المحرمات القوليـة

المحرمات القولية – 2

31 السؤال:

ما هو رأيكم في العبارة التالية :
يحرم سب المؤمن ولافرق فيه بين حضور المسبوب وغيبته ، والمرجع فيه العرف ، وكلما صدق عليه عرفاً انه سب يحرم ، وكلما شك فيه لايحرم ، ولافرق فيه بين جميع اللغات حتى لو سب اهل لغة بلغة لايفهمها المسبوب حرم ذلك ، ولافرق في حرمته بين الافراد إلا اذا تجاهر المسبوب بمخالفته الشرع ، بحيث الغى الشرع احترامه .. ويعتبر فيه القصد الجدي ، فاذا كان من المزاح او اللهو واللعب ، لايحرم من حيث السب ، وكما لا فرق في حرمته بين بلوغ المسبوب وغيره ،ولابين الوالد والولد والزوج والزوجة والمعلم والمتعلم ونحوهما ؟
الفتوى:

العبارة صحيحة ، الا في اعتبار القصد الجدي ، فالسب اذا كان موجباً للإذلال والاهانة ، فهو حرام وان لم يكن الساب جاداً في ذلك .
32 السؤال:

هل استماع الغيبة ممن لا يرغب ابداً في سماعها يعدّ غيبة محرمة ؟
الفتوى:

لا يجوز استماع الغيبة ويجب النهي عن المنكر ان احتمل التأثير ومع عدم التأثير فالاحوط اظهار تنفره وامتعاضه من ذلك .
33 السؤال:

ضاقت بي الامور فسافرت الى اوربا وطلبت اللجوء فيها ، ولاجل قبول لجوئي اضطررت للكذب والا سوف لن يقبل طلب اللجوء .. فهل انا اثم ، وما هو حكمي ؟
الفتوى:

يجوزالكذب اذا كان لدفع الضرر او للاضطرار اليه .
34 السؤال:

اذا كان شخص متجاهراً بمعصية معينة في بلده .. فهل يجوز غيبته به في بلد آخر ، علماً بأن اهل ذلك البلد لايعلمون بأمر معصيته ؟
الفتوى:

يجوز .
35 السؤال:

ما حكم تناقل الاراء حول مدرس معين حتى لو كان نقدا للمدرس ، هل يعتبر غيبة ؟
الفتوى:

إذا لم يكن كشفاً لعيب مستور، ولم يتضمن إهانة فليس بحرام .
36 السؤال:

هل يجور الكذب في الحالات التي يعتقد فيها الشخص انه سوف يذل ، كادعائه للمرض خشية عدم الذهاب الى ذلك المكان ؟
الفتوى:

الاحوط وجوباً الاقتصار فيه على حالة عدم تيسرالتورية ، كان يقصد بالمرض مثلاً مرضه الروحي وضعف ايمانه .
37 السؤال:

شخص أتى إلى شخص يبيع خواتم وقال له إني أتيتك من طريق فلان ، وهو يقصد أنه يعرف فلانا وهو لم يأت منه شخصيا ، وعمل له تخفيضا على أساس ذلك .. فما الحكم في ذلك ؟.. وهل يجوز الصلاة فيه ؟
الفتوى:

الكذب حرام ، ولكن الصلاة صحيحة .
38 السؤال:

هل يجوز الكذب في مقال الهزل والمزاح ؟
الفتوى:

لا يجوز الاخبار بما ليس بواقع وان افهم المخاطب بانه هازلاً وليس جاداً على الاحوط وجوباً ولكن يجوز التكلم بصورة الخبر هزلاً بلا قصد الاخبار وكذا يجوز التورية بأن يقصد من الكلام احد معانيه مما لا واقع له ولكنه خلاف ظاهر الكلام .
39 السؤال:

هل يدخل تحت عنوان الغيبة أو البتهان ، إذا كتب صفات مشينة لشخص معين ، سواء كان فيه أو ليست فيه ، مع احتمال قراءة الغير لها احتمالاً معتداً به . وهل يحرم ذلك على فرض العدم ؟
الفتوى:

نعم هو منه ويحرم .
40 السؤال:

شخص يزاحمنا في التليفون كثيرا فهل يجوز اليّ أن اُهينه ؟
الفتوى:

يجوز رفع المزاحمة بشرط ان لا يشتمل على حرام كسب ابيه وامه او التهمة .
41 السؤال:

هل يجوز للإنسان أن يعدد بعض ذنوبه السابقة أمام الاخرين ، تحسراً وإظهاراً للتوبة والندامة ؟
الفتوى:

لا يجوز .
42 السؤال:

ما حكم المزاح الكثير الذي يشتمل على نكت مبتذلة وجزيئة بقصد النية الحسنة ؟
الفتوى:

لا يجوز إذا كان يشتمل على كذب أو غيبة أو هتك للمؤمن أو فحش من الكلام ، أي التصريح بما يستقبح ذكره مع كل أحد أو مع غير الزوجة أو غير ذلك من المحرمات ، بل الأولى تركه مطلقاً .
43 السؤال:

ذكرتم بان الغيبة هي ان يذكر المؤمن بعيب في غيبته ، سواء أكان بقصد الانتقاص أم لم يكن ، وسواء أكان العيب في بدنه ، أم في نسبه ، أم في خلقه ، أم في فعله ، أم في قوله ، أم في دينه ، أم في دنياه ، أم غير ذلك مما يكون عيباً مستوراً عن الناس .
نرجوا ايضاح هذا المقطع « سواء كان بقصد الانتقاص أم لم يكن » ؟
الفتوى:

قصد الانتقاص اي قصد التعيير وذكر النقائص والعيوب لإسقاطه عن عيون الناس .
44 السؤال:

إذا تحدثت عن شخص في غيبته ثم رأيت الشخص المذكور وأخبرته بأنني تحدثت عنه ، هل في هذه الحالة تعتبر غيبة ام لا يترتب على ذلك شيء ؟
الفتوى:

لا تجوز الغيبة وإن رضي المغتاب .
45 السؤال:

ما حكم التشائم ؟ وما حكم سماع النصيحة من المتشائم وإن كان من أقرب الناس ؟ وكيف معالجة المتشائم الذي جميع كلماته تدل على الشأم ؟
الفتوى:

ورد النهي عن التشاؤم في الروايات ، وينبغي عدم سماع النصح في ذلك ، وعلاجه عدم الإعتناء به ، ففي الحديث فإذا تطيرت فأمض ؟
46 السؤال:

لقد تم توظيفي في وظيفة مشغل آلة الهاتف لاستقبال الاتصالات للشركة وتحويلها للموظفين والرؤساء ، واحياناً عند التحويل للمدراء لا يرغبون باستقبال الاتصالات ، مع العلم اخبرهم باسم المتصل مما يؤدي بأن اكذب على المتصل .. فما حكم ذلك ؟
الفتوى:

الكذب حرام ، ويمكنك استخدام التورية .
47 السؤال:

ما حكم من يشوه سمعة إنسان مؤمن وهو غير الغيبة ويشبه البهتان ، ولكن قد يكون أعظم حيث أنه سيسقط ذلك الإنسان من أعين كل الناس الذين يعرفونه وسيحطم شخصيته .
1 ما حكمه إذا كان يعرف أن ذلك الإنسان بريء من ما نسبه إليه ؟
2 ما حكمه إذا كان يعتقد أنه محق فيما يقول وأن ذلك الإنسان يستحق الفضح ؟
3 ما حكمه إذا كان يعتقد أنه محق فيما يقول ولكن في الحقيقة هو مخطىء ، ومن السهل أن يتحقق من الموضوع ولكنه أعتمد على غيره ممن يثق فيه ولم يحاول التحقق من الموضوع
بنفسه ؟
الفتوى:

لا يجوز ذلك على كل حال . إلا إذا كان محقاً وكان الرجل من أهل البدع يضل الناس ويفتنهم عن دينهم .
48 السؤال:

المتعارف على ان الغيبة لا تسقط الا بالاعتذار من صاحبها ، ولكن هذا احياناً يسبب الاحراج والتفرقة فهل يجوز تقديم صدقة باسمه بدل الاعتذار ؟
الفتوى:

لا يجب الاعتذار ، بل تكفي التوبة .
49 السؤال:

هل تجوز غيبة غيرالمكلف ؟
الفتوى:

لا يجوز إذا كان مميزاً يتأثر من ذلك .
50 السؤال:

هل يجوز أن يلعن الفاسق ، أو يتهجم عليه ، بألفاظ مؤذية في غير حضوره ، أو يدعى عليه أم لا ؟
الفتوى:

لا يجوز إلا في موارد خاصة .
51 السؤال:

اذا حكى شخص طريقة كلام شخص آخر في حال عدم حضوره هزلاً ، بحيث يضحك المستمعون ، ولكن الشخص الغائب يرضى بهذا النوع من المزاح .. فهل هذا العمل غيبة محرمة ، او يوجد اشكال شرعي ؟
الفتوى:

لا يجوز إذا كان هتكاً .
52 السؤال:

عادة ما نضرب الامثال والقصص المضحكة والنكات الهزلية بفئة معينة من بلد معين ,فهل في هذه الحالة يعد من الغيبة المحرمة ؟
الفتوى:

ليس من الغيبة ولكنه إذا عد إنتقاضاً من المؤمنين فيحرم .
53 السؤال:

إذا كان الشخص يرتكب أحد المحرمات ، كما إذا لم يؤدّ الخمس الواجب ، أو انه يتهم الناس أو يسيء الظن بهم .. فهل يعتبر فاسقاً وتجوز غيبته ؟
الفتوى:

من يترك واجباً من الواجبات الشرعية ، أو يفعل محرماً من المحرمات الشرعية عالماً عامداً فهو فاسق ، ولكن لا تجوز غيبته ، إلا في الذنب الذي يتجاهر به .
54 السؤال:

اذا كان يتوقف تحقق عنوان ( الصدق ) على فهم واتقان كتاب ما في احد المستويات الحوزوية سواء المقدمات ، او السطوح الاولى ، او العليا اذا كان يتوقف تحقق عنوان الصدق وعدم الكذب يتوقف على المراجعة والمذاكرة ، فبالنسبة لذلك الشخص .. هل يحرم عليه ادعاء الاتقان والفهم بدون المراجعة والمذاكرة ؟.. وهل يعد من الكذب المحرم ؟
الفتوى:

نعم يعد منه .
55 السؤال:

هل يجوز للمكلف سواء كان طالب علم او غيره ان يحكم على فضل طالب علم وعلى علمه من خلال عدم معرفته به ، او عدم سماعه ، او نظائر ذلك ، ام لابد من الاعتماد على المشافهة المطمئنة ، او النقل المتثبت ؟
الفتوى:

لا يجوز الحكم بما لا يعلم .
56 السؤال:

لو علم الطالب لعلوم اهل البيت عليهم السلام انه قادر على الدرس والبحث والتفرغ اكثر من بعض رفقاء الدرس معه ، فحاول ان يجد في التحصيل من موارد واساتذة اكثر .. فهل يجوز لمن لم يظهر له ذلك الطالب قدرته ان يحكم عليه بالمجازفة بدون تثبت ؟
الفتوى:

لا يجوز .
57 السؤال:

تحصل في بعض البيوت المشاكل بين الأبوين أو الإخوان ، فيضطر بعضهم للحديث عن المشكلة بعد إنتهائها ، إما لبيان خطأ الآخر ، أو لنقل المشكلة إلى من لا يعلم بها من العائلة مما يستدعي أحياناً بعض التجريح ( غير الخارج عن الموضوع ) .. فهل استماعي لهذا الكلام العائلي يُعدُّ غيبة ( علماً بأنّه يكون نافعا أحياناً من ناحية المساهمة في حل المشكلة أو تخفيفها ) ؟
الفتوى:

لا مانع منه في مثل هذه الحالات .
58 السؤال:

هل تعتبر محادثة الإنسان إلى نفسه في عيوب الآخرين غيبة ؟
الفتوى:

لا تعتبر غيبة .
59 السؤال:

هل التحدث عن الاموات يعتبر غيبة سواء كان بذكر محاسنهم او بذكر مساوئهم ؟.. وماذا عن الحديث في الشخصيات التاريخية سواء كانت صالحة او فاسدة ؟
الفتوى:

ذكر المحاسن لا يعد غيبة ، واما ذكر العيوب فهو يعد غيبة وان كان ميتاً ، وكذلك الشخصيات التاريخية ، ولا مانع من ذكر مصائب غير المؤمنين والظلمة ، بل لابد من ذكرها والاعتبار بها.
60 السؤال:

هل يجوز للزوجة أن توصف لزوجها امرأة اُخرى معروفة عند الزوج ؟.. وماذا لو كانت المواصفات غير حقيقية ، والزوج يعلم بأن المواصفات غير حقيقيه ولا يراد بها الإخبار ؟
الفتوى:

لايجوز إذا كان التوصيف مصداقاً للغيبة ، أو الانتقاص ، أو الكذب ، أو موجباً لإثارة الشهوة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى