الكفارات

الكفارات – 3

61 السؤال:

هل يجوز اخراج كفارة تأخير القضاء لعدة أيام دفعة واحدة بعد الصيام ، أم تخرج بعد صيام كل يوم بيومه ؟
الفتوى:

اخراج كفارة التأخير لايتوقف على قضاء الصوم ، فهو واجب بالتأخير ، سواء قضى أم لم يقض .
62 السؤال:

ما حكم من لم يقض صيام السنة الماضية مع حلول شهر رمضان الحالي ؟
الفتوى:

للمسألة صور عديدة ، والظاهر ان المراد صورة الترك في شهر رمضان لعذر وتعمد ترك القضاء طول السنة ، والحكم فيه وجوب القضاء مع دفع الفدية ، وهي 750 غراماً من الطعام لفقير واحد عن كل يوم .
63 السؤال:

إذا اصبح جنباً متعمداً فعليه القضاء والكفارة ويحتاط في نية القضاء ولكن إذا افطر ذلك اليوم عمداً أليس تجب كفارة اُخرى على الاحوط ؟
الفتوى:

نعم الاحوط لزوماً أن يكفرّ باحدى الخصال الثلاث بالاضافة إلى كفارة البقاء على الجنابة متعمداً إلى طلوع الفجر .
64 السؤال:

من كان عليه صوم كفارة ، هل يجوز له أن يصوم يوم العاشر من محرم وهل صومه محرم أم مكروه ؟
الفتوى:

يجوز والأولى تركه .
65 السؤال:

إذا دفع الكفارة إلى المسجد حيث تجمع زكاة الفطرة فهل يجزيه ذلك ؟
الفتوى:

لا يكفي وعليه التكفير ثانية .. ولا يكفيه دفع المال بل لابد من دفع طعام للفقراء . ويمكنه توكيل من يثق به لشراء الطعام ودفعه إلى 60 مسكيناً .
66 السؤال:

إذا كنت لا أستطيع الصيام لمرض وأريد أن أخرج عن كل يوم أفطره مد من الأرز ، هل يجب أن أعطي ثلاثين مد عن الشهر الكامل لثلاثين شخص مختلفين ؟ أم يجوز لشخص واحد ؟
الفتوى:

يجوز دفعها لشخص واحد .
67 السؤال:

لو شككنا في وجوب اخراج الفدية عن الشيخ باعتبار عدم قدرته على الصوم .. فهل يجب الاخراج ؟
الفتوى:

لا يجب .
68 السؤال:

إذا انقطع صوم الكفارة بدم الحيض ( شهرين متتابعين ) .. فما الحكم ؟
الفتوى:

لا ينقطع التتابع بذلك ، فتستمر بعد إنقضاء الحيض .
69 السؤال:

هل يجب الاقتراض لاداء كفارة الافطار ؟
الفتوى:

لا يجب .
70 السؤال:

إذا استمنى أو جامع في نهار شهر رمضان جاهلاً بالحكم .. فماذا عليه ؟
الفتوى:

في الجماع يبطل صومه وعليه قضاءه ، وأما في الاستمناء فان كان جاهلاً قاصراً ولم يكن متردداً في المفطرية ، فصومه صحيح ، وإلا فصومه باطل ، والكفارة لا تجب في كلا الفرضين ، إلا إذا كان جاهلاً مقصراً ملتفتاً إلى ذلك متردداً في المفطرية ، فالاحوط وجوباً ثبوت الكفارة عليه .
71 السؤال:

ماذا يترتب على من يقسم بالله ثم يبطل قسمه ويكرر الفعل ، سواء كان بحسن نية ، أو ضعف إرادة ، أو قلة الثقافة الدينية ؟
الفتوى:

عليه الكفارة مرة واحدة .
72 السؤال:

بالنسبة لكفارة اليمين إذا أراد شخص أن يدفع نقداً لعدم معرفته بكيفية إطعام ستين مسكينا .. فكم عليه أن يدفع ؟
الفتوى:

لا يكفي دفع القيمة ، والواجب إطعام عشرة مساكين ، ويجوز دفع المال لمن يوثق باعطائه الطعام للفقراء ، ولدينا في المكتب من يأخذ الف تومان لذلك .
73 السؤال:

بالنسبة لكفارة اليمين إذا أراد شخص ان يدفع نقداً لعدم معرفته بكيفية إطعام ستين مسكينا .. فكم عليه أن يدفع ؟
الفتوى:

لايكفي دفع القيمة ، والواجب إطعام عشرة مساكين ، ويجوز دفع المال لمن يوثق باعطائه الطعام للفقراء .
74 السؤال:

ما هي كفارة الاستمناء باليد في نهار شهر رمضان ؟
الفتوى:

كفارة من أفطر متعمداً ، ويكفي إطعام ستين مسكيناً لكل واحد 750 غرماً من طحين ، أو حنطة ، أو خبز، وتمر ، ونحو ذلك .
75 السؤال:

ما هي كفارة من يخالف عهده مع الله عز وجل ؟
الفتوى:

إطعام ستين مسكيناً ، أو صيام شهرين متتابعين .
76 السؤال:

ما هو الحكم لو افطر المكلف عمداً في الكفارة ، سواء كان قبل الزوال او بعده ؟.. وما الحكم لو دعاه احد المؤمنين للغداء .
الفتوى:

يجوز ، ولكن عليه صوم يوم آخر بدله ، وإذا كانت الكفارة صوم أيام متتابعة بطل التتابع ، ولزمه الاستيناف .
77 السؤال:

هل يصح إعطاء ابنتي أو أبنائها المتوفى عنها زوجها كفارة التظليل في الحج « الفدو » ، علما بأن حالتهم المادية ضعيفة جداً ؟
الفتوى:

لا يجوز بالنسبة لابنتك ، وكذلك على الأحوط بالنسبة لابنائها .
78 السؤال:

لم أكن ان البلوغ عند البنات يكون عند تمام السن التاسعة الهجرية ، وعليه فانني لم آبدأ الصيام والصلاة ، إلا عند نزول الحيض ، وكنت وقتها في الثانية عشر من عمري .
في السنة التي سبقت نزول الحيض ( كان عمري عندها احد عشرة عاما) ، حدثتني نفسي بوجوب الصلاة والصيام ، ولكنني لم اتحر في ذلك لجهلي بالدين وإيماني بأن الله غفور رحيم ، ولكني بدأت بالقضاء عندما علمت بوجوبه ، سؤالي هنا هو .. هل تجب على الكفارة في قضاء أشهر رمضان في هذه الحالة ؟ وإن وحدث فكيف تكون ؟
الفتوى:

لاتجب الكفارة مع الجهل بالوجوب ، ولكن في السنة التي حصل لك الترديد يجب على الأحوط الكفارة ، إذا أفطرت من دون عذر ، ويكفي في الكفارة اعطاء الطعام لستين مسكيناً ، وذلك عن كل يوم مقداره 750 غراماً لكل واحد من طحين ، او حنطة ، او خبز ، او نحو ذلك .
79 السؤال:

شخص به مرض السكري ، وقد نصحه الاطباء بالأكل خمس مرات يومياً ، وقد حاول ان يصوم في السنوات السابقة ، ولكنه كان يصاب بألاغماء في منتصف النهار ، وذلك بسبب عدم الأكل ، فيضطر للإفطار ، وذلك هو الحال في قضاء الصوم .. فما هو الحكم ؟
الفتوى:

لا يصح منه الصوم ، وعليه الإفطار والفدية بأن يدفع عن كل يوم 750 غراماً من الطعام لمسكين واحد .
80 السؤال:

هل يجوز للفقير الانتفاع من كفارة التظليل الواجبة عليه له او لمن يعول؟.. وما هو الحكم في بقية الكفارات ؟
الفتوى:

لا يجوز له ذلك مطلقاً على الاحوط ، ولايجوز إعطاؤه لواجبي النفقة .
81 السؤال:

عندي مريض غير قادر على صيام شهر رمضان منذ ثلاثة سنوات حسب رأي الطبيب وغيره ، حيث قام بذلك ولم يستطع الصيام ، حيث صام في السنة الاولى ستة أيام فقط وفي السنة الثانية صام 12يوم فقط ، وقد دفع عن كل يوم 750 غراماً من الطحين ، والان في السنة الثالثة ولم يستطع ان يصوم .. هل يقوم بدفع المبلغ بعد شهر رمضان أو قبله ، أو لا يهم بعد أو قبل ؟ وإذا لم يتوفر المبلغ لديه الان .. فما الحكم في ذلك ؟
الفتوى:

لا تدفع الفدية في الفرض ، إلا بعد إنتهاء السنة وحلول شهر رمضان من السنة الآتية .
82 السؤال:

انا شاب أبلغ من العمر 26 سنة ، وانا مصاب بمرض فقر الدم المنجلى ، وقد اشتد علي المرض في شهر رمضان من العام الماضي مما اضطرني للبقاء في المستشفى لمدة 20 يوماً ، ولم أتمكن خلال هذه الفترة من صيام هذه الايام ، وانا إلى الآن لم أقض هذه الايام ، وعلماً بأن الاطباء لا ينصحوا بصيامي ، وذلك لما يحتاجه جسمي من سوائل تعينني على تجنب الاصابة بهذا المرض .. فما هو الحكم بالنسبة لهذه العشرين يوماً ؟.. وهل يمكنني دفع دية عن هذه الايام ؟
الفتوى:

لا يجب القضاء إذا إستمر المرض طول السنة ، وعليك الفدية بأن تدفع لفقير 750 غراماً من الطعام ، كالخبز أو الطحين ونحوهما عن كل يوم .
83 السؤال:

من كان عليه صيام قضاء شهر رمضان .. هل يجوز له الإفطار قبل الزوال اختياراً في حالة كون القضاء مضيقاً ؟
الفتوى:

يجوز ، وإن كان الأحوط استحباباً الترك ، وإذا تأخر القضاء عن شهر رمضان من السنة الاولى بعد الفوت ، عليه كفارة التأخير ، وهي دفع 750 غراماً من الطعام من خبز او تمر ونحوهما لفقير واحد عن كل يوم .
84 السؤال:

ما حكم من افطر في قضاء شهر رمضان قبل المغرب ؟
الفتوى:

عليه الكفارة إذا كان عالماً بحرمة الافطار بعد الظهر في قضاء شهر رمضان ، ولاكفارة عليه إذا كان جاهلاً قاصراً ، بل وكذا إذا كان جاهلاً مقصراً ، إذا لم يكن متردداً ، وإلا لزمته الكفارة على الأحوط وجوباً .
85 السؤال:

عملت العادة السرية في نهار شهر رمضان بعد مشاهدة فيلم به اغرائات جنسية .. فما الذي يمكنني فعله لاكفر عن ذنبي ؟
الفتوى:

يجب عليك التوبة ، والقضاء ، وكفارة الإفطار العمدي ، وهو صيام شهرين متتابعين ، ويكفي فيه توالي شهر ويوم من الشهر الثاني ، أو إطعام ستين مسكيناً ، ويكفي فيه تمليك كل واحد مداً أي 750 غراماً من الحنطة أو الخبز .
86 السؤال:

ما حكم من أفطر لظروف حتمت عليه الافطار في الشهر الاول من كفارة الشهرين المتتابعين ؟
الفتوى:

لا يضر بالتتابع إذا كان الافطار لضرورة ، أو نسيان ، أو أي عذر آخر فيتابع فيما بعده .
87 السؤال:

ابلغ من العمر فوق 65 عاماً حيث اصابتني جلطة اجاركم الله من كل سوء منذ سنة ، ولم اشعر بالتركيز حتى قبل أشهر ، وحتى الان التركيز لم يكتمل مائة بالمائة ، ولم اصم شهر رمضان السنة الماضية ، وحتى الان لم استطع حيث يتوجب علي أخذ علاجات القلب ، والتركيز كل ثمانية ساعات بانتظام ، وشهر رمضان هذه السنة قادم علينا ولا اعرف .. هل استطيع صوم رمضان القادم ام لا ، بعد ان اقوم بأستشارة الطبيب ، ارجو من سماحتكم اعطائي حكم عدم استطاعتي صوم رمضان السنة الماضية ، وحكم ان لم استطع صوم شهر رمضان هذه السنة ادامكم الله ورعاكم من كل سوء ؟
الفتوى:

حيث ان المرض استمر بك الى شهر رمضان القادم ، فلا يجب عليك ، إلا أن تتصدق عن كل يوم ب 750 غراماً من الحنطة ، أو الخبز على الفقير .
88 السؤال:

بالنسبة لكفارة اليمين .. هل يمكن لمن يكفر عن يمينه ان يصوم 3 أيام ، مع قدرته على إطعام 10 مساكين أو كسوتهم ؟
الفتوى:

كفارة اليمين مرتبة لا يصل دور المتأخر ، إلا مع العجز عن السابق .
89 السؤال:

إذا أنا احتلمت قبل الامساك ، وشعرت بذلك ، لكني تثاقلت في الاغتسال ، ولم اغتسل إلا بعد فوات وقت الامساك .. ما حكم الشرع في ذلك ؟
الفتوى:

عليك إتمام صوم ذلك اليوم وصوم يوم آخر بعد شهر رمضان بقصد القربة المطلقة ، يشمل كونه قضاءً وعقوبة ، وعليك ايضاً الكفارة ، ويكفي فيها إطعام ستين مسكيناً تدفع لكل واحد 750 غراماً من الحنطة ، أو الطحين ، أو الخبز ، أو التمر ، أو نحو ذلك .
90 السؤال:

ما هو حكم من كانت عليه كفارة صوم شهرين متتابعين ، فصام شهري رجب وشعبان ، ولكنه أفطر متعمداً يومين من شعبان .. كيف يقضيهما ؟
الفتوى:

إذا كان قد صام شهر رجب ويوماً من شهر شعبان ، ثم أفطر في بعض الأيام الباقية، فإن كان لعذر ولو عرفي ، فلا يضر ذلك بالتتابع ، ويكفيه أن يصوم يوماً آخر ، وأما إذا لم يكن له عذر مطلقاً ، فالاحوط وجوباً ان يستأنف الصوم شهرين متتابعين ، هذا وبامكانه في الكفارة المخيرة مثل الافطار العمدي لصوم شهر رمضان أن يكفر بالاطعام ، بأن يطعم ستين مسكيناً يدفع لكل واحد 750 غراماً من الطعام كالخبز والارز والطحين والحنطة والتمر ونحوها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى