أحكام الطلاق

أحكام الطلاق – 7

181 السؤال:

انا امرأة مطلقة طلاقاً رجعياً ، وسؤالي .. هل عدة الطلاق بثلاث حيضات ، أم يجب ان اكمل 3 شهور ؟.. وهل تحسب الحيضة الاولى والتي هي قبل الطلاق ، وبحيث لم يجامعني زوجي حتى طلقني ، فارجوا الافادة في ذلك ؟
الفتوى:

المطلقة غير الحامل عدتها ثلاثة أطهار بعد الطلاق ، ويكفي في الطهر الاول مسماه ، فلو طلقك ثم حضت احتسبت ذلك طهراً من الاطهار الثلاثة .
182 السؤال:

هل يجوز للزوج ان يطلق زوجته التي لم يدخل بها وفي ذمته مؤخر صداقها ؟.. وهل يجوز لها المطالبة به ؟
الفتوى:

يجوز له الطلاق ، ولكن إذا كان الطلاق قبل الدخول سقط نصف المهر المسمى في العقد ، وبقي نصفه لها ، فإن كان ديناً عليه ولم يكن قد دفعه برئت ذمته من نصفه ، ولو كان دفعه إليها استعاد نصفه .
183 السؤال:

هل يحق للزوجة ان تطلب الطلاق في حالة عدم حصولها على حقها من الناحية الجنسية ؟
الفتوى:

يجوز أن ترفع أمرها إلى الحاكم الشرعي ليأمر الزوج بأن يطلقها ، أو يوفيها حقها ، فإن أبى طلقها الحاكم .
184 السؤال:

هل يجوز لمن تريد أن تعتد من الطلاق أن تتناول بعض حبوب الأدوية التي تسرع في مجيء دم الحيض ، مع مراعاة أقل فترة الطهارة الشرعية وأقل فترة الحيض ، بحيث أن العدة بهذه الطريقة تنقضي قبل العدة المتعارفة بحسب حالتها الطبيعية ؟
الفتوى:

نعم يجوز .
185 السؤال:

إذا خير القاضي الشرعي الأبناء من الزوجة المطلقة والذين تجاوزوا سن الحضانة الشرعية والبالغين منهم ، فاختاروا البقاء مع والدتهم ، بالرغم من مطالبة الأب الشديدة بالعيش معه .. فهل تجب عليه نفقتهم ، وتهيئة المسكن لهم في هذه الحالة ؟.. وهل يعتبر رفضهم لرغبة أبيهم في العيش معه في مسكنه مسقطاً للنفقة وتهيئة السكن ؟
الفتوى:

تنتهي الحضانة ببلوغ الولد رشيداً ، فاذا بلغ رشيداً لم يكن لأحد حق الحضانة عليه حتى الأبوين ، بل هو مالك لنفسه ذكراً كان أم اُنثى ، فله الخيار في الانضمام إلى من شاء منهما أو من غيرهما ، نعم إذا كان انفصاله عنهما يوجب أذيتهما الناشئة من شفقتهما عليه لم يجز له مخالفتهما في ذلك ، وإذا تنازع عليه رغبة الأبوين فلا يبعد تقديم إرادة الاُم ، ويبقى وجوب الانفاق على الأب ، ولكن يجزيه في الانفاق عليه بذل الطعام والادام في داره ، ولا يجب عليه نقلها إلى دار اُخرى .. ولو طلب المنفق عليه ذلك لم تجب اجابته ، إلا إذا كان له عذر من استيفاء النفقة في بيت الأب من حر أو برد أو وجود من يؤذيه هناك أو نحو ذلك .
186 السؤال:

تزوج رجل عامي من امرأة علوية ، وبعد الزواج اتضح ان الزوج لا ينجب ، فاستمرت معه الزوجة صابرة على ذلك ، ثم قرر الزوج الزواج من امرأة ثانية على ان يطلق الاولى بحجة انه لا يستطيع فتح بيتين ، لانه لا يستطيع التوفيق بين اثنتين .. فما حكم ذلك ، مع العلم بأن الزوجة الاولى راغبة في الاستمرار معه حتى وان تزوج بالثانية ؟
الفتوى:

يجوز له الطلاق متى شاء ، ولكن ينبغي له رعاية مشاعر زوجته .
187 السؤال:

اذا سافر الزوج بلا عودة « جزما » إلى بلده الأصلي ، وبعد سنة تقدمت الزوجة بطلب الطلاق من المحكمة وطلقها القاضي .. فهل أتمت عدة الطلاق ، أم تبدأ العدة من تاريخ الطلاق ؟
الفتوى:

لا يصح الطلاق إلا من الزوج ، أو الحاكم الشرعي ، أو وكيله في ظروف خاصة ، فعلى هذه المرأة ان تراجع الحاكم الشرعي ، أو وكيله بهذا الشأن .
188 السؤال:

اذا سافر الزوج بلا عودة « جزما » إلى بلده الأصلي ، وبعد سنة تقدمت الزوجة بطلب الطلاق من المحكمة وطلقها القاضي .. فهل أتمت عدة الطلاق ، أم تبدأ العدة من تاريخ الطلاق ؟
الفتوى:

لا يصح الطلاق إلا من الزوج ، أو الحاكم الشرعي ، أو وكيله في ظروف خاصة ، فعلى هذه المرأة ان تراجع الحاكم الشرعي ، أو وكيله بهذا الشأن .
189 السؤال:

مطلقة تسكن في منزل زوجها لغرض تربية أولادها .. هل يجب أخذ إذن جد أولادها في حال وجود أبيها أو عدمه ؟
الفتوى:

نعم يجب .
190 السؤال:

أنا امرأة مطلقة طلاقاً رجعياً وسؤالي .. هل عدة الطلاق بثلاث حيضات ، أم يجب ان اكمل 3 شهور؟.. وهل تحسب الحيضة الاولى والتي هي قبل الطلاق وبحيث لم يجامعني زوجي حتى طلقني ؟ فارجوا الافادة في ذلك .
الفتوى:

نعم رجوعه لا يتوقف على إذنك .
191 السؤال:

هل يجوز الطلاق في محاكم أهل السنة والجماعة .. ولماذا ؟
الفتوى:

لا مانع منه ان تحققت شروط صحته ، ومنها ان تجرى صيغة الطلاق بحضور شاهدين عادلين .
192 السؤال:

هل يصح الطلاق لو كان المجري للصيغة في السويد ، والشاهدان يستمعان إلى إنشاء الصيغة عن طريق التليفون ، وهما في إيران مثلاً ، أو لابد من حضورهما في مجلس الطلاق ؟
الفتوى:

يشترط في صحة الطلاق إيقاعه بمحضر عدلين ذكرين مجتمعين يسمعان الانشاء ، ولا يكفي السماع بالتليفون على الأحوط لو لم يكن أقوى .
193 السؤال:

رجل طلق زوجته ، وهو الآن يشك في فساده من جهة أنه يحتمل أنه واقع زوجته في فترة حيضها السابق على طهرها الذي وقع الطلاق فيه .. فهل لهذا الاحتمال والشك أثر في عدم صحة طلاقه ، أم لا ؟
الفتوى:

طلاقه محكوم بالصحة .
194 السؤال:

شخص وهو في كامل وعيه وقواه العقلية ، وليس في حالة غضب طلق زوجته بينه وبين نفسه دون علم زوجته ، أي قال في نفسه أطلق زوجتي ، أو زوجتي طالق ، وهو يقصد فعلاً الطلاق ، ولم يخبر زوجته .. هل يكون الطلاق تم ؟.. هل هي محرمة عليه ؟ وان كان كذلك .. فكيف يرجعها ؟
الفتوى:

لا يصح الطلاق إذا لم يكن بحضور رجلين عادلين .
195 السؤال:

س 1 ما هي عدد رجعات المرأة في كل الاحوال ؟
س 2 هل يجوز للمرأة المطلقة البقاء مع طليقها ، اي في نفس الدار خلال فترة العدة ؟
الفتوى:

ج 1 اذا طلق الرجل زوجته طلاقاً رجعياً جاز له الرجوع اليها اثناء العدة ، فاذا رجع ثم طلق ثم رجع ثم طلق ، فلا يجوز له الرجوع بعد ذلك حتى تنكح زوجاً غيره .
ج 2 اذا كان الطلاق رجعياً وجب البقاء في بيت الزوجية ، وهي زوجته يجب ان تمكنه من نفسها اذا أراد ، بل يجب ان تتزين له ، وعليه نفقتها ان قامت بذلك .
196 السؤال:

هل تجب العدة على المرأة المطلقة ، أو الارملة الغير مدخول بها ؟
الفتوى:

لا تجب على المطلقة اذا لم يدخل بها ، وتجب على من توفى عنها زوجها قبل الدخول بها .
197 السؤال:

رجل طلق زوجته بكتابته للطلاق على شكل رسالة شرح فيها ارادته بتطليق زوجته ، وهو بكامل قواه العقلية وتمام صحته النفسية والسؤال :
1 هل وقع الطلاق فعلاً ؟ 2 إذا تم الطلاق .. فما هو المترتب عليه ؟ 3 اذا لم يتم الطلاق ، وهو عازم على طلاقها .. فماذا يترتب عليه من حكم ؟ 4 ما هو الاجراء اللازم لتحقيق الطلاق في مثل هذه الحالة ؟
الفتوى:

إذا أخبرها الرجل بوقوع الطلاق فهو حجة لها ، ويجوز لها الزواج بعد العدة ، وأما إذا أراد الرجل إنشاء الطلاق بمجرد الكتابة فلا يحصل بها ، والعزم والارادة لا يكفيان في تحققه ، بل لا بدّ من الانشاء ، وبحضور رجلين عادلين ، وكون المرأة في طهر لم يواقعها فيه .
198 السؤال:

إذا طلق الرجل زوجته بناء على رغبة الزوجة ، في جو متوتر وتحت ضغوط الزوجة وألحاحها الشديد على وقوع الطلاق .. فهل هذا الطلاق واقع ، علماً أن الزوج طلق بحضور شاهدين عادلين ، ولكن الزوج يحس أن الطلاق وقع منه خلافاً لرغبته ؟
الفتوى:

هذا لا يحقق الإكراه المبطل للطلاق ، فالطلاق صحيح .
199 السؤال:

رجل طلق زوجته وهو الأن يشك في فساده من جهة انه يحتمل انه واقع زوجته في فترة حيضها السابق على طهرها الذي وقع الطلاق فيه .. فهل لهذا الاحتمال والشك اثر في عدم صحة طلاقه ام لا ؟
الفتوى:

لا أثر له ، والطلاق محكوم بالصحة .
200 السؤال:

إذا حصل الطلاق بين الزوجين طلاق خلعي ، والمرأة تنازلت عن أولادها ، وبعد ذلك طالبت بحضانة الأطفال ، علماً بأن الزوجة غير أمينة على الاطفال ، وتضربهم بحدود التعذيب مع وجود شهود من أهلها .. وما حكم رسالتكم في ذلك وحكم المذهب الجعفري ؟.. وهل يحق لها القانون في الحضانة ؟
الفتوى:

إذا بلغ الولد سنتين ذكراً كان أم انثى ، فحضانته تختص بالأب وليس للام حق فيها .
201 السؤال:

إمرأة مطلقة لم يعطها زوجها المهر بعد طلاقها .. فهل يبقى هذا المهر مشغولاً بذمة الرجل ، علماً بأنه لا يستطيع دفع المهر لعدم قدرته المالية ، وعنده أولاد ولد وبنتان .. فهل يجب على الأولاد أن يدفعوا المهر ، إذا كانوا قادرين على ذلك ؟
الفتوى:

هو دين على ذمته ، ولا يجب على الأولاد أداؤه ، ولكن إذا مات يخرج من تركته قبل التوزيع .
202 السؤال:

انا رجل متزوج ولدي ولد واحد من زوجتي ، وقد طلقتها شفوياً ثلاث مرات في كل مرة طلقة واحدة ، وبين الطلقة واختها زهاء ستة اشهر ، علماً باننا تزوجنا على مذهب الامام جعفر الصادق ( ع ) ، ( وزوجتي الآن معي في البيت بسبب اننا نعيش خارج بلدنا ) وبعد مرور اسبوعين على الطلقة الاخيرة هدأ الروع لدي ، وراجعت نفسي وفكرت باسترجاع زوجتي .. فما هو موقفكم من هذه المشكلة ؟ وارجو منكم الاجابة السريعة .. وهل يعد هذا الطلاق صحيحاً ؟ وان كان كذلك .. فكيف لي ان ارجع زوجتي ؟.. وما حكم بقاءها معي في البيت ، فلا يوجد مكان تذهب اليه خلال الفترة الماضية ، ولم يحدث بيننا أي شيء ، علماً بأني اخبرت بعض اصدقائي بأمر هذا الطلاق بعد حدوثه بفترة .. فهل يعدون بذلك شهداء على الطلاق ؟
الفتوى:

اذا لم يكن الطلاق بمحضر شاهدين عادلين فهو باطل ، ولا يكفي اخبارك إياهم بعد ذلك ، وهي زوجتك .
203 السؤال:

أنا امرأة شيعية وزوجي كذلك ، ولكنه قام بتطليقي لدى المحكمة السنية ، وأمام قاضي السنة طلاقاً رجعياً ، وقالوا لي : لابد من طلاق آخر على المذهب الجعفري ، وقمت بالإتصال بأحد الشيوخ ، وقام بدوره مشكوراً بأخذ وكالة من زوجي ، وطلقني طلاقاً رجعياً صحيحاً ، وفقاً للمذهب الجعفري ، وقال لي بانه بامكانه ان يرجع مادمت في العدة ، ولكنني اكرهه ، ولا اريد الرجوع اليه .. فما السبيل الى التخلص من ذلك ؟
الفتوى:

اذا لم يرجع حتى رأيت الحيضة الثالثة ، فقد خرجت عن ذمته وصرت خلية .
204 السؤال:

تزوجت امرأة ولم أدخل بها من القبل ، وجامعتها من الدبر مرتين أو ثلاث ( لا زالت بكراً ) . ونحن مفترقين الآن منذ شهرين ونصف ، ونريد الطلاق لظروف خارجة عن ارادتنا ( مذهبية ) .. هل يجب عليها العدة ، وكم مقدارها إذا وجبت ؟
الفتوى:

نعم تجب العدة وهي ثلاثة أطهار ، فالواجب ان تطلقها في طهر لم تواقعها فيه ، ثم ترى الحيض ثلاث مرات فتنتهي بذلك عدتها .
205 السؤال:

ما حكم المرأة التي لا يعاشرها زوجها لمدة تزيد عن 7 أشهر ، ولكن يعيش معها في نفس المسكن وهم في خصام تام ؟
الفتوى:

يمكنها رفع أمرها إلى الحاكم الشرعي كي يأمره بالمعاشرة بالمعروف أو الطلاق ، فإن لم يفعل ولم يتيسر إلزامه بأحدهما طلقها الحاكم .
206 السؤال:

رجل من أبناء العامة تزوج امرأة زواجاً عرفياً على الورقة وبعد مدة طلقها على أساس انه اتفق معها على الطلاق ، وذلك بصورة انه مزق ورقة الزواج العرفي من دون التلفظ بصيغة الطلاق ، وذهب في حال سبيله وهي ذهبت في حال سبيلها .. هل يجوز الزواج من هذه المرأة بعد انقضاء العدة ؟
الفتوى:

إذا كان الزواج العرفي شرعياً في مذهبهم فلا يجوز ، إلا بعد الطلاق الصحيح عندهم وانقضاء العدة .
207 السؤال:

فتاة مطلقة لم تفض بكارتها أثناء زواجها رغم حدوث ملاعبات زوجية عدة أدت الى خروج دم قليل جداً .. فهل تعامل الفتاة كبكر أم ثيب في الأحكام الشرعية ؟
الفتوى:

إذا دخل بها زوجها ولو دبراً ، أو بمقدار لم يوجب الافتضاض فالخيار في زواجها بيدها ، ولا ولاية لاحد عليها .
208 السؤال:

في بذل الطلاق الخلعي ، لو قالت الزوجة ( التي وجدت ثيباً وتزوجها الزوج على أساس انها بكر ) لزوجها : بذلت لك ما استحق من مهري ، وطلقها الزوج .. فهل يصح هذا الطلاق والبذل أم لا ؟ وعلى فرض عدم الصحة .. فكيف نصححه على ان يكون المبذول المهر فقط ، وعدم شغل ذمة الزوجة بشيء للزوج ؟
الفتوى:

لا مانع من بذل المهر في الخلع ، إلا انها لو كانت هي التي دلست نفسها فلا تستحق مهراً ، هذا مع ان طلاق الخلع لا يصح إلا إذا كرهت الزوجة زوجها دون العكس ، وكانت الكراهة بحد تهدده المرأة بعدم رعاية حقوقه الشرعية ، وأما كراهة الزوج أو ظهور التدليس فلا يصحح الخلع ، ولكن إذا وصفت المرأة بالبكارة ، أو اشترط ذلك حين العقد أو قبله ، مع بناء العقد عليه جاز للزوج فسخ العقد ، ولا حاجة إلى الطلاق ، وأما مشكلة تنصيف المهر بالطلاق قبل الدخول فلا تحصل في مورد البذل .
209 السؤال:

لو وكلت الزوجة ( غير المدخول بها ) شخصاً في بذل المهر ، وكان قصدها ان لا تتحمل شيئاً غير ما لها من المهر ، فقال الوكيل للزوج : بذلت لك مهر موكلتي فلانة المؤخر وكان 1000 دينار ، فطلقها الزوج .. فهل تنشغل ذمة الزوجة للزوج بنصف المهر باعتبار ان الزوج يستحق نصف المهر قبل الدخول أم لا ؟.. وهل يكفي لحل المشكلة ان تقول : بذلت لك ما استحق من مهري ، أو بذلت نصف مهري ؟
الفتوى:

لا تنشغل ذمتها بذلك .
210 السؤال:

لو أن إمرأة عقد عليها بمهر خمسون ألف ريال طبعاً ، منها خمسة وعشرون ألف ريال معجل والنصف الثاني مؤخر ، علماً بأن الزوج لم يدفع المهر من عنده ، بل أخذه دينا وعمل على نفسه وصل بالمبلغ على أن يسدده شهرياً ، علماً بأن المبلغ كله مدبر من قبل الزوجة لمساعدته ، ولكن الزوج لم يسدد أياً من الاقساط التي عليه تبع الجمعية ، وطلبت الزوجة الطلاق .. فلمن يكون المهر ؟.. وكذلك .. هل يجوز لأحد الطرفين المؤخر ( ولمن يكون المؤخر للزوج أم للزوجة ) ؟
الفتوى:

إذا كان الطلاق رجعياً وقد تحقق الدخول فالمهر كله للزوجة بالطلاق .. وان كان الطلاق قبل الدخول سقط نصف المهر واستحقت المرأة نصفه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى