الوقف

الوقف – 4

91 السؤال:

سألناكم السؤال التالي :
يوجد في بلدنا أرض وقف لا أعرف القيوم عليها وهي مهجورة وغير مستغلة منذ أكثر من خمس سنين ,فهل يجوز لي أن أوقف سيارتي في هذه الأرض في هذه الفترة ( أعني فترة عدم استغلال الأرض) ,فكان الجواب :
يجب الفحص عن المتولي والاستجازة منه فيما إذا كان التصرف جائزاً.. ولكن ما هو المقصود ب ( إذا كان التصرف جائزاً ) هل هو جائز برضى الوكيل أم لا, وإذا لم أستطع العثور على الوكيل حيث يقال انه من بلدة اُخرى ,فهل يجوز أن أوقف سيارتي في الشارع بحيث يكون جزء منها داخل هذا الوقف وذلك للسماح للسيارات بالحركة في الطريق بحرية أكثر؟
الفتوى:

الجملة المذكورة لمنع الوقوف حتى باجازة المتولي إذا لم يجز التصرف مطلقاً ولا فرق بين التصرف في جزء صغير أو كبير .
92 السؤال:

قرر القائمون ( مشيخة القبيلة ) على الاوقاف الجعفرية لدينا اهداء وقف جعفري ( ارض مقام عليها مبنى مخصص لاقامة الاعراس والاحتفالات الخاصة للحكومة ) لدينا لاقامة مجمع صحي يستفيد منه ابناء المنطقة دون اى ضغط او طلب من الحكومة وايضا دون اى مقابل مادي ، بحجة ان ذلك سيرفع من شأن القبيلة :
1 هل يجوز فعل ذلك للقائمين على ذلك؟
2 ماذا يتوجب علينا ان نفعل ازاء ذلك ان كان جوابكم بالنهي, وهل علينا اتباع ما تقرره مشيخة القبيلة فى هذه الحالة؟
الفتوى:

1 لا يجوز .
2 يجب عليكم النهي عن المنكر فالتصرف في الوقف بغير ما وقف له حرام .
93 السؤال:

إذا نوى وقف كتاب للعموم وكتب عليه وقف ولم يجر الصيغة باللفظ وأراد ان يضعه في مسجد فقبل الوضع ، هل تمت الوقفية بمجرد الكتابة مع النية أم لا ؟
الفتوى:

إذا قصد انشاء الوقف بالكتابة فلا يبعد وقوعه .
94 السؤال:

أرض موقوفة وقف ذرية بيعت لشراء شيء آخر مكانها ووضعت القيمة في البنك فزادت, فلمن تكون الزيادة ؟
الفتوى:

ترجع الى الوقف .
95 السؤال:

هل يصح دعوى الوقف من دون ارائة سند أو طابو أو نحو ذلك وانما يقدم صورة من الوقفية ؟
الفتوى:

إذا أورثت الاطمئنان ثبت الوقف .
96 السؤال:

إذا ثبت كون اراضي وقفاً في السابق فهل يجوز انتزاعها من ساكينها الفعليين ؟
الفتوى:

إذا لم تثبت الوقفية الفعلية لا يجوز ذلك .
97 السؤال:

بيت موقوف على إمام مسجد ، وقد استغنى عنه إمام المسجد لسكناه في بيت آخر ، بحيث صار البيت الأول معطلاً .. فهل يجوز تأجيره ؟.. وفيم تصرف الأجرة ؟
الفتوى:

يجوز تأجيره ، وتصرف الاجرة فيما هو الاقرب إلى غرض الواقف وهو مصالح المسجد .
98 السؤال:

توجد قطعتا ارض لشخصين اثنين ، والارضان مشتركتان في صك واحد ، أحد هذين الشخصين باع أرضه لاشخاص آخرين ، وهؤلاء الأشخاص اُشتروا هذه الارض من أجل ايقافها حسينية للامام الحسين عليه السلام وكان الثمن مؤجلاً ، وقبل دفع الثمن رهن الصك للبنك العقاري ، وذلك مقابل الحصول على قرض لبناء الارض الثانية .
1 هل يصح إنشاء صيغة الوقف بعد الرهن المذكور ؟
2 على فرض الجواز أو عدمه ، فإنه توجد قطعة أرض وقف للامام الحسين عليه السلام مجاورة لهذه الارض المذكورة ، والاصلح في كيفية بناء الحسينية هو أن تبنى الحسينية ، ( أي القاعة ) في الارض السابقة التي لم توقف بعد ، ثم تنبى ملحقات الحسنية كجلسة مختصرة فقامة تعزية الامام الحسين عليه السلام حينما يكون العدد قليلاً وممرات للحسينية وتهويات ومستودعات وما شاكل ذلك يكون هذا البناء في الارض التي تم وقفها .. ما هو رأيكم في هذه المسألة ؟
الفتوى:

1 يصح .
2 يجوز ذلك ، إذا لم يعين للارض الاُخرى ضمن الوقف منافع خاصة ، وإلا وجب العمل حسبما وقفت .
99 السؤال:

كان والدي ولياً على وقف وقد توفاه الله بعد ان شيد على الوقف ، والتي كانت ارض ( نخل ) موقوفة على جهة الامام الحسين عليه السلام وقد بنى عليها مباني وشقق ومجلس مأتم للعزاء الحسيني بعد ان سئل احد العلماء الأفاضل من المراجع العظام ، وأفتو بجواز البناء ؟
الفتوى:

إذا لم تصلح للايجار بعنوانه الذي وقف أولاً جاز بناؤها بكيفية اُخرى تصلح للايجار وصرف ريعها في المورد المذكور ، ولا يجوز بناء الحسينية عليها .
100 السؤال:

يوجد ولي لأحد الحسينيات ، وتلك الحسينية يوجد بها صندوق به مبالغ خاصة بالحسينية .. فهل يجوز للولي او بإذنه الاقتراض من صندوق الحسينية لمدة معينة واعادته الى الصندوق في وقت لا تحتاج الحسينية فيه الى أي مصاريف ، أي أن المبلغ لايؤثر على عطاء الحسينية .. فهل يجوز مثل هذا التصرف لحاجة عقلائية ؟
الفتوى:

لا يجوز .
101 السؤال:

توجد في قريتنا قطعة أرض كانت في السابق مقبرة لدفن الموتى إلا انها اندثرت ، وذلك بعدما اخذنا نبتعد عنها وندفن الموتى بالأرض المجاورة لها ، وبعد فترة فوجئنا بأن أحد الاشخاص قام بالاستلاء عليها وبيعها بدون علم ، وبعد أن اتضح الأمر إلى المشتري وعلم انها مقبرة تركها بشرط ان يحصل على قطعة أرض اُخرى وقد عوض بارض كذلك هي مأخوذه من المقبرة الان ، بعض الاشخاص يدعي انها أرض من أراضي الدولة .. فهل يجوز لنا دفن الموتى والتغسيل فيها أي أعني الارض التي بيعت ثم استبدلت بقطة الارض اُخرى ؟
الفتوى:

إذا كانت موقوفة للدفن ، فالبيع باطل ، ويجوز الدفن فيها ، وكذا إذا كانت مواتاً ، لأن مجرد الاستيلاء لا يوجب جواز البيع لو فرض جواز الاستيلاء ، فعلى كل حال البيع باطل ويجوز الدفن .
102 السؤال:

قرية رملية ذات عيون مدثورة ، قد ساوت الأرض لا يشخصها إلا صاحب الفن ، وقام أحد الأشخاص واستولى على ارض كغيره من القدامى حسب القواعد الشرعية بالحيازة ، واستخرج فيها عيناً وقام بزراعتها مدة طويلة من الزمن ، ثم أوقفها وقفاً للزهراء عليها السلام كالأوقاف الموقوفة الاخرى لمأتم القرية ، وقد قام الواقف وهو المتولي على وقف القرية بإيجارها على عدة أشخاص حتى اندثر ماء هذه العين ، وبقيت غير مسجلة في السجلات الحكومية الرسمية ، لذلك قامت وزارة الاسكان المختصة بتوزيع الأراضي بالبحرين فوزعتها إلى قسائم سكنيه ومأتم ، وقد سمي هذا المأتم بأسم مأتم الزهراء عليها السلام نسبة إلى الأرض الموقوفة للزهراء عليها السلام واتخذ فيها طرقا ومواقف للسيارات ، فافتونا في هذه المساكن والمأتم ، وفي الطريق المسلوك والمواقف .. هل يجوز استعمالها والسكن في البيوت وجعل المأتم فيها للحسين عليه السلام ؟ وعلى فرض عدم الجواز .. فما هو مصيرها والحل فيها بعد قيام الأشخاص ببناء المساكن والمأتم واتخاذ المواقف جهالة وعدم معرفتهم للحكم الشرعي ؟.. وهل يجوز لمن حصل على قسيمة من القسائم أن يقوم بصرف الإجار فيها ، أو يصرف حسب ما وقف عليه لمأتم الهملة كشأن الوقوفات الاخرى ؟
الفتوى:

على كل من يتصرف في الارض دفع الاجرة لمتولي الوقف ليصرف في ما وقفت الارض عليه ، فإن لم يكن له متول قام بالأمر وكيل الحاكم الشرعي ، كل ذلك بعد مراجعة المتولي أو الوكيل لعقد ايجار على الارض .
103 السؤال:

أنا صاحب حسينية ، ولا أستلم للحسينية أي شيء بعنوان وقف ، بل بعنوان هدية يحق لنا التصرف بها لتسديد ديون الحسنية أو لأجارها أو لبيعها وشراء ما نراه ضروري للحسينية ، لانها غير مدعومةً من جهة ، وقد استلمنا قبل سنة تقريباً مبردة هواء جاء بها إلينا أحد المعارف من أشخاص متبرعين بها للحسينية ، فقلنا للشخص ( نحن لا نستلم وقفا ) بل هدية نتصرف بها وقت الضرورة ، أو ما نراه صالحاً ، وأكدنا على هذا الشخص عدة مرات ، وبعد فترة كانت المبردة مع أشياء اُخرى قد بعناها لتسديد الديون المتراكمة من الايجار والمصروفات الاخرى ، وبعد بيعها وإعطاء ثمنها للدائن إدعى صاحب المبردة وهو صادق انه اعطاها لهذا الشخص بعنوان وقف ، ونحن استلمناها بعنوان هدية ، ولم نعلم بأنها وقف إلا بعد بيعها وذهاب ثمنها .. فما الحكم في ذلك ؟
الفتوى:

إذا أمكن معرفة المشتري واستعادة المبردة الموقوفة وجب ذلك .. وإن لم يمكن وجب شراء مثلها بثمنها ، ووقفها على الحسينية المذكورة .
104 السؤال:

إذا كان الورثة في حاجة ماسة للاموال الموروثة ، وكان المورّث قد وقفّ قطعة ارض .. فهل هذا الوقف صحيح ؟
الفتوى:

الوقف صحيح ، وحاجة الورثة لا تمنع من صحته .
105 السؤال:

توجد ارض للبيع ، وأريد شرائها لبناء منزل لي عليها حيث أن الارض يحدها من الجهات الثلاث منزل ومزرعتان هي ملك من قبل اشخاص لا يريدون بيعها ، وتتصل الأرض بطريق ضيق ويحدها من الجهة الرابعة شارع ، لكن بينها وبين الشارع وقف على طول الأرض .. فهل يمكن لي شراء الوقف ونقله الى مكات آخر ، او هل هناك من طريقة اخرى لفك الوقف ؟
الفتوى:

لا يجوز الشراء ، ولا يمكن فك الوقف .
106 السؤال:

لو كانت المقبرة رحمانية بالاصل .. فهل يمكن للحاكم الشرعي او وكيله أن يجعل ولياً عليها ، أم لا في صورة احتياجها الى رعاية شؤونها كالتصرف في اموالها والزام تنظيم قبورها ورعاية نظافتها ، ولو بفرض رسوم مالية ترجع لمصلحة المقبرة وتحديد اوقات زيارتها لدفع مفاسد اجتماعية ونحوها ؟ وإذا كان الجواب بالنفي .. فهل يمكن فرض ولاية شرعية اُخرى وما هي ؟
الفتوى:

للحاكم أن يجعل لها متولياً .
107 السؤال:

توجد لدينا في المسجد مكتبة مليئة بالكتب منها الكتب الموقوفة وقفاً خاصاً للمسجد ، ومنها موقوفة للمنفعة ، ونحن القائمين عليها قمنا بتنظيم إعارة هذه الكتب للناس وذلك للفائدة .. والسؤال المطروح هو :
هل تجوز الإعارة ؟.. وهل يجوز اخذ مبلغ من المال على الشخص الذي يتأخر في إحضار الكتاب عن موعده عن كل يوم ريال سعودي مهما بلغ المال بسبب تأخيره ومهما صغر حجم الكتاب ؟
الفتوى:

لا تجوز إعارة ما وقف للمسجد ، وتجوز إعادة غيره ، ولا يجوز أخذ شيء للتأخير إذا كان وقفاً عاماً ، نعم يجوز أخذ الأجرة إذا كان الكتاب ملكاً للمسجد لا وقفاً .
108 السؤال:

أوقف أحد المؤمنين أرضاَ لبناء مأتم عليها ، وعمل على بناء المأتم من أموال التبرعات وأهل الخير ، وقبل أن يتوفى أوصى بأن يكون القيم على المأتم ولده ، وكان ذلك ، وبعد فترة أعيد بناء المأتم أيضاً من أموال التبرعات وأهل الخير ، وكان يشرف على البناء لجنة من القرية ومنهم القيم المذكور ، والسؤال هو .. هل كانت وصية الأب لابنه بأن يكون قيماً للمأتم شرعية ؟.. وهل من حق اللجنة وأهالي القرية اختيار قيم للمأتم أم لا ، خصوصاً وأن هناك شكاوى من أن القيم يعرقل الكثير من المشاريع إما برفضها أو بطلبه أن يكون هو الوصي والمصدر للقرارات ، وعلى سبيل المثال يفرض القيم المذكور خطيباً دون مشاورة وعندما يناقش يحتج بأنه القيم الشرعي للمأتم ومن حقه التصرف في كافة أمور المأتم ، وليس من حق أحد أن يفرض عليه شيئاً ، واللجنة ترى أن يستشار أهل القرية في اختيار القيم هو أو غيره ، وتشكل لجنة لادارة المأتم ، ولا مانع أن يكون القيم عضواً فيها بحيث تكون هذه اللجنة مرشحة من أهالي القرية ، وأن تكون هي المصدرة للقرارات والمدبرة لأعمال المأتم المالية والإدارية وغيرها ؟
الفتوى:

الوصية المذكورة غير نافذة ، والحاكم الشرعي هو الذي يعين المتولي للوقف .
109 السؤال:

يفيض ما يجمع لعزاء سيد الشهداء ارواحنا فداه عن الحاجة .. فهل يجوز صرفه في جهات الخير ؟
الفتوى:

لا يجوز ، بل تصرف في مجالس عزائه الاخرى عليه السلام .
110 السؤال:

قام احد المؤمنين بتأسيس ( مأتم حسيني ) لاحياء ذكرى وفيات ومواليد اهل البيت (عليهم السلام ) ، وقبل وفاته اوصى ابنه الاكبر برئاسة هذه المؤسسة والاشراف عليها بعد وفاته ، وبعد ان انتقل المؤسس الى رحمة الله تعالى قام الابن الاكبر بامتثال الوصية ، وشكل ادارة تشرف على اقامة هذه المجالس – من جلب خطيب وتوفير كل ما يلزم لذلك – وكانت هذه الادارة كلها من عائلته مما حدي ببعض المؤمنين الاعتراض على ذلك بحجة ان المأتم مأتم الحسين (عليه السلام) ولابد من اجراء انتخابات عامة لاهل المحلة لا نتخاب الرئيس والادارة ، وليس للموصى اي حق في الرئاسة وتعيين الادارة .. فهل يجوز لهم ذلك ؟
الفتوى:

إذا كان وقفاً ، وجعل الواقف لنفسه حق تعيين المتولي حين إجراء صيغة الوقف فإبنه هو المتولي الشرعي ، وليس لأحد الإعتراض على ذلك ، والا فالحاكم الشرعي هو الذي يعني المتولي .
111 السؤال:

أرض موقوفة وقف ذرية بيعت لشراء شيء آخر مكانها ، ووضعت القيمة في البنك ، فزادت .. فلمن تكون الزيادة ؟
الفتوى:

ترجع الى الوقف .
112 السؤال:

إنا ولي على وقف حسيني ، وكذلك وصي على أخواني القصر ، وقد قمت بإداع مبلغ من المال الخاص بالوقف ، وكذلك مبلغ أخر خاص بأخواني القصر ، وقد استلمت الفائدة علما بأن المبلغ هو 1/5 الى اخواني القصر و4/5 الى الوقف .. فكيف أتصرف في هذه الفائدة أفيدونا ؟
الفتوى:

تقسمها بالنسبة ، وما للوقف يدفع للوقف بكامله ، وما لإخوانك القصر يجوز أخذه لهم بشرط دفع نصفه للفقراء المتدينين .
113 السؤال:

لدينا كثير من الأوقاف الموروثة بعضها موروث بحيث تكون الطبقة العليا تمنع الطبقة السفلى كثيرة ، وربما اكثر من 200 ، ولذلك قد نعاني في المستقبل من هذه الأوقاف حيث أن بعضها حسيني والآخر لنا ، وأكثرها من النخيل ، وقد يتوقف عن الاعتناء بها ومات ، وبعض هذه الأوقاف قد تم بيعها بحيث يكون فيها كم بيت حيث هي الآن بها حوالي 50 بيت ، فجعل في كل ركن منها بيت لآداء الوقف .. فكيف نتصرف في المستقبل مع هذه الأوقاف ؟
الفتوى:

يعامل معها حسبما وقفها أهلها .
114 السؤال:

توجد في الحسينية بعض المواد التي جاءت بعنوان الوقف ، وقد منع بعض الواقفين اخراجها من مبنى الحسينية ، والبعض الاخر لم يصرح بذلك ، الا ان استعارة هذه الاغراض خارج حدود الحسينية ، قد سبب ضياع قسم منها ، وقد رأت هيئة الادارة ان تمنع الاستعارة الخارجية ، الاّ ان بعض الاخوة المؤمنين لا يرى في الاستعارة الخارجية حرجاً ، لانه لايرى ان من حق المتولي ( وهو هيئة الادارة ) ان تمنع ويرى ان مخالفتها ليس فيه محذور شرعي ، نرجو من سماحتكم تبيين الحكم الشرعي وارشاد هيئة الادارة والاخوة المؤمنين الى الموقف العملي المطابق للحكم الشرعي ، علماً ان هذه المواد على سبيل المثال لا الحصر هي : كتب دينية ، وتسجيلات صوتية ، ومواد للطبخ ، ومواد لتقديم الطعام ، ومسابح ، واغراض اخرى ؟
الفتوى:

لا يجوز إخراج ما هو وقف على الحسينية لإستعماله في غيرها ، نعم إذا كان وقفاً عاماً جاز ، كما أنه لو كان ملكاً للحسينية ، جاز بشرط موافقة المتولي ، وكون ذلك لمصلحة الحسينية .
115 السؤال:

إن أبي يملك بيتاً ، وكان إذا جاء أحد : إمام جماعة في المنطقة يجعله يسكن في ذلك البيت ، وكان متعارفا عند البعض أنه أوقف البيت ، وهو يقول أنه لم يوقفه ، وأني وعائلتي أريد السكن في هذا البيت ، ولكننا في حيرة من أمرنا ، ونريد أن نعرف ما يلي :
1 متى يعتبر البيت موقوفاً ؟
2 هل لأبي الحق ، لو أوقفه الرجوع عن ذلك ؟
3 هل يؤخذ بكلام أبي ، علماً بأنه ربما الآن ينسى بسبب العمر ؟.. ماذا أفعل ؟
الفتوى:

1 إذا أجرى صيغة الوقف ، أو فعل فعلاً يدل على أنه أوقفه ، وما ذكر في السؤال لا يدل عليه .
2 لا يصح الرجوع .
3 يؤخذ بكلامه ما لم يعلم كونه ناسياً .
116 السؤال:

يوجد منزل موقوف حسينية ، ولكنه يحتاج إلى مبلغ كبير من المال لتحويله إلى حسينية تمارس فيها الشعائر الحسينية ، ويوجد مبلغ عشرة الآف ريال للوقف ، ولكنه لا يفي بذلك ، هذا مضافاً إلى وجود حسينيات كثيرة قريبة من الوقف تسد حاجة المؤمنين في إقامة شعائر الله تعالى .. فهل يجوز أن نؤجر هذا الوقف ، ونجعل وارده يعود على الحسينيات الأخرى ؟
الفتوى:

لا يجوز ، بل لابد من الاستفادة منه بعنوان الحسينية ، وإن لم تسع إقامة كل الشعائر .
117 السؤال:

توجد مزرعة في قريتنا ، وهي وقف للإمام الحسين ، ويقول بعض الناس إنها لهم أخذها أحد الأشخاص منهم غصبا ، وإمتلكها لفترة ، ثم تبرع بها على أن تكون وقفا للإمام الحسين .. و أحد أفراد عائلتي مستأجرها الآن .. فما حكم الشراء منها ، أو أخذ الهدية منها ، أو شراء الحليب من الأبقار التي تتربى في المزرعة ؟
الفتوى:

لا تثبت الملكية بمجرد الإدعاء ، فإن أثبتوا ذلك لم يجز التصرف فيها بدون إذنهم ، ولكن يجوز شراء المنتوجات .
118 السؤال:

بني مأتم على أرض وقف لماتم أخر لمدة سبعة وعشرون سنة .. ما هو حكم الشرع في المأتم المبني على الأرض الموقوفة لمأتم أخر ؟
الفتوى:

إذا كانت الأرض الموقوفة وقفت ليصرف ريعها على المأتم المذكور ، وجب على من أقام المأتم الثاني أن يدفع الاجرة المتعارفة لتصرف في ذلك المورد .
119 السؤال:

أرض ثلاثة ارباعها ملك ، وربع موقوف لمأتم ، ومن كانت يده عليها فيما مضى باعها ولم يدفع مقابل الجزء الموقوف شيئا للمأتم ، ولما علم المشترى بذلك توقف عن التصرف بها ، واتفق مع الولى عن الوقف أن يبيعه الأرض كلها بقيمة شرائها .. فهل لولي الوقف أن يشتريها من ماله الخاص ويبيعها ، ويستثمر جميع القيمة المالية فى مصلحة المأتم الموقوف الجزء له ، لأن بناء الأرض في موقعها لاتذر ريعا ؟
الفتوى:

لا يجوز بيع الوقف ، وإنما يجوز تأجير الأرض المذكورة ، وصرف الاجرة في مورد الوقف .
120 السؤال:

المشاع لدينا في البحرين ان دائرة الاوقاف اجازت ان بأمكان اي شخص استبدال الارض التي يملكها باُخرى موقوفة .. فهل هذا جائز ؟
الفتوى:

لا يجوز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى