الصلاة - المقدمـات

باب الصلاة – المقدمات – 3

61 السؤال:
هل يجب على المصلي لصلاة الصبح أن ينتظر ربع ساعة بعد الاذان أم انه يجوز الصلاة بعد الأذان مباشرة ؟
الفتوى:
المناط حصول الاطمئنان بطلوع الفجر .
62 السؤال:
هل يجوز لبس الحزام مشكوك التذكية في الصلاة ؟
الفتوى:
إذا كان مشكوكاً كما فرضته فيجوز لبسه .
63 السؤال:
ما هو الوقت المختص بالظهر في يوم الجمعة وكم يقدر ؟.. وهل هو يختلف عن غير يوم الجمعة ؟
الفتوى:
كسائر الأيام وهو بعد الزوال.
64 السؤال:
في دولة فيلندا حيث لا تغرب الشمس إلا ساعتين من نهار.. كيف تكون الصلاة هناك ؟
الفتوى:
تصلي المغرب والعشاء بعد الغروب الكامل ، والصبح قبيل طلوع الشمس .
65 السؤال:
حكم أداء صلاة الظهر والعصر بين غروب الشمس ( أذان المغرب عند العامة ) وأذان المغرب ( زوال الحمرة المشرقية ) وحكم صلاة المغرب والعشاء بين منتصف الليل وأذان الفجر.. وهل منتصف الليل ، هو منتصف الوقت بين أذان المغرب وأذان الفجر ؟
الفتوى:
الأحوط لزوما عدم تأخير الظهر والعصر إلى بعد غروب الشمس ، ولا يجوز للمختار تأخيرالمغرب والعشاء عن منتصف الليل ، والمراد به منتصف ما بين الغروب وطلوع الفجر ، ولو أخرهما عمدا عنه ، فالأحوط أن يأتي بهما بنية ما في الذمة.. وأما المضطر لنوم أو نسيان أو حيض أو نحو ذلك ، فيمتد وقتها إلى طلوع الفجر.
66 السؤال:
أيهما أفضل ، الصلاة في وقت الفضيلة مع ثياب العمل والتي عادة تكون غير نظيفة ، أم يجوز تأخيرها بحيث لا يخرج الوقت والصلاة بثياب نظيفة ، هذا طبعا إذا لم يمكن الجمع ؟
الفتوى:
الصلاة في وقت الفضيلة أفضل.
67 السؤال:
في شهر رمضان يقدم بعض المؤمنين الافطارعلى صلاة المغرب اختياراً بحيث يؤدي الصلاة بعد تناول الافطار خارج وقت فضيلتها (بعد ذهاب الحمرة المغربية ) علماً بأنه يؤديها بعد الافطار مباشرةً :
1 فهل هو اثم بذلك ؟
2 هل يعد بذلك العمل من المستخف بالصلاة بحيث يتعرض للوعيد الوارد عن المعصوم في قوله ( لاينال شفاعتنا مستخف بالصلاة ) ؟
الفتوى:
ليس آثماً ولامستخفا بالصلاة .
68 السؤال:
لو حضر وقت الصلاة ووجدت ان ملابسي متسخة واستحييت ان اقف بين يدي ربي الرحيم بها ، فلو استحممت وبدلت ملابسي المتسخة ثم صليت بحيث لم تخرج الصلاة الواجبة من وقتها .. فهل أكون مستخفا في التعجيل في أداء الصلاة في وقتها ، وبالتالي اثما ؟
الفتوى:
لايعد ذلك استخفافاً .
69 السؤال:
هل الشهادة الثالثة واجبة أم مستحبة ؟
الفتوى:
الشهادة الثالثة في الآذان وإن لم تكن من أجزائه ، لكن أدائها بقصد القربة المطلقة راجح .
70 السؤال:
ما المقصود بانه لو أدركت أول ركعة في الوقت تأتي بالصلاة أداء وليس قضاء .. هل هو الشك في انتهاء الوقت بعد الركعة الأولى أم الأطمئنان بانتهائه ؟
الفتوى:
يعني أنه إذا كان يدرك ركعة من الصلاة في الوقت فلا يجوز له تأخيرها الى ما بعد الوقت بكاملها حتى ولو اطمئن بانتهاء الوقت بعد إدراك ركعة منها في الوقت .
71 السؤال:
بلد تغرب فيه الشمس في الثانية عشر مساءاً وتشرق في الخامسة صباحاً ، وبين غروب الشمس وشروقها تبقى السماء مضيئه .. فكيف يستطيع معرفة الفجر؟ وبالنسبة للحمرة المشرقية تبقى 40 دقيقة في الصيف و10 الى 15 دقيقة في الشتاء .. فكيف نحدد وقت صلاة المغرب ؟
الفتوى:
يصلي الفجر حينما يتبين البياض قبل الشمس ، وتتحدد وقت صلاة المغرب بعد زوال الحمرة على الاحوط وإن طالت .
72 السؤال:
كم هو الفاصل بين صلاة الظهر وصلاة العصر بحيث يشرع له الأذان بالصلاة الثانية ، مثلاً لو صلى الظهر يوم الجمعة وعقب وخطب نصف ساعة الى ثلاث ارباع الساعة .. فهل يشرع له الاذان لصلاة العصر ؟
الفتوى:
يكفي ذلك لمشروعية الاذان ، ومع الشك يجوز الاتيان به رجاءً .
73 السؤال:
هل يجوزالصلاة بملابس مرسوم عليها صور حيوانات ؟
الفتوى:
يجوز ولكنه مكروه .
74 السؤال:
أثناء زيارتي لموقع خارج البلد ، حان موعد صلاتي المغرب والعشاء ونظراً لعدم معرفتي باتجاه القبلة صليت حسب اجتهادي ، وبعد يومين اكتشفت إن القبلة تقع على حوالي 45 درجة من الاتجاه الذي صليت فيه .. فهل يجب عليّ قضاء الصلاة ؟
الفتوى:
إذا كنت جاهلاً قاصراً في وجوب التحري والاحتياط عند تعذر العمل ، او تحريت واخطأت في إجتهادك ، صحت صلاتك وإلا فعليك القضاء .
75 السؤال:
هل تصح الصلاة بثياب العمل الحكومي بها أم لا ؟
الفتوى:
تصح الصلاة بها .
76 السؤال:
ما حكم الصلاة في كوكب آخر ؟
الفتوى:
يتوجه الى الأرض .
77 السؤال:
هل يجوز للمصلي ان يحمل معه فنينة محتوية على النجاسة كالدم والبول وما شابه ؟
الفتوى:
يجوز .
78 السؤال:

اذا اضاف جملة : قد قامت الصلاة او ذكر اخر، في اذانه .. فهل يجزيه ذلك الاذان ؟
الفتوى:
لايجب عليه اعادته ويجزيه ذلك وهو صحيح .
79 السؤال:
اذا شك في ذكر فصل من فصول الاذان او الاقامة .. فهل يجوز له ان يعيده ؟
الفتوى:
يمكنه تكرار الفصل .
80 السؤال:
هل يجوز العمل كالمخالفين حيث يؤدون الصلاة في قمرة القيادة في وضع الجلوس من غير الاعتبار في جهة القبلة ؟
الفتوى:
لايجوز الا مع عدم التمكن من الاتيان بالصلاة تامة الاجزاء والشرائط في تمام الوقت ، فيأتي بالممكن عدا العاجز عن الطهارة .
81 السؤال:
ما هو حكم الصلاة بثوب مستورد من البلاد الاجنبية ؟
الفتوى:
صحيحة ما لم يكن لباساً جلدياً .
82 السؤال:
ذهبت الى أحد الاصدقاء في المنزل وكان عندهم كلب أجلكم الله وهذا الكلب يدخل داخل المنزل ويجلس على الكنب ويمشي على الفراش ، ونحن جلسنا على الكنب ولصق شعره في ملابسي وأخرجت الشعره بيدي ولكنها لم تكن رطبة ، ثم صلينا ولكني مشيت على الفراش وارجلي يوجد فيها قليلا من الماء .. هل صلاتي جائزة وملابسي طاهرة مع العلم لم تكن ملابسي مبلوله ؟
الفتوى:
صلاتك صحيحة ما دمت لاتعلم بتنجس الرجل .
83 السؤال:
اريد السؤال عن الاذان : ورود عبارة اشهد ان علي ولي الله .. هل كانت زمن الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام وعلى آله الطيبين ؟ واذا كانت قد اضيفت للاذان .. ما هو سبب الاضافة ؟.. وهل يجوز الاضافة للاذان؟
الفتوى:
لم يثبت بطريق معتبر انها كانت في الاذان انذاك ، وان ورد ذلك في بعض كتب العامة كما يرويه صاحب مستدرك سفينة البحار، ولكنها مكملة للشهادة بالرسالة ومستحبة في نفسها وان لم تكن جزء من الاذان ولا الاقامة كالصلاة على محمد وآل محمد عند ذكر اسمه الشريف .
84 السؤال:
وردت عبارة في المنهاج الصالحين لسماحة السيد حفظه الله تعالى وهي :
المقصد الثالث في الستر والساتر مسألة 518 وهي : عورة الرجل … الى … وان كان الأحوط لها ستر ما عدا المقدار الذي يغسل في الوضوء ، وعدا الكفين الى الزندين والقدمين الى الساقين … والسؤال هو :
أ – هل أن الجوزتين تابعتان للساق أم القدم؟.. وهل حكمهما يجري في بطلان الصلاة لوكانتا تابعتين للقدم اذا لم يسترا عمدا ؟
ب- هل الستر شرط واقعي في صحة الصلاة ، بحيث يكون الستر من لوازم الصلاة للمرأة ، وأقصد بأن الصبية اذا لم تستر نفسها كالشعر والعنق فان صلاتها صحيحة هذا يعني بأننا جردنا الشرط اللازم للصلاة عن المرأة فبذلك .. كيف يصح الصلاة منها مع فقدان الشرط ؟
الفتوى:
1 لايجب سترها في الصلاة اذا لم تكن بمرأى الاجنبي .
2 ليس شطراً مقوماً للصلاة بحيث بانتفائه ينتفي مسمى الصلاة ، بل هو شرط لصحة صلاة البالغة غيرالمعذورة بتركه .
85 السؤال:
ماهو حكم كل من مدفوع وادرار البقر والغنم وكل مأكول اللحم ، اذا لاقى ثوب المصلي مع علمه اوبدون علمه ؟
الفتوى:
طاهر ولايضر وجوده بالصلاة .
86 السؤال:
هل تجوز الصلاة الواجبة بارتداء الحذاء في الظروف الاعتيادية ؟
الفتوى:
إذا كان بنحو يمكن فيه وضع رأس الابهام على الارض حال السجود ولو مع فصل جلد الحذاء ، فلا مانع .
87 السؤال:
ماحكم من صلى الى غير القبلة خطأً ولم يعلم الى بعد انتهاء وقت الصلاة ؟
الفتوى:
اذا كان قد صلى معتمداً على ما يوجب الظن بالقبلة ولم يمكن تحصيل ظن اقوى ، فلا يجب القضاء .
88 السؤال:
ما حكم من يصلي بلباس يحكي العورة ؟
الفتوى:
لا تصح الصلاة بذلك إذا كان يكشف عن لون البشرة .
89 السؤال:
كنت اصلي بحزام مصنوع من الجلد الطبيعي اشتريته من احد المحلات التي تحمل اسم لماركة عالمية ولكن لا أعلم هل هو جلد من حيوان مذكى او غير مذكى . فما حكم صلواتي التي صليتها خلال تلك الفترة ؟
الفتوى:
الصلاة صحيحة .
90 السؤال:
القبلة في بعض البلدان الغربية ولا سيما في أمريكا الشمالية يتجهون فيها إلى جهة الشرق أو الجنوب الشرقي ، ولكن يمكن أن يتجه إلى عكس هذه الجهة ولكن المسافة سوف تكون أطول بقليل فهل هذا جائز أم لا ,وما هو الحكم في حالة تساوي الجهتين ؟
الفتوى:
ان استقبال القبلة في الاماكن البعيدة التي يحول بينها وبين الكعبة المعظمة تقوّس الارض انما يتحقق بان تتجه الخطوط المتوازية المبدوة من مقاديم بدن المصلي والمقوسة بتقوس خط الارض إلى الجهة التي تقع فيها الكعبة المعظمة بحيث تنتهي اليها ولو احتمالاً ويتضح جلياً اتجاه هذه الخطوط إذا ربطنا بين موقف المصلي والكعبة المعظمة على الخارطة الكروية بخيط مراعين استقامته وعدم انحرافه يميناً أو شمالاً وحسب اختبارنا يكون اتجاه هذا الخيط في مثل نيويورك من مناطق امريكا الشمالية نحو الشرق المتمايل للشمال بالمقدار الذي يشير اليه الخط المذكور, واما ما يقال من ان مكة المكرمة تقع تحت خط العرض 22 ونيويورك تقع فوق خط العرض 40 ولازمه ان يكون الواقف في نيويورك إلى جهة الكعبة المشرفة متمايلاً إلى الجنوب دون الشمال فالجواب عنه ان هذا انما يصح بالنظر إلى الخارطة المسطحة دون الكروية ,بل ان تغير اتجاه الخيط المذكور انما نشأ من اختلاف اجزائه الواقعة بين النقطتين إذا لو خطت بالقياس إلى قطبي الشمال والجنوب والشاهد عليه انا إذا غمضنا النظر إلى الجهات الاربعة الثابتة للكرة ولم نأخذها بعين الاعتبار وادرنا الخارطة الكروية وجعلنا مكة المكرمة واقعة في قمتها بمنزلة القطب الشمالي لاحظنا ان اتجاه الخيط المذكور هو نفس الاتجاه السابق الذكر من دون تغير وان الواقف في نيويورك إذا اراد التوجه نحو الكعبة المعظمة يلزمه الوقوف باتجاه هذا الخط لا منحرفاً عنه إلى جانب اليمين والحاصل ان الارجح بالنظر بناءً على ما تقدم في كيفية الاستقبال هو ما ذكرناه بل الظاهر انه هو الارحج ايضاً بناءً على لزوم رعاية الخط الوهمي المار في عمق الارض مستقيماً بين موقف المصلي والكعبة المعظمة فان هذا الخط بما انه لا يمكن التوجه حال الصلاة فيتعين الاتجاه نحو الخط المقوس الموازي له والمار على سطح الارض الخط الموازي المذكور هو نفس الخط الذي مرّ ذكره والذي يكون اتجاهه في نيويورك نحو الشمال الشرقي هذا ومع ذلك تصح الصلاة من يتجه إلى الشرق متمايلاً إلى الجنوب عملاً بالحجة الشرعية عنده على ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى