الأطعمة والأشربة

الأطعمة والأشربة – 3

61 السؤال:

إذا جاءت مادة غذائية من بلاد الكفر، مكتوبا على علبتها أنها مكونة من دهن حيواني ، وشككنا في المراد من الدهن الحيواني ، هل هو المأخوذ من الحليب ، أم من الذبيحة .. فما هو حكم هذه المادة الغذائية ، طهارة ونجاسة ، وحلية وحرمة ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال: طاهر وحلال ، والله العالم.
62 السؤال:

هل يجوز أكل ( السرطان ) ؟.. وهل يجوز بيعه وشراءه ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجوز أكله ، واما بيعه وشراءه فلا بأس بهما ، والله العالم.

التبريزي: يعلق على جوابه (قدس سره): واما جواز بيعه وشراءه ، فيختص بحال حياة الحيوان.
63 السؤال:

المواد الغذائية التي يدخل في صنعها شحوم أو لحوم من حيوان مشكوك التذكية ، مع فرض أنها مستهلكة فيها .. هل يجوز أكلها ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس في الفرض ، ولا يجوز مع عدم الاستهلاك ، والله العالم.

التبريزي: لا يجوز مطلقا على الاحوط.
64 السؤال:

إذا وضع العنب في ماء ، ثم غلى الماء .. فهل يحرم شرب هذا الماء ؟.. وهل يحرم اكل العنب ، مع عدم العلم بغليان ما في داخل العنب ؟
الفتوى:

الخوئي: مع الشك في الغليان فلا يحرم ، وكذا مع الغليان والاستهلاك ، والله العالم.
65 السؤال:

تباع في الاسواق أنواع من عصير العنب ، وقد كتب على الزجاج ( معالج بالحرارة الشديدة ) ، فمع العلم بحصول الغليان يحرم العصير العنبي ، ولكن مع الشك .. هل يجوز شربه ؟
الفتوى:

الخوئي: يجوز في مفروض السؤال ، والله العالم.
66 السؤال:

ما حكم الاكل بالاواني المطلي ظاهرها بالذهب ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بذلك ، مع الكراهة ، والله العالم.
67 السؤال:

هل يجوز شرب المتنجس في حالة الحرج ؟.. وما هو الحرج هنا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز بقدر دفع الحرج ، والحرج هو الحال التي لا يطاق معها الامتناع.

التبريزي: ما لم يصل إلى حد الاضطرار لا يجوز شربه.
68 السؤال:

رأيكم أن السمك المستورد من بلاد الكفار، إذا علمنا أنها تصاد بالشباك فحكمها الحلية والتذكية ، والسؤال هو: هل يجب العلم بأن هذه السمكة التي أريد أكلها قد صيدت بالشباك ، أو نوع هذه السمكة ، وان لم يحصل لي العلم بخصوص هذه السمكة ؟
الفتوى:

الخوئي: يجب أن يعلم أن شخص هذه السمكة قد صيدت حية ، وماتت خارج الماء ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه (قدس سره): والمراد من العلم ما يشمل الاطمئنان.
69 السؤال:

هل يجب السؤال عن اللحوم في سوق المسلمين ، مع العلم بكثرة الميتة فيها ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان يعلم كما هو الفرض ، فنعم لابد من السؤال ، والله العالم.
70 السؤال:

أعلم أنه يوجد في سوق المسلمين لحوم ميتة ، أو غير مذكاة استصحابا ففي صورة أخذ اللحم من السوق ، والشك في كونه من المذكى أم غيره .. هل يحكم بطهارته وحليته ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: اللحم المذكور محكوم بالطهارة والحلية ، والله العالم.
71 السؤال:

الذبائح الموجودة في بلاد المسلمين ، إذا شك في خروج الدم المتعارف فيها .. فهل يبنى على خروجه ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم ، إذا كانت الذبيحة بيد المسلم ، يعامل معها معاملة المذكاة ، والله العالم.
72 السؤال:

إذا أ كل المؤمن ما يحرم اكله ، أو شرب ما يحرم شربه غفلة ، أو جهلا .. فهل يترتب على ذلك الآثار التكوينية المعنوية ، كإذهاب المروءة والغيرة ، كما في اكل لحم الخنزير، والتأثير على النطفة كما في شرب الخمر ، وما شاكل ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يترتب عليه الآثار التكوينية في الجملة ، والله العالم.
73 السؤال:

الحبوب المستعملة لصرف النوم ، والإعانة على السهر.. هل يجوز تناولها ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز، والله العالم.
74 السؤال:

هل يجوز للانسان أن يأكل من لحم انسان ميت في حال الضرورة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم مع الانحصار، وبقدر دفع الضرورة ، والله العالم.
75 السؤال:

في مفروض السؤال السابق: لو لم يجد إلا نفسه .. هل يجوز أن يأكل من لحم نفسه ، بأن يقص بالمقص من فخذه مثلا قطعة ويأكلها ، بل هل يجب ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم كما في أعلاه ، والله العالم.
76 السؤال:

محل لذبح الدجاج يعمل به شخص ( هندي مثلا ) ، ولا أعرف أنه مسلم أم لا ، ولكن المحل مملوك لمسلم ، وهذا أجير يعمل معه .. فهل يجب على سؤال هذا الاجير عن ديانته ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان يذبح له وبأمره ، فلا يجب السؤال عن ديانته.
77 السؤال:

لو شاهدنا مسلما يذبح ذبيحة ما خطأ ، أو لم يسم عليها .. هل نحكم بحلية ذبائحه الأخرى أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: يحكم بحلية سائر ذبائحه ، إذا لم يعلم فساد ذبحها ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه (قدس سره): أو يطمئن.
78 السؤال:

هل الاستعصاء ونحوه المجوز لعقر الذبيحة هو الاستعصاء على نفس الشخص ، أو على نوع الناس ، فلو لم يتمكن الشخص مثلا من ذبحه ، ولكنه أمكنه الاستعانة بالجيران أو بأهل بلد أخرى مثلا .. فما هو الحكم ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تحل مع امكان الاستعانة لدفع أو رفع استعصائها ، والله العالم.
79 السؤال:

سمعنا أن بعض الحيوانات الغير مأكولة اللحم يمكن تذكيتها .. فما هي الضابطة الكلية لهذه الحيوانات ؟
الفتوى:

الخوئي: السبع بشتى أصنافه قابل للتذكية ، وأثرها هو الطهارة دون جواز الاكل ، وهكذا غيرها مما له جلد ، كما ذكر تفصيلا في المنهاج (ج 2) في الصيد والذباحة ، والله العالم.
80 السؤال:

ما حكم الدجاج المذبوح بإشراف المسلم ، والحال أننا لا نعلم بأن السكين قطعت فوق الجوزة (الخرزة) أم أسفلها ؟.. وهل أنه يسمي على كل طير أم لا ؟.. فهل نحكم بالطهارة ، أم بالنجاسة ، أم يكون من المشكوك ؟
الفتوى:

الخوئي: نشترط في الذابح أن يكون مسلما ، ويكفي احتمال معرفته لشرائط الذبح ، ولا يلزم أن نعلم بكونه عالما بها ، وتكفي التسمية الواحدة عند ذبح المتعدد بواسطة الاجهزة المتحركة بيد المسلم ، وما يذبحه الجاهل إذا احتمل وقوعه جامعا للشرائط فهو طاهر ، وان لم يجز أكله ، والله العالم.

التبريزي: يعلق على قوله (قدس سره): وما يذبحه الجاهل… الخ : ما يذبحه الجاهل مع عدم العلم بكونه جامعا للشرائط لا يحكم بطهارته على الاحوط وجوبا.
81 السؤال:

السفر للصيد لهوا يلحق بسفر المعصية من جهة الاتمام والصيام .. فهل يلحق به من جهة الحرمة أيضا ، أي أن سفره في حرام ، وصيده حرام ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: يلحق به حكما لا موضوعا ، فليس صيده ولا سفره حرامين ، والله العالم.
82 السؤال:

يسافر البعض لصيد السمك ليأكل منه أو يبيعه ، علما بأن غرضه الاساسي من الصيد هو اللهو والتسلية ، وعلما بأن قوته وكسبه لا يتوقفان على ذلك الصيد .. فهل يقصر في سفره البالغ مسافة شرعية ، أم يتم ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يتم ، فان اللاهي بالصيد المأكول لا يتركه يتلف ، فلا محالة ينتفع به ، ولكن لا لضرورة ، والله العالم.
83 السؤال:

هل يجوز تشريح الحيوان أو الطائر ( محلل الاكل ) كالدجاجة لغرض عملي بعد ذبحها ، وإجراء تجارب عليها ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس به ، والله العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى