمون الرد:
المقصود بمعرفة النفس تلك المعرفة المؤثرة : هي معرفة ملكاتها وطاقاتها ، وان هذه الامور بعظمتها لا تأتي من تلقاء نفسها ، وانما هنالك مانح لتلك القدرات ، اذ ان فاقد الشيء لا يعطيه .. فإذا عرف الانسان بان وجوده لا بد له ممن يقوم به ، الا وهو الحي القيوم ، انتقل من النفس المعلولة الى العلة التامة المتمثلة بالحق الملك المبين .. اضف الى ان من عرف النفس – على حقيقتها – عرف انها تطلب مولاها من دون تكلف ، وانما مثلها كمثل الطفل الذي سرق من امه ، فنسيها بطول الفراق ، ولو ارجع الى حضن امه ، لرأى ذلك الحنان المفقود مرة اخرى.
إن المعاني الباطنية تحتاج الى شرح صدر، لا يستوعبها الا اهلها .. ولا ينبغي عرض هذه البضاعة – وان كانت من مصادر الوحي – على من لا يعرف قدر ذلك ، لئلا ينكر ذلك منكر فيقع في دركات البعد عنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى