الكفارات

الكفارات – 2

31 السؤال:

إذا خرج الحاج من مسكنه في منى قبل الغروب وذهب إلى مسكنه في مكة لقضاء بعض شؤونه الخاصة ( مثل تبديل ملابسه والاستحمام …..) ، ثم ذهب بعد الغروب لأداء الأعمال في المسجد الحرام ولم ينته إلا بعد منتصف الليل ؟ وما الحكم إذا انعكس الفرض بأن أدى الأعمال ثم ذهب إلى مسكنه في مكة ثم رجع إلى منى بعد منتصف الليل ?
الفتوى:

عليه الكفارة إلا إذا اشتغل في الفرض الاول بالعبادة الى الفجر .
32 السؤال:

لو نذر المكلف أن يقوم بعمل ما مدة حياته أو مدة معينة ثم لم يفٍ بنذره هذا يوما أو أياما, فهل يلزمه أن يكفر عن ذلك ثم ينحل نذره ,أم يكفر ويجب عليه الوفاء بالنذر المدة الباقية ؟
الفتوى:

إذا قصد بذلك التزاماً واحداً متعلقاً بالمجموع انحل نذره بمخالفة واحدة وعليه كفارة واحدة ,وإن قصد التزامات متعددة بعدد الأيام لم ينحل نذره وتتعدد الكفارة بتعدد المخالفة ,وان شك في كيفية قصده حكم بالاول .
33 السؤال:

قرأت في كتابكم ( فقه المغتربين ) بأن كفارة إفطار يوم من شهر رمضان إطعام 60 مسكين ، أرجو تعيين المقدار اللازم ، وهل يجزئ دفع المال ,وعلى من نطلق ( المسكين ) ؟
الفتوى:

يجب دفع 750 غراماً من الطحين أو الحنطة أو الزبيب أو الخبر ونحو ذلك لكل فقير وهو من لا يملك قوت سنته لا بالفعل ولا بالقوة بان لا يتمكن من كسبه بالعمل أيضاً ولا يجزي دفع القيمة .
34 السؤال:

ذكرتم فيمن لا يعلم عدد الايام التي افطر فيها ان عليه أن يقضي المقدار المتيقن أنه قد فاته وعليه ايضاً فيما تعمد افطاره دفع كفارة الافطار وانها في الاطعام لابدّ من بذل نفس الطعام ولا تجزي القيمة وان عليه مع ذلك فدية تأخير القضاء عن السنة الاولى وهي 750 غراماً طعاماً تقريباً .
السؤال : هو انه لم يتمكن الشخص من اداء الكفارة فلا يمكنه الصيام ولا الإطعام ,فهل يمكنه أن يستبدل ذلك ببذل بعض المال للفقير ؟ وكم هو مقداره ؟
الفتوى:

يمكنه ان يدفع قيمة الطعام الى الفقير المستحق ويوكله في شراء طعام يأخذه لنفسه من قبله كفارة ، ولكن لاتبرأ ذمته المؤكل إلاّ مع قيام المستحق بما وكلّ فيه فلابد من احراز قيامه بذلك . وإذا لم يتمكن من بذل ثمن الكفارة لضيق الحال اجزأه التصدق بما يطيق ومع التعذر يتعين الاستغفار .
35 السؤال:

قبل حلول الذكرى السنوية لاخي اقسمت بانه إذا اردتم الاطعام في البيت فانا لا أبقى هناك ولكني بقيت فيه ,فهل على كفارة حنث اليمين ؟
الفتوى:

إذا كان البقاء في البيت كذلك حراماً أو مكروهاً شرعاً أو كان في خروجه جهة رجحان بحسب المنافع والاغراض العقلائية الدنيوية أو كان مشتملاً على مصلحة دينوية شخصية وامكنك الخروج ولم تخرج فعليك كفارة حنث اليمين .
36 السؤال:

هل يجب اخراج كفارة اليمين ، في وقت مبكر؟.. وهل يجوز اخراج النقد ، بدلا منها ؟
الفتوى:

لا يجوز التسامح ، ولايجب الفور، ولايكفي دفع المال ، بل لابد من دفع الطعام ، إلا أن تدفع المال الى موثق يشتري به الطعام ، ويدفعه للفقير ، أو تثق بنفس الفقير ، وانه لايشتري به إلا الطعام .
37 السؤال:

شخص كان صائماً في شهر رمضان فحدث شجار بينه وبين أحد الاخوة ووصل الى الغلط وقام هذا الشخص بحالته العصبية وشرب سيجارة اثناء النهار ثم امسك حتى اذان المغرب.. علماً ان الشجار حدث بعد الظهر, فهل يصوم شهرين متتاليين فقط او يدفع الكفارة اطعام 60 مسكين بدون صيام الشهرين أم يصوم ويدفع ؟
الفتوى:

اذا كان متعمداً غير ناسٍ للصوم أو غافل عن كونه مفطراً ، فالاحوط وجوباً القضاء والكفارة ويجزيه في الكفارة ان يطعم ستين مسكيناً .
38 السؤال:

عليّ صيام 7 أيام من شهر رمضان الماضي ، ويحول دون قضائي لها ، هو أنني حين الصيام أحس بهبوط شديد ، بسبب عجزي عن مواصلة الصيام ؟
الفتوى:

إذا لم تقضها حتى شهر رمضان اللاحق ، فعليك التكفيرعن كل يوم بمد.
39 السؤال:

هل يجوز بالنسبة إلى الكفارة استبدال الطعام بالنقد ؟
الفتوى:

الواجب هو دفع الطعام ولا يكفي دفع القيمة ويجوز ان تدفع النقد لمن تثق به وتوكله في شراء الطعام ودفعه للفقير .
40 السؤال:

هل يجوز لمن يقلد السيد الخوئي في تعدد الكفارة بتعدد التغطية في الحج ، أن يرجع اليكم وكذا نفس الكلام في التظليل ؟
الفتوى:

لم نجد رأي السيد الخوئي بالتعدد ، كما ذكر وأفتى بعدم التعدد مثلنا في كفارة التظليل.
41 السؤال:

هل يجوز دفع كفارة النذر والقسم لغير الفقراء ؟
الفتوى:

مصرفها الفقراء والمساكين فقط.
42 السؤال:

في السنة الماضية لم اتمكن من اداء فرض الصوم في شهر رمضان وحتى اليوم لم اتمكن من قضاءه لأنني مرضع وايضاً وضعي الصحي لم يساعدني ، فما هو الحكم لو دخل شهر رمضان القادم ان شاء الله ولم اتمكن من القضاء ؟
الفتوى:

إذا كان الصوم يضر بك او بالطفل من حيث استلزامه تركك إرضاعه ولا بديل يناسبه فالواجب عليك التصدق بمدٍّ من الطعام لكل يوم لم تصوميه ، ثم اذا لم تتمكني من القضاء طوال السنة فيجب عليك القضاء بعد شهر رمضان الآتي مع دفع فدية اُخرى اي مد من طعام لكل يوم على الاحوط ، فان لم تستطيعي الصوم في شهر رمضان الآتي فحكمه كما مرّ ، والمد 750 غراماً تقريباً .
43 السؤال:

لو كان الإنسان يحلف على فعل شيء ولايعتقد بوجوب الكفارة إذا لم يف بوعده ، ثم علم بوجوبه فأراد الصوم ثلاثة أيام ، لكنه لايدرى كم مرة حلف ولم يف بالوعد فهو كثير .. فماذا يفعل ؟.. وما النية التي يقولها الإنسان قبل النوم للصوم اريد النية بالسان ؟
الفتوى:

لافرق بين الاعتقاد بوجوب الكفارة وعدمه ، فالكفارة واجبة على كل حال ، ولكن شروط للقسم الموجب للكفارة مذكورة في الرسالة العملية ، فاذا تحققت وخالف ما حلف به ، وجب إطعام عشرة مساكين او كسوتهم ، ويكفي أن يدفع لكل مسكين 750 غراماً من الحنطة او الطحين او الخبز ، فان لم يستطع فصيام ثلاثة ايام ، واذا نسى المقدار وجب بالمقدار المتيقن ، ولا يجب في المقدار المشكوك ، ولاحاجة الى التلفظ بنية الصوم .
44 السؤال:

من قتل رجلا خطأ وكان السبب في الخطأ هو المقتول ، كما لو كان المقتول متهوراً في السباقة وصدم شخصاً آخر بسيارته ومات المتهور .. فهل تجب الكفارة على الثاني ؟
الفتوى:

مع انتساب القتل الى المقتول نفسه ، لاتجب .
45 السؤال:

في جوابكم على السؤال فيما لوعاهد الإنسان ربه أن لا يعمل عملا معينا ثم خالف العهد ، وعمل ذلك العمل بإختياره ، تفضلتم بالجواب بأنه يلزمه الكفارة ، ويكفي فيها إطعام ستين مسكينا ، كل مسكين 750 غراما من الحنطة .. السؤال : هل الكفارة محصورة في الحنطة أم يمكن أن يطعم المساكين من طعام آخر؟.. وهل يجوز في ذلك أن يوكل شخصا لإطعام الستين مسكينا و يدفع له مبلغا من المال بقيمة الكفارة ليشتري بها طعام للمساكين ويطعمهم ؟
الفتوى:

يكفي في الاطعام إشباع المساكين ولا يتعين بمقدارمعين ، ويكفي فيه كل ما يتعارف التغذى والتقوت به لغالب الناس من المطبوخ وما يصنع من انواع الاطعمة ، والاحوط وجوباً في التسليم الى المسكين في كفارة اليمين ونحوها كالعهد ، والاقتصار على الحنطة ودقيقها .
46 السؤال:

هل يجزي دفع الخبز في الكفارات للفقراء ؟
الفتوى:

نعم فالخبر طعام عرفاً ، فيجوز دفعه في مصرف سائر الكفارات للفقراء إلا في كفارة اليمين فالاحوط وجوباً كونها في اللحنطة او دقيقها ؟
47 السؤال:

إمرأة لم تصلّ ولم تصم فترة من حياتها ، والآن تابت إلى الله وبدأت تقضي ما فاتها من الصلاة والصيام ، فهل عليها الكفارة في هذه الصورة وما هي كفارتها ؟
الفتوى:

يجب الكفارة في الإفطار تعمداً ، إلاّ إذا كانت جاهلة بالحرمة غير شاكة فيها .
48 السؤال:

هل يجوز دفع كفارة الاحرام للاقارب والجيران ؟
الفتوى:

يجب دفع اللحم والجلد وكل اجزاءها للفقراء ، ولا يجوز على الاحوط ان يأكل هو منه .
49 السؤال:

هل يجوز دفع شاة الكفارة وهي حية الى الحسينية للاطعام ؟
الفتوى:

لا يجوز .
50 السؤال:

هل تتعدد الكفارات للإفطار على محرم بتعدد تعمده ؟ وماذا لو كانت المدة بين الصيامين لا تكفي للتكفير ؟
الفتوى:

لا تتعدد . والكفارة لا تختلف في الإفطار بالمحرم عن غيره عند سماحة السيّد فلا يجب الجمع بين الخصال .
51 السؤال:

قبل بلوغي سن التكليف كان والداي يشجعاني ويأمراني بالصيام ، ولكني كنت أتظاهر بأنني صائمة وكنت أفطر بالخفاء بدون علم والداي لعدم وعيي وفهمي للأمر فقد كان والدايّ يقولان لي بأننا يجب أن نصوم في شهر رمضان وكنت أعتبر الصيام فوق طاقتي ولا أستطيع أن أتحمل العطش أو الجوع وأخاف أن أخبرهما بأنني أفطر أو أنني لا استطيع فأتظاهر بالصيام وهما فرحان بي لاعتقادهما بأنني أصوم فعلاً وبقيت على هذه الحالة إلى ما بعد بلوغي سن التكليف فترة ، لتعودي على الإفطار بدون علم والداي لا أذكر إلى أي سن بقيت على هذه الحال لدي شك بأنني بقيت هكذا حتى بلغت من العمر ما بين 11 سنة و13 سنة أقل أو أكثر لا أعلم ولكن أذكر جيداً بأنني كنت أصوم بجد عندما كان عمري 14 سنة والآن أريد أن أقضي ما عليّ من صيام ؟ فهل أقضي كل الأيام التي لديّ الشك الكبير بأني أفطرتها وأدفع كفارة عنها أيضاً ؟ أم يجب علي أن أقضي عن كل يوم صيام شهرين متتالين مع دفع الكفارة لكوني متعمدة في إفطاري مع علمي بوجوب الصيام حسب قول أهلي ؟ وما هي مقدار الكفارة التي يجب عليّ دفعها ؟ أرجو أن تفيدوني عن حالتي حتى أبريء ذمتي علماً بأنني قد قمت بصيام 3 أشهر قضاء ما في الذمة متفرقة حتى الآن ؟
الفتوى:

يجب عليك قضاء مقدار ما تعلمين بالإفطار ، ولا يجب في المقدار المشكوك ، ويجب دفع الكفارة بالمقدار الذي تعلمين أنك أفطرت مع العلم بالوجوب ، ولا أثر لإخبار أهلك بأنك كنت تعلمين ولا يجب في القضاء قضاء شهرين عن كل يوم .
52 السؤال:

هل يجوز للمريض الذي يطمئن بأستمرار مرضه أو شك أن يخرج الفدية فوراً قبل شهر رمضان وكذلك للحامل أو المرضع التي يضر الصوم بولدها ؟
الفتوى:

لا يجزي اخراجها إلا بعد استمرار المرض إلى زمان لا يمكنه الصوم ، وبعد اليوم الذي افطرت بالنسبة للحامل والمرضع .
53 السؤال:

هل يمكنني إرسال كفارتي عن الإفطار متعمداً في نهار شهر رمضان عن طريق الإنترنت إلى هذا المكتب ، وكيف ؟ وما هو مقدار المال المعين لكل يوم ؟ بمعنى آخر ، إطعام ستين مسكين كم يساوي ؟
الفتوى:

يمكنك إرسال ما يعادل قيمة 45 كيلو غرام من الحنطة أو الارز عن كل يوم على حساب رقم 11300 بانك ملي شعبة قم بإسم السيد جواد الشهرستاني مع ذكر المصرف .
54 السؤال:

ما حكم من افطر متعمداً في يوم من شهر رمضان المبارك بطعام مسروق وهو يعلم ذلك ، ولكن كان يجهل الحكم الشرعي المتعلق بذلك ، ثم تاب وندم بعد ذلك وبعد مضي خمسة عشر سنة صام ذلك اليوم ؟
الفتوى:

عليه الكفارة ، ويكفي فيها إطعام ستين مسكيناً يدفع لكل واحد 750 غراما من حنطة أو طحين أو نحو ذلك ، والاحوط وجوبا ان يدفع كفارة تأخير القضاء ايضا وهي 750 غراماً لفقير واحد .
55 السؤال:

لقد داعبت خطيبتي اثناء صيامي في رمضان منذ خمسة سنوات حيث انني باشرتها من الخلف وهي لابسة ملابسها ولقد قذفت في ملابسي ، وبقيت صائماً ذلك اليوم ، ومع ذلك قضيت هذا اليوم وصمت يوماً آخر ، فهل يجب علي شيء ؟
الفتوى:

اذا كنت واثقاً من عدم خروج المني بالملاعبة فخرج فلا شيء عليك ، وإن لم تكن واثقاً فعليك مع القضاء الكفارة ، أي اطعام ستين مسكيناً لكل واحد منهم على الاقل 750 غراماً من طحين أو حنطة أو خبز ونحو ذلك .
56 السؤال:

استلم كفارات كثيرة ولا اكتب الاسماء فهل من حيلة لاخراجها بعنوان من العناوين كعنوان من دفع اولا ثم الثاني وهكذا ، علماً ان سعر الكفارة واحد ؟
الفتوى:

يكفي التعيين بالعنوان المذكور .
57 السؤال:

هل ان كلمة فدية كلما وردت يراد بها المدّ من الطعام ؟ وهل يجب اعطاء الفدية دون زيادة فلو كان علي فدية عشرة أيام وأعطيت كيساً وزنه اثناعشر كليو هل يجزي ؟ وهل يجوز اعطاء الفدية للرجل الذي أطمئن او احتمل انه عارف من هو الفقير باعتباره متشرعاً ؟
الفتوى:

يجوز إعطاء الزيادة بل الاحوط استحباباً هو المدان ، ويجوز الاعتماد على من تثق به في الايصال .
58 السؤال:

هل يجوز إعطاء الفديه قبل حلول شهر رمضان لمن شق عليه الصوم ؟ وهل يجوز له ان يؤخر الفدية حتى انتهاء شهر رمضان ؟
الفتوى:

لا يصح التقديم على الشهر .
59 السؤال:

شخص عليه قضاء أيام من شهر رمضان المبارك ، ولم يقضها في نفس السنة ، بل مضى على ذلك عشرين سنة .. فهل تكون كفارة التأخير عن السنة الاُولى فقط ، أم انها تتعدد بتعدد سنوات التأخير ؟
الفتوى:

عن السنة الاولى فقط .
60 السؤال:

هل يجوز إعطاء الأرز لأداء كفارة تأخير القضاء ، بدلا عن الخبز والطحين؟
الفتوى:

يجوز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى