الصلاة - أحكام الجماعـة

باب الصلاة – احكام الجماعة – 5

121 السؤال:
ما هو حكم القراءة في الأخيرتين للإمام والمأموم من حيث الفاتحة أو التسبيح عند اختيار الفاتحة ؟.. ما هو حكم الجهر بالبسملة ؟.. ما هو حكم الجهر بالبسملة بعنوان الذكر المطلق ، ثم الإتيان بالفاتحة إخفاتا ؟
الفتوى:
يجوز فيهما قراءة الفاتحة والتسبيح ، والأفضل للإمام الفاتحة وللمأموم ، ويجوز ما ذكر أخيرا .
122 السؤال:
ما هو حكم ائتمام من يقلد من يرى وجوب الجهر بالبسملة بمن يخفت بها ؟.. وهل يكفي الجهر بالبسملة كذكر مطلق في هذه الحالة ؟
الفتوى:
يتبع ذلك رأي مرجعه.
123 السؤال:
ما هي حدود العدالة المطلوب توفرها في إمام الجماعة ؟.. وهل الاختلاف في التقليد المقلد بين الامام والمأموم يخل بعدالة الإمام إذا كان المأموم لايعتقد بأعلمية من يقلده الإمام ؟
الفتوى:
العدالة هي الاستقامة في جادة الشريعة باجتناب المحرمات وأداء الواجبات ، وتعرف بحسن الظاهر لمن عاشره ، ولايخل بها اختلاف المقلدين إذا لم يكن هناك تقصير .
124 السؤال:
امام جماعة في قراءة الفاتحة يوصل في أياك نعبد واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم ، وكما تعلمون انه في حالة الوصل ، يجب اخفاء الهمزة في اهدنا لكن الامام لايخفيها ؟
الفتوى:
الأحوط وجوباً ترك الاقتداء به وقراءته غير صحيحة .
125 السؤال:
ما هو حكم من يعمل عند المخالفين امام جماعة وهو من الشيعة ، علماً انه يعلمهم احكامهم الدينية والعقائدية والسيرتيه ، ولايحاول ان يذكر الرأي الجعفري لهم من اجل ارشادهم الى طريق الحق بل لايمكنه ذلك .. فما حكم عمله وما حكم الاموال التي يقبضها منهم ؟
الفتوى:
إذا كان لايوجب عمله زيادة في ضلالهم او تأييداً لمذهبهم ، فعمله جائز ، وله أن يأخذ الاجرة بازاء اعماله المباحة .
126 السؤال:
صلاة الايات عند السيد السيستاني .. هل يشرع تكرارها جماعة اماماً أو مأموماً ؟.. وهل تسقط القراءة عن المأموم كما هو الحال في الفرائض ؟
الفتوى:
لم تثبت مشروعية الاعادة في اليومية ايضاً ، الا اذا صلى منفرداً يستحب له الاعادة جماعة ، نعم تستحب اعادة صلاة الايات مادام الخسوف او الكسوف باقياً ، ومهما كان فالقراءة ساقطة عن المأموم .
127 السؤال:
هل يجوز للمأموم الواحد أن يكون عن يسار الإمام ؟
الفتوى:
يجوز والأولى ان يكون عن يمينه .
128 السؤال:
هل يجوز توزيع الاقتداء في صلاة واحدة على امامين ؟
الفتوى:
لا يجوز، نعم لو عرض للامام ما يمنعه من إتمام صلاته من موت او جنون او إغماء او صدور حدث ، بل ولو لتذكر حدث سابق ، جاز للمأمؤمين تقديم امام اخر واتمام الصلاة معه ، بل الأقوى ذلك لو عرض له ما يمنعه من اتمامها مختاراً ، كما لو صارفرصه الجلوس حيث لا يجوز البقاء على الاقتداء به ، لما يأتي من عدم جواز ائتمام القائم بالقاعد .
129 السؤال:
هل يجوز الاقتداء بمن رجله مجبرة ولايمكنه وضعها حال السجود صحيحاً ؟
الفتوى:
اذا صدق السجود امكن الاقتداء .
130 السؤال:
نسي الإمام السجدة ولم ينبه من قبل المأمومين ، وعلم بعد الفراغ من الصلاة .. فما حكم المأموم الذي التفت ولم يأت بالسجدة ، إذا كان جاهلاً مقصراً أم قاصراً ؟
الفتوى:
إذا كان جاهلاً مقصراً بطلت صلاته ، واذا كان جاهلاً قاصراً صحت صلاته ، وعليه قضاء السجدة .
131 السؤال:
مؤمن اذا صلى جماعة لايتمكن من الجلوس بين السجدتين جلوسا تاما ، فيجلس ولكن نصف جسلة منحنياً ، بينما لو صلى منفرداً يتمكن من الجلوس تماماً .. فأيهما يتعين ، وهل تجوز له الجماعة ؟
الفتوى:
يكفي أن يصدق كونه جالساً ، وأما إذا لم يصدق ذلك فلينفرد .
132 السؤال:
إذا رفع رأسه من الركوع قبل الامام سهواً ,فماذا يجب عليه ؟
الفتوى:
يعود على الاحوط وجوباً فان لم يعد فالاحوط وجوباً بطلان جماعته وتصح صلاته ان لم يكن قد اخل بوظيفة المنفرد بما يضر الاخلال به ولو عن عذر مثل زيادة ركوع للمتابعة ؟
133 السؤال:
لو كبرالمأموم أثناء هوي الإمام للركوع .. هل يدرك الجماعة ؟
الفتوى:
نعم يدرك .
134 السؤال:
في مسألة 17 من صلاة الجماعة علق السيد بقوله ( لايترك الاحتياط في هذه لصورة ، وكذا في الصورة الأولى اذا عدل لا لعذر ) .. فماذا لو عدل لعذر، هل يجب عليه اعادة القراءة ؟
الفتوى:
لاتجب عليه إعادتها في هذا الفرض .
135 السؤال:
اذا كان الشخص في ثالثة الامام يعلم بانه اذا اقتدى به فلا يمهله ليقرأ الفاتحة ، فنوى وكبر.. فما هو حكمه ؟
الفتوى:
يجب عليه قراءة الحمد بالمقدار الممكن ، ويمكنه ان يقطعها ويلحق بركوع الامام .
136 السؤال:
لو أخطأ الإمام في صلاة الجماعة في القراءة ، ولم يتم تنبيهه من قبل بعض المأمومين الذين سمعوا منه الخطأ .. فما حكم صلاة هؤلاء ؟.. وما حكم صلاة المأمومين الذين لم ينتبهوا الى الخطأ ؟.. وما حكم صلاة الامام ، كل ذلك في حالة وجود الوقت او عدم وجود الوقت ؟
الفتوى:
صلاة الامام ومن لم ينتبه من المأمومين صحيحة ، وكذلك من انتبه وانفرد وقرأ لنفسه ، ويبطل غير ذلك .
137 السؤال:
هل يجوز للمأموم في صلاة الجماعة الجهرية ان يقول : الحمد لله ، بعد ان يسمعها من الامام ؟ .. وهل يجوز له ان يقول : كذلك الله ربنا ، بعد استماعه سورة الاخلاص ؟
الفتوى:
يجوز .
138 السؤال:
ما حكم سماحتكم في الصف المسمى بالجناح اذا كان في المكان زحمة واقيم صف بمحاذاة الامام تماما على يمناه ويسراه ؟.. وهل هناك شروط لابد من مراعاتها في الموضوع ؟
الفتوى:
من شرائط صلاة الجماعة ان لايتقدم المأموم على الامام في الموقف ، والاحوط وجوباً ان لايحاذيه في الموقف ايضاً بل يقف متأخراً عنه ، الا فيما اذا كان المأموم رجلاً واحداً ، فانه يجوز له الوقوف بحذاء الامام .
139 السؤال:
هل يجوز المشاركة في صلوات الجماعة التي تقام في البلدان التي تقع في الطريق ولا معرفة لي بامام الجماعة ؟ وهل يمكن احراز العدالة بحسن ظاهره وزيّه ؟
الفتوى:
مالم تحرز عدالة الامام وصحة قراءته لا يجوز الاقتداء . وليس المراد بحسن الظاهر زيّه وحديثه .. بل لابد من المعاشرة معه كي يستكشف منه انه ملتزم بالاحكام الشرعية او لا .
140 السؤال:
ما معنى التهيؤ لتكبيرة الإحرام في صلاة الجماعة ؟.. وهل يعتبر وقوف المأموم تهيؤاً ، فيصح أن يكبر من اتصل به بعد أن كبر الإمام أو لا ؟
الفتوى:
التهيؤ هو الاستعداد فقد يصدق على الوقوف وقد لا يصدق كما لو كانوا يتكلمون مع بعض .
141 السؤال:
من كان يصلي مأموماً وسجد بعد رفع الإمام رأسه من السجدة الاولى بفاصل لحظة ( ثانية أو أقل ) ثم جلس المأموم والإمام في السجدة الثانية ، ثم هوى المأموم للسجدة الثانية والإمام رافع رأسه من السجدة الثانية ، حيث لم يسعه لمتابعة السجود مع الإمام لبطئه وسرعة الإمام .. ما هو حكمه ؟
الفتوى:
تبطل جماعته على الاحوط اذا لم يكن عدم المتابعة لعذر .
142 السؤال:
في حال التجافي ، هل يجب على المأموم قراءة التشهد والتسليم تبعاً ؟
الفتوى:
يقرأ التشهد فقط دون السلام .
143 السؤال:
عندما يقرأ الامام سورة الاخلاص وصلاً فالاحوط الاولى أن يقول ( أحدُنِ الله الصمد ) اذا لم يقف على أحد في ( قل هو الله أحد ) . والسؤال هو في حالة تنوين ( أحدن ) فهل لام لفظ الجلالة الذي يأتي بعدها تكون لام مرققة أم مفخمة خصوصاً انه على ضوء الاسلوب العربي تكون مرققة وليست مفخمة ؟
الفتوى:
الاولى أن تكون مرققة . ولا يبطل اذا اتى بها مفخمة .
144 السؤال:
ما حكم الإقتداء بإمام يضيف الشهادة الثالثة في التشهد ؟
الفتوى:
لا يجوز على الأحوط وجوباً .
145 السؤال:
ورد في رسالتكم العملية أن من شرائط وجوب صلاة الجمعة أن يكون مقيمها الإمام عليه السلام أو نائبه بالإطلاق ، فإن كان الحاكم الشرعي نائباً عن الإمام ، فهل تجب الصلاة خلفه إن توافرت الشرائط الاُخرى ؟
الفتوى:
المراد بالنائب النائب الخاص ، ولا تشمل نيابة الحاكم الشرعي .
146 السؤال:
إذا نسي الإمام أثناء القراءة ولم يقم أحد بتنبيهه ، فما حكم الإمام والمأموم في هذه الحالة ؟ علماً بأن هناك مأمومين لم يلتفتوا لنسيان الإمام في الصلاة والبعض الآخر كان ملتفتاً ؟
الفتوى:
تصح صلاة الإمام ومن لم يلتفت من المأمومين ، وأما من التفت فإن وظيفته الإنفراد والقراءة بنفسه ، فإن لم يفعل بطلت صلاته ، إلا اذا كان جاهلاً قاصراً .
147 السؤال:
بالنسبة إلى من يعمل في بنك أو مؤسسة في القسم الربوي … هل يجوز الصلاة خلفه أم لا ؟
الفتوى:
لا يجوز إلا إذا إحتمل كونه معذوراً شرعاً .
148 السؤال:
في حالة قراءة الامام للفاتحة والسورة .. هل يجوز لي متابعته بالقراءة سراً ؟
الفتوى:
لا يجوز في الاخفاتية على الاحوط ، وكذلك في الجهرية إذا كنت تسمع صوت الامام ولو همهمة .
149 السؤال:
هل يجوز لمن يقلد مرجعاً يقول بحرمة حلق اللحية الاقتداء في صلاة الجماعة بإمام يحلق لحيته ،لتقليده مرجعاً يقول بجواز الحلق ؟
الفتوى:
يجوز الإقتداء لو صح هذا الفرض .
150 السؤال:
إذا أتى المأموم بركوعين زائدين يعني المجموع ثلاث ركوعات وذلك للمتابعة في صلاة الجماعة وكان ذلك في ركعة واحدة ، فهل يضر ذلك بصلاته ؟
الفتوى:
لايضر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى