الوقف

الوقف – 3

61 السؤال:

هل يجوز بيع أرض أوقفت لمشروع معين مع إمكانية إقامة المشروع وأستعمال قيمتها في بناء مشروع مماثل في بلد آخر ، ولكن البلد الآخر أحوج من الأول الى المشروع المذكور ؟
الفتوى:

لا يجوز .
62 السؤال:

في حال عدم جواز بيع ارض الوقف ، هل يمكن للحاكم الشرعي الاجازة بالتصرف المذكور ؟
الفتوى:

ليس له ذلك .
63 السؤال:

امرأة ليس لها الا اب وزوج وتملك بيتاً .. فهل يجوز لها ان تجعل البيت يؤجر ويصرف اجارته في عبادات كالحج النيابي والزيارات وغيرها من اعمال ، ويكون الثلث لمن يتولى امر البيت ؟
الفتوى:

يجوز لها أن توقف بيتها على اعمال البر ويجعل منها ما ذكر، ويوصي بالثلث على من يتولى امره .
64 السؤال:

لو اوقف زيد وقفاً على الصلاة عنه ومات .. فكم يصلي عنه وكان عمره التكليفي سبعون عام ؟.. فكم يصلي عنه ، ايصلى ما دام للوقف وجود ، أم ماذا يعمل ؟
الفتوى:

اذا ظهر من القرائن انه اراد النيابة عنه في قضاء الفرائض ، اقتصر على السبعين ، وصرف الزائد في الخيرات بوجه عام .. واذا لم يظهر واحتمل الاعم ، صرف في استيجار من يصلي نيابة عنه مادام الوقف باقياً .
65 السؤال:

اذا اوقف الشخص ارضاً وبنائها على كونها حسينية لتقام فيها مناسبات اهل البيت عليهم السلام ، ولم يكن هو ملتفتاً حينها لغير ذلك ، ولكن اليوم تستعمل الحسينيات في المناسبات العرفية من قبيل مجالس العزاء للاموات ومجالس الاعياد والاعراس .. فهل يجوز استعمالها باعتبار انها لاتنافي الحسينية او لايجوز لأنها من غير ما اوقف عليها ؟
الفتوى:

يجوز الانتفاع بما هو المتعارف مع مراعاة مصلحة الوقف، ويتحقق ذلك بدفع اجرة لتصرف في مصالحها .
66 السؤال:

يوجد عندنا حسينية اقتضى الأمر أن يجدد بناءها ، والسؤال هنا : ما نصنع في ما تبقى من بناءها القديم ولو ازمها كالحجارة والمكيفات والفرش والمراوح والأبواب والنوافذ ، مع أن إعادة هذه الأمور القديمة الى الحسينية الجديدة لايناسب شأنها في الوقت الحالي ، علماً بأن قسماً منها صالح للبيع ولو بثمن بخس ، وقسماً آخرغير صالح للبيع .. فماذا نصنع بهذه الأمور ؟
الفتوى:

ما كان من ذلك ملكاً للحسينية كما لو اشتريت من املاكه جاز بيعه وصرف ثمنه على الحسينية ، وما كان منه موقوفاً عليها فان امكن الاستفادة منه فيها ، وجب ذلك بأي وجه امكن ، فان لم يمكن صرف في حسينية اخرى ، فان لم يمكن صرف في مصلحة عامة اخرى ، فان لم يمكن بيع وصرف ثمنه في الحسينية ، ولايجوز البيع الا اذا علم بانه من املاكه .
67 السؤال:

ارض خالية موقوفة اتفق ولي الوقف مع عامل على ان تدفع للعامل ليزرعها لمدة عشرين سنه مثلاً ، في مقابل ان ينتفع العامل بثمرتها هذه السنين ، وان يملك العامل نصف الارض بعد عشرين عاماً ، وعلى ان يؤدي كل سنة مثلاً مقداراً معيناً من المال .. فهل هذه المعاملة جائزة ام يجب عليه ان يبحث عن عامل آخر لعله لايطلب ان يملك نصف الارض ؟
الفتوى:

لاتجوز هذه المعاملة .
68 السؤال:

تعارف عن البعض إذا كان عنده وقف خراب وتوقف اعماره على تمليك جزء منه ، يقول ولي الوقف للطرف الاخر: سلمت لك هذه الوقف ، وهو ارض خراب على ان تعمره بتمامه ثم تملك نصفه .. فهل هذه الصيغة صحيحة ؟.. وما هو الصحيح إذا كان فيها اشكال ؟
الفتوى:

لايصح ذلك ، وانما تصح المصالحة بان يصالحه الولي بنصف الوقف على ان يعمرالنصف الاخر، وهذا انما يجوزاذا لم يمكن ابقاء الاجرة بحالها وتعميرها بمال اخر، ولو بان يوجرها مدة طويلة ويصرف الارض في تعميرها .
69 السؤال:

ارض وقف بيد مستأجر آلت الى الخراب ، فاحدث فيها المستأجر بعض المستحدثات .. فهل تكون ضمن الوقف ؟
الفتوى:

اذا كان قد بناها لنفسه لابعنوان الوقف وكان بموافقة المتولي ، ولم يكن بحيث ينافي جهة الوقف ، فهي ملكه ، وكذا اذا لم يكن الاحداث باذن المتولي او كان على خلاف جهة الوقف ، ولكن لايحق له ابقاؤها في الوقف ، واذا كان قد احدثها بعنوان الوقف فهي جزء الوقف .
70 السؤال:

ان والدي اوقف ماتما للقراءة على مصاب أهل البيت عليهم السلام في شهر محرم الحرام وشهر صفر .. فهل يجوز لي دعوة بعض المحاضرات لالقاء بعض المحاضرات السياسيه ؟
الفتوى:

الوقوف على حسب ما اوقفها اهلها .
71 السؤال:

إننا في البحرين لدينا مسأله حول الاوقاف التي اوقفها اجدادنا في سبيل مأتم سيد الشهداء (عليه السلام) قبل وفاتهم ، وقد حددوا القائم عليها والمتصرف بها بانه يكون « الصالح من العائلة المحددة » .. فهل يجوز تغيير ذلك الشخص مادام قائما بواجبه على أحسن وجه ، ولم يسجل عليه أي تقصير في خدمة الحسين (ع) ؟
الفتوى:

إذا جعل الواقف لنفسه ولمن يتولى بعده حق نصب المتولي حين الوقف ، فالمتولي المنصوب من قبله او من قبل المتولي السابق هو المتولي الشرعي ، ولايجوز لاحد مزاحمته في ذلك إلا إذا ثبت خيانته لدى الحاكم الشرعي ، فيضم إليه غيره او يعزله وينصب غيره ، وليس ذلك لعامة الناس .
72 السؤال:

قطعة نخل وقف ذرية ، بيع جزء منها بمسوغ تحت نظر وكيل الحاكم الشرعي ، واودع الثمن في البنك ، فأعطى البنك أرباحاً على المال:
1 هل تتبع الأرباح الأصل ام توزع على الذرية ؟
2 وعلى فرض انها لأصل الوقف ، فلو وزعت على الذرية .. فهل تستعاد منهم ؟
3 وعلى فرض عدم إمكان استعادتها .. هل يمكن استيفاؤها من نصيبهم من عائدات الوقف ؟
الفتوى:

الفوائد في مثل ذلك تتبع الاصل ، ولاتوزع على الذرية ، ولكن في مفروض السؤال لاحاجة الى إستعادة المبالغ منهم واحتسابها من حصصهم من الفوائد .
73 السؤال:

توجد مزرعة وقف في منطقتنا ، والموقوف هي الأرض بما فيها من نخيل .. قبل فترة بني على جزء منها بيت ، هنالك جزء آخر قد مات ما به من نخل ولم يبق في هذا الجزء سوى نخلتين صالحتين .. هل يجوز تأجير هذا الجزء لتحويله الى بيت من ناحية ان النخل الموقوف قد مات ، ام يجب على الولي اعادة اعمار تلك القطعة وزراعتها مرة اخرى ، علما بأن التأجير على من يحولها الى بيت سيدر بالنفع على الوقف اكثر وبحوالي الثلاثة اضعاف ؟
الفتوى:

يجوز ذلك إذا كان في عبارة انشاء الوقف إطلاق يشمل ذلك ، او علم من القرينة الخارجية ان مراد الواقف إبقاء النخيل ما دام لها دخل في زيادة المنفعة ، فإذا قلت المنفعة جاز التغيير .
74 السؤال:

نحن ثلاثة اخوان وثلاثة اخوات تركت لنا امنا بيتاً وقفا للذرية .. و قد اتفقنا و كلنا راشدين و متزوجين وحسم الامر على ان نفك رباط هذا الوقف ، و قدم الى وزارة العدل و الشؤون الاسلامية المحكمة الجعفرية ، وكان جواب فضيلة الشيخ القاضي انه لا يستطيع ان يفك رباط هذا الوقف حتى ياتيه جواب منكم تفتون في هذا الامر، ففتواكم هي التي تفك هذا الرباط الذي إن شاء الله يكون المثل الاعلى لتحاشي جميع المشاكل مابين الاولاد و الاحفاد ؟
الفتوى:

لايجوز ذلك .
75 السؤال:

الكتب الموقوفة لحسينية معينة .. هل يجوز أخذها الى حسينية اُخرى إذا دعت الحاجة لغرض القراءة ثم أرجاعها الى محلها في الحسينية الاولى ؟.. وهل يجوز أخذ الأواني الموقوفة للحسينية بقصد تأجيرها على من يريد الطبخ عليها خارج الحسينية ؟ وأدوات اُخرى أيضا موقوفة للحسينية .. هل يجوز إستعمالها خارج الحسينية بما يرجع مردوده بفائدة للحسينية نفسها ؟
الفتوى:

اذا كانت الامور المذكورة وقفاً للانتقاع بها في تلك الحسينية فلا يجوز اخراجها ولا الانتفاع بها خارجها ، واذا كانت ملكاً للحسينية كما لو اشتريت بأموال مملوكة للحسينية او جعلها أحد ملكاً لها ولم يوقف ، جاز ذلك باذن المتولي اذا كان فيه مصلحة للحسينية كما لو أجرها .
76 السؤال:

شخص قد استأجر دكانا ( موقوفا ) تابعا للاوقاف ، والجماعة قد راعوه في الايجار وبقى مستأجراً للدكان زمنا طويلا والان قد حصل على شخص يستأجر الدكان مقابل إعطائه مبلغ ثلاثة آلاف ريال ( سرقفليه ) فالمتولي على الاوقاف يعتقد أن السرقفلية ترجع للأوقاف فطالبه بذلك والمستأجر الذي تنازل عن العقد والذي اتفق مع الشخص الثاني ليس له شيء فالموجود في الرسائل العملية ان السرقفلية تكون في هذه الحالة للمستأجر وليس للمؤجر فهل هذا هو الحكم ؟ ثانياً : هل اذا كان الدكان او غيره موقوفاً يختلف الحكم أم لا فرق في ذلك بين الوقف والملك الشخصي ؟
الفتوى:

لا اعتبار بالسرقفلية شرعاً ، وانما يجوز له ان يأخذ شيئا بدل تنازله عن حقه اذا اشترط على المؤجر ان يكون له الحق في الاستيجار مستمراً كل سنة . واما اذا لم يشترط ذلك فلا يحدث له حق فيه وان بقي زمنا طويلاً ، ولا فرق بين الوقف وغيره .
77 السؤال:

الحسينيات القديمة اصحابها لم يلاحظوا في الوقفية اقامة الاعراس ، ويرجع ذلك انه كانت الاعراس في ذلك الوقت لا تقام في الحسينيات بخلاف الوقت الحالي .. فهل يجوز اقامة الاعراس في تلك الحسينيات ؟ .. وهل يجوز ذلك لو غيرت الحسينية وبدلت ؟
الفتوى:

يجوز إذا كانت الاقامة متعارفة بين الناس .
78 السؤال:

بستان موقوف على عمل معين ولا يعلم نية الواقف : هل اوقفه ( البستان ) مراعاة لمصلحة اكثر في الزمان السابق ام هناك سبب آخر؟ واذا كانت مدة الاجارة طويلة تصل الى اكثر من اربعين سنة ، فعلى هذا الفرض .. هل يجوز قلع بعض اشجار النخيل لبناء بعض المرافق ؟
الفتوى:

اذا لم يظهر من القرائن ان تخصيص عنوان البستان لكونه اكثر فائدة ، فلا يجوز التغيير .
79 السؤال:

هناك وقف له محلات ودكاكين تدر عليه بعض الريع . ورد في نص الوقفية عن بعض هذه الدكاكين أنها موقوفة على النادي الحسيني يُصرف ريعها في سبيله وإقامة عزاء سيد الشهداء في عاشوراء على الوجه الأكمل وإقامة تعزية الحسين عليه السلام طيلة السنة ، وإقامة ذكرى الأئمة الأطهار عليهم السلام وما تقتضيه هذه الأمور من نفقات وأجور خادم وما زاد يُصرف ينظر الولي في سبيل الخير ويُهدى ثوابه إلى الحسين عليه السلام ؟
هل يجوز على ضوء هذا النص ، أن تقام في النادي الحسيني مأدبة لإفطار الصائمين في ذكرى شهادة الإمام علي عليه السلام ، وذكرى ولادة ولده الإمام الحسن عليه السلام ، يُنفق عليها من ريع هذه الدكاكين ويُهدى الثواب إلى روح الإمام الحسين عليه السلام كما جاء في الوقفية ؟
الفتوى:

يجوز ذلك ، إذا زاد على المذكورات أولاً من إقامة العزاء وذكرى الأئمة عليهم السلام وأجور الخادم .
80 السؤال:

من جملة ما ورد في نص الوقفية المشار إليها في السؤال الأول ، العبارة التالية : وقفت القطعة الكذائية وهي ساحة واسعة وسط البلدة … على النادي الحسيني ، تُقام فيها الشعائر الدينية ، والشعائر الحسينية ، والحفلات للمصالح العامة التي لا تُنافي الشرع الشريف . هناك أربعة محلات تجارية أنشئت على هذه القطعة بعد حياة الواقف من قبل ولي الوقف السابق ، كما وأن قطعة صغيرة في هذه الساحة جعلها ولي الوقف الحالي موقفاً للسيارات وذلك بعدما رأى هناك حاجة ملحة للحفاظ على نظافة الساحة التي هي وقف على شعائر الحسين عليه السلام والتي يرتفع منها قطعة كبيرة تحمل العنوان التالي وقف سيد الشهداء عليه السلام عائد على لزوم الحفاظ والحرص على نظافة القطعة وإحترامها أمام المارّة والناظرين وذلك مما يحتاج إلى تأمين عامل يهتم يومياً بها ويسهر على شئونها . وفي هذا الإطار رأى الولي بتشجيع ورغبة من بعض أهل المدينة ، على تسييج القطعة وإنشاء مدرج فيها ، ونصب تذكاري في أحدى زواياها يبرز أهمية هذه القطعة الحسينية المباركة .
هل يجوز أن يصرف على العامل المشار إليه وعلى هذه الشؤون المذكورة وإنجازها من ريع هذه المحلات وهذا الموقف العام للسيارات ، وهل يجوز صرف مبلغ منه على المورد التالي :
على مكتبة قائمة داخل حرم النادي الحسيني ، انشأها الواقف الحالي حين رأى مساحة داخل الحرم غير مستقلة وأن خير ما يملأ المساحة هذه مكتبة تنشر المعرفة وتمتن العقيدة في نفوس الناشئة . هل يجوز صرف شيء من ريع موقف السيارات الذي ألمحنا إليه على هذه المكتبة وشؤونها سيما أنه ورد في نص الوقفية أن الساحة موقوفة على النادي الحسيني تُقام فيها الشعائر الدينية والحفلات للمصالح العامة التي لا تنافي الشرع ؟
الفتوى:

الذي يبدو أن القائمين بشؤون الوقف لم يعملوا حسب ما وقفه الواقف . فهو وقف هذه القطعة لأن يبنى فيها ناد حسيني تقام فيه الشعائر الدينية والحفلات .. فلا يجوز بناء مكتبة عليها فضلاً عن محلات تجارية وموقف للسيارات ، ولابد من العمل بالوقف حسبما وقفه أهله .
81 السؤال:

توجد حسينية في احدى بلدات الجنوب اللبناني ، ولها محلات ودكاكين للايجار السنوي ، فإن هناك زيادة في ريع هذا الوقف والحسينية ، وبعد اجراء التحسينات عليهما .. ماذا نفعل بهذا المبلغ الزائد ؟.. وهل هناك امكانية لتوزيعه على فقراء البلد ومساكينهم ؟
الفتوى:

يصرف في اقامة المجالس الحسينية هناك ، وإن زاد ففي غيرها من الحسينيات وغيرها .
82 السؤال:

هل يجوز لمن اوقف مأتماً ان يوصي لإبنه فيما عليه بعد وفاته خاصة ، وان المأتم قد اعيد بنائه من قبل أهالي القرية ، ومتبرعون آخرون ؟
الفتوى:

إذا جعل الواقف لنفسه حين الوقف حق جعل المتولي صح ذلك ، وإلا فلا يصح ، والحاكم الشرعي هو الذي يعين المتولي .
83 السؤال:

يوجد في بلادنا وقف وهو عبارة عن أرض مزروعة بالنخيل وقد أوقف ربع هذه الأرض لصرفه على أكفان الموتى من نفس البلد . وبعد مدة من الزمن خَرُب النخل وبقيت الأرض خالية من الزرع أي النخل .
1 إذا أمكن غرس الأرض بالنخيل من جديد ولو بوجود متبرع لذلك فهل يتعين ذلك أم تنتقل الوظيفة الشرعية لبيع الأرض وإستبدالها بأخرى ذات نخل ؟
2 مع فرض تعذر غرس الأرض بالنخيل وإمكان عرضها للإيجار لوجود من يرغب في إستئجارها فهل يتعين ذلك أم تنتقل الوظيفة الشرعية إلى بيع الوقف المذكور ؟
3 ما هو حكم بيع تلك الأرض المزبورة فيما لو بيعت مع إمكان إجارتها ؟
4 ما هو حكم الصلاة في تلك الأرض المزبورة فيما لو إشتريت وجعلت مسجداً مع فرض إمكان إجارتها ، ومع فرض إمكان إستبدالها بأخرى ذات نخل أيضاً ؟
الفتوى:

1 إذا كان متعلق الوقف ريع الأرض دون النخل بخصوصة لم يتعين ذلك ، ولكن لا يجوز بيع الأرض ، بل يجوز تأجيرها وصرف أجرتها في ذلك أو بناؤها وتأجير البناء وصرف أجرته في ذلك .
2 يجب التأجير ونحوه .
3 لا يجوز والبيع باطل .
4 لا يعتبر المسجد مسجداً ولا تجوز الصلاة فيه .
84 السؤال:

توجد قطعة أرض زراعية بها نخيل وأنا ولي عليها ومساحتها 800 متر مربع ، موقوفة على قراءة جزء من القرآن الكريم على طول السنة وصلاة مؤبدة والباقي وقف للامام الحسين عليه السلام والآن لا تكفي إلا لقراءة جزء من القرآن الكريم نصف سنة فقط بسبب قلة الماء ونقصه المستمر . ويتوقع أن يذهب الماء ويجف النبع عنها نهائياً بعد خمس سنوات أو يشح فتخرب النخيل ، فهل تأذنون سماحتكم لي ببيعها وشراء عقار آخر مكانها منزل مثلاً يمكن تأجيره والإستفادة من ثمنه بالقيام بجميع أعمال الوقف من قراءة جزء من القرآن الكريم والصلاة المؤبدة وتعزية أبي عبد الله الحسين عليه السلام ؟
الفتوى:

يمكنك تأجيرها وصرف أجرتها في ذلك .
85 السؤال:

عندنا مقبرة أوقفها سيد جليل وخصص لنفسه وعائلته قطعة بنى عليها غرفة ، ولظهور كرامات لقبر هذا السيد فقد صار الناس يقصدونه وينذرون له ويقرؤن في المقبرة التعزية ، والآن قد ضاقت الغرفة بالزوار فهل يجوز بناء حسنينة أكبر من المقبرة ؟ وهل يجوز تبديل جانب من المقبرة بأرض مجاورة للمقبرة لبناء حسينية عليها وما هو الحل على فرض عدم الجواز ؟
الفتوى:

لا يجوز البناء المذكور ولا التبديل ، ويمكن بناء الحسينية على تلك الارض المجاورة .
86 السؤال:

عند استقرارنا في رفحاء السعودية قام بعض المؤمنين ببناء مسجد بعد حصول موافقة المملكة على ذلك وتخصيص المكان له وبقى على هذه الحالة حتى سافر الواقف إلى أوربا وقد كلفني الجميع للقيام بتولية هذه الوقفية بجميع ما فيها ، وطلبوا مني إذا سنحت الفرصة أن أقوم بترميمه وفعلاً سهل الله لنا ذلك وقمت مع أخواني بترميمه على ما يرام . إلا انه طلب بعض الذين ليس لهم علاقة ولا مشاركة بالبناء الاول أو الترميم وطلبوا أن أبدل اسم المسجد وقد رفضت هذا الطلب حيث لا استطيع التلاعب بالوقف وخصوصاً وان له اضبارة خاصة لدى السلطات السعودية ولكونه أوقف هكذا ، فهل يجوز تبديل الاسم بغيره ؟
الفتوى:

يجوز .
87 السؤال:

جماعة من الاجداد اشتروا مجموعة من الغنم ، وقالوا هذه سبيل تصرف نتاجاتها في أيام عاشوراء للامام الحسين عليه السلام ، وظلت هكذا من جيل الى جيل لاحق حتى مات الاجداد ، وورثها من بعدهم ، فلما وصلت لأبناء الأبناء حالياً عجزوا عن القيام بتربيتها ورعايتها ، فيريدوا ان يتخلصوا منها ، وقد احتاروا ماذا يعملوا ؟ خاصة ان أجدادهم لم يوقفوها بالصيغة الشرعية ، وان قالوا هذه سبيل لأيام عاشوراء:
1 هل تعامل معاملة الوقف ؟
2 في حالة عدم القدرة على رعايتها ، أو استئجار من يرعاها .. فماذا يصنعوا ؟ .. هل يذبحوها ويقدموها هي بنفسها في عاشوراء ، ام ان هناك جواب آخر ؟
الفتوى:

1 نعم تعامل معاملة الوقف .
2 لا يجب عليهم رعايتها ، ما لم يكن هناك تولية من الواقف او الحاكم الشرعي .
88 السؤال:

أحد المؤمنين أوقف جزءاً من منزله لحسينية ، أي جعل ذلك الجزء مأتماً للعزاء ، والآن ضاق به وبعائلته المنزل .. فهل يجوز له شراء ذلك الجزء الموقوف ، أو استبداله بأرض اُخرى ؟
الفتوى:

لا يجوز له ذلك بعد الوقف .
89 السؤال:

ملكتنا وزارة الإسكان في البحرين قطعة أرض اكتملت إجراءات استلامها . وحيث شرعنا في دفن الأرض تم إخبارنا من قبل بعض أهالي المنطقة أن الأرض المذكورة ملك لشخص آخر متوفى ويقال أنه أوقفها لصالح الإمام الحسين عليه السلام . وأردنا التأكد من ذلك فتم سؤال أكثر من شخص في هذه المنطقة وقد جاءت الأقوال مختلفة ، أحدهم أكد أن نصف الأرض كانت ملك شخص آخر غير المذكور سابقاً ، وآخر قال إنها ملك لورثة أحد المتوفين وأقوال أخرى . أما عن كونها وقف فقد تم التأكد من دائرة الأوقاف الجعفرية وقد كان رقمها مسجل دون أي إثباتات تدل على أنها وقف لصالح أي مأتم . مع العلم أن أي الشهود أو المدعين لملكيتها لا يمتلك أي إثبات أو مستند رسمي يدل على ذلك . فما شرعية امتلاكنا للأرض ؟
الفتوى:

إذا ثبت كونها وقفاً وإن لم يتعين الموقوف عليه فلا تملكونها .
90 السؤال:

المصاحف الموقوفة في المساجد والمشاهد المشرفة ونحوها أو المملوكة للغير إذا وجد الانسان بها غلطاً مقطوعاً به ,فهل يجوز أو يجب اصلاحها ؟
الفتوى:

لا يجب بل لا يجوز إلا بأذن المتولي أو المالك ,نعم إذا ترتب على هذا الغلط مفسدة مهمة فلابد من رفع الامر إلى الحاكم الشرعي لاتخاذ ما يلزم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى