الخمس - احكام عامة

باب الخمس – احكام عامة – 3

61 السؤال:
الطفل في مراحل عمره الاولى يكون نموه سريعاً بحيث ان الحاجيات التي تشترى له من قبل والديه والتي وكما ذكرت لكم في السؤال أعلاه أنها باهضة الثمن وهو لا يستخدمها سوى فترة بسيطة وتبقى هذه الحاجيات بحالة جيدة وبعضها شبه جديدة وهذه الحاجيات تتمثل بالملابس والألعاب وغيرها كثير ، وسؤالي هل يجب إخراج خمس هذه الاشياء عند رأس السنة أم أنها تعد من ممتلكات الطفل والذي لا يجب عليه أداء الخمس لحين بلوغه ، أم أنه لا يجب الخمس على هذه الاشياء مطلقاً ؟
الفتوى:
لا يجب الخمس فيما إذا لم يستغن عنها قبل حلول السنة وإلا فالاحوط وجوباً تخميسه .
62 السؤال:
هل يجوز للشخص المخمّس أن يؤخر الحق الشرعي المطلوب به الى اكثر من سنة حولية ؟
الفتوى:
الخمس المداور الى الذمة اذا لم يتمكن الملكف من ادائه او كان اداؤه حرجياً عليه أمهل الى ان يتيسر له ذلك وان جاوز سنته الخمسية .
63 السؤال:
اذا اشترى شخص ارضاً لسكناه على شكل أقساط شهرية مثلاً فهل يجب الخمس في هذه الأقساط التي يدفعها الى الجهة الدائنة ؟
الفتوى:
اذا لم تستخدم الارض في المؤنة الى نهاية السنة الخمسية وجب اداء خمسها بنسبة الاقساط المؤداة من ثمنها في تلك السنة .
64 السؤال:
الاموال المقترضة هل يجب فيها الخمس إذا حال عليها الحول مع العلم أنها معزولة لحين إرجاعها الى صاحبها ؟
الفتوى:
لا خمس فيها .
65 السؤال:
ما هي الضابطة في تحديد المؤونة ؟
الفتوى:
المؤونة السنوية المستئناة من الارباح الخاضعة للتخميس هي كل ما يصرفه الشخص في سنته في معاش نفسه وعياله على النحو اللائق بحالة ويختلف ذلك بحسب اختلاف الموارد والاشخاص والازمنة والامكنة وغير ذلك .
66 السؤال:
شخص لا يخمس ، وأراد أن يتزوج ، فدفع مهراً قدره عشرون ألف ريال ، الآن يريد ان يخمس ، فهل يجب عليه ان يخمس هذا المهر المدفوع أم لا ؟ واذا كان لا يجب عليه ، فهل يجب تخميسه على الزوجة أم لا ؟
الفتوى:
امّا الزوجة فلا يجب عليها تخميس ما تستلمه مهراً لها ، واما الزوج فان كان ما عينه مهراً من ارباح سنة الإمهار فليس عليه خمسه وان كان من ارباح سنة سابقة عليه فهو ضامن لخمسه .
67 السؤال:
ما معنى ان المخمّس لا يخمّس ؟
الفتوى:
معناه ان المال الذي اخرج خمسه من عينه او من مال آخر مخمس أو غير خاضع للتخميس اذا بقى حولاً آخر لم يثبت فيه الخمس مرة اخرى ولكن يستئنى من ذلك ما اذا كان معداً للتجارة بعينه فارتفعت قيمته السوقية فانه يتعلق به الخمس بالنسبة .
68 السؤال:
رجل اقترض مبلغاً من المال ( عشرة الاف ريال مثلاً ) وجاء رأس سنة ولم يؤده الى صاحبه ، والمبلغ موجود عنده ، فهل يجب فيه الخمس ؟
الفتوى:
لا يجب فيه الخمس لانه ليس ربحاً له .
69 السؤال:
هل يجب الخمس في الكتاب الذي لم يقرأ مع العلم أنه موضوع في المكتبة وفي عرضة الاستعمال ؟ وهل يفرق الحال بين الكتاب الذي يحتاج اليه ولا يحتاج إليه كما اذا كان الكتاب فوق المستوى أو دونه ؟
الفتوى:
اما مالايحتاج اليه لكونه فوق مستواه الدراسي والعلمي فيستقر فيه الخمس بمضي السنة ، واما ما كان في معرض مراجعته واستفادته ولكن صادف ان لم يحدث ذلك طول السنة فهو على قسمين ، فانه ان كان مما يتيسر له الحصول عليه عند طرو الحاجة إليه من دون حرج وصعوبة معتد بها لزم اخراج خمسه وان لم يكن كذلك فلا يبعد سقوط الخمس عنه .
70 السؤال:
توفي شخص لا يخمس ، وقد أوصى بمال لزيد مثلاً أو أوصى بقطعة أرض لجهة خيرية ، والسؤال : هل يجب تخميس المال أو الأرض الموصى به أو بها أولاً أم لا ؟
الفتوى:
لا يجب بل ينتقل خمس المال أو الارض الى ذمته بانتقالها الى الموصى له .
71 السؤال:
هل يجوز استثمار اموال الامام عليه السلام في مشروع ما تكون عوائده لسهم الامام عليه السلام ؟
وكذلك سهم السادة الكرام ؟
وهل يجوز ذلك أيضاً في أموال الصدقات ؟
وهل يجوز ذلك ايضاً في اموال مأتم الحسين عليه السلام ؟
الفتوى:
اما سهم الامام ( ع ) والسادة فامرهما موكول الى المرجع ونحن لانأذن في استثمارهما وهكذا الصدقات والمبالغ المتبرع بها لمأتم الحسين ( ع ) ، نعم اذا كان هناك صندوق لجمع الصدقات المستحبة او ما يخصص للمأتم الحسيني وكان برنامجه المعلن مسبقاً للمساهمين هو استثمار الاموال المودعة فيه فلا مانع منه عندئذ والله العالم .
72 السؤال:
عندي مسالتان ألتمس من سماحتكم الاجابة عليهما(دام ظلكم الشريف)
الأولى: من مدة خمسة اعوام اشتريت بيتا ، قيمة البيت مع ما أخذ من فوائد 134000 د ك منهم 30000 دك خمست بواسطتنا ، والباقي لم يخمس لانه لم يمر على المبلغ الحول ولظروف قاسية كصعوبة العيش بالمعاش لم نستطع السكن في المنزل واضطررنا لايجاره ، ولكن لم نسكن البيت قط وكان 53000 دك منهم قد اقرضته من البنك و54000 من بنك حكومي ياخذون عليه اقساط لامد طويل .. السؤال: هل يجب الخمس علي بقية المبلغ ، وما العمل ؟
الثانية: اذا كان الحمل قد يؤدي الى اضرار جسدية ومعنوية ونفسية للمرأة الحامل والتي لديها أطفال من قبل ، وايضا قد يسبب أضرار نفسية للوالد وأخرى في تربية الاولاد ، مع كثرة المعاناة من هذا الحمل مما قد يسبب صعوبة العيش للوالدين معا .. السؤال:ما حكم الاجهاض للحامل في هذه الحالة؟
الفتوى:
الأولى : القرض الأول (53) إذا كان من بنك حكومي أو مشترك وكان مشروطاً بالفائدة لا يعد إقتراضاً بل يعد منفعة ويجب فيه الخمس .
فأن صرف في شراء البيت قبل حلول السنة وجب الخمس بنسبته في نفس البيت وإذا كان من بنك أهلي يعد قرضاً ، وكذلك القرض الثاني المأخوذ من الحكومة إذا لم يكن مشروطاً بالفائدة يعد قرضاً فلا يجب الخمس فيه ولكن ما يدفع من أقساطه يجب الخمس فيما يقابله من قيمة البيت بالنسبة ما لم تسكن في البيت .
الثانية : إذا كان في استمرار الحمل ضرر أو حرج لا يتحمل عادةً على الأم جاز الأجهاض قبل ولوج الروح فيه ولا يجوز بعده .
73 السؤال:
رجل ورث من بعض أقاربه أمولاً يعلم بتعلق الخمس بها ولم يؤده مورثه ، فهل يحل له التصرف في حصته بإخراج خمس حصته ؟ علماً بأن من الورثة من لا يقوم بدفع خمس حصته؟
الفتوى:
إذا كان المورث ممن لا يدفع الخمس ولو عصياناً لم يجب على الوارث دفعه .. وإن كان ممن يدفع ولم يدفع كفى للوارث أن يدفع خمس حصته.
74 السؤال:
اذا تعلق الخمس بعين كالدكان أو الدار فلم يخمسها وتصرف فيها بايجار وغيره فهل يضمن المنفعة المستوفاة أم لا؟
الفتوى:
نعم يضمن مع بقاءها خمس المنافع المستوفاة بل والمنافع المفوتة من حين استقرار الخمس فيها إلى زمان اخراجه.
75 السؤال:
التاجر الذي يكون في بلد مسلم له عملته الخاصة هل يمكنه احتساب قيمة بضائعه بالدولار ويكون احتساب المنفعة أو الضرر ومقدارهما بحساب الدولار أيضاً فهل يجوز ذلك لتقييم مقدار الخمس الواجب؟
الفتوى:
اذا كان رأس ماله في تجارته بالدولار فاحتساب الربح والخسارة يكون بالدولار ايضاً وأما اذا كان رأس ماله بالعملة الخاصة بالبلد فليس له ان يحسب الربح والخسارة بعملة اخرى نعم يمكنه ان يؤدي كل ما وجب عليه بعملة البلد ويتخذ من الآن الدولار رأس مال له.
76 السؤال:
في ذمتي 4500 دينار تقريباً من الخمس إلاّ أنّه لا أملك هذا المبلغ ولا أستطيع دفعه كلياً فهل تجيزوني في تحويل المبلغ إلى الذمة ومن ثم أدفعه بالتقسيط ؟
الفتوى:
إذا كان الخمس متعلقاً بعين موجودة فلابد من المداورة مع أحد الوكلاء ، بدفع المبلغ أو قسم منه مع التكرار، ثم الاستقراض منه لتدفعه تدريجاً من دون تهاون ، وبذلك ينتقل الخمس الى الذمة .. وإن كنت ضامناً لما تصرفت فيه سابقاً مما فيه الخمس ، فهو في الذمة ولا حاجة الى الاجازة ، بل الواجب عليك تفريغ الذمة بدفعه تدريجاً من دون تساهل أو تهاون .
77 السؤال:
ان شخصاً عنده رأس سنة ولديه بعض المال يريد أيداعه في أحد البنوك المشتركة قبل تخميسه ويريد ان يبقى المبلغ المودع في البنك فهل يجب عليه اضافة ربع المبلغ المودع في البنك واخراجه خمس المال الذي اودعه في البنك أم لا يجب ؟
الفتوى:
يجب عليه أن يدفع الخمس من مال مخمس فاذا دفعه من أرباح السنة وجب أن يكون بمقدار ربع هذا المبلغ .
78 السؤال:
هل يجب الخمس فيما يوفره الشخص لحياته الزوجية كالثلاجة والتبريد وغير ذلك علما بانه قد تمر السنة والسنتين على شرائها من دون ان يستعملها؟
الفتوى:
اذا كان اعداد هذه الامور للمستقبل متعارفاً عندهم وكان ما يوفره كل عام لا يزيد على المتعارف من امثاله ولم يتمكن من توفيرها حين الحاجة فوراً لم يجب فيها الخمس .
79 السؤال:
حسينية بحاجة الى اتمام بنائها ، أو مقبرة محتاجة الى سياج ، فهل يجوز صرف سهم الامام في هذا السبيل ؟
الفتوى:
لا بد من الاستجازة من الحاكم الشرعي .
80 السؤال:
اذا صرف من رأس ماله المخمس في شؤونه او في تجارته او اقرضه للغير فاذا تداركه من ارباحه فهل يجب فيه الخمس ؟
الفتوى:
اذا كان ممن له مهنة يتعاطاها في معاشه كالتاجر والكاسب والموظف امكنه جبر الفائت من ارباح السنة فلا يجب الخمس في معادله .
وإن كان قد صرفه في تجارته فان كانت اعيان الاجناس التجارية موجودة ولم يخسر فيها فلا جبر ويجب تخميس الارباح التي تعادل ما صرفه لوجود ما يعادله حسب الفرض .
وأما اذا تضرر في تجارته بها او تلف عليه بسرقة ونحوها جاز له جبر الخسارة او التالف منها بارباح السنة فلا يجب الخمس فيما يعادله منها .
ففي الواقع بعد حساب ما عنده من الجنس وقيمته يجب عليه اداء خمس ما يزيد على رأس ماله المخمس .
واذا كان قد اقرضه الغير فلا يجب الخمس فيه عند استرجاعه منه .
81 السؤال:
اذا باع ما هو من مؤونته كالسيارة او البيت مثلا فهل يجب الخمس في الثمن ؟
واذا كان قد صرف رأس ماله المخمس خلال السنة فهل له ان يتداركه من ارباحه السنوية فلا يجب الخمس فيما يعادله من ارباحه ؟
الفتوى:
اذا كان البيع بعد مضي السنة الخمسية فلا يجب الخمس فيما يعادل ثمن الشراء وانما يجب اداء خمس الربح وهو الفارق بين سعر الشراء وسعر البيع ، وإذا كان البيع اثناء سنة الشراء فبالاضافة الى لزوم اداء خمس الربح الحاصل على ثمن الشراء يلزمه على الاحوط اداء خمس ثمن الشراء ايضاً .
وإذا كان قد صرف راس ماله المخمس في مؤونته الشخصية ومؤونة عياله جاز له ان يستثنيه من ارباح السنة ان كان ذا مهنة يتعاطاها في معاشه .
82 السؤال:
هل يجب الخمس في الهدية؟
الفتوى:
نعم يجب.
83 السؤال:
شخص دفع امواله الى الغير ليتجّر بها مضاربة فهل يجب اداء خمسها عند حلول رأس السنة؟
الفتوى:
يجب اداء الخمس .
84 السؤال:
اذا اودع امواله في البنك واشترط عليه ان لا يسحبها لمدة سنوات فهل يجب الخمس فيها عند حلول رأس السنة ؟
الفتوى:
يجب اداء الخمس .
85 السؤال:
هل يجب الاقتراض لاداء الخمس؟
الفتوى:
اذا كان مديوناً لارباب الخمس ولم يكن الاقتراض حرجياً عليه لزم ذلك .
86 السؤال:
اذا اراد اخراج خمس امواله المودعة في البنك وهو لا يتمكن من سحب خمسها لاداءه فهل يجوز له اداءه من أموال اخرى ؟
الفتوى:
اذا كان ما يؤديه من ارباح سنته وجب اداء خمسه أولاً .
87 السؤال:
تاجر خمس بضاعته ثم نزلت قيمتها ثم عادت الى القيمة الاولى فهل يجب الخمس فيها؟
الفتوى:
اذا كان ذلك في سنة واحدة فلا خمس فيها وأما اذا نزلت قيمتها في سنة وفي نهاية السنة لم يكن هناك ارتفاع ثم في السنة الثانية ارتفعت القيمة فما يكون ارتفاع للقيمة بالنسبة إلى آخر إنخفاض في نهاية السنة الاولى يعد من ارباح السنة الثانية فان بقي اخر السنة وجب الخمس في الارتفاع المذكور.
88 السؤال:
اذا اشترى الاب لولده الصغير بماله (مال الصبي) الذي مضى عليه سنة شيئاً فهل يضمن الخمس من ماله او يجوز من ماله أو يدفعه من مال الصغير ؟ وكيف اذا كان للكبير ؟ وكذا كل وكيل يتصرف كذلك ؟
الفتوى:
اذا كان البايع مؤمناً فان كان الشراء بعين ما فيه الخمس بنحو الشراء الشخصي فالخمس ينتقل من المال إلى العين المشتراة ، واما اذا كان الشراء بثمن كلي في الذمة والاداء من المال الذي استقر عليه الخمس كما هو الغالب فالولي ضامن لما اتلفّه من الخمس ، واما في الوكيل عن الكبير والمأذون بالتصرف من قبله فان كان الشراء بعين ما فيه الخمس فالخمس ينتقل الى المبيع ايضاً وان كان بثمن كلي في الذمة فالخمس ينتقل الى ذمة الموكل ، وهل يكون الوكيل ذو اليد ضامناً له ايضاً على نحو الضمان في تعاقب الايادي ؟ فيه اشكال اذا كان مؤمناً بل لا يبعد عدم الضمان .
89 السؤال:
راجعت حساباتي من الاموال كلها وأصبح عليَّ مبلغ 220400 ريال للخمس واتفقت مع الوكيل بعد مداورة الحق معه ونقله إلى الذمة بدفع المبلغ تدريجياً ودفعت له مبلغ 40400 ريال وبقى في ذمتي مبلغ 180000 ريال .. وفي ذلك اليوم كان دخلي من الأموال «العقارات» مبلغ حوالي 17000 ريال شهرياً .. ولكن الآن وفي والوقت الحالي أصبح دخلي 6500 ريال شهرياً ولهذا أرجو من سماحتكم إن كان ممكناً تخفيف المبلغ عليَّ لكي أتمكن من دفعها كلها مرة واحدة وانني أريد أبراء ذمتي في حياتي قبل مماتي ؟
الفتوى:
ليس لنا ان نخفف منه فهذا تكليف إلهي ليس لاحدٍ التصرف فيه.
90 السؤال:
اشتريت بيتاً قديماً بقيمة 260000 ريال في 24 | 2 | 1407 ه بقصد الإستثمار ودفعت فيه الخمس ( ربع القيمة ) .
* كان رأس المال المخمس في 24 | 1 | 1407 ه قبل الشراء = 147934 ريالاً .
* ورأس المال المخمس في 24 | 1 | 1408 ه بعد اخراج خمس البيت القديم وقدره 70000 ريال = 111897 ريال.
* هدمت البناء القديم وبدأت بناءا جديداً على ارض المنزل القديم في نهاية 1411ه .
* ورأس المال المخمس في 24 | 1 | 1412 ه قبل الهدم وبدء البناء = 485295 ريالاً .
* ورأس المال المخمس في 24 | 1 | 1412 ه بعد الهدم وبدء البناء = 753939 ريالاً.
* اكملت البناء المكون من شقق ومحلات بمبلغ 500000 ريال تقريباً وسكنت في شقتين في الطابق العلوي منه في 18 | 3 | 1412 ه .
* اشتريت ارضين إستثمار في 15 | 3 | 1412 ه بمبلغ 150000 ريال بالإضافة إلى ( 4000 ريال سعر ) في اثناء فترة البناء .
* رأس المال ( المخمس ) في 24 | 1 | 1413 ه = 348200 ريال.
وسؤالي :
في السنة التي بعد البناء القديم وشراء أرضي الإستثمار نقص رأس المال عن السنة السابقة فهل في هذه السنة التي نقص فيها رأس المال الخمس أم لا؟
مع العلم ان الدخل السنوي خلال تلك السنة بلغ 250000 ريال تقريباً فما هو رأيكم وما هو رأي السيد الخوئي قدس سره ؟
الفتوى:
نعم يجب الخمس في ربح تلك السنة لأن النقص من جهة صرف المال المخمس في غير المؤونة ..
وأما السيد الخوئي رحمه الله تعالى فلا يقول بالجبر حتى لو صرف في المؤونة إلاّ ما كان منه بعد حصول الربح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى