الحج والعمرة

الحج والعمرة – 6

151 السؤال:

لقد تشرفت بالحج والعمرة لعدة سنوات ، ولكن يصيبني بعض الشكوك أحياناً في الاعمال ، لدرجة التهرب من الذهاب للعمرة أحياناً . والشكوك في الاعمال ، أكثرها في موسم الحج ، لإرتباطه بالإحرام ، مثل الشك مراراً في عدد الاشواط ، وفي ركعتي الطواف وغيرها.. فهل اعتبر نفسي كثير الشك ، واذهب دون مبالاة لما اشك فيه ، لا سيما انا احارب ذلك من فتره ، وموسم الحج قادم ، وانا ناوي الذهاب ؟
الفتوى:

مجرد إصابة بعض الشكوك ، لايوجب صدق كثير الشك . ولكن إذا كنت تصاب بالشك ، اكثر من الذين هم مثلك في ما يوجب إغتشاش الحواس ، فأنت كثير الشك .
152 السؤال:

هل يستطيع من لم يكن قد حج حجة الاسلام ، ان يعتمر في أشهر الحج ، بفرض أنه ليس في نيته أن يحج في نفس السنة ؟
الفتوى:

عمرته صحيحة ، وعليه حجة الاسلام إذا كان مستطيعاً لها . وإذا خاف من عدم تمكنه من الحج في السنين القادمة ، فيجب في هذه السنة .
153 السؤال:

ما هو تكليف من اراد الاحرام من جهة الطائف ، علماً بأن بعض المسلمين يُحرِم من قرن المنازل المعروف بالهدي ، والبعض يُحرِم من وادي السيل ، وآخرون يقولون أن كل الوادي محرم ، فيجوز الاحرام من ايهما ، والبعض يُحرِم من الهدي ويجدد في وادي السيل ؟
الفتوى:

إذا لم يثبت للمكلف شرعاً موضع قرن المنازل واقعاً ، تعين الاحرام بالنذر ، في موضع يعلم ان الميقات يقع بعده . ولابد أن يكون النذر ، بصيغة صحيحة شرعية ، كأن تقول : لله علي ان احرم من هذا المكان .
154 السؤال:

قد نويت الذهاب الى الحج ، هذه السنة مع اهلي وابناء عمي ، وعددهم سبعة اشخاص ، ولا املك المال الكافي لتغطية تكاليف الحملة ، ومصاريف الحج هناك.. فهل يجوزان اقترض المال من البنك ، على ان يستقطع من راتبي شهريا لتسديد هذا القرض ، ومن ثم الذهاب الى الحج مع اقربائي ؟
الفتوى:

يجوز ، ولكن لا يعتبر حجة الاسلام المفروضة ، بل حجة مندوبة ، إلا إذا كان لديك من المال ما تذهب به لوحدك .
155 السؤال:

هل يجوز ان اذهب الى الحج ، وانا مدين لوالدي بمبلغ من المال.. فما هو الحل ، هل اقوم بالاستئذان منه للذهاب الى الحج ؟
الفتوى:

يجوز ، ولكن لا يعتبر حجة الاسلام ، إلا إذا كان لديك ما تؤدي به الدين ، دون الوقوع في حرج .
156 السؤال:

اخي مقيم في مدينة جدة ، منذ سنوات عدة ، وسكنه يبعد 56 ميل من الحرم المكي الشريف ، ويرغب في تأدية حج التمتع ، ولايتوفر لديه سكن في مكة المكرمة ، اذا قام بتادية مناسك عمرة التمتع في شهر ذوالقعدة ، هل يسمح له الخروج من المكة المكرمة ليعود الى بيته في جدة ، الى ان ياتى وقت الحج ، ثم يحرم من بيته للحج ؟
الفتوى:

يجوز له الاتيان بحج التمتع استحباباً ، وأما الواجب ، فوظيفته القران أو الإفراد . ولايجوز له الخروج بعد العمرة ، على الاحوط إلا لحاجة ولو غير ضرورية ، مع العلم بالتمكن من الرجوع للحج ، ثم إن رجع في نفس الشهر ، فهو وإلا بطلت عمرته ، وعليه الاحرام ، والاتيان بعمرة اخرى .
157 السؤال:

هل يجوز الذهاب الى الحج ، بمال غير مخمس؟.. وهل يجوز لامي ان تذهب الى الحج ، من مالي الغير مخمس ، علماً بأنها لم تحج سابقا ؟
الفتوى:

لايجوز ، ولا يجوز أي تصرف فيه قبل التخميس ، إذا كان من ارباح السنة الماضية . وأما إذا كان من ارباح هذه السنة ، فيجوز التصرف فيه بالحج وغيره ، ولايجب تخميسه . والمراد بالسنة ما يكون مبدؤه أول يوم العمل أو الكسب . ويجوز لامك الذهاب ، والإثم عليك .
158 السؤال:

ما حكم لو اني لدي 3 ارباع المبلغ الذي استطيع الحج به ، والباقي استطيع الحصول عليه ، بعد عودتي من الحج.. ما حكم لو استلفت باقي المبلغ ، وارجعه بعد الحج بشهر ، ما الحكم في ذلك ؟
الفتوى:

يصح الحج ، ولكنه لا يجزي عن حجة الاسلام .
159 السؤال:

المستطيع إذا عجز عن الذهاب الى الحج ، لكبر سن وكهولة.. فهل يجوز له الاستنابة ، أوأنه غير مستطيع بالمرة ؟
الفتوى:

إذا لم يتمكن من الحج بنفسه لهرم ونحوه ، او كان ذلك حرجياً عليه ، ولم يرج تمكنه من الحج بعد ذلك من دون حرج ، وجبت عليه الاستنابة فوراً .
160 السؤال:

ما هو حكم التظليل في الحج ؟ وإذا كان الباص مكشوفاً ، ولكن جدران السيارة مرتفعة.. فهل تجب الكفارة ؟
الفتوى:

إذا ظلل في إحرامه ، وهو ماش عمداً ، سواء كان لعذر أو بدونه ، فعليه الكفارة ، وهي شاة ،والعمل حرام أيضاً . ويجوز التظليل للنساء والمضطرين ، وتجب الكفارة على المضطر ، ويجوز ركوب السيارة المسقفة ليلاً ، إن لم تمطر السماء ، وإلا فالاحوط تركه ، وتجب الكفارة أيضاً إذا استظل من المطر، والاحوط وجوبها إذا استظل بجدرانها .
161 السؤال:

المعوق الذي لايتمكن من الحفاظ على بدنه واحرامه عن التلوث بالنجاسة ، كيف يصنع للطواف والصلاة ؟
الفتوى:

إذا لم يتمكن من تبديل الاحرام او تطهيره ، او كان حرجياً ، طاف باحرامه النجس وصلى فيه .
162 السؤال:

المريض الذي يحمل كيس البول معه ، يخرج منه البول باستمرار وعلى الخصوص حين الحركة ،كيف يطوف ويصلي ؟
الفتوى:

يصلي بتلك الكيفية ، ولاشيء عليه .
163 السؤال:

المرأة التي تستعمل الاقراص لقطع الدم الجاري ، لتتمكن من اداء مناسكها ، ينقطع الدم عندها ، ثم ترى بعد ذلك قطرة او قطرتين ، فهل هو حيض او استحاضة ؟
الفتوى:

استحاضة .
164 السؤال:

إمرأة تستعمل اقراص الحمل في ايام الحج ، لتمنع من نزول الدم ، فيصادف ايام عادتها ان ينزل عليها الدم ، ولاتدري هل يستمر الى ثلاثة اولا ، وتحتمل ان لايستمر ، ما هو حكمها ؟.. وهل يفرق ذلك بين ان يكون الدم بالصفات اولا ؟
الفتوى:

اذ استمر الدم ثلاثة ايام ولو في الداخل ، فهو حيض وان لم يكن بالصفات ، فان كان في ايام العادة فعليها ان تصبر ، فان انقطع قبل الثلاثة ، جاز لها الاتيان بالاعمال ، وكذا اذا لم يكن في ايام عادتها وتحتمل انه لايستمر ثلاثة ايام ، فان استمر ثلاثة ايام ، فاعمالها باطلة .
165 السؤال:

امرأة ذهبت الى العمرة ثلاث مرات ، وكذلك ذهبت الى الحج ، ثم تزوجت وانجبت اطفالاً ، فاكتشفت بعد ذلك ان العمرة قد وقعت اعمالها المشروط فيها الطهارة ، دون طهارة كالطواف وصلاته .. فما هو الحكم الواجب عليها الآن ؟.. وكذلك ما هو الحكم لو كانت العمرة الثانية والثالثة بنفس الصورة ، اي من دون طهارة ؟.. وماهو الحكم لو كانت مشككة في حصول الطهارة منها آنذاك ، لا انها متيقنة كما في الصورة الاولى ؟
الفتوى:

إذا علمت بعدم طهارتها من الحدث في طواف الفريضة ، بأن كان وضوؤها باطلاً ، ولم تحتمل اغتسالها بغسل مشروع ، فان احتملت ان العمرة الثانية أو الثالثة كانت صحيحة ، فقد خرجت عن احرامها ، والا فهي باقية على احرامها الى ان تأتي بأعمال العمرة ، وإن كان عقدها بعد اتيانها بعمرة ثانية ، تحتمل صحتها أو ثالثة كذلك ، فعقدها صحيح ، والا فعقدها باطل ، فلابد من تجديد العقد بعد الخروج عن الاحرام ، واطفالها اولاد حلال . ويمكنها ان تبين لنا سبب بطلان طهارتها بالتفصيل ، ليتسنى لنا بيان طريق لتصحيح طهارتها ، وبذلك تصح اعمالها ويصح عقدها .
166 السؤال:

من شروط الطواف ، الطهارة . فلو طاف الرجل بطفل محدث ، بحيث لايخرج الحدث في الخارج مع العلم أنه عقد الاحرام للطفل ، فما هو حكم طواف الطفل ؟
الفتوى:

إذا أحرم الاب لطفله الصغير ، فيجب عليه أن يطوف به ويسعى ، ولكن لايجب عليه أن يوضئه للطواف ، وكذلك بالنسبة الى بعض شرائط الطواف والسعي كالطهارة من الخبث والختان . واما مثل الشروع من الحجر في الطواف ، وأن يكون الطواف خارج حجر اسماعيل ، وكذا مثل الشروع بالسعي من الصفا ، فيلزمه رعايتها مع الامكان .
167 السؤال:

اريد القيام بعمرة من مطار الظهران بالسعودية.. فمن أي ميقات يجب علي ، عقد الاحرام منه ، إذا لم يكن الاحرام بالنذر ؟
الفتوى:

أي ميقات يكون في طريقك . فإن لم يكن ، فما يحاذيه عرفاً ، ولاتكفي المحاذات جواً على الاحوط وجوباً .
168 السؤال:

استدان شخص مبلغاً من المال ، الى اجل أو مطلق ، وجاء وقت الحج وأراد الحج ، فإذا أعطاه شيكاً على ان يستلم المبلغ ، في الخامس من شهر دي الحجة مثلاً او قبل ذلك.. فهل يجوز لمثله الذهاب للحج ؟
الفتوى:

إذا كان الدائن لايرضى بتأخير الوفاء ، ولم يتمكن المدين أن يوكل شخصاً آخر لتسديد دينه في أجله ، فلابد له من البقاء في البلد لأداء الدين ، ولوحج صح حجه .
169 السؤال:

ما هو الحكم بالنسبة لشخص كثير الحدث ( خروج الريح ) في العمرة والحج؟.. هل يجزي وضوء واحد ، لجميع الأعمال من طواف وصلاة الطواف وسعي وطواف النساء وصلاة الطواف ، أم يجب عليه أن يجدد الوضوء ، لكل عمل ؟ علماً أن هذا مشكل له ، حيث لا يستطيع الوضوء من ماء زمزم ، لأنه مخصص للشرب ، علماً أن سماحتكم لا تجوزون الوضوء من ماء زمزم ، لأنه مخصص للشرب . ودورة مياه الحرم ، بعيدة تعتبر خارج الحرم ، مما يوجب عليه الخروج بعد الطواف ، لتجديد الوضوء ، مما يستغرق بعض الوقت ، وقد ( يخرج ريح ) منه أحياناً أثناء العودة . فنرجو رأي سماحتكم في هذه المسألة ؟
الفتوى:

إذا كان بامكانه ، اكمال الطواف بوضوء واحد ، وجب وضوء آخر للصلاة ، إذا بطل وضوؤه ، ولا مانع من التوضي بماء زمزم ، وانما المخصص للشرب ، ما وضع في المسجد .
170 السؤال:

شخص ما قام بتوفير بعض من المال ، وفي وقت الحج اراد الحج بهذا المال حيث انه لم يسبق له الحج ، وفي نفس الوقت الشخص المذكور غير متزوج ويرغب في الزواج ، وهذا المال يكفي لسد احتياج واحد فقط ، فما هو الواجب هنا :
هل يستخدم هذا المال في اداء فرض الحج الواجب ؟
أم هل يستخدم هذا المال في الزواج ؟
الفتوى:

إذا لم يكن ترك الزواج أو تأخيره موجباً لوقوعه في الحرج الشديد وجب عليه صرفه في الحج .
171 السؤال:

شخص كان عنده اموال ، يتمكن بها من الحج ، ولكنه كان بحاجة الى بيت ، وقطعة ارض يزرعها.. فهل يجب عليه الحج ، مع حاجته الى ما ذكر ؟
الفتوى:

إذا كان يقع في حرج من صرفه في الحج ، جاز صرف المال في شراء ما ذكر .
172 السؤال:

امرأة بحسب جواز سفرها ، تجاوزت الخمسين من عمرها ، ولم تر الدم من مدة ما يقارب سنة ونصف ، ولكن طرأها الدم في عرفات ، على هذا.. هل يصح منها ان تتردد في يأسها او لا ، وما هي وظيفتها؟
الفتوى:

المرأة تحيض إلى سن الستين . فان استمر الدم ثلاثة أيام ، ولو في الداخل بعد خروج شيء منه ، فهو حيض ، فعليها ان تصبر حتى تطهر لطواف الحج وما يتلوه . فان لم يمهلها الرفقة ، ولم تستطع البقاء ، أو كان حرجياً عليها ، استنابت للطواف والصلاة ، ثم سعت واستنابت لطواف النساء وصلاته .
173 السؤال:

هل الموظف في الحملة مستطيع ، وكيف المرشد و الطبيب ؟
الفتوى:

اذا توفرت الشرائط الاخرى ، ومنها الرجوع الى كفاية ، فهو مستطيع ، ويجب عليه اذا حج عن نفسه .
174 السؤال:

اذا استطاعت البنت للحج ، ولكنها اخرت الذهاب حتى تزوجت ، والآن لاتتمكن من الذهاب الى الحج.. فما هو حكمها ؟
الفتوى:

اذا كانت الشرائط كلها متوفرة فيها ، بما فيها عدم الوقوع في الحرج ، من صرف المبالغ في الحج ، فالحج مستقر في ذمتها ، تؤديه بكل وسيلة ممكنة .
175 السؤال:

امرأة ورثت ارضا من ابيها ، ولكنها لم تكن من القيمة بحيث تسد نفقاتها في الحج ونفقة المرافق لها ، والآن هي وولدها يعملان فيها لتأمين مصارفهم.. فهل الحج مستقر في ذمتها ؟
الفتوى:

اذا كان وجود المرافق ضروريا لها انذاك ، فالحج غير مستقر في ذمتها.
176 السؤال:

اذا وصله ارث ، وهو غافل عن امكان الحج به ، فوهبه للغير .. فهل الحج مستقر في ذمته ؟
الفتوى:

الهبة صحيحة ، والحج غير مستقر في ذمته.
177 السؤال:

هل يجب الحج على الشخص ، بوجود ما يحج به من الحقوق الشرعية ، المجاز بأخذها ؟
الفتوى:

اذا ملكه الحاكم ، او وهبه ما يحج به ، فهو مستطيع . واما مجرد الاباحة وجواز التصرف ، فلا يوجب تحقق الاستطاعة ، بل إذا لم يكن هو مصرفا لها ، فلا يجوز له صرفها على نفسه ، وإن كان وكيلا .
178 السؤال:

في الحج النيابي .. هل الوكيل في الذبح ، يذبح عن النائب أو عن المنوب عنه ؟
الفتوى:

يذبح عن النائب.
179 السؤال:

أنا منتسب في جامعة ، وعندما ينتهى الامتحان ، أحرم من السكن ، واذهب الى العمرة بالنذر.. فهل يجوز ؟
الفتوى:

إذا كان مقر الجامعة ، مثل الميقات أو ما يحاذيه ، صح الاحرام منه بالنذر، ويجب فيه أن يكون بصيغة شرعية كأن تقول : لله عليّ أن احرم من هنا . ولا يصح ان قلت مثلا : نذرت أن احرم من هنا ، ولا قولك : لله عليّ نذر ان احرم ، أو نذرت لله ان احرم ، على الأحوط . وإن كان بعد الميقات ، فإن كنت ساكناً هناك ، صح إحرامك من دون نذر ، وإلا فلا يصح حتى بالنذر.
180 السؤال:

هل يجوز للمرأة ان تحرم بملابسها الاعتيادية من دون لبس الاحرام ، المتعارف عليه ؟
الفتوى:

يجوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى