الصلاة - أحكام الجماعـة

باب الصلاة – احكام الجماعة – 2

31 السؤال:
ماهي شروط صلاة يوم الجمعة ؟ اي بمعنى ماهي الشروط الواجب توافرها للمأموم لصحة الصلاة خاصة وانني اتكلم عن بلدي البحرين ؟ هل هي واجبة ام مستحبة ام ماذا ؟
الفتوى:
لا تجب صلاة الجمعة تعييناً ، وإنما تجب تخييراً بمعنى كفايتها إذا اقيمت بشرائطها عن صلاة الظهر .. بل هي أفضل من الظهر ويعتبر وجوبها اجتماع خمسة أشخاص على الأقل أحدهم الأمام واجتماع شرائط الأمامة فيه كالعدالة وصحة القراءة وشرائط اخرى مذكورة في منهاج الصالحين .
32 السؤال:
هل يجب القراءة على المأموم إذا إلتحق بصلاة الجماعة والأمام في القنوت ؟
الفتوى:
لا يجب .
33 السؤال:
هل يصح الصلاة خلف الإخباري ؟
الفتوى:
المناط هو العدالة وصحة القراءة .. فأن كان الأخباري في تقليده للميت إبتداء مستنداً الى حجة شرعية لا يمنع ذلك من عدالته .
34 السؤال:
هل يجوز الأئتمام بامام المسجد اذا لم اعرف عنه شيئاً اعتماداً على ائتمام الناس به ؟
الفتوى:
لا بد من احراز العدالة وصحة القراءة ليجوز الأئتمام به .
35 السؤال:
هل يجوز لمن به سلس البول ان يؤم الناس في الصلاة ؟
الفتوى:
اذا عمل بوظيفته يجوز له ذلك حتى حال نزول البول .
36 السؤال:
ما حكم الصلاة جماعة مع غير ابناء الطائفة بدون داعي التقية ، وهل يجوز في هذه الحالة السجود على السجاد الإصطناعي معهم مجاملة ومداراة لهم , علما بأني أتمكن من الصلاة مفردا فيما بعد بصلاتي الاعتيادية ؟ وإذا كنا معهم في محل عمل تقام فيه جماعتهم في مسجد الشركة فهل الأفضل الصلاة معهم أم الصلاة فرادى في المسجد , علماً أن ذلك يثير أحياناً إتهامات ضد الشيعة أنهم لا يصلون جماعة أو أنهم يختلفون كثيراً عن بقية المسلمين ؟
الفتوى:
يجوز الإشتراك في جماعتهم للمداراة وحفظ الوحدة الإسلامية ولكن يجب على المأموم أن يقرأ لنفسه إخفاتاً فإن لم يمكن فيقرأ في نفسه ويجوز السجود على السجاد حينئذٍ إذا لم يكن هناك أو معك ما يصح السجود عليه .
ولا يخالف التقية المداراتية كالحصير.
37 السؤال:
مسجد مكون من ثلاثة طوابق ، هل هناك مانع في ائتمام المصلين في الطابقين الثاني والثالث بالإمام الذي يصلي في الطابق الأول ، من ناحية اعتبار وحدة مكان الاجتماع ؟
الفتوى:
تختلف المباني في ذلك والمناط صدق عنوان الجماعة الواحدة عرفاً وان لا يكون بينهم وبين الصف الذي يتقدمهم حائل وان لم يكن مانعاً من المشاهدة فالزجاج حائل وكذا يعتبر ان لا يكون العلو بحيث يمنع من صدق وحدة الجماعة أو الاتصال .
38 السؤال:
اذا كان المؤمنون يحضرون المسجد لصلاة الصبح فهل يحق للامام الراتب ان يتهاون عن الحضور؟
الفتوى:
اقامة الجماعة ليست من الواجبات ، والذي يحضر يمكنه ان يقدّم من يعتقد بعدالته وصحة قرائته ويقتدي به.
39 السؤال:
اذا علم الامام الراتب ببطلان صلاته وابلغ المأمومين بذلك فهل يجب عليهم اعادة الصلاة ؟
الفتوى:
لا يجب عليهم اعادة الصلاة ولا يجب عليه اعلامهم ببطلان صلاته .
40 السؤال:
اذا كان الامام في الركعة الثالثة والمأموم في الثانية .. هل تصح الجماعة اذا لم يلحق المأموم بالامام في الركوع بسبب القنوت أو لسرعة الامام ؟
الفتوى:
لا يجوز التأخر عن الامام للقنوت ولا للسورة فان لم يتابع بطلت جماعته ولكن الصلاة صحيحة اذا أتى بوظيفة المنفرد بل حتى لو لم يكمل الحمد وجبت المتابعة على الاحوط .
41 السؤال:
هناك شخص صلى وراء امام وهو في الصف الأول وخلفه صفوف أخرى ، فأحدث هذا الشخص أثناء الصلاة ، فماذا يفعل في هذا الموقف ؟ علما بأنه سيسبب له الاحراج اذا هدم الصلاة ؟
الفتوى:
لا حرج عليه بقطع صلاته ويذهب ليتوضاً ، فيظن الآخرون أنه نسي التوضي وبذلك لا تبطل جماعتهم .
42 السؤال:
متى يجب الابتداء بالخطبة في صلاة الجمعة بحيث اذا آخرها عنه لم تصح الجمعة وتتعين الظهر؟
الفتوى:
وقت الجمعة اول الزوال عرفاً والاحوط وجوباً ان يبتدأ الامام حينه بالخطبة .
43 السؤال:
إذا بدأ الامام بخطبته أول الزوال فكم يجوز له ان يستمر بها ؟
الفتوى:
على الامام ان يأتي بالخطبة بالمقدار المتعارف .
44 السؤال:
إذا آخر الجمعة عن وقتها فهل يحق الاتيان بالظهر جماعة؟
الفتوى:
لا مانع منه .
45 السؤال:
إذا كان الشخص يعتقد بعدم عدالة نفسه فهل يجوز له ان يؤم الناس في الصلاة ؟
الفتوى:
يجوز .
46 السؤال:
هل يحق للامام ان ينوي الانفراد في صلاته ؟ وهل عليه ان يخبر المأمومين بذلك ؟
الفتوى:
يجوز ولا يجب عليه الاعلام ولكنه لا يحصل على ثواب الجماعة.
47 السؤال:
هل يجوز للامام الشاك في عدالة نفسه ان ينوي انه ان كان عند الله عادلاً فهو ينوي الامامة وإلاّ فهو ينوي الانفراد ؟
الفتوى:
يجوز له قصد الامامة وان علم من نفسه عدم العدالة وعلى اي حال فالنية المذكورة لا تخل بالصلاة ولا بالجماعة .
48 السؤال:
إذا أدرك الامام في الثالثة واراد الدخول في الجماعة فهل يترك الامام يركع ليكبر لصلاته أو يجوز له ان يكبر لصلاته بعد تكبير الامام للركوع ؟
الفتوى:
إذا كبر للصلاة قبل ان يصل الامام الى حد الركوع تعين عليه القراءة لنفسه .
49 السؤال:
إذا ادرك الامام في ثانيته فماذا يجب عليه ؟
الفتوى:
إذا ادرك المأموم ثانية الامام تحمل عنه القراءة فيها ويتابعه في الجلوس للتشهد متجافياً على الاحوط وجوباً ويستحب له المتابعة في القنوت والتشهد فاذا كان في ثالثة الامام تخلف عنه في القيام فيجلس للتشهد مقتصراً فيه على المقدار الواجب من غير توان ثم يلحق بالامام .
50 السؤال:
اذا كان امام الجماعة فى الركعة الأولى من صلاة العشاء ، وأنا سأصلي صلاة المغرب . فهل يجوز لي أن ألتحق بصلاة الجماعة فى الصف الأول ؟ وهل سأكون قاطعا لصلاة المصلين فى هذه الحالة ؟
الفتوى:
ينفرد من يتصل بواسطتك في جلوسك لتشهد الركعة الثالثة .
51 السؤال:
1 لو اخر إمام الجماعة اقامة فريضة الظهرعن بلوغ الظل أربعة اسباع الشاخص بمقدار ربع ساعة حتى يزاداد عدد المصلين فهل هذا التأخير يكون مفوتاً لفضيلة اول الوقت ام لا ؟
2 هل يمكننا تحديد فترة زمنية بعد الاذان لاول الوقت فان كانت ارجو بيانها ؟
3 على فرض ان اول الوقت هو اربعة اسباع الشاخص فلو أخر إمام الجماعة الصلاة حتى يجتمع المصلون فهل بهذا التأخير يفوته لفضيلة اول الوقت ام لا ؟
4 لو افترضنا ان شخصاً توفي في الفترة الواقعة بين اذان الظهر وبين اقامة صلاة الجماعة التي ينتظر اقامتها متأخرة على نحو ما ذكرنا عن اول الوقت فهل يأثم امام الجماعة على هذا التأخير وما حكم هذا المتوفى من حيث كسبه الثواب , بيان هذه الوجوه الثلاثة ؟
الفتوى:
1 نعم يعد تأخيراً ولم تثبت افضلية التأخير والحال هذه حتى للمنفرد .
2 الزوال هو المنتصف ما بين طلوع الشمس وغروبها وهو اول وقت صلاته ويستمر وقت الفضيلة الى الحد المذكور في صدر السؤال .
3 اول وقت الصلاة هو الزوال وانما يستمر وقت الفضيلة حتى الحد المذكور وانتظار الجماعة حتى الحد المذكور افضل من الصلاة فرادى اماماً أو مأموماً .
4 لا اثم فيه وانما هو فوات الفضيلة واجر الصلاة في اوّل وقتها ، والمتوفى ان كان يتصور ان التأخير للجماعة افضل فانه يثاب على انقياده .
52 السؤال:
أيهما أفضل بعد الإنتهاء من صلاة الجماعة مباشرة صلاة النافلة أم مشاركة الجماعة في الدعاء ؟
الفتوى:
صلاة النافلة .
53 السؤال:
اذا التحق المأموم بالجماعة في الركعة الثانية،فما هو تكليفه عندما تكون الجماعة في التشهد الأخير، هل يتجافى أم يجلس متابعة له ؟
الفتوى:
يستحب له ان يتجافى ويجوز له أن ينفرد ويقوم .
54 السؤال:
ما حكم الصلاة مع أبناء العامة جماعة بدون تقية ؟ بوضوئهم وعلى السجاد مع التكفير ؟ وهل تجب الإعادة مع وجود الوقت ؟ أم لا تجب ؟
الفتوى:
لا تصح .
55 السؤال:
ما حكم الصلاة معهم تقية ؟ على الصورة المذكورة ؟ وهل تجب الإعادة أم لا سواء في وقت أم لا يوجد وقت للإعادة ؟
الفتوى:
تصح ولا تجب الإعادة أن كانت التقية من خوف .
56 السؤال:
هل يجوز الصلاة خلف امامي مجاملة ثم إعادتها ؟
الفتوى:
يجوز إذا لم تترتب عليه مفسدة كاغراء الجاهل بعدالة الامام أو صحة قراءته .
57 السؤال:
فيما لو كان أئتمامي غير متصل ، أو كان المصلون الذين أقف معهم غير متصلين بالجماعة المتصلة بالإمام ، فهل تصح جماعتي ؟
الفتوى:
يجوز إذا صحت الجماعة حسب رأيهم .
58 السؤال:
فيما لو كان موقف الإمام أعلى من موقف المأموم ، هل تصح جماعتي ؟
الفتوى:
كذلك .
59 السؤال:
صلاة المغرب يدخل وقتها بمجرد ذهاب القرص عند العامة ، هل يجوز لي الدخول معهم وأجتزيء بها أم لا ؟ وفيما لو تأخر الإمام من بعد الأذان عشرة دقائق ، هل يدخل الوقت أم لابد من التأخير أثنا عشر دقيقة ونصف كما هو معلوم من فتاوي السيد الخوئي والشهيد الصدر ؟
الفتوى:
لا يجتزى بها إذا كان قبل ذهاب الحمرة المشرقية مع الشك في استتار القرص ، بل مع العلم به على الأحوط وهذا هو المناط . ولا يتعين ذلك بالدقائق في كل زمان ومكان .
60 السؤال:
ان صورة الركعة الثانية لصلاة الجمعة كما تعلمون هي : الركوع بعد القراءة ، فقنوت ثم هوي للسجود . ونظرا لتعود المصلي في الصلوات اليومية بالركوع بعد القنوت ، فهناك احتمال ان ينسى فيركع بعد القنوت مرة ثانية وبذلك يركع مرتين سهواً ، فاذا فرضنا ان ذلك حدث فعلاً فما هو الحكم في الحالات التالية :
أولاً : إذا حدث ذلك من الإمام ( أي ركع مرة ثانية سهوا بعد القنوت ) لكنه انتبه وهوى للسجود بعد ان ركع فعلاً .
1 ما حكم صلاة الامام ؟
2 فاذا بطلت هل يقطعها ؟ وكيف يعيدها جمعة أم ظهراً ؟
ثانياً : إذا حدث ذلك من المأموم ( أي ركع مرة ثانية سهواً بعد القنوت ) لكنه رأى ان الجماعة هوت للسجود فهوى معها ( بعد ان ركع ) .
1 هل تبطل صلاته ؟
2 فإذا بطلت هل يقطعها ويعيدها ظهراً ؟
ثالثاً : إذا حدث ذلك من الإمام كما في الفرض ( اولاً ) لكن لم ينتبه الى ذلك سوى القلة من المأمومين في الصف الأول ( كان ركع لكنه انتبه قبل أن يباشر في ذكر الركوع أو انتبه في بداية مباشرته لذكر الركوع ) ولم يخبر الإمام المأمومين بما حدث ؟
1 ما حكم صلاة الإمام ؟
2 ما حكم صلاة المأمومين الغافلين عما حدث ؟
رابعاً : هل اتيان صلاة الجمعة بهذه الكيفية واجب ؟ ام انه بالإمكان اتيان الركعة الثانية للجمعة كالركعة الاولى بأن يقدم القنوت على الركوع وبذلك نتجاوز احتمالات حدوث المشار اليها آنفاً ؟
الفتوى:
أولاً :
1 تبطل على الأحوط .
2 يجوز قطعها ويجوز اتمامها واعادتها ظهراً لان الجمعة ينتهي وقتها بذلك .
ثانياً :
1 تبطل على الاحوط .
2 يجوز القطع أوالإتمام والإعادة ظهراً .
ثالثاً :
1 تبطل على الاحوط .
2 تصح صلاتهم .
رابعاً : لا يجب ذلك فالقنوت مستحب فيمكن تركه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى