مسائل متنوعة

مسائل متنوعة – 2

31 السؤال:

هل صحيح أن الدوام على تسبيح الزهراء عليها السلام يبعد الإنسان عن الشقاء وسوء العاقبة؟
الفتوى:

روي أنه لم يلزمه عبد فشقي .
32 السؤال:

هل دعاء النور ( بسم الله النور ، بسم … ) دعاء منسوب لفاطمة الزهراء عليها السلام ؟
الفتوى:

نعم .
33 السؤال:

ما رأيكم بقول أن الزهراء عليها السلام نطفتها من طعام الجنة ؟
الفتوى:

ورد ذلك في روايات كثيرة .
34 السؤال:

هل صحيح أن السيدة آسيا بنت مزاحم والسيدة مريم بنت عمران والسيدة كلثوم أخت موسى عليه السلام وسارة حضرن السيدة خديجة في ولادتها للسيدة الزهراء عليها السلام ؟
الفتوى:

ورد ذلك في بعض الروايات .
35 السؤال:

هل للسيده فاطمة الزهراء عليها السلام خادمة اسمها فضة أم كانت جاريتها ؟
الفتوى:

المعروف انها جاريتها .
36 السؤال:

ماذا يحتوي مصحف الزهراء عليها السلام ؟
الفتوى:

لا نعلم به والظاهر أنه يشتمل على أحكام شرعية وأخبار عن الحوادث الآتية .
37 السؤال:

هناك روايات تذكر أن سلمان الفارسي رحمه الله يدخل بيت فاطمة الزهراء عليها السلام ويراها ويكلمها ، فهل هذا صحيح ؟
الفتوى:

أن صح ذلك فلابدّ أن يكون من وراء حجاب .
38 السؤال:

اي الطوائف يجوز لعنهم غير النواصب واعداء اهل البيت عليهم السلام , واذا لعنا من لا يستحق اللعن فما هي وظيفتنا ,وهل يجوز اللعن للمزاح؟
الفتوى:

يجوز لعن كل من لعنه الله . واذا لعنتم من لا يستحقه فيجب عليكم التوبة . ولا تعلنوا من لا يستحقه حتى مزاحاً .
39 السؤال:

من المتعارف عندنا تقبيل يد السيد احتراماً لانتسابه الى جده رسول الله صلى الله عليه وآله فهل هو جائز فقط او أنه مطلوب أيضاً ؟
الفتوى:

اذا كان ذلك بقصد احترام رسول الله صلى الله عليه وآله فهو مطلوب أيضاً .
40 السؤال:

ما حكم نشر الحديث التالي في شبكة الانترنت حيث يطلع عليها الموالي والمعادي عن أبي عبد الله عليه السلام « من سره أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق وهو منتظر فإن مات وقام القائم عجل الله فرجه بعده كان له من الأجر مثل أجر من أدركه فجدوا وانتظروا هنيئاً لكم ايتها العصابة المرحومة » ..الا يعتبر نوع من اذاعة سر آل محمد صلوات الله عليهم اجمعين ؟
الفتوى:

الحديث المذكور لا يشتمل على سر بل مضمونه مما يوجب الاعتزاز .
41 السؤال:

من أي امام (ع) انشقت السيادة بما معناها ?.. هل يطلق على من كانت امه من نسل الرسول (ع) سيد ، ولاتحق له الصدقة ، ويحق له الخمس ؟
الفتوى:

السيادة تطلق في مصطلح عامة الناس ، على من ينتسبون الى الرسول (صلى الله وآله وسلم) عن طريق ابنته الزهراء (سلام الله عليها) . وأما موضوع استحقاق الخمس ، فهو كل من ينتسب الى هاشم بن عبد المطلب بالأب ، فيشمل بني العباس أيضاً .
42 السؤال:

اريد ان اعرف اسماء اهم الكتب التي وضعها العلماء ، في الرد على الطائفة الإسماعيلية ؟
الفتوى:

منها اعيان الشيعة ج3 ذيل عنوان اسماعيل بن جعفر . منها إرشاد المفيد . منها ملل ونحل للشيخ السبحاني ج6 ، ص485 .
43 السؤال:

لماذا جاء الاسلام ، خاتما للديانات السماوية اي بمعنى اخر ، لم يات الاسلام مباشرة ، من غير ان تاتي قبله مقدمات كالمسيحية واليهودية وغيرها من الديانات ؟
الفتوى:

يتبع ذلك ، تطور البشرية في تكاملها الثقافي بالنسبة للامور المعنوية وماوراء الطبيعة . فلكل مرحلة من تكاملها ، بعث الله لها ديناً ، يهديها الى الصراط المستقيم ، الى ان جاء دور الاسلام ، وقد بلغ البشر قمة تكامله الثقافي العقلي ، ودركه للامور المعنوية ، فكانت خاتمة الرسالات .
44 السؤال:

الرجاء ، اعطائى معلومات عن مصحف فاطمة الزهراء عليها السلام ، و ما يتضمن ؟
الفتوى:

ورد في رواية معتبرة : انها سلام الله عليها مكثت بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خمسة وسبعين يوماً ، وكان دخلها حزن شديد على ابيها ، وكان جبرئيل يأتيها ، فيحسن عزاءها على أبيها ، ويطيب نفسها ، ويخبرها عن ابيها ومكانه ، ويخبرها بما يكون بعدها في ذريتها . وكان علي عليه السلام يكتب ذلك . فهذا ، مصحف فاطمة عليها السلام . وورد في حديث آخر: والله مصحف فاطمة عليها السلام ، ما فيه آية من كتاب الله ، وانه لاملاء رسول الله صلى الله عليه وآله . وخطه علي ، بيده . وبين هذين الحديثين تناف ، ولكن الأول ، معتبر سنداً دون الثاني . ويحتمل ان يكون الامام عليه السلام ، قال ( وانه لاملاء الرسول وخطه علي ، بيده) ويقصد بالرسول ، جبرئيل عليه السلام ، واشتبه الامر على الراوي ، فظنه يقصد رسول الله صلى الله عليه وآله . ويدل عليه ، ما ورد في حديث آخر : ما فيه شيء من كتاب الله ، وإنما هو شيء القي عليها بعد موت أبيها صلوات الله عليهما . وفي حديث : ان فيه وصية فاطمة . وفي بعض الاحاديث : انه ليس فيه من الحلال والحرام ، ولكن فيه علم ما يكون .
45 السؤال:

هل القرآن الكريم كان مرتبا بهذا الترتيب الحالي ، منذ زمن النبي (ص) ؟
الفتوى:

الظاهر أنه كذلك .
46 السؤال:

ما معنى الإرادة التشريعية والإرادة التكوينية ، في الآيات القرآنية ؟
الفتوى:

الارادة التشريعية الالهية ، تعني أوامره ونواهيه . والتكوينية ، تعني إرادته النافذة التي لايتخلل بينها وبين تحقق متعلقاتها ، اختيار المكلفين ومشيتهم ، مثل خلق العالم .
47 السؤال:

هل يوجد لدى الشيعة قرآن ، أو مصحف يسمى قرآن أو مصحف فاطمة (ع) ، غير القرآن الذي بين أيدينا ؟
الفتوى:

مصحف فاطمة (عليها السلام ) ليس قرآناً ، ولاكتاباً منزلاً على الناس من الله تعالى . وقد ورد في أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) : ان جبرائيل كان ينزل على فاطمة (عليها السلام) بعد وفاة أبيها (صلى الله عليه وآله وسلم) ويحسن عزاءها ، ويخبرها بمكان أبيها ، وبما يكون بعدها في ذريتها ، ويمليه امير المؤمنين (عليه السلام) . فسمي المجموع مصحف فاطمة ، وورثتها الائمة (عليهم السلام) .
48 السؤال:

ما هوالحديث القدسي ؟
الفتوى:

يطلق اصطلاحاً على ماورد عن رسول الله (ص) من كلام الله سبحانه وتعالى ، ما ليس من القرآن .
49 السؤال:

ما هو الحكم في أسماء كمحمد ، علي أو باقي أسماء المعصومين (ع) التي تكتب على اكياس المحلات أو البضائع التجارية ، ولكن قصد به أسماء أصحاب هذه المحلات ، ثم ترمى في القمامة أو تهمل ؟
الفتوى:

كسائر الاسماء لامانع من إلقائها .
50 السؤال:

هناك سؤال ، وهو محط نقاش لدى الكثيرعن معنى العين ومعنى الحسد . فالبعض يفسر الحسد على أنه العين ، والبعض الآخر ينفي هذا ، على العلم أن هناك اختلاف آخر حول معنى العين : فالبعض لا يصدق بوجود مثل هذه المقدرة ، والتي تعتبر غيبية نوعاً ما ، والبعض يصدقها.. فهل هناك وجود للعين ( ما يسمى الإصابة بالعين ) ؟.. وما مدى صحة وجودها ؟ على العلم بأن هناك بعض التفاسيرالقرآنية مثل تفسير الطباطبائي لبعض الآيات على أن هناك عين أو ما يسمى الإصابة بالعين .. وما هو ردكم على بعض الأحراز والعوذ والأدعية لدفع ضرر العين ؟
الفتوى:

لا شك في أن الاصابة بالعين ، حقيقة وقد ورد في القرآن الكريم والاحاديث الشريفة ، ويشهد بذلك الواقع الخارجي ، ولعل في بعض الادعية ، ما يدفع ضررها .
51 السؤال:

في سورة هود الآية(73) : قالوا أتعجبين من أمر الله ، رحمت الله وبركته عليكم أهل البيت ، إنه حميد مجيد :
1- حسب تدبري لهذه الآية ، يظهر لي إن زوجة إبراهيم عليه السلام من أهل البيت(أي من أهل بيته) ؟
2- أنني سمعت الكثير من العلماء والخطباء : إن زوجات ألانبياء ، ليس من أهل البيت ،وإستشهادهم على ذلك ، بآية التطير وحديث الكساء . ويقولون : إن زوجات النبي محمد (ص) ليس من أهل البيت.. فما رأيكم في مجمل السؤال ، أفيدونا أفادكم الله ؟
الفتوى:

أهل البيت يعني الذين يسكنون البيت ، ولاشك انه يشمل الزوجة ، ولكن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) صرح بأن المراد بأهل بيته ، هم علي وفاطمة والحسنان سلام الله عليهم ونفي صريحاً أن يشمل زوجاته . وذلك في روايات كثيرة متواترة ، نقل بعضها أم سلمة رضي الله عنها حيث قال لها الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) : أنك لست من أهل البيت ، وانك لعلى خير ، أو ما يفيد هذا المعنى .
52 السؤال:

ان هناك من يدعى العلاقة مع الجن وتسخيرهم ، واللقاء معهم لأجل المصالح الخاصة ، وإفادة المؤمنين ، كما أنه يدعي كثيراً من الإدعاء ، مثل أنه يملك مساحات شاسعة من العالم عن طريق الخمس ، وتسخيرهم بين يديه ، كما أنه يقول بان لديه القدرة على الذهاب الى الكواكب الاخرى ، والنظر في العوالم اللامادية أو ما شابه . كل ذلك يقول من خلال استفادته من القرآن الكريم والسنة المطهرة ، والكتب السماوية الاخرى ، وهو الآن يؤثر على البعض ، لأنه يحل لهم الكثير من المصاعب والمشاكل العويصة فعلاً :
1 ما رأيكم في التعامل معه لحل مشاكل المؤمنين ؟
2 هل مثل هذه الطريق ، واردة في روايات أهل البيت (ع) رفضاً أو قبولاً ؟
3 هل يشرع للشخص أن يتعلمها منه ، بغية الاستفادة ؟
الفتوى:

1 لا يحرم تسخير الجن ، إلا إذا كان فيه إضرارعلى من لايجوز الإضرار به ، سواء كان من الجن أم من الانس . ولايجوز الإخبار عن الغيب ، بدعوى إكتشافه عن طريق إخبار الجن ، ولاتجوز المراجعة الى من يدعى ذلك . وعلى كل حال ، فننصح إخواننا المؤمنين بالابتعاد عن هذا الرجل ، وإبعاد الآخرين عنه ، دون إثارة بلبلة .
2 لم نجد شيئاً .
3 لايحرم التعلم الا في الموارد المحرمة المذكورة ، ونعيد القول بالابتعاد عن هذه الامور.
53 السؤال:

اقيم مآتم من قبل عائلة من المنطقة ، باسم احد الائمة عليهم السلام وهو الامام الحسن المجتبى ،ولكن بعد مدة ، وقع الخلاف ، وارادت هذه العائلة استبدال اسم المأتم الى مأتم آل فلان مثلا ، بدل مأتم الامام الحسن (ع ) ؟
الفتوى:

لا مانع منه ، وإن كان لاينبغي ذلك .
54 السؤال:

هل يجوز السلام على أهل الملل الأخرى ، وما هو حكم رد السلام عليكم ؟
الفتوى:

يكره السلام عليهم ، والأحوط أن يكون السلام على الكافر الكتابي ، بقوله (عليك) وبالنسبة للكافر غير الكتابي ان اردت الاجابة ، فليكن (عليك) ايضاً .
55 السؤال:

سؤالي هو ما الفرق بين الشيعة والسنة ؟
الفتوى:

الشيعة يأخذون احكام الشريعة من أئمة أهل البيت (عليهم السلام) عملاً بقول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) : اني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله وعترتي اهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً . والسنة يأخذونها من كل من ثبتت له صحبة مع الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وإن كان فاسقاً ، ومن يدعون التفقه بعده ، من التابعين وغيرهم .
56 السؤال:

كما هو المتعارف ولا شك فيه أن العدالة الالهية موجودة في جميع المواضيع لكن بالنسبة لموضوعي يوجد بعض الغوامض التي يجب ازاحة الستار عنها ومسألتي بخصوص شرح جملة « من زنا زني به ولو بعد حين » ورواية « عفوا عن نساء الناس تعف نسائكم » اذا كان كل انسان مستقل بصحيفتين خاصتين سيئات وحسنات . فلو أن الزوج او الاب تعدى على نساء الناس كيف يتم التعدي على نسائه او بناته . أين الاية الكريمة ( ولا تزر وازرة ورز اُخرى ) فنريد معرفة العدالة الالهية من الموضوع ؟
الفتوى:

المقصود بالآية الكريمة ولا تزر وازرة وزر اُخرى ان الانسان لا يتحمل عقوبة ذنب الاخرين يوم القيامة, وليس معناها ان ذنب الاب والام لا يؤثر سلبياً على اولادهما بل هذا من أوضح الواضحات ,فسيرة الوالدين بل الوضع الاجتماعي ككل يؤثر في عادات الانسان وسلوكه ولكنه لا يخرجه عن الاخيتار, وليس معنى الحديث ان هذا واقع لا محالة بل المراد ان الاب اذا كان زانياً أثر ذلك في أولاده ونسائه وهذا أمر طبيعي .
57 السؤال:

في احدى الليالي ، حلمت بانني واقفة بين حشد كبير من الناس ، وكلهم ينتمون الى مجتمعي ، ونحن ننتظر إعلان الفائز ، وبينما نحن كذلك ، وإذا بإحدى صديقاتي ، اتت وفي يدها القرآن الكريم جميل الشكل ، وهي تعلن بفوزي من بين هذا الحشد الكبير ، وهنئتني ثم قدمت لي القرآن الكريم ، وأخبرتني بان هذا القرآن فيه خطأ ، وان الخطأ يكمن في عدد ، وطلبت مني اخراج ذلك الخطا . تسلمت القرآن من يدها ودون أن افتحه ، اخبرتها اين يمكن الخطأ ، وقلت لها « في تسع آيات » ثم فتحت القرآن في الصفحة الاولى ، فشاهدت صورة لرجل جليل القدر ، وهو يرتدي العمامة السوداء ولبس السادة ، وهو يبتسم في الصورة وظهرت اسنانه .
وعندما إنتبت من النوم ، لم أكن اعرف هل هذه الآية وهي « في تسع آيات » ، موجودة في القرآن أم لا ؟ ولكن بعد أيام قلائل ، فتحت القرآن الكريم لاقرأ أي سورة ، وإذا بهذه الآية امامي في «سورة النحل آية 12» ؟
الفتوى:

الآية موجودة في سورة النمل لا النحل ، ومثلها في سورة الإسراء : ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات . والواقع ان المفسرين ، ارتبكوا في تفسير الآيتين ، فإن الآيات الواردة في سورة الاعراف مفصلة ، خمس آيات ، غير العصا واليد البيضاء ( الآية133) واضافوا اليها السنين ونقص من الثمرات ( الآية 130) من نفس السورة ، وانشقاق البحر ، لتتم تسع آيات . فلعل الرؤيا المذكورة ، تشير الى ان العدد ، سبع آيات لاتسع ، ولكن لايمكن الاعتماد على الرؤيا ، وكلمات القرآن الكريم منقولة بالتواتر ، لا بالاعتماد على الخط .
58 السؤال:

من هم البهري او البهارية الذين يقولون انهم شيعة ؟.. وهل يجوز السماح لعامل يعمل لدي في المتجر، او لشريك فيه ، ان يضع صورة سلطان البهرة او زعيمهم ؟
الفتوى:

البهرة طائفة من الاسماعيلية ، يعتقدون بإمامة اسماعيل بن الامام الصادق عليه السلام ، مع انه مات في حياة ابيه . فيقولون : انه لم يمت ، ثم اعتقدوا بأئمة بعده الى زماننا هذا ، وهم طائفتان : الآغا خانية والبهرة ، ولكل منهم إمام في هذا العصر ، وهناك منهم من يظهر العداء لسائر الائمة عليهم السلام . فإن أظهروا ، فهم نصاب نجسون ، وإلا فلا يحكم بنجاستهم ، ولاتسمح له بوضع صورة أمامه ، فهذا دعاية للضلال .
59 السؤال:

نود معرفة رأي سماحتكم دام ظلكم ، عن رأيكم في الرواة التالين :
محمد بن سنان
محمد بن عيسى العبيدي
عنبسة بن مصعب
الفتوى:

محمد بن سنان ضعيف ، ومحمد بن عيسى ثقة . وأما عنبسة ، فلم نسمع من سماحته شيئاً حوله ، ولكنه غير موثق عل مبانيه ، بمعنى عدم وجود دليل على وثاقته .
60 السؤال:

(عمار بن موسى الساباطي )أو (اسحاق بن عمار بن حيان الصيرفي) هل يرى سماحتكم الوحدة في هذا الراوي أم التعدد؟
الفتوى:

لم نسمع باحد قال باتحادهما ، ولو كان توهم ، فهو بين عمار وأبي اسحاق ، وهما ايضاً متعددان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى