الحج والعمرة

الحج والعمرة – 5

121 السؤال:

ما المقصود من هذه العبارة : ( الشهر الذي أدى فيه نسكه ) .. هل هو الشهر العددي أم الهلالي ؟
الفتوى:

الخوئي: المقصود هو الشهر الهلالي.
122 السؤال:

امرأة قد أدت الحج الواجب عليها في المرة الأولى ، ونظرا لصعوبة مناسك الحج وضعف البدن عندها .. هل يجوز لها التوجه إلى زيارة النبي صلى الله عليه وآله في المدينة فحسب ، والاقتصار على زيارته في غيرها من السنين ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز.
123 السؤال:

شخص أراد الذهاب إلى الحج وليس لديه مال ، فاقترض من شخص أخر لا يخمس أمواله ، وذهب إلى الحج بتلك الاموال الغير مخمسة .. فهل ينبغي تخميس القرض المأخوذ حتى يصح الحج ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: ليس عليه اخراج خمس ما اقترض ، وصح حجه به مالم يؤدي عوضه ، ولم يمض عليه سنة عنده بعد اداء عوضه.
124 السؤال:

اذا ذهب المكلف لاداء فريضة الحج .. فهل يجوز له الاتيان بالعمرة المفردة وحج التمتع في نفس العام ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز له الاتيان بالعمرة المفردة قبل عمرة التمتع ، وبعد أعمال الحج ، ولا يجوز له الاتيان بما بين عمرة التمتع والحج ، والله العالم.
125 السؤال:

لو كان على المكلف غسل مس الميت ونسي الغسل ، ثم ذهب إلى الحج وأتى بكامل أفعال الحج ومناسكه ، وبعد الفراغ من أداء الفريضة عاد إلى بلده ، وتذكر بعد عودته أن عليه غسل مس الميت ولم يغتسل .. فهل حجه صحيح أم لا ؟.. وهل الافعال التي تعقبت الحج من عقد اجراه ، أو نكاح صدر منه صحيحة ، أم باطلة ؟.. وهل يمكن الحكم بالصحة لو جرى منه غسل مستحب أثناء أعمال الحج ، أو قبل الحج ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال: إن كان قد أتى بالغسل المستحب شرعا قبل طواف العمرة صح حجه ، ولا بأس به ، وإن كان الاتيان به بعده بطل حجه ، والله العالم.
126 السؤال:

هل تعود عدالة شخص ما ، أو امام جماعة ، بعد رجوعه من الحج اعتمادا على الروايات التي تقول بغفران الذنوب ؟
الفتوى:

الخوئي: لابد من انشاء التوبة والتلفظ بصيغتها بعد الندم ، والعزيمة على الترك.
127 السؤال:

إذا كان المسؤولون يوزعون الاماكن في عرفات ومنى على الحجاج .. هل يعطي هذا التوزيع حقا فيها ؟ ولو اتفق أن شخصا وقف في المنطقة التابعة لغيره في التوزيع .. هل يصح موقفه ، أم لا ؟ ولو وقف جهلا .. فماذا يجب عليه ؟
الفتوى:

الخوئي: لا أثر للتوزيع المذكور.
128 السؤال:

إذا ملك الانسان مالا يكفي للحج قبل أيام الحج .. هل يجوز له صرفها في سفر الزيارة وتفويت الحج ؟.. وهل يستقر الحج في ذمته بذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: يجب التحفظ عليه وعدم إتلافه حتى يحج به ، والا استقر عليه الحج.

التبريزي: يجب التحفظ عليه إذا أمكن الحج في تلك السنة مع ابقاء المال ، والا فلا يستقر الحج.
129 السؤال:

إذا كان شخص لا يخمس ، وحج واعتمر مرارا عديدة ، وكان احرامه وهديه من أموال غير مخمسة .. ما حكم أعماله الآن ؟.. وما هي وظيفته ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا اشترى ثوبي الاحرام والهدي بالذمة ، صح حجه وعمرته .. وان اشترى بعين ذلك المال ، يعيد عمله.
130 السؤال:

إذا كان يوجد في قافلة المؤمنين بعض المخالفين ، وسألوا عن بعض الاحكام من مرشدينا .. فهل يجيبونهم وفق مذهبهم ، أو غير ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز ذلك.
131 السؤال:

إذا سافر المكلف لاداء فريضة الحج أو استحبابا ، أو كان حجه نيابة عن الغير ، أو وفاء لنذر ، وكان في نيته مسبقا أن يشتري بضاعة بقصد التجارة ، وقد حصل ذلك فعلا .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بذلك ، والله العالم.
132 السؤال:

إذا وافقت امرأة على عقد الزواج برجل لاجل أن تحج معه ، دفعا للوقوع في المحذور الشرعي ، وتم ذلك فعلا ، وكان العقد دائما ، وبعد الانتهاء من الحج أصر الرجل على عدم طلاقها بعد ذلك .. فما الحكم في ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان العقد دائما ، فالطلاق بيد الرجل ، وليس للمرأة حق فيه ، نعم لها أن تطالبه بالنفقة ، فإن وافق الرجل عليها فهو ، والا ترجع المرأة إلى الحاكم الشرعي أو وكيله وهو يطالب منه النفقة أو الطلاق ، فإن امتنع من كليهما معا ، تصدى الحاكم الشرعي أو وكيله للطلاق ، والله العالم.
133 السؤال:

هل أن ساكن جدة للدراسة في الجامعة عدة سنين يحرم من منزله في جدة ، أم لا بد من أن يذهب إلى أحد المواقيت المعروفة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم له أن يحرم من منزله.
134 السؤال:

اذا اراد الحاج الخروج من المدينة جوا .. هل يجوز له الذهاب إلى مسجد الشجرة والاحرام منه ، ثم العود إلى المدينة والسفر جوا ، أم يتعين عليه الإحرام بالنذر ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز.
135 السؤال:

هل يجوز لمن فسدت عمرته ( عمرة التمتع ) أن يحرم لها ثانيا من أدنى الحل كالتنعيم مثلا ، أم لابد أن يذهب إلى أحد المواقيت الاخرى كقرن المنازل مثلا ؟
الفتوى:

الخوئي: إن كان في سعة من الوقت لزمه الاحرام من أحد المواقيت البعيدة ، وإن لم يسع الوقت فيحرم مما يسعه حسب تفصيل التارك للاحرام المذكور في المسألة (179) من المناسك.
136 السؤال:

قلتم في مناسك الحج مسألة 167: فلا يجوز لمن أراد الحج أو العمرة أو دخول مكة أن يتجاوز الميقات اختيارا إلا محرما . وقلتم في مسألة195 : الافضل لمن حج عن طريق المدينة أن يؤخر التلبية إلى البيداء . فإذا أخر التلبية التي ينعقد بها الاحرام لزم من ذلك تجاوز الميقات بدون إحرام .. فما هو وجه الجمع بين المسألتين ؟
الفتوى:

الخوئي: هذا منصوص عليه بذلك ، ومع ذلك قد احتطنا هنا بأداء التلبيات سرا أول الاحرام ، ثم المشي إلى أن يصل البيداء فيلبي جهرا هناك.

التبريزي: البيداء بعد مسجد الشجرة جزء من الميقات ، ولا يكون تجاوزه الا بتجاوز البيداء بدون احرام.
137 السؤال:

إذا أحرم المكلف من غير الميقات ظنا منه أنه الميقات ، وأتى بأعمال العمرة كاملة ، وتحلل من إحرامه وعاد إلى بلده .. فهل عمرته صحيحة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تصح على الأحوط الذي ذكرنا في مسألة رقم (172)
138 السؤال:

وعلى فرض ان العمرة كانت عمرة التمتع ، وأتى بعدها بالحج وعاد إلى بلده .. فهل يجزئه ذلك عن الحج الواجب الذي في ذمته ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تقع حجة الاسلام ، وعليه الاعادة من قابل.
139 السؤال:

وهل يلزمه شيء في الفرضين المذكورين ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يلزمه شيء من الكفارة.
140 السؤال:

إذا دخل مكة بدون إحرام جهلا أو عمدا ، وأراد ان يحرم للعمرة .. فهل يصح إحرامه من التنعيم مثلا ؟
الفتوى:

الخوئي: يحرم من أحد المواقيت البعيدة إن وسع الوقت ، وعلى التفصيل المذكور في مسألة 169.
141 السؤال:

هل يجوز لمن أحرم لعمرة التمتع ودخل مكة ، أن يخرج من مكة قبل ان يؤدي أعمال العمرة وهو محرم ، ويذهب إلى خارج مكة كالمدينة المنورة أو جدة مثلا ، ثم يعود إلى مكة مرة ثانية ، ثم يؤدي اعمال عمرة التمتع ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجوز له الخروج قبل أن يقضي عمرته.
142 السؤال:

هل وادي السيل الصغير هو قرن المنازل ، أو وادي السيل الكبير ، أم كلاهما ليسا بقرن المنازل وغير ميقاتين ؟
الفتوى:

الخوئي: تعيين ذلك موكول إلى اهل الخبرة من المحليين لتلك النقطة.
143 السؤال:

المعروف حاليا أن وادي السيل هو قرن المنازل .. هل يجوز الاحرام منه ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: يرجع إلى تصديق أهل الخبرة الموثوقين من أهل الموضع.
144 السؤال:

هل يجوز الاحرام من مدينة جدة للعمرة المفردة ، ولعمرة التمتع حال الاختيار ، حتى ولو كان بإمكان الشخص أن يذهب لاحد المواقيت ، مثل الطائف والمدينة المنورة ولو بالطائرة ؟
الفتوى:

الخوئي: هذا بامكان أهل جدة فقط ، وأما غيرهم ممن في جدة وغير معدود من أهلها فلا يصح له اختيارا ، مع التمكن من الاحرام من بعض المواقيت المسماة.
145 السؤال:

إذا حج المكلف عن امرأة نيابة .. فما حكمه بعد الذبح في منى ، هل يحلق أو يقصر ، علما بأنه قد حج الصرورة سابقا ؟.. وما الحكم إذا لم يكن حج الصرورة ؟
الفتوى:

الخوئي: مخير بين الحلق والتقصير ، ولا فرق في ذلك بين كونه صرورة أو غير صرورة ، والله العالم.
146 السؤال:

اذا استأجر شخص لينوب عن الغير ، ولم يوقع المستأجر والمؤجر الصيغة الشرعية ، وقام الاجير بأعمال الحج على حسب الواجب عن المنوب عنه .. فهل هناك إشكال في ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة: يجزي العمل المزبور، ولا ضير فيه ، والله العالم.
147 السؤال:

لو أجري للمكلف عمل جراحي في المثانة ، وصار لا يمكنه البول جالسا مع صعوبة شديدة كذلك ، ويخرج منه الريح أيضا فيبول واقفا ، فلو استطاع ماديا للحج .. هل يجوز أن يرسل من يحج عنه ، مع أنه لم يحج من قبل ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا لم يتمكن من السفر فيجهز من يحج عنه ، وإلا فيحج ، وما ذكر ليس موجبا للترك ، وانما يفعل فيما يجب فيه الطهارة من الخبث والحدث كالطواف والصلاة ما هو وظيفة المعذور ، ويصح عمله ، والله العالم.

التبريزي: إذا أمكن السفر له ، وتحصيل الطهارة للطواف وصلاته حج بنفسه .. وان لم يمكن السفر ، بأن كان حرجيا عليه فيجهز من ينوب عنه ويرسله إلى الحج ، والأحوط أن يكون النائب صرورة.
148 السؤال:

إذا كان المكلف لم يذهب للحج سابقا .. فهل يجوز له أن يحج نيابة عن غيره ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يشترط جواز النيابة بكون النائب لم يكن صرورة ، فيجوز لمن لم يحج في عمره أن يستناب ، نعم في تجهز من لم يستطع أن يحج الأحوط وجوبا أن يستنيب من لم يحج.
149 السؤال:

إذا كان المنوب عنه يقلد الميت ابتداء ، أو يقلد غير الأعلم .. فهل يحج النائب على فتوى مقلد الميت ، أم مقلده هو؟
الفتوى:

الخوئي: ان كان متبرعا بحجه عنه يحج على تقليد مقلده هو ، لا مقلد الميت .. أما لو أوصى هو بأن يحج عنه بعد موته فيحج عنه على تقليد مقلده.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: هذا إذا لم تكن حجة الاسلام ، واما إذا كانت حجة الاسلام فلا بد أن يأتي بالعمل على تقليد الورثة ، مع كونه صحيحا بنظر النائب ، ليجوز للورثة التصرف في سائر التركة.
150 السؤال:

( أعزكم الله ) إذا كان الشخص دائم الحدث .. فهل يجوز أن يؤجر نفسه للحج ؟
الفتوى:

الخوئي: لايجوز له ذلك ، وان ابتلى بعد الاستنابة وجب عليه رد النيابة إلى من استنيب منه ان أمكنه ، وإلا استناب واحدا غير معذور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى